من صور تغلغل العقلانية 5: استبعاد العلماء والدعاة من مواقع التأثير في تجمع الإصلاح

الكاتب : الأموي   المشاهدات : 1,294   الردود : 20    ‏2007-04-04
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-04
  1. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    يواصل التيار الليبرالي في التجمع اليمني للاصلاح بسط سيطرته على مفاصل الحزب القيادية منذ المؤتمر العام الرابع إلى المؤتمرات المحلية في المحافظات وامانة العاصمة.

    وشهدت انتخابات مجلس شورى محلي امانة العاصمة سقوط ابرز مشايخ الاصلاح وخطباء المساجد ابرزهم الشيخ هزاع المسوري والشيخ محمد ناصر الحزمي مقابل فوز شخصيات تنظيمية مغمورة في الاوساط الجماهيرية مشهورة في التنظيم الداخلي للاصلاح تعرف بانفتاحها وليبراليتها واتجاهاتها «المشتركية» نسبة لاحزاب اللقاء المشترك.

    وكان التيار الليبرالي في الاصلاح الذي يسيطر على المحركات التنظيمية للاصلاح قد نجح في السيطرة على قيادة الحزب من خلال تصعيد محمد اليدومي إلى نائب رئىس الهئية العليا للاصلاح في صورة يقرأها المراقبون سيطرة جناح ياسين عبدالعزيز، محمد اليدومي، محمد قحطان، على المفاصل الكلية للتجمع اليمني للاصلاح الذي تتحكم في تصعيد القيادات وسياسات الاصلاح بشكل عام.

    ويعتبر المراقبون ان الخطوات التي يتبعها قيادة الاصلاح في انتخاباته ومواقفه محاولات لاخراج الاصلاح من الحزب الديني -الذي يرى فيه الغرب اتجاهاً ارهابياً -إلى الحزب المدني بتبني الحقوق والحريات والمطالب الاقتصادية المعيشية بدلاً عن الانشغال بالدعوة التي اهتم بها التجمع في بدايات تأسيسه.

    وكان ليبراليو الاصلاح قد نجحوا في اقصاء الشيخ عبدالمجيد الزنداني من رئاسة مجلس شورى التجمع.

    وعلى ذات الصعيد نقل مهتمون مباركة المعهد الديمقراطي باليمن الاجراءات التي يقوم بها الليبراليون في الاصلاح، ونقلت مصادر عن مدير المعهد «بيتر ديمتروف» قوله بعد اطلاعه على تقارير عن انتخابات الفروع المحلية للاصلاح بالمحافظات وامانة العاصمة بأن الاصلاح لم يعد حزباً اسلامياً متشدداً.


    المصدر: http://www.todaynews.alshomoa.net/in...owNews&id=1417
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-04
  3. سواح يمني

    سواح يمني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-03-05
    المشاركات:
    3,958
    الإعجاب :
    0
    حقا ..إنه لخطر عظيم!!!

    مستقبل خطر المدرسة العقلانية
    ((( 000ما سبق ذكره كان من ناحية الدعم (الصهيوصليبي) للجماعات التي تتخذ الطابع التعبدي، ولن يكفي المسلمين الجوانب التعبدية دون الجوانب الفكرية والمنهجية، لذا فهم حريصون على صنع فكر على أعينهم لا يعارض نهجهم، كما فعل الاستعمار البريطاني فهو صاحب أول تجربة في العالم الإسلامي وهو مؤسس النبتة الفكرية الخبيثة التي تزعم باسم الإسلام أن الإسلام لا يعادي الكفر والإسلام أمر بالتقارب مع الكافر والتعايش معه ولا حول ولا قوة إلا بالله.
    قال محمود الطحان في كتابه (مفهوم التجديد..) (والظاهر أن أساطين الكفر أيقنوا بعد التجارب الطويلة أن هدم الإسلام من الخارج والوقوف أمام تياره طريق غير ناجح، فسلكوا لهدمه طريقاً آخر من الداخل، يدعو لإصلاح الإسلام وتجديد أفكاره وأحكامه، والاستخفاف بتراثه، وبكل قديم فيه، وهي طريقة خادعة تجذب بعض الخاوين من الثقافة الإسلامية والعلوم الشرعية).
    أما موقف الاستعمار البريطاني من هذه النابتة الخبيثة فهو مبني على رؤية قديمة ترجع إلى زمن الحملة الصليبية الثانية عندما كتب (لويس التاسع) ملك فرنسا بعدما هزم جيشه في مصر وسجن في سجن المنصورة، فقال في مذكراته بعد طول تأمل يحدد الموقف من العالم الإسلامي فقال (إنه لا سبيل إلى السيطرة على المسلمين عن طريق الحرب والقوة وذلك بسبب عامل الجهاد في سبيل الله... وأن المعركة مع المسلمين يجب أن تبدأ أولاً من تزييف عقيدتهم الراسخة التي تحمل طابع الجهاد والمقاومة... ولا بد من التفرقة بين العقيدة و الشريعة) هذا أصل مفهومهم للصراع مع المسلمين بعد الهزائم المتلاحقة التي منيت بها جيوشهم على أيدي الأيوبيين.
    ونفذوا الوصية فأسس هذا الفكر المشئوم في الأمة جمال الدين الأفغاني وهو يعتبر من أبرز المؤسسين لهذا التيار العقلاني في منتصف عام 1215هـ 1800م، ومن أقواله في كتاب (تاريخ الإمام محمد عبده) أنه ألقى محاضرة في الآستانة قال فيها (ولا حياة لجسم إلا بروح، وروح هذا الجسم إما النبوة أو الحكمة)، وله من الضلالات ما لله به عليم، ولكن من أبرز ضلالات هذا الفكر الذي دعمه البريطانيون لأجله هو رفض الجهاد ضد المستعمر ودعوة التعايش معه وأن الاستعمار أنفع للأمة وأغنى لها من عدمه، لذا فإن الاستعمار نعمة لابد أن نشكرها، ولو فقدنا الاستعمار لتضررت معيشة المسلمين.
    ومن أبرز طلاب هذا الخبيث محمد عبده ويعتبر هو المؤسس الحقيقي والأب الفكري والروحي لجيل العصرانيين بعد جمال الدين الأفغاني، ويلحظ من أرائه أنه يميل كما في التفسير لما يتناسب مع المعارف الغربية السائدة في عصره وهو صاحب المقولة الشهيرة (ما أدري أين يضع بعض العلماء عقولهم عندما يغترون ببعض الظواهر، وببعض الروايات الغريبة التي يردها العقل) ويقول عن منهجه في التفسير في كتابه الإسلام والنصرانية (الأصل الأول للإسلام النظر العقلي لتحصيل العلم، وهو وسيلة الإيمان..
    والأصل الثاني للإسلام تقديم العقل على ظاهر الشرع عند التعارض)
    وقال (اتفق أهل الملة الإسلامية إلا قليلاً ممن لا ينظر إليه على أنه إذا تعارض العقل والنقل أخذ بما دل عليه العقل)، ويوضح منهجه في الحديث كما في تفسيره لجزء عم (وعلى أي حال علينا أن نفوض الأمر في الحديث ولا نحكمه في عقيدتنا، ونأخذ بنص الكتاب وبدليل العقل) وله ضلالات لا حصر لها، ويقول رشيد رضا في (تاريخ الأستاذ الإمام) (وقد اهتم بالتقريب بين الأديان إذ أنشأ جمعية سياسية دينية سرية هدفها التقريب بين الأديان الثلاثة (الإسلام والنصرانية واليهودية) وذلك في بيروت بعد أن توقفت العروة الوثقى، واشترك معه في تأسيسها: ميرزا باقر، وعارف أبو تراب، والقس إسحق تيلر، وبعض الإنجليز اليهود وكان محمد عبده صاحب الرأي الأول فيها)، وقال عنه الشيخ مصطفى صبري في كتابه (موقف العقل والعلم والعالم...) (أما النهضة المنسوبة إلى الشيخ محمد عبده فخلاصتها أنه زعزع الأزهر عن جموده على الدين، فقرب كثيراً من الأزهريين إلى اللادينيين خطوات، ولم يقرب اللادينيين إلى الدين خطوة، وهو الذي أدخل الماسونية في الأزهر بواسطة شيخه جمال الدين، كما أنه هو الذي شجع قاسم أمين على ترويج السفور في مصر).
    ولهذا كان موقف العدو الصليبي من هذه النبتة الخبيثة غاية في التحمس لها ورعايتها، قال كرومر الحاكم العسكري البريطاني لمصر مشيداً بمحمد عبده (كان لمعرفته العميقة بالشريعة الإسلامية والآراء المتحررة المستنيرة أثرها في جعل مشورته، والتعاون معه عظيم الجدوى) ويقول كرومر عن أتباع محمد عبده (وفكرتهم الأساسية تقوم على إصلاح النظم الإسلامية المختلفة دون إخلال بالقواعد الأساسية للعقيدة الإسلامية.. ويتضمن برنامجهم التعاون مع الأوربيين لا معارضتهم، في إدخال الحضارة الغربية إلى بلادهم، ثم يشير إلى أنه تشجيعاً لهذا الحزب، وعلى سبيل التجربة، فقد اختار أحد رجاله وهو سعد زغلول وزيراً للمعارف)، أما (ولفرد بلنت) وهو جاسوس بريطاني، فصلته بمحمد عبده قديمة، ترجع إلى صلته بأستاذه جمال الدين، وكذا صلته بالثورة العربية ثم سكن بجوار محمد عبده بعد عودته من المنفى، يصف بلنت الدعوة الإصلاحية بأنها (الإصلاح الديني الحر) ويصف مدرستهم بأنها (تلك المدرسة الواسعة التقنية) ويقول عن الأفغاني (إن الفضل في نشر الإصلاح الديني الحر بين العلماء في القاهرة.. يعود إلى رجل عبقري غريب يدعى السيد جمال الدين الأفغاني) وثناء المستعمر الصليبي على رموز هذه المدرسة ومنهجها لا يكاد يصدق أبداً، ودعمهم لها دعم سخي لأبعد الحدود، فقد اعتبروا هذه المدرسة وهذا الفكر الخبيث ملحقاً في المندوبية البريطانية، وحاولوا الترويج له بكل السبل.
    ونخشى أن يظن أحد من المسلمين أن فكر المدرسة العقلانية قد اندثر بموت المؤسس والأب الروحي لها، أو أن الصليبي قد غفل عن دعمها والترويج لها، كل ذلك لم يحصل، فالمدرسة العقلانية لا زالت موجودة في ديار المسلمين، نعم حصلت تعديلات على منهجها وخفضت من مستوى الصراحة، وزادت من التلبيس على الأمة بالتمسح بأقوال السلف التي لم يكن الأفغاني أو عبده يعتدون بها، وابتعدت عن الإشادة بالمعتزلة ونشر أقوالهم، ولكن بقي تقديم العقل على النص هو الأصل، وتحريف الدين حسب المراد هو السمة الفارقة لهم، والمستعمر الصليبي لا زال يثني ويبرز في إعلامه الأصلي أو إعلامه العربي المأجور رموز هذه المدرسة ويتيح لهم جميع الإمكانيات لنشر فكرهم ومذهبهم العقلاني تحت شعار (إن الدين يسر)، وستشهد المنطقة في الأيام القادمة دعماً لهذه المدرسة التي يفترض أنها تكون المرحلة الأولى إلى العلمنة لأنها خليط من الإسلام والعلمانية فهي (مخنث) لا إلى الإسلام ولا إلى العلمانية صراحة، فهدف التحالف (الصهيوصليبي) اليوم دعم هذه المدرسة والإشادة برموزها وفسح المجال واسعاً أمامها على جميع الأصعدة
    أسباب دعم المدرسة العقلية من قبل الصليبيين وأذنابهم:
    أولاً: لتكون سداً أمام المنهج الحق القائم في علاقته مع الكافر على العداوة والبغضاء والجهاد في سبيل الله، وهذا المنهج يطلق عليه الغرب (الأصولية الإسلامية أو الإسلام الراديكالي أو الوهابية أو الإرهاب) فهذا المنهج يحتاج إلى سد منيع من نفس بني الجلدة لإيقافه، يقول القس زويمر في كتابه (الغارة على العالم الإسلامي) (تبشير المسلمين يجب أن يكون بواسطة رسول من أنفسهم، ومن بين صفوفهم، لأن الشجرة يجب أن يقطعها أحد أعضائها)، فهذه المدرسة العقلانية لابد أن تكون هي السد أمام الإرهاب، عملاً بنصيحة ملك فرنسا (لويس التاسع) عندما قال (بأن المعركة مع المسلمين يجب أن تبدأ أولاً من تزييف عقيدتهم الراسخة التي تحمل طابع الجهاد والمقاومة) ولن يكون التزييف إلا عن طريق هذه المدرسة.
    ثانياً: تبدأ المرحلة الثانية الدخول إلى العلمنة بعد أن هدم الولاء والبراء ورفض الجهاد، كما هو الحال في تركيا ومصر وغيرها التي سارت على نفس المخطط.
    ولهذا نقول لقد اصطنع كرومر ورجال الاستعمار والماسونية غطاء من الدعم والمكانة المرموقة لمؤسس هذه المدرسة لتتسرب مبادئها إلى المجتمعات الإسلامية، ولا زال هذا الدعم متواصلاً ومكثفاً من قبل أبناء كرومر الذين وجدوا حثالة من أبناء الأفغاني، على أتم الاستعداد لمواصلة مشوار والدهم بشرط توفير الدعم المطلق لهم لتنفيذ ما يريدون.
    ومن أبرز دعوات هذه المدرسة اليوم:
    1.نبذ العنف وترك الجهاد بمسمى التعقل وعدم جرّ الأمة إلى مواجهات غير متكافئة.
    2.وصم المجاهدين بصفات التعجل والتهور والسعي لخلخلة الجبهة الداخلية.
    3.التحذير من التكفير وتطبيق الولاء والبراء تطبيقاً عملياً على أرض الواقع والإكتفاء بعموميات نظرية تتراخى في كل يوم شيئاً فشيئاً لتطمس هذه العقيدة بمسمى التعايش والتسامح وعدم الإستطاعة.
    4.دعوى المصلحة والمفسدة التي لا تحدها حدود ولا تضبطها ضوابط إلا الوقوف أمام أي مصلح ناطق بالحقيقة أو أي مجاهد مقارعٍ للأعداء.
    5.الوصاية على الأمة وإدعاء الرسوخ في العلم والتنقص من كل من يخالف منهجهم وتهميشه بالكلمات الفضفاضة الإنشائية بعيداً عن النقاش العملي المبني على الدليل الشرعي.
    6.إشغال الأمة بحلول ناقصة بعيدة عن الكتاب والسنة بدعوى عدم تعجل النتائج وأن المستقبل لهذا الدين.
    7.الدعوة إلى التقارب مع أعداء الملة من الرافضة والمنافقين بل والنصارى واليهود بما سبق ذكره من طرق: إما بالدعوة للتعايش مع العدو لأن الإسلام دين سلام، ولأننا لا نستطيع مواجهة العدو "ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها"!! )))
    (( يوسف العييري )) رحمه الله
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-04-05
  5. يحي الجبر

    يحي الجبر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-09-08
    المشاركات:
    22,915
    الإعجاب :
    2


    1- بعد ما قرأت من تحليات سقتموها لنا
    إلا أنني أريد أن أقول لكم
    لايوجد في الإصلاح تياراً يقدم العقل على النص
    وإنما هذه تحليلاتكم وتصوركم للأمور
    2- أن المشائخ في التجمع بعد تمحيصهم للأدلة الشرعية
    أرتضوا هذه الطريق وأقروا بها ( الإنتخابات )
    وهم ممن شاركوا في وضع لوائح الإنتخابات , والتي تنص
    بعدم ترشيح الفرد أكثر من فترتين........

    تحيتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-04-05
  7. ولد التام

    ولد التام عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-09-20
    المشاركات:
    329
    الإعجاب :
    0
    يا كل نهاقي ونعاقي وفي الما يعلقي

    الاخ الاموي اهديك هذا الزامل انت وخبرتك
    سلام ذواقي يرفرف في المعالي خافقي
    ===== لكل مشتاقي يدور عن مباديء سامقه
    والله ما الاقي سوى الاصلاح منهج صادقي
    ===== هو حصني الواقي امام كل الصعاب العالقه
    يا كل نهاقي ونعاقي وف الماء يعلقي
    ===== اصلاحنا باقي نقي من كيد ايادي نافقه
    يا شوق اشواقي وشوقي شوق هايم عاشقي
    ===== شعبي يقع راقي وسباقي ويلمع بارقه



    وادورتنا انت وكلامك المنقول من اراء غيرك
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-04-05
  9. سيلان

    سيلان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-01-15
    المشاركات:
    665
    الإعجاب :
    0

    كان يجب أن يظهر علماء جدد;)
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-04-05
  11. سواح يمني

    سواح يمني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-03-05
    المشاركات:
    3,958
    الإعجاب :
    0
    أيها الإخوة مانقلته لكم ليس بلضرورة أن ينطبق على الإصلاح ولوقرأتم ماسطر لكم لعلمتم أننا نخشى على الإصلاح أن يفعل به مافعل بما ذكرنا من أمثلة...
    أرجوكم أعيدوا قراءة الموضوع
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-04-05
  13. سواح يمني

    سواح يمني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-03-05
    المشاركات:
    3,958
    الإعجاب :
    0
    أيها الإخوة مانقلته لكم ليس بلضرورة أن ينطبق على الإصلاح ولوقرأتم ماسطر لكم لعلمتم أننا نخشى على الإصلاح أن يفعل به مافعل بما ذكرنا من أمثلة...
    أرجوكم أعيدوا قراءة الموضوع
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-04-05
  15. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    بعد سقوط مشايخ الإصلاح في انتخابات مجالس شوراه المحلية بالمحافظات والأمانة.. الحزمي: نحن قلقون من الخلخلة التي اعترت البعض بسبب الضغوطات الخارجية

    اكد الشيخ محمد ناصر الحزمي- خطيب جامع الرحمن والنائب الاصلاحي في البرلمان- ان ما لحق بقيادات ومشايخ التجمع اليمني للاصلاح في الانتخابات الاخيرة سواءً على مستوى مجلس الشورى والهيئة العليا، أو في القطاعات الداخلية للحزب والتي ادت إلى سقوط كافة المشايخ الذين رشحوا انفسهم واستبدال آخرين بهم ينتمون إلى نفس الحزب ولكنهم ذوو توجهات ليبرالية وافكار تحررية، ان ذلك يأتي إلى جانب الضغوط التي تمارس على البلدان والحركات الاسلامية التي-بحسب الحزمي- يجب ان تبقى متميزة عن الآخرين كونها تمثل ثوابت امة وتحمل مبادئاً وقيماً سماوية لا يمكن ان تباع بسوق النخاسة أو السياسية، محذراً في الوقت ذاته الحركات الاسلامية من ان مبادئ الامة ليست للبيع والشراء حتى يُتنازل عنها أو يُساوم فيها.

    ويعول الحزمي على قيادات حزبه كثيراً في التصدي لاية محاولات من شأنها احداث خلخلة داخل الحزب، سائلاً الله لقيادات حزبه الثبات الذي يجعلهم يدركون ويميزون المخاطر والضغوطات التي تحاط به، متمنياً ألا تؤتي هذه الضغوط ثمارها اذا ما وُجد المخلصون الذين يهمهم ارضاء الله قبل ارضاء الناس مصداقاً لقوله صلى الله عليه وسلم : «من ارضى الناس بسخط الله سخط الله عليه واسخط عليه الناس، ومن ارضى الله بسخط الناس رضي الله عنه وارضى عنه الناس.

    ويدعو الحزمي- الحركات الاسلامية ان تحافظ على تميزها وألا تجعل من العواصف سبباً في جرفها أو خلخلتها كون تخلخل الحركات الاسلامية سيكون مؤثراً على شعوب الامة باعتبار هذه الحركات املاً للشعوب بصفتها تمثل رأس حربة المقاومة، مقاومة التغريب والاستعمار ومقاومة الظلم الذي يقع على هذه الامة.

    وابدى الحزمي- قلقله من الخلخلة التي بدأت تنخر في اوساط بعض الحركات الاسلامية، إلا انهم يتواصون فيما بينهم بالحق والصبر، الازمة التي لحقت بالحركات الاسلامية ستمر باذن الله ما دام هناك رجال مخلصون يعملون للحفاظ على هوية الامة، إلا ان الحزمي ينبه على انه وقبل كل ذلك فان هذا يعتمد على ثبات هذه الحركات التي تمثل قيم امة وتدعو إلى هذه القيم وتعمل على نشرها.

    ومتى ما اصيبت الحركات الاسلامية بالخلخلة فان معنى هذا ان الاعداء حققوا ما كانوا يهدفون اليه ويسعون له، واننا انهزمنا في المعركة التي يجب ان ننتصر فيها لاننا اذا اردنا ان نهزم العدو فلا بد ان نظل ثابتين لان هذا الثبات يعتبر النصر الاول للامة واللبنة الاولى للاعداء.

    وعن اصابة الخلخلة في بعض الحركات الاسلامية من عدمه، اوضح الحزمي- انه قد يكون هناك اجتهادات لكنها في غير محلها باعتبار هذا نوعاً من الانحناء للعاصفة والذي قد يسبب شللاً والمنحنى اذا اصيب بشلل من الصعوبة ان يعود إلى الاستقامة مرة اخرى.

    وحول قراءته لسقوط بعض مشايخ الاصلاح في الانتخابات المحلية لمجالس الشورى، قال الحزمي: ان هذه انتخابات لا يستبعد ان تشويها شوائب، رافضاً الجزم بأن يكون هناك تعمد للاسقاط من باب حسن الظن باخواننا وقيادتنا وهذا كله يرجع إلى حرية الناس واختيارهم، واعرف ان هذا الامر هو كذلك.


    المصدر: http://www.alshomoa.net/todaynews/index.php?action=showNews&id=1433
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-04-05
  17. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    بعد سقوط مشايخ الإصلاح في انتخابات مجالس شوراه المحلية بالمحافظات والأمانة.. الحزمي: نحن قلقون من الخلخلة التي اعترت البعض بسبب الضغوطات الخارجية

    اكد الشيخ محمد ناصر الحزمي- خطيب جامع الرحمن والنائب الاصلاحي في البرلمان- ان ما لحق بقيادات ومشايخ التجمع اليمني للاصلاح في الانتخابات الاخيرة سواءً على مستوى مجلس الشورى والهيئة العليا، أو في القطاعات الداخلية للحزب والتي ادت إلى سقوط كافة المشايخ الذين رشحوا انفسهم واستبدال آخرين بهم ينتمون إلى نفس الحزب ولكنهم ذوو توجهات ليبرالية وافكار تحررية، ان ذلك يأتي إلى جانب الضغوط التي تمارس على البلدان والحركات الاسلامية التي-بحسب الحزمي- يجب ان تبقى متميزة عن الآخرين كونها تمثل ثوابت امة وتحمل مبادئاً وقيماً سماوية لا يمكن ان تباع بسوق النخاسة أو السياسية، محذراً في الوقت ذاته الحركات الاسلامية من ان مبادئ الامة ليست للبيع والشراء حتى يُتنازل عنها أو يُساوم فيها.

    ويعول الحزمي على قيادات حزبه كثيراً في التصدي لاية محاولات من شأنها احداث خلخلة داخل الحزب، سائلاً الله لقيادات حزبه الثبات الذي يجعلهم يدركون ويميزون المخاطر والضغوطات التي تحاط به، متمنياً ألا تؤتي هذه الضغوط ثمارها اذا ما وُجد المخلصون الذين يهمهم ارضاء الله قبل ارضاء الناس مصداقاً لقوله صلى الله عليه وسلم : «من ارضى الناس بسخط الله سخط الله عليه واسخط عليه الناس، ومن ارضى الله بسخط الناس رضي الله عنه وارضى عنه الناس.

    ويدعو الحزمي- الحركات الاسلامية ان تحافظ على تميزها وألا تجعل من العواصف سبباً في جرفها أو خلخلتها كون تخلخل الحركات الاسلامية سيكون مؤثراً على شعوب الامة باعتبار هذه الحركات املاً للشعوب بصفتها تمثل رأس حربة المقاومة، مقاومة التغريب والاستعمار ومقاومة الظلم الذي يقع على هذه الامة.

    وابدى الحزمي- قلقله من الخلخلة التي بدأت تنخر في اوساط بعض الحركات الاسلامية، إلا انهم يتواصون فيما بينهم بالحق والصبر، الازمة التي لحقت بالحركات الاسلامية ستمر باذن الله ما دام هناك رجال مخلصون يعملون للحفاظ على هوية الامة، إلا ان الحزمي ينبه على انه وقبل كل ذلك فان هذا يعتمد على ثبات هذه الحركات التي تمثل قيم امة وتدعو إلى هذه القيم وتعمل على نشرها.

    ومتى ما اصيبت الحركات الاسلامية بالخلخلة فان معنى هذا ان الاعداء حققوا ما كانوا يهدفون اليه ويسعون له، واننا انهزمنا في المعركة التي يجب ان ننتصر فيها لاننا اذا اردنا ان نهزم العدو فلا بد ان نظل ثابتين لان هذا الثبات يعتبر النصر الاول للامة واللبنة الاولى للاعداء.

    وعن اصابة الخلخلة في بعض الحركات الاسلامية من عدمه، اوضح الحزمي- انه قد يكون هناك اجتهادات لكنها في غير محلها باعتبار هذا نوعاً من الانحناء للعاصفة والذي قد يسبب شللاً والمنحنى اذا اصيب بشلل من الصعوبة ان يعود إلى الاستقامة مرة اخرى.

    وحول قراءته لسقوط بعض مشايخ الاصلاح في الانتخابات المحلية لمجالس الشورى، قال الحزمي: ان هذه انتخابات لا يستبعد ان تشويها شوائب، رافضاً الجزم بأن يكون هناك تعمد للاسقاط من باب حسن الظن باخواننا وقيادتنا وهذا كله يرجع إلى حرية الناس واختيارهم، واعرف ان هذا الامر هو كذلك.


    المصدر: http://www.alshomoa.net/todaynews/index.php?action=showNews&id=1433
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-04-05
  19. الخطير

    الخطير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-10-25
    المشاركات:
    1,363
    الإعجاب :
    0
    أنــا لا أمـــلــــك سوى أن أقول :

    الله يسامحك يا أخي ... ونصيحتي لك بأن تبحث عن المواضيع التي تفيد بها المجتمع ..

    وإذا ظننت أنك بموضوعك هذا تفيد الأمة الإسلامية .. فاستمر:( .. ويرحم الله كلاً في طبعه . :eek: :eek:
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة