قصيدة مهداة إلى سهيل

الكاتب : عبدالجبار سعد   المشاهدات : 674   الردود : 4    ‏2007-04-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-04
  1. عبدالجبار سعد

    عبدالجبار سعد شاعـر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    2,158
    الإعجاب :
    0

    http://www.ye1.org/vb/showpost.php?p=2627130&postcount=16

    الموضوع: إجابات الشيخ محمد بن محمد المهدي على اسئلة اعضاء المجلس اليمني
    الشيخ محمد بن محمد المهدي
    رئيس جمعية الحكمة اليمانية - فرع إب




    http://www.ye1.org/vb/showpost.php?p=2627130&postcount=16



    قصيدة إلى الأخ الشيخ القدير / عبد الجبار سعد
    (سهيل اليماني)

    ما أقسم الله بالسلطان والحشم
    لكنه بالهدى المسطور والقلم

    والعالمون بدين الله يرفعهم
    وذاك أشهر من نار على علم

    فما الحضارة في " البترا " وفي " سبأ"
    وما العجائب في الدنياء "كالهرم"

    وما الملوك وتيجان وأسلحة
    مع الدراهم والدينار والنعم

    الكل شبه أساطير نهايتها
    مع الندامة في الأخرى إلى العدم

    (ما الفخر إلا لأهل العلم ) إنهم
    على الإله دليل الملهم الفهم

    بالعلم كان أبو الإنسان مرتفعاً
    على الملائك شأواً سامق القمم

    "والهدهد" الطائر المسكين صال به
    "والكلب" بالعلم لا كالجاهل البهم

    والفهم سر إلاه الكون في بشر
    يعلو به القمة الشما مع القيم

    كرسي العلوم ولا كرسي الملوك وسل
    عن ذا "الرشيد"مع"الثوري" ذي الهمم

    (ياطالب العلم لا ترضى به بدلاً )
    الملك والجاه عند العلم كالخدم

    لا سيما من غدا بالعلم ملتزما
    مسدداً هادياً في الحل والحرم

    هذا هو الملك والأمجاد زائلة
    إلا وراثة خير العرب والعجم

    قد يجمع الله آلاءً وحكمته
    في واحد وهو ذو الإفضال والنعم


    فهل سمعت بعصر الغرب عن رجل
    من أمة الشرق جيل العرب والسلم

    حاز المعارف أنواعاً منوعةً
    ومن تفقه في الإسلام يستقم

    فرد ومن عجب لكن به جمعت
    فضائل قد تغطي النقص في أمم

    موسوعة الشرع والآداب منفرداً
    والحلم والزهد والإصلاح والكرم

    ذاك "سهيل" يماني ورفعته
    فوق الأنام بدا كالمفرد العلم

    ناصرت نجل حسين وقت محنته
    واصغيت للحق يوم الجل في صمم

    أفطرت بالصدق يوم الصوم من فزع
    والبعض كالبكم والإبصار شبه عمي

    بعثت بالشعر أمجاداً محنطة
    في أمتي وقبيل البعث للرمم

    لله شعرك سوق العدل أنعشه
    لولا قصيدك بعد الله لم يقم

    ذكرتني بأويس في تواضعه
    وأنت لو شئت قد تعلوا على ارم

    وكان حزمك بعد اللين منقبة
    فسرت تجمع بين الحزم والسلم

    من "بابل " جاء سحر النظم يرشدنا
    إذ هو الحلال وليس القول بالحرم

    ماذا قرأت أسحر النظم تملكه
    وأنه الحل قطعاً دونما لمم

    "أبو الحسين " أتانا في بدائعه
    ومن معرة قول الشاعر العلم

    أم الشريف وشوقيٌ وحافظنا
    أم ابن حمير والعطار والحكمي

    أم أنت وارث كل القوم في خلف
    وقد جمعت بليغ القول في الكلم

    مدحت" لمياء" في" طل" فقد فخرت
    وكنت كالسيل في جرف العدا العرم

    كذلك اللغة الفصحى لك احتكمت
    فجئت بالدر في نثر ومنتظم

    وقمت تحمي حمى الإسلام منفرداً
    من حاقد وغليظ الطبع منتقم

    لما تحزبت الأحزاب قائدهم
    "بوش" وشيعته من سائر الأمم

    عبد الصليب مع التلمود لاعجب
    وعابدوا النار والأهواء والصنم

    لكن جناية أهل الرفض فاقرة
    هم ناصر الظلم والأعداء من قدم

    أهل الخيانة "هولاكو"إمامهم
    "بلير"مرجعهم في الخادث العمم

    صدام ليت فلول الخانعين مضوا
    فداء من أسروا والفوز بالخدم

    صد الروافض عن ظلم وقد صدموا
    ومن يجاوز عدل الشرع يصطدم

    إن تبكه بدموع قد بكى أمم
    دموع حزن فراق لونها كدم

    وربما كان بعض الخلق ينقده
    لكن بكوه بدمع سايل عرم

    لما رأوا حكم آيات مضللة
    تخمي العدو وتبدي الكيد للرحم

    والظلم منهجهم والغدر حليتهم
    والغمز بالخلف والتظليل من أمم

    فقدروا جهد صدام وحنكته
    والحكم بالحال أقوى حجة الحكم

    فأنت فذ فريد حاكم لسن
    وصابر في زمان الجور والتهم


    ما كنت تمدح صداماً ودولته
    لما مضى واقفاً فيها على قدم

    والمادحون له من كل متجه
    غنوا "بمربعه"للشكر للنعم

    وحاولوا أن يفوزوا من شجاعته
    أو يحتموا حول ذاك الضيغم الضرم

    لكن تنحوا عن الإنصاف بل شتموا
    تقرباً لحقود غادر زنم

    تناقضوا في سباب الفضل وافتضحوا
    تباً لمبتدئ منهم ومختتم

    لكن "سهيلا"رفيع القدر ناصره
    بشعره وهو مثل السيف بالقلم

    حقاً لك الله ياند النفاق ولا
    شعر سوى هجو نهج الظلم والظلم

    والتابعون لبوش كثرة خذلوا
    بوش من العرب أو بوش من العجم

    لك القوافي حقاً أنت فارسه
    فاحكم لمن شئت في ذا الباب واحتكم

    إن "الجنيد" وإن غابت ملامحه
    هذا ابن سعد وريث الزهد والقيم

    إذا التصوف إعداد ومكرمة
    ونشر علم فاكرم دائماً بهم

    أو التشيع حب الآل يتبعه
    حب الصحاب فنحن أفضل الأمم

    "مجد بدا" عد أبيات أسطرها
    زد خمسة لجناب الشاعر الفهم

    يكفي "سهيل" ومن يرضى لواقعنا
    والخاضعون وجود القوم كالعدم

    والله أسأل أن يبارك فيك ، وينفع بك الإسلام والمسلمين .
    آمين .

    http://www.ye1.org/vb/showpost.php?p=2627130&postcount=16



     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-04
  3. عبدالجبار سعد

    عبدالجبار سعد شاعـر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    2,158
    الإعجاب :
    0

    http://www.ye1.org/vb/showpost.php?p=2627130&postcount=16

    الموضوع: إجابات الشيخ محمد بن محمد المهدي على اسئلة اعضاء المجلس اليمني
    الشيخ محمد بن محمد المهدي
    رئيس جمعية الحكمة اليمانية - فرع إب




    http://www.ye1.org/vb/showpost.php?p=2627130&postcount=16



    قصيدة إلى الأخ الشيخ القدير / عبد الجبار سعد
    (سهيل اليماني)

    ما أقسم الله بالسلطان والحشم
    لكنه بالهدى المسطور والقلم

    والعالمون بدين الله يرفعهم
    وذاك أشهر من نار على علم

    فما الحضارة في " البترا " وفي " سبأ"
    وما العجائب في الدنياء "كالهرم"

    وما الملوك وتيجان وأسلحة
    مع الدراهم والدينار والنعم

    الكل شبه أساطير نهايتها
    مع الندامة في الأخرى إلى العدم

    (ما الفخر إلا لأهل العلم ) إنهم
    على الإله دليل الملهم الفهم

    بالعلم كان أبو الإنسان مرتفعاً
    على الملائك شأواً سامق القمم

    "والهدهد" الطائر المسكين صال به
    "والكلب" بالعلم لا كالجاهل البهم

    والفهم سر إلاه الكون في بشر
    يعلو به القمة الشما مع القيم

    كرسي العلوم ولا كرسي الملوك وسل
    عن ذا "الرشيد"مع"الثوري" ذي الهمم

    (ياطالب العلم لا ترضى به بدلاً )
    الملك والجاه عند العلم كالخدم

    لا سيما من غدا بالعلم ملتزما
    مسدداً هادياً في الحل والحرم

    هذا هو الملك والأمجاد زائلة
    إلا وراثة خير العرب والعجم

    قد يجمع الله آلاءً وحكمته
    في واحد وهو ذو الإفضال والنعم


    فهل سمعت بعصر الغرب عن رجل
    من أمة الشرق جيل العرب والسلم

    حاز المعارف أنواعاً منوعةً
    ومن تفقه في الإسلام يستقم

    فرد ومن عجب لكن به جمعت
    فضائل قد تغطي النقص في أمم

    موسوعة الشرع والآداب منفرداً
    والحلم والزهد والإصلاح والكرم

    ذاك "سهيل" يماني ورفعته
    فوق الأنام بدا كالمفرد العلم

    ناصرت نجل حسين وقت محنته
    واصغيت للحق يوم الجل في صمم

    أفطرت بالصدق يوم الصوم من فزع
    والبعض كالبكم والإبصار شبه عمي

    بعثت بالشعر أمجاداً محنطة
    في أمتي وقبيل البعث للرمم

    لله شعرك سوق العدل أنعشه
    لولا قصيدك بعد الله لم يقم

    ذكرتني بأويس في تواضعه
    وأنت لو شئت قد تعلوا على ارم

    وكان حزمك بعد اللين منقبة
    فسرت تجمع بين الحزم والسلم

    من "بابل " جاء سحر النظم يرشدنا
    إذ هو الحلال وليس القول بالحرم

    ماذا قرأت أسحر النظم تملكه
    وأنه الحل قطعاً دونما لمم

    "أبو الحسين " أتانا في بدائعه
    ومن معرة قول الشاعر العلم

    أم الشريف وشوقيٌ وحافظنا
    أم ابن حمير والعطار والحكمي

    أم أنت وارث كل القوم في خلف
    وقد جمعت بليغ القول في الكلم

    مدحت" لمياء" في" طل" فقد فخرت
    وكنت كالسيل في جرف العدا العرم

    كذلك اللغة الفصحى لك احتكمت
    فجئت بالدر في نثر ومنتظم

    وقمت تحمي حمى الإسلام منفرداً
    من حاقد وغليظ الطبع منتقم

    لما تحزبت الأحزاب قائدهم
    "بوش" وشيعته من سائر الأمم

    عبد الصليب مع التلمود لاعجب
    وعابدوا النار والأهواء والصنم

    لكن جناية أهل الرفض فاقرة
    هم ناصر الظلم والأعداء من قدم

    أهل الخيانة "هولاكو"إمامهم
    "بلير"مرجعهم في الخادث العمم

    صدام ليت فلول الخانعين مضوا
    فداء من أسروا والفوز بالخدم

    صد الروافض عن ظلم وقد صدموا
    ومن يجاوز عدل الشرع يصطدم

    إن تبكه بدموع قد بكى أمم
    دموع حزن فراق لونها كدم

    وربما كان بعض الخلق ينقده
    لكن بكوه بدمع سايل عرم

    لما رأوا حكم آيات مضللة
    تخمي العدو وتبدي الكيد للرحم

    والظلم منهجهم والغدر حليتهم
    والغمز بالخلف والتظليل من أمم

    فقدروا جهد صدام وحنكته
    والحكم بالحال أقوى حجة الحكم

    فأنت فذ فريد حاكم لسن
    وصابر في زمان الجور والتهم


    ما كنت تمدح صداماً ودولته
    لما مضى واقفاً فيها على قدم

    والمادحون له من كل متجه
    غنوا "بمربعه"للشكر للنعم

    وحاولوا أن يفوزوا من شجاعته
    أو يحتموا حول ذاك الضيغم الضرم

    لكن تنحوا عن الإنصاف بل شتموا
    تقرباً لحقود غادر زنم

    تناقضوا في سباب الفضل وافتضحوا
    تباً لمبتدئ منهم ومختتم

    لكن "سهيلا"رفيع القدر ناصره
    بشعره وهو مثل السيف بالقلم

    حقاً لك الله ياند النفاق ولا
    شعر سوى هجو نهج الظلم والظلم

    والتابعون لبوش كثرة خذلوا
    بوش من العرب أو بوش من العجم

    لك القوافي حقاً أنت فارسه
    فاحكم لمن شئت في ذا الباب واحتكم

    إن "الجنيد" وإن غابت ملامحه
    هذا ابن سعد وريث الزهد والقيم

    إذا التصوف إعداد ومكرمة
    ونشر علم فاكرم دائماً بهم

    أو التشيع حب الآل يتبعه
    حب الصحاب فنحن أفضل الأمم

    "مجد بدا" عد أبيات أسطرها
    زد خمسة لجناب الشاعر الفهم

    يكفي "سهيل" ومن يرضى لواقعنا
    والخاضعون وجود القوم كالعدم

    والله أسأل أن يبارك فيك ، وينفع بك الإسلام والمسلمين .
    آمين .

    http://www.ye1.org/vb/showpost.php?p=2627130&postcount=16



     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-04-04
  5. SoheeL^ALYemen

    SoheeL^ALYemen قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-06-20
    المشاركات:
    2,814
    الإعجاب :
    0
    نعم المادح والممدوح...
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-04-04
  7. SoheeL^ALYemen

    SoheeL^ALYemen قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-06-20
    المشاركات:
    2,814
    الإعجاب :
    0
    نعم المادح والممدوح...
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-04-07
  9. Ammar altaweel

    Ammar altaweel عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-02-12
    المشاركات:
    325
    الإعجاب :
    0
    أخي الكريم , هل أنت سهيل اليماني؟

    والنعم

    ثم

    والنعم

    ثم

    والنعم


    واذا لم تكن أنت


    والنعم

    ومليون والنعم بك


    سهيل اليماني

    اجتمعت معه في منتدى حضرمي وكان رجل محترم بكل ما تعنيه الكلمة , فكرا" وقلما"

    تحياتي لك عزيزي



    أحسنت أستاذي

    حروف وكلمات وأبيات قمة في الروعة

    تقبل مروري


    عمار باطويل
     

مشاركة هذه الصفحة