هل الحزب الاشتراكي هو الحل للأزمة العربية واليمنية بالخصوص

الكاتب : الحرية الفكرية   المشاهدات : 3,424   الردود : 105    ‏2007-04-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-04
  1. الحرية الفكرية

    الحرية الفكرية عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-03
    المشاركات:
    109
    الإعجاب :
    0
    الحزب الاشتراكي هو اكثر حزب يتمسك بمبادئه...
    من الناحية الإيدلوجية العالمية ...

    وهو مشهور في الاوساط العالمية حتى الليبراليون يعرفون ذلك وقد ضلوا يحاربوه عقود كثيرة ...
    ولم يكن الحزب يلعب مثل لعباتهم الوسخة ...
    ولهذا خسر المعركة...

    مع العلم لست باشتراكي...

    رغم ان الآشتراكية هي حل كبير جدا لمعضلة الرأس مالية ...

    ولكن مشكلتها في الماضي انها كانت شمولية ...

    والليبرالية هي حزب قوي جدا ...
    لكن بسبب اختلاط الرأس مالية المهينة مع العلمانية السياسية ...
    اعتقدوا الناس ان الليبرالية هي الرأس مالية ...

    والاشتراكيين واحزابهم في اوروبا قد تطورت ومارست الديمقراطية ...
    واصبح اسمها الحزب الديقراطي الاشتراكي...
    اي حزب اشتراكي ديمقراطي علماني ...
    ورغم سيطرت القوى الرأسمالية على العالم الا ان هذا الحزب الجديد أصبح له قوة في العالم ...

    بالنسبة للحزب الاشتراكي اليمني ...
    فمن خلال متابعتي له في اليمن ...
    وجدته أكثر حزب متمسك بمبادئه ...
    وكل الذين يدخلون فيه ليسوا مخترقين...
    ويبدوا انه أخذ الفكرة الاوربية الجديدة...
    مع وضع حدود وثوابت اسلامية...
    وهذا تطور كبير في الحزب الاشتراكي...

    التكوين الايدلوجي للحزب الاشتراكي يصعب اختراقه ...
    وهذا هو سبب بقاء الحزب على مبادئه...
    وبعد ان تطور ان ارى انه حل كبير للأزمة العربية وبالذات بالنوعية الجديدة...


    ان مشكلة العرب هو بين تمساحين ... تمساح التطرف الاسلامي والكل يعرف مشاكله ...

    وتمساح الاستبداد باسم الليبرالية الراسمالية العربية...

    الليبرالية وكما تقول المنظمات العاليمة لا يمكن أن تتداخل في الشعوب الجاهلة...

    وممارسة الليبرالية في الشعوب الجاهلة قد يسمح بظهور نظام الطبقات ونظام الاستعباد المالي والطبقي ...
    وقد يؤدي ايضا لمشاكل كثيرة جدا وباسم الانظمة...

    ونفس الانظمة المستبدة قد تستخدم التطرف الديني لإغباء الشعوب ...
    ولا يمكن ان تجتمع الليبرالية والتطرف الديني...

    النظام الاشتراكي الجديد ... يخلط بين النظرية الاشتراكية والنظرية الديمقراطية ونظرية العلمانية السياسية اي فصل الدين عن الدولة...
    ونظرية الثقافة الاسلامية المعتدلة التي تثقف الانسان اسلاميا ...وفي هذه الحالة قد يسمح للمثقفين الدينين بان يضعوا نظريات اسلامية عصرية جيدة ...
    ويبقى النظام الجديد هو الحل المؤقت لحين تبلور نظرية اسلامية عصرية هذا اذا تبلورت...

    في هذه الظروف سوف ترتاح الشعوب وسوف تتعلم ويصبح أمرها بيدها وتمتلك الحرية بوجود احزاب اخرى ومشاركات فعالة ...
    ولا يتم خلط الدين بالسياسة مؤقتا ...
    وبتعلم الشعوب قد يظهر ما ذكرنا سابقا نظريات كثيرة اسلامية او غير اسلامية...
    تكون الشعوب فيها مثقفة تستطيع اختيار ماتشاء وقد ربما تكون ليبرالية او اسلامية او حتى تبقى اشتراكية ...

