ماذا عندما يموت الضمير

الكاتب : تسونامي اليمن   المشاهدات : 437   الردود : 0    ‏2007-04-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-04
  1. تسونامي اليمن

    تسونامي اليمن عضو

    التسجيل :
    ‏2007-02-26
    المشاركات:
    30
    الإعجاب :
    0
    ماذا عندما يموت الضمير

    تحمل هذه الجملة العبء الكبير على عاتقها , كيف لا و هي تتعلق بالضمير و أي ضمير انه الضمير البشري .
    بالرغم من أن كلم الضمير تتردد على ألسنتنا في كثير من المواقف , ولكن قد لا يفكر بعضنا في المعنى الجوهري لهذه الكلمة أي يعني المعنى العميق لها , وتمر كلمة الضمير مرار الكرام على ألسنتنا بدون ملاحظة أهميتها في حياتنا و على مختلف الأصعدة , ولو فهم المعنى الحقيقي من قبل الجميع , لما كان الحال على ما هو علية ألان , بل أن في صحوة الضمير تكون الأنفس مطمئنة و سعيدة و قنوعة في كافة النواحي .
    يا للأسف لقد تجاهلنا و تناسينا تعاليم ديننا الحنيف و جعلنا كلمة الضمير الصاحي في قاموس المستحيل , لقد تمردت الكلمات في المعاجم و يأست الألسن عن الحديث عن الضمير و ماذا يصير , أنة الضمير الميت الذي لا يبالي لما يعمل , يحب الفساد , و يتلذذه , يهوى المحرمات و يعاقب الأبرياء , و يتهمهم ويظلمهم بل ويدعوا كل المجرمين للاقتداء بهذا النهج , أنة ذلك الضمير الميت الذي لا يمتلك شعور الإخاء و المحبة , و لا يتحلى بالأخلاق الفاضلة لأنة لا يمتلكها بل لا توجد في قاموسه معنى القيم و الأخلاق , حتى و إن حاول أن يبدو و كانة فاضل في أخلاقه فإنما يحاول ستر و إخفاء الوجه الحقيقي له , أنة ذلك الضمير الميت الذي يبتسم و ظاهر تلك الابتسامة الاستقامة و باطنها الخبث و الحقد الشديد أنة ذلك الضمير الميت الذي تجردت مشاعره من الإنسانية و وسيطرت علية غريزة الأنانية و حب الذات , فضل مصالحة على حساب المصالح العامة و جند قواه للفساد و استغل نفوذه بطرق غير شرعية , بشكل تتناسب مع هواة
    و في الأخير ارجوا إنكم عرفتم و فهمتم لماذا لم استخدم لفظ غفوة الضمير بدلا عن موت الضمير تاركا لكم استنتاج الفرق بين اللفظين و ما تحمله هذه الفروق من حقيقة مرة في واقعنا المعاش , فكل عفوه يتبعها صحوة (فماذا إذا مات الضمير)

    و الله من وراء القصد
     

مشاركة هذه الصفحة