رَجَعَ بِخُفَّيْ حُنَيْنٍ

الكاتب : الشــعيبي   المشاهدات : 476   الردود : 3    ‏2007-04-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-04
  1. الشــعيبي

    الشــعيبي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-03-01
    المشاركات:
    381
    الإعجاب :
    0



    جاء في كتاب مجمع الأمثال (ص 296)


    رَجَعَ بِخُفَّيْ حُنَيْنٍ‏.‏ ‏‏

    قال أبو عبيد‏:‏ أصلُه أن حُنَيناً كان إسكافا من أهل الحِيرة، فساوَمَه أعرابي بخُفَّين، فاختلفا حتى أغْضَبه، فأراد غَيْظَ الأعرابي، فلما ارتَحَلَ الأعرابي أخذ حنينٌ أحدَ خفيه وطَرَحه في الطريق، ثم ألقى الآخر في موضع آخر، فلما مرَّ الأعرابي بأحدهما قال‏:‏ ما أشبه هذا الْخفَّ بخف حنين ولو كان معه الآخر لأخذته، ومضى، فلما انتهى إلى الآخر نَدِمَ على تركه الأولَ، وقد كَمنَ له حنينٌ، فلما مضى الأعرابي في طلب الأول عمد حنينٌ إلى راحلته وما عليها فذهب بها، وأقبل الأعرابي وليس معه إلا الخُفَّانِ، فقال له قومه‏:‏ ماذا جئت به من سفرك‏؟‏ فقال‏:‏ جئتكم بِخُفَّيْ حُنَين، فذهبت مثلاً‏.‏

    يضرب عند اليأس من الحاجة والرجوع بالخيبة‏.

    انتهى.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-04
  3. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0
    مجرد مرور يالشعيبي
    اشكرك على الموضوع
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-04-04
  5. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0
    مجرد مرور يالشعيبي
    اشكرك على الموضوع
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-04-05
  7. الشــعيبي

    الشــعيبي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-03-01
    المشاركات:
    381
    الإعجاب :
    0

    جزاك الله خيرا على مرورك أخي السقاف
     

مشاركة هذه الصفحة