قصيده اهديها الى النفس المقصره

الكاتب : محمداحمد المشرع   المشاهدات : 891   الردود : 2    ‏2007-04-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-04
  1. محمداحمد المشرع

    محمداحمد المشرع عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-06-18
    المشاركات:
    336
    الإعجاب :
    0
    قال الفقيرابو خطاب

    المشرع ناظم يجود

    و حامد لخالق العباد

    مصليا على الرسول الهادي

    و بعد فأعلم يا أخ الديانه

    و قد هديت واجب الأمانه


    ان الغريب له حق لغربته

    على المقيمين في الاوطان و السكن


    لا تنهرن غريبا حال غربته

    الدهر ينهره بالذل و المحن


    سفري بعيد و زاد لن يبلغني

    و حيلتي ضعفت و الموت يطلبني








    و قوة ضعفت و الموت يطلبني

    و لي بقايا ذنوب لست اعلمها

    الله يعلمها في السر و العلنٍ





    ما أحلم عني حيث أمهلني





    و قد تماديت في ذنبي و يسترني
    تمر ساعات ايامي بلا ندمٍ

    ولا بكاء ولا خوف ولا حزن

    انا الذي أغلق الابواب مجتهدا

    على المعاصي و عين الله تنظرني






    يا زلة كتبت في غفلة ذهبت
    يا حسرة بقيت بالقلب تحرقني

    دعني أنوح على نفسي و أندبها

    و أقطع الدهر بالتذكير و الحزن

    ذع عننك عذلي يا من كان يعذلني

    لو كنت تعلم ما بي كنت تعذرني

    دعني أسح دموعا لا انقطاع لها

    فهل عسى عبرة منها تخلصني

    كأنني بين جل الاهل منطرحا

    على الفراش و ايديهم تقلبني

    و قد تجمع حولي من ينوح و من

    يبكي علي و ينعاني و يندبني


    و قد أتو بطبيب كي يعالجني






    و لم أر الطب هذا اليوم ينفعني
    و اشتد نزعي و صار الموت يجذبها

    من كل عرق بلا رفق ولا هون






    و استخرج الروح مني في تغرغرها
    و صار ريقي مريرا حين غرغرني

    و غمضوني و راح الكل و انصرفوا

    بعد الاياس و جدوا في شرا الكفن

    و قام من كان حب الناس في عجل

    نحو المغسل يأتيني يغسلني

    و قال يا قومي نبغي غاسل حذقا

    حرا أديبا أريبا عارفا فطن

    فجائني رجل منهم فجردني

    من الثياب و اعراني و أفردني

    و أودعوني على الألواح منطرحا

    و صار خرير الماء ينظفني

    و أسكب الماء من فوقي و غسلني






    غسلا ثلاثا و نادى القوم بالكفن
    و ألبسوني ثيابا لا كمام لها

    وصار زادي حنوطي حين حنطني

    و أخرجوني من الدنيا فوا آسفا

    على رحيل بلا زاد يبلغني

    و حملوني على الأكتاف أربعة

    من الرجال و خلفي من يشيعني

    و قدموني إلى المحراب و انصرفوا

    خلف الامام فصلى ثم ودعني

    صلوا علي صلاة لا ركوع لها

    ولا سجود لعل الله يرحمني

    و أنزلوني إلى قبري على مهل

    و قدموني واحدا منهم يلحدني

    و كشف الثوب عن وجهي لينظرني

    و أسكب الدمع من عينيه أغرقني

    فقام محترما بالعزم مشتملا

    و صف اللبن من فوقي و فارقني

    و قال بلو عليه التراب و اغتنموا


    حسن الثواب الرحمن ذي المنن
    في ظلمة القبر لا أب شفيق ولا أخو يؤنسني








    و هالني صورة في العين إذا نظرت

    من هول مطلع ما قد كان أدهشني


    من منكر و نكير ما اقول لهم








    قد هالني أمرهم جدا و فففزعني

    و أقعدوني في سؤالهم مالي

    سواك الاهي من يخلصني
    فامنن علي بعفو منك يا أملي

    فإني موثق بالذنب مرتهن

    تقاسم الأهل مالي بعد ما انصرفوا

    و صار وزري على ظهري فأثقلني

    و صار مالي لهم حل بلا ثمن






    فلا تغرنك الدنيا و زينتها
    و انظر الى فعلها في الأهل و الوطن






    و انظر الى من حوى الدنيا باجمعها
    هل راح منها بغير الحنط و الكفن

    خذ القناعة من دنياك و ارض بها

    لو لم يكن لك الا راحة البدن

    يا زارع الخير تحصد بعده ثمرا

    يا زارع الشر موقوفا على الوهن


    يا نفس كفي عن العصيان

    و اكتسبي فعلا جميلا لعل الله يرحمني
    يا نفس ويحك توبي و اعملي حسنا

    عسى تجازين بعد الموت بالحسن

    ثم الصلاة على المختار سيدنا

    ما وضء البرق في شام و في يمن

    و الحمد لله ممسينا و مصبحنا

    بالخير و العفو و الاحسان و المنن
    محمد المشرع
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-04
  3. محمداحمد المشرع

