معركة الرئيس القادمة:عين على الحكومة وعين على المؤتمر !

الكاتب : مراد   المشاهدات : 873   الردود : 18    ‏2007-04-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-02
  1. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2



    قضيتان لا تنفصلان عن بعضهما، وليس صواباً قراءة إحداهما بعيداً عن الأخرى: الأولى تشكيل حكومة جديدة برئيس وزراء جديد، والأخرى تفريغ رئيس الحكومة السابق أمين حزب الحاكم "المؤتمر الشعبي" للعمل الحزبي، والذي يربط بين هذين الحدثين هي قضية واحدة "معركة الرئيس:عين على الحكومة وعين على حزبها"، مع أن حيثيات إبعاد بجمال عن رئاسة الوزراء قد تكون كثيرة وأكثر من مجرد تفريغه لإدارة المؤتمر!

    لعل الرئيس أدرك مؤخراً أهمية الاستفادة من القيادات الحزبية المنضمة حديثاً إلى المؤتمر والقادمة من أحزاب "حركية" عريقة في التنظيم ، ومبعث الإدراك الرئاسي معاناة سابقة داخل حزب المؤتمر الحاكم، الذي يعاني من العشوائية والارتجالية وفق مفهوم شعبي بأنه حزب الولائم والمغانم، وتنظيم مناسبات لا أقل ولا أكثر، لكن المرحلة القادمة ستكون حاسمة بالنسبة للمؤتمر ورئيسه ولوبي صناعة القرار فيه، وهم أولاء يتداركون مكامن الخَلل، وإن بصورة برجماتية، فقد تعوّد المؤتمر أن يرضع من ثدي الدولة بغزارة بالرغم من أنه تعدى سن الرشد –من حيث العمر فقط- دون نضوج يؤهله ليكون حزباً حاكماً ينجح في إدارته للدولة "المولود فيها"، و بالصورة التي لا تجعله متخبطاً وعشوائياً في البحث عن حشود حقيقية بقناعة غير مادية تكلف المؤتمر أن ينهب الدولة ويرضع من خزانتها بكثافة استثنائية في كل مرحلة استثنائية!
    المؤتمر يبحث عن أرقام حقيقية في صفوف الجماهير التي يجمعها ترغيبه وترهيبه، فقد يكون الترغيب والترهيب ممكناً اليوم، ولكن المستقبل قاتم و لا تجدي معه الوسائل القديمة في البقاء!، ولعل المؤتمر تأثر باللقاء المشترك إبان الانتخابات الرئاسية الأخيرة، وكيف استطاع الأخير أن يحشد الناس بلا دولة يتكيء عليها، وأن يخوض المنافسة عاري الصدر مهيض الجناح، في حين لم يكن يتحرك القيادات المؤتمرية إلا مثخنة بالأموال توزعها يمنة ويسرة وتحتفظ بالباقي، وتسهر الليالي في صياغة التعاميم الإدارية لتووجيه موظفي الدولة بقطاعيها المدني والعسكري للوقوف مع المؤتمر والزعيم الملهم!، ولا حظ للوطن في هذه القسمة الضيزى، لأن الوطن روح تسكن جسد الزعيم وتسري في أجساد المصفقين، وهذه هي العقيدة الوطنية التي كلفت الوطن الشيء الكثير!، وهي ذاتها تشكل هذا النسيج البشري (في كل عرس) ثم ينفض المولد ويبدأ الركض في تسديد الفاتورة من قوت الشعب تارة، ومن قروض الخارج تارة أخرى!، لكن الرئيس على ما يبدو قد ملّ هذه اللعبة بعد أن أراق ماء وجهه في كل محفل يستجدي البشر بأن يأتوا ليسكبوا نقودهم كمستثمرين أو كمحسنين ، وربما أنهكه البشر الذين بعده ممن لا يتحركون إلا بالنقود، فأحبّ أن يصنع أفعالاً توفّر عليه عناء الركض، ومتاعب الأمس القريب والبعيد، حكومة "تبيّض وجهه" لدى الشعب، وتفي بما التزم به "مُكرهاً"، وحزب يصنع قاعدة شعبية حقيقية، ويتكفل بإيجاد مصفقين حقيقيين "مجاناً"!!

    لعل الأجندة القادمة لـ"ما بعد الرحيل" لن تنجح بغير هذين الخطين العريضين!!، فهل يستوعب المؤتمر وحكومته هذا الأمر وذلك الخطر قبل مجيء 2009 بمدة كافية للاعداد والاعتماد؟!
    أتمنى أن نجد الإجابة في حوزة أحزاب اللقاء المشترك، فعند جهينة الخبر اليقين!!
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-04-02
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي مراد
    لو كان للرئيس "صالح" عيون ناصحة مخلصة
    لجعلك أمينا عاما للمؤتمر
    بعد أن عين مجور رئيسا للحكومة
    فقد اسديت له معروفا ونصيحة لاتقدر بثمن
    ولكن هيهات هيهات
    فالرئيس "صالح" لايحب الناصحين
    وقد فات اوان الترقيع والتلفيق
    ولامجال إلا لتغيير حقيقي شامل
    وإلا فإنها الكارثة
    فتأمل!!!
    ولك وله خالص الود والتقدير
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-04-02
  5. الشيخ الحضرمي

    الشيخ الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-11-07
    المشاركات:
    4,147
    الإعجاب :
    0
    الكارثة قادمة ............ لامحاله ... لان الرئيس لايمكن له ان يغير ، الا في حالة واحد اذا بقى انتهت الفترة الرئاسية الحالية وهو لازال عائش قد يقوم بتغيير الدسور حتى يتمكن من الترشيح لفترة اخرى .

    وتأملوا ... ما قلته ان عشنا جميعا الى ذلك التاريخ .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-04-02
  7. الشيعة الزيود

    الشيعة الزيود عضو

    التسجيل :
    ‏2007-02-24
    المشاركات:
    117
    الإعجاب :
    0
    \الشاويش يعيش أيامة الأخيرة وبتكاتف جهود كل الشرفاء باليمن سوف يرحل من البلاد هاربا مكسور الجناح بعد أن عرفة الجميع كاذب ومخادع .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-04-02
  9. جحا

    جحا عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-02
    المشاركات:
    94
    الإعجاب :
    0
    انت كذا يا عم مراد صورت حزب المؤتمر طفل رضيع مشاكس ما يشبع

    الله يعين امه من الرضيع واسال لو خلص حليبها ومن با يعطيه حليب .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-04-02
  11. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    متفقون أخي العزيز حول ضرورة التغيير الحقيقي والشامل:)
    ومقالتي أعلاه ليست نصيحة بقدر ما هي قراءة لخط سير الأحداث وتحليل لما حدث وربما سيحدث.

    وعلى ذكر منصب الأمين العام للمؤتمر فأخوك لم يقبل بالعضوية فكيف بأن يكون قيادياً كبيراً :)، وقد لا أمانع من تقلد منصب الأمين العام ليوم واحد فقط، لأفعل شيئاً واحداً فقط وهو "حل المؤتمر الشعبي العام" لأن مبررات إنشائه انقضت وانتهت، بل وأصبح عبئاً ثقيلاً على البلاد، وآلية لتمرير الفساد، ولك أن تتخيل -بعد الحل- كيف يتطاير المتمصلحون في المؤتمر -وما أكثرهم- كالفئران بحثاً عن دثار آخر يستر عوراتهم!!
    لقد قلتُ "معركة الرئيس" وكنت قاصداً بذكر "الرئيس فقط" لأنه بدى جاداً هذه المرة في الإصلاح، ليس لشيء سوى أنه تجاوز الانتخابات الأخيرة بما يعلمه من "لف ودوران" وله الحق في أن يحسب المسألة الآن بعد أن التقط أنفاسه، ويبدأ يتحسس الوضع بصدق، بالرغم من أن الوقت لن يكون بصالحه، لأن الذي فات أكثر بكثير من الذي تبقى، ولا أعتقد بأن العطار سيصلح ما أفسده الدهر، ولله الأمر من قبل و من بعد !

    سلامي واحترامي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-04-02
  13. السامي200

    السامي200 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-08-03
    المشاركات:
    1,728
    الإعجاب :
    0
    عزيزي مراد ..
    أتفق مع ما أوردته في جزءك الأول !!!

    فليس من المعيب أن يتعلم أحدنا من أخطاءة ..

    لكن المخزي أن لا يعترف بها ..

    مؤتمر تجمع الإصلاح الأخير ...
    أثبت أن الأحزاب برمتها في اليمن ...

    لم تتجاوز مرحلة الرضاعه