    هذه فكرة جائت في خاطري بدأت تنتشر بين شعوب اوروبا لحل مشكلة الرأسمالية فكيف بنا ونحن نعيش تحت استبداد الانظمة العربية...

    وقد تكون هذه الفكرة هي الحل لمشاكل اليمن...
    وقد تستطيع الاحزاب الاخرى ان تشارك في الحزب الاشتراكي...
    هذا لو ان الحزب الاشتراكي وضح مشروعه وبالذات في النقاط التي ذكرتها سابقا...

    مسألة هل كلامي عملي او لأ ليس هو موضوعي ...
    أرجو قراءة الموضوع...
    ولكن حتى نعرف قيمة هذا الحزب ...
    وهذا هو ما اريد بالضبط...
    دون ان نلقي اتهامات للحزب دون ان نعرف قيمته او التطور الذي يمر به...


    وأكرر لست اشتراكي ...
    انا صاحب فكر حر...

    الموضوع للنقاش...
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-04
  3. قادمون

    قادمون عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-03
    المشاركات:
    82
    الإعجاب :
    0
    احسن اخي فعلا الحزب الاشتراكي اثبت انو حزب متمسك بمبادئه

    طرح موفق

    تقبل خالص تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-04-04
  5. الحرية الفكرية

    الحرية الفكرية عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-03
    المشاركات:
    109
    الإعجاب :
    0
    أشكرك على مرورك أخي الكريم ...

    ومنتظر البقية ...

    هل السكوت علامة الرضى
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-04-04
  7. قادمون

    قادمون عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-03
    المشاركات:
    82
    الإعجاب :
    0

    اتمنى من الجميع ان يشاركوا بأرائهم

    منتظرين رد ودهم ومشاركاتهم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-04-04
  9. الحرية الفكرية

    الحرية الفكرية عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-03
    المشاركات:
    109
    الإعجاب :
    0
    هل الموضوع صعب فهمه عليكم ...
    للذي قرأ الموضوع ولم يرد...

    ام كرهكم للإشتراكي جعلكم لا تقرأون الموضوع...
    طبعا للذي لم يقرأ الموضوع أصلا ...
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-04-04
  11. جحا

    جحا عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-02
    المشاركات:
    94
    الإعجاب :
    0
    في ضل الهيمنة الرأسمالية بقيادة امريكا الأشتراكي هو المنقذ الساحة العربية من الهيمنة الامريكية


    ك . م . خ
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-04-04
  13. مصطفى الشرعوب

    مصطفى الشرعوب عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-03-13
    المشاركات:
    311
    الإعجاب :
    0
    يستر عليك ياجحا هههههههههههههههههههههههههههه
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-04-05
  15. رجل نبيل

    رجل نبيل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-08-24
    المشاركات:
    1,507
    الإعجاب :
    0
    ياراجل حرام عليك لاتخلط الحابل بالنابل
    اي اشتراكيه اوروبيه يسير عليها اشتراكي اليمن وتقول انه متسك بمبادئه

    شتان بين الاحزاب الاشتراكيه التي يسير عليها الاحزاب الاشتراكيه في الدول الغربيه
    الذي يقابل ااشتراكي اليمن هي الاحزاب الشيوعيه لو قارنته بهم نصفق لك
    وهنا نقول انه متمسك بمبادئه
    وارجع الى اول صفحات النظام الداخلي والبرنامج الذي اقره في مؤتمره الاول المنعقد في اكتوبر 1978م (الحزب الاشتراكي اليمني حزبا طليعيا يسترشد بنظرية الاشتراكيه العلميه )
    وفي البرنامج ( الحزب الاشتراكي يعمل على استكمال مرحلة الثوره الوطنيه الديمقراطيه بآافاقها الاشتراكيه للوصول لمرحلة الاشتراكيه ) هذا الكلام منقول من مبادئ الشيوعيه وليس الاشتراكيه الغربيه التي اقرب الى الليبراليه من الشيوعيه

    ثانيا يوجد في مبادئهم حاجه اسمها دكتاتورية البروليتاريا ااذهب وتعلمها كحرية فكريه حتى تدرك انها مخالفه لكل مبادئ الديمقراطيه والعدل والمساواه .

    وعندهم حاجه اسمها المركزيه الديمقراطيه اذهب ايضا لتعلمها لتدرك مبادئ هذا الحزب الكسيح

    وعندما ترجع لمبادئهم التي وضعت عند تأسيس حزبهم ستكتشف انهم غيروها 180 درجه حتى يستمروا بعد الوحده وهذا احدث انفصام عند الاعضاء البسطاء فكيف لقيادة حزب لاتؤمن بالملكيه الخاصه ويتسابقون لسرقة الاراضي الامثله كثيره عندنا في حضرموت

    احسن نكته ان الاشتراكي وفي لمبادئه
    اي مبادئ حق اليوم والا التي تأسس عليها
    المفروض المبادئ لاتتغير ويظل الانسان يحملها الى مماته اما ان يغيرها حتى يستمر في الكذب علينا
    اسفين لقد عايشنا المبادئ حقهم ولاامل فيهم والمفروض ان هذا الحزب يختفي كما اختفى اقرانه العرب
    الحزب الشيوعي اللبناني
    الحزب الشيوعي المصري
    الحزب الاشتراكي الاماني الموحد
    الحزب السيوعي الروماني والبلغاري والمجري
    وكما مات الحزب الشيوعي السوفييتي وهزل ابنه الروس واصبح منبوذا

    لقد نصحناهم منذ يوم الوحده ان غيروا اسم الحزب ويشكلوا حزبا جديدا وتختفي الوجود القبيحه التي ارتبطت باسود ايام الجنوب ماسمعوا الكلام
    ولازال الوقت ممكنا
    شكلوا حزبا جديدا للاستفاده من الخبرات الفرديه المتراكمه في الحزب عبعيدا عن الكلام عن الحزب القديم ومبادئه وتاريخه لان كل هذا ليس في صالح مستقبلكم بل ويقلل من فرض التواجد الفاعل والمقبول
    تحياتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-04-05
  17. بندر عدن 2007

    بندر عدن 2007 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-06-06
    المشاركات:
    797
    الإعجاب :
    0
    عموما هذا الحزب قد طور عملة وتغير برنامجة السابق وأصبح عضوا في الأشتراكية الدولية الغربية الحزب الوحيد المعترف من قبل الأحزاب الأشتراكية الحاكمة في الغرب مثل الحزب العمالي الحاكم في بريطانيا والحزب الأشتراكي الأسباني الحاكم الذي أخرج قواتة من حرب العراق بعد هزيمة حزب المحافظين وكذلك الأحزاب الحاكمة في أيطاليا وكندا وفرنساء وكافة دول أمريكا اللاتينة أي أمريكا الجنوبية هذا الحزب لة مستقبل على المستوى الدولي وهو مقبول دوليا وبحكم الظروف التي تمر فيها الأحزاب الشوفينية والحركات المذهبية المتطرفة الذي لم تقبل وتتعايش مع العالم الخارجي مثل حركة طالبان والأنظمة القائمة على أسس طائفية ودينية متطرفة لم يعد زمن هذه الحركات فقد أفل نجمها مع أفول نجم الأشتراكية السوفيتة وتقسم الشعب السوفيتي الى 15 دولة مستقلة
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-04-05
  19. ناصر الوحدة

    ناصر الوحدة قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-08-02
    المشاركات:
    2,846
    الإعجاب :
    0
    في رأيي اليمن تتجه نحو إندماج كامل مع محيطها الجغرافي (دول الخليج العربي )
    وإذا أرادت تحقيق هذا الهدف يجب الإستمرار في نهج حزب المؤتمر الذي تبدو سياسته ونهجه الوسطي مقبولة لدى الخليجيين ,بينما الحزب الإشتراكي بماضيه وحاضره سوف يزيد الفجوة الفكرية والسياسية بين اليمن وجيرانها مما يؤدي إلى إستحالة الإندماج الكلي , بل إن العلاقة بيننا وبين الجوار قد تتراجع وتسؤ في حالة تمكن الحزب الإشتراكي اليمني من البروز أو أصبح لا قدر الله حزباً حاكماً ..
    وقد تسؤ علاقة اليمن بكثير من الدول العربية والغربية ولن يبقى لنا من الأشقاء إلا ليبيا ومن الأصدقاء سوى كوبا وكوريا الشمالية...
     

مشاركة هذه الصفحة