    محمداحمد المشرع عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-06-18
    المشاركات:
    336
    الإعجاب :
    0
    قال الفقيرابو خطاب

    المشرع ناظم يجود

    و حامد لخالق العباد

    مصليا على الرسول الهادي

    و بعد فأعلم يا أخ الديانه

    و قد هديت واجب الأمانه


    ان الغريب له حق لغربته

    على المقيمين في الاوطان و السكن


    لا تنهرن غريبا حال غربته

    الدهر ينهره بالذل و المحن


    سفري بعيد و زاد لن يبلغني

    و حيلتي ضعفت و الموت يطلبني








    و قوة ضعفت و الموت يطلبني

    و لي بقايا ذنوب لست اعلمها

    الله يعلمها في السر و العلنٍ





    ما أحلم عني حيث أمهلني





    و قد تماديت في ذنبي و يسترني
    تمر ساعات ايامي بلا ندمٍ

    ولا بكاء ولا خوف ولا حزن

    انا الذي أغلق الابواب مجتهدا

    على المعاصي و عين الله تنظرني






    يا زلة كتبت في غفلة ذهبت
    يا حسرة بقيت بالقلب تحرقني

    دعني أنوح على نفسي و أندبها

    و أقطع الدهر بالتذكير و الحزن

    ذع عننك عذلي يا من كان يعذلني

    لو كنت تعلم ما بي كنت تعذرني

    دعني أسح دموعا لا انقطاع لها

    فهل عسى عبرة منها تخلصني

    كأنني بين جل الاهل منطرحا

    على الفراش و ايديهم تقلبني

    و قد تجمع حولي من ينوح و من

    يبكي علي و ينعاني و يندبني


    و قد أتو بطبيب كي يعالجني






    و لم أر الطب هذا اليوم ينفعني
    و اشتد نزعي و صار الموت يجذبها

    من كل عرق بلا رفق ولا هون






    و استخرج الروح مني في تغرغرها
    و صار ريقي مريرا حين غرغرني

    و غمضوني و راح الكل و انصرفوا

    بعد الاياس و جدوا في شرا الكفن

    و قام من كان حب الناس في عجل

    نحو المغسل يأتيني يغسلني

    و قال يا قومي نبغي غاسل حذقا

    حرا أديبا أريبا عارفا فطن

    فجائني رجل منهم فجردني

    من الثياب و اعراني و أفردني

    و أودعوني على الألواح منطرحا

    و صار خرير الماء ينظفني

    و أسكب الماء من فوقي و غسلني






    غسلا ثلاثا و نادى القوم بالكفن
    و ألبسوني ثيابا لا كمام لها

    وصار زادي حنوطي حين حنطني

    و أخرجوني من الدنيا فوا آسفا

    على رحيل بلا زاد يبلغني

    و حملوني على الأكتاف أربعة

    من الرجال و خلفي من يشيعني

    و قدموني إلى المحراب و انصرفوا

    خلف الامام فصلى ثم ودعني

    صلوا علي صلاة لا ركوع لها

    ولا سجود لعل الله يرحمني

    و أنزلوني إلى قبري على مهل

    و قدموني واحدا منهم يلحدني

    و كشف الثوب عن وجهي لينظرني

    و أسكب الدمع من عينيه أغرقني

    فقام محترما بالعزم مشتملا

    و صف اللبن من فوقي و فارقني

    و قال بلو عليه التراب و اغتنموا


    حسن الثواب الرحمن ذي المنن
    في ظلمة القبر لا أب شفيق ولا أخو يؤنسني








    و هالني صورة في العين إذا نظرت

    من هول مطلع ما قد كان أدهشني


    من منكر و نكير ما اقول لهم








    قد هالني أمرهم جدا و فففزعني

    و أقعدوني في سؤالهم مالي

    سواك الاهي من يخلصني
    فامنن علي بعفو منك يا أملي

    فإني موثق بالذنب مرتهن

    تقاسم الأهل مالي بعد ما انصرفوا

    و صار وزري على ظهري فأثقلني

    و صار مالي لهم حل بلا ثمن






    فلا تغرنك الدنيا و زينتها
    و انظر الى فعلها في الأهل و الوطن






    و انظر الى من حوى الدنيا باجمعها
    هل راح منها بغير الحنط و الكفن

    خذ القناعة من دنياك و ارض بها

    لو لم يكن لك الا راحة البدن

    يا زارع الخير تحصد بعده ثمرا

    يا زارع الشر موقوفا على الوهن


    يا نفس كفي عن العصيان

    و اكتسبي فعلا جميلا لعل الله يرحمني
    يا نفس ويحك توبي و اعملي حسنا

    عسى تجازين بعد الموت بالحسن

    ثم الصلاة على المختار سيدنا

    ما وضء البرق في شام و في يمن

    و الحمد لله ممسينا و مصبحنا

    بالخير و العفو و الاحسان و المنن
    محمد المشرع
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-04-04
  5. تسونامي اليمن

    تسونامي اليمن عضو

    التسجيل :
    ‏2007-02-26
    المشاركات:
    30
    الإعجاب :
    0
    صح الله لسانك و احساسك يا محمد و يسلموووووووو على الشعر الرائع اخي
     

مشاركة هذه الصفحة