ببالغ الاسى والحزن حضرموت تفقد هلالها

الكاتب : butheyab   المشاهدات : 4,037   الردود : 60    ‏2007-04-06
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-06
  1. butheyab

    butheyab عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    1,358
    الإعجاب :
    0
    رغم ان التغيير سنة الكون ولكن للرجال بصمات
    عبد القادر علي هلال
    رجل ترك بصمات لا تنسى في حضرموت عرفه القاصي والداني
    هامة كبيره ونشاط متواصل لا يكل رجل من طراز خاص وكان اختياره محافظا لحضرموت موفق
    استطاع قراءه نفوس اهل حضرموت واندمج معهم وترك السمعه الطيبه خلفه

    نجح في حضرموت فهل ينجح في الوزاره نامل ذلك ؟

    لكننا لانرضى باقل من هلال
    وفقك الله ياهلال في خدمة الوطن اينما رحلت
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-06
  3. الخط المستقيم

    الخط المستقيم قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-08-07
    المشاركات:
    8,561
    الإعجاب :
    0
    ما اجمل ان يترك الرجل بصمات يشيد بها الاخرون ويذكروة باالخير ...

    ونتمني ان يكون محافظ حضرموت القادم مثل هلال كما ندعوا المحافظين الاخرين ان يقتدوا ويتعلموا من هذا الرجل وان يتقوا الله في الرعية .....

    ولا ننسي ان نبارك للوزارة بهلال
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-04-06
  5. butheyab

    butheyab عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    1,358
    الإعجاب :
    0
    لو اعيد الوضع الى ماقبل 94 وكان هلال محافظا لحضرموت هل ستقول نفس الكلام؟؟؟
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-04-06
  7. butheyab

    butheyab عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    1,358
    الإعجاب :
    0
    نحن لم نقل الا الحق والحق يقال
    نعم الرجل هلال برغم مساحة حضرموت الشاسعه ولكنك تراها حاضرا في كل مكان
    رجل عملي جزاه الله خير
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-04-06
  9. الفيصليه

    الفيصليه عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-03-13
    المشاركات:
    291
    الإعجاب :
    0
    عبد القادر هلال رجل قلما يوجد مثله في هذه الايام ...
    عندما تزور حضرموت تندهش من التغييرات التي حصلت في هذه المحافظه .
    والجميل ايضا ان تسمع كلمات المحبه من اهل حضرموت تجاه هذا الرجل ( خاصه وان الحضارم
    لا يعجبهم العجب ولا الصيام في رجب ) غير ان هذا الرجل استطاع ان يكسب ودهم واحترامهم .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-04-06
  11. ابو شوق

    ابو شوق عضو

    التسجيل :
    ‏2005-01-29
    المشاركات:
    11
    الإعجاب :
    0
    فعل واجب
    ولم يفعله كرماً

    ولكن بنظرة شمولية على اصحاب المناصب في الوقت الحالي نجد انهم صنفين

    صنف يأكلك ويجوعك
    وصنف يأكلك ويؤكلك
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-04-06
  13. yemeni06

    yemeni06 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-09-07
    المشاركات:
    374
    الإعجاب :
    0
    يتم حاليا استنساخ هلال لاعطاء حضرموت نسخة وتوزيع الباقي للمحافظات الاخرى مع الاحتفاظ بنسخ اضافية في بنك المحافظين النوادر ليتم تزويد حضرموت بالاهلة كلما لزم الامر

    فعلا شر البلية ما يضحك
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-04-06
  15. alhugafi66

    alhugafi66 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-01-09
    المشاركات:
    1,804
    الإعجاب :
    0
    سبق وان بكت عليه محافظة إب ، الرجل يعمل بكل جد واخلاص ، ونتمنى لحضرموت رجلاً مناسباً ، لا كما حصل في إب راح الهلال جاء القيسي ، والله يكفي حضرموت شر البديل ...
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-04-06
  17. حضرمي 11

    حضرمي 11 عضو

    التسجيل :
    ‏2007-03-31
    المشاركات:
    25
    الإعجاب :
    0

    لص كبير تاجر في ثروات حضرموت ونهب منها ما أستطاع نهبة هو وحاشيتة حتى حق القات كان يصرفة لجحافل الأحتلال من صندوق تنمية المحافظة سارق اللة لا يوفقة دنيا وأخرة .
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-04-06
  19. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    عبدالقادر علي هلال الدبب، شخصية إدارية محنكة بحق، ولكنه ديكتاتوري بعض الشيء إضافة إلى أن المسألة المالية في سيرته الذاتية بها نوع من الغبش وعدم الوضوح، غير ذلك هو شخص محبوب وحريص على ربط علاقات جيدة مع الجميع دون استثناء، ولعل يشبه رئيسه إلى حدٍ ما :)

    أقول هذا بحكم معرفتي بالرجل يوم كان محافظاً لمحافظة إب، وكيف حولها إلى أنظف محافظة في الجمهورية وفي ظل إدارته تم انجاز الكثير من المشاريع الإنشائية، لكن سمعته المالية هي التي قصمت ظهر البعير، وديكتاتوريته "المخملية" جعلت باقي كبار مسؤولي الدولة في المحافظة يرفعون التقارير السيئة عنه إلى صنعاء،وقالت روايات أنه كان مرشحاً لتولي وزارة الإدارة المحلية أو وزراة النفط مطلع عام 2001، لكن القرار الجمهوري الذي صدر في أبريل من العام نفسه قضى بتعيينه محافظاً لمحافظة حضرموت، ونقل علي القيسي من محافظة صعدة إلى محافظة إب، ومن ذلك الوقت بدأ بريق "الحركة الهلالية" يخفت في إب، وكان الشباب هم أكثر أهل إب حزناً على هلال لأنه اقترب منهم كثيراً، وأذكر أنني قابلته غير مرة بعد صلاة الفجر وهو يتجول في شوارع المدينة متابعاً للقائمين على أمر النظافة، ولعبنا سوياً كرة القدم، وشيئاً من لعبة الكاراتية في نادي الشعب!

    أختلف معه سياسياً لكن الحق يجب أن يُقال، سواءً له أم عليه !
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة