من غزل الفقهاء

الكاتب : الشلفي ابواسامة   المشاهدات : 553   الردود : 3    ‏2007-04-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-03
  1. الشلفي ابواسامة

    الشلفي ابواسامة عضو

    التسجيل :
    ‏2005-04-07
    المشاركات:
    16
    الإعجاب :
    0
    قال لي شيخ من المشايخ المتزمتين، وقد سقط إليه عدد من الرسالة، فيه مقالة لي في الحب.

    مالك والحب، وأنت شيخ وأنت قاض، وليس يليق بالشيوخ والقضاة أن يتكلموا في الحب، أو يعرضوا للغزل؟! إنما يليق ذلك بالشعراء، وقد نزه الله نبيّه عن الشعر، وترفع العلماء وهم ورثة الأنبياء عنه، وصرح الشافعي أنه يزري بهم، ولولا ذلك كان أشعر من لبيد.

    فضحكت، وقلت له.

    أما قمت مرة في السحر، فأحسست نسيم الليل الناعش، وسكونه الناطق... وجماله الفاتن، فشعرت بعاطفة لا عهد لك بمثلها، ولا طاقة لك على وصفها؟

    أما سمعت مرة في صفاء الليل نغمة عذبة، من مغنّ حاذق قد خرجت من قلبه، فهزّت منك وتر القلب، ومسّت حبّة الفؤاد؟

    أما خلوت مرة بنفسك تفكر في الماضي فتذكر أفراحه وأتراحه، وإخوانا كانوا زينة الحياة فطواهم الثرى، وعهدا كان ربيع العمر فتصرم الربيع، فوجدت فراغا في نفسك، فتلفت تفتش عن هذا الماضي الذي ذهب ولن يعود؟

    أما قرأت مرة قصة من قصص الحب، أو خبراً من أخبار البطولة فأحسست بمثل النار تمشي في أعصابك، وبمثل جناح الطير يخفق في صدرك؟

    أما رأيت في الحياة مشاهد البؤس؟ أما أبصرت في الكون روائع الجمال؟ فمن هو الذي يصور مشاعرك هذه؟ من الذي يصف لذائذك النفسية وآلامك، وبؤسك ونعماءك؟ لن يصورها اللغويون ولا الفقهاء ولا المحدثون، ولا الأطباء ولا المهندسون. كل أولئك يعيشون مع الجسد والعقل، محبوسين في معقلهما، لا يسرحون في فضاء الأحلام، ولا يوغلون في أودية القلب، ولا يلجون عالم النفس... فمن هم أهل القلوب؟

    إنهم الشعراء يا سيدي، وذلك هو الشعر!ـ

    إن البشر يكدّون ويسعون، ويسيرون في صحراء الحياة، وقيد نواظرهم كواكب ثلاثة، هي هدفهم وإليها المسير، ومنها الهدي وهي السراج المنير، وهي الحقيقة والخير والجمال، وإن كوكب الجمال أزهاها وأبهاها، إن خفي صاحباه عن بعض الناس فما يخفى على أحد، وإن قصرت عن دركهما عيون فهو ملء كل عين، والجمال بعد أسّ الحقائق وأصل الفضائل، فلولا جمال الحقيقة ما طلبها العلماء، ولولا جمال الخير ما دعا إليه المصلحون. وهل ينازع في تفضيل الجمال إنسان؟ هل في الدنيا من يؤثر الدمنة المقفرة على الجنة المزهرة؟ والعجوز الشوهاء على الصبية الحسناء؟ والأسمال البالية على الحلل الغالية؟

    فكيف يكون فيها من يكره الشعر (أعني الشعر الحق، الذي يجمع سمو المعنى، وموسيقى اللفظ، لا هذا الهذيان الذي نقرؤه الآن -الذي يدعونه الشعر الحديث- شعر الحدأثة أي الحدث الأكبر الذي لا يتطهر منه صاحبه إلا بالغسل)، وهو جمال القول، وفتنة الكلام؟ وهو لغة القلب فمن لم يفهمه لم يكن من ذوي القلوب. وهو صورة النفس، فمن لم يجد فيه صورته لم يكن إلا جماداً. وهو حديث الذكريات والآمال، فمن لم يذكر ماضيا، ولم يرج مستقبلا، ولم يعرف من نفسه لذة ولا ألما، فليس بإنسان.
    انه شاعر لان الشاعر يأتيه الوحي من داخل نفسه والنبي يجيئه من السماء وهذاالذي لم تدركه العرب فقالوا قولتهم التي ردها الله عليهم!.
    واين وجدت حرمة الشعر اومذمته من حيث هو كلام جميل يصف شعورا نبيلا ؟انما يقبح اذااشتمل على الباطل كما يقبح كل كلام يشتمل عليه.
    ومن اين عرفت ان العلماء قدترفعوا عنه والكتب مملوءة بالجيدمن شعرهم في الحب والغزل ووصف النساء؟
    خذمثلامن شعر القاضي عبدالوهاب المالكي الفقيه المالكي المشهور المتوفى سنة422وهو يتغزل بلغة الفقه والقضاء فيأتي فيه بالمرقص المطرب قوله:
    ونائمة قبلتها فتنبهت***وقالت تعالوا واطلبوا اللص بالحد
    فقلت لها اني (فديتك)غاصب***وماحكموا في غاصب بسوى الرد
    خذيها وكفي عن اثيم ظلامة***وان انت لم ترضي فألفا على العد
    فقالت قصاص يشهد العقل انه *** على كبد الجاني ألذ من الشهد
    فباتت يميني وهي هميان خصرها***وباتت يساري وهي واسطة العقد
    فقالت الم تخبر بأنك زاهد*** فقلت: بلى مازلت ازهد في الزهد
    هذه الكلمات بقلم شيخ الدعاة وداعية الشيوخ علي الطنطاوي يرحمه الله بعض مما ورد في كتابه الذائع ((من غزل الفقهاء))
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-03
  3. عبدالجبار سعد

    عبدالجبار سعد شاعـر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    2,158
    الإعجاب :
    0
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-04-03
  5. ابوصريمه

    ابوصريمه قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-10
    المشاركات:
    3,900
    الإعجاب :
    1
    موضوع جميل تشكر عليه اخي


    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-04-03
  7. ابن بيبك البكري

    ابن بيبك البكري شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2006-04-13
    المشاركات:
    1,410
    الإعجاب :
    0
    موضوع جميل وكلام في موقعه تسلم ولك تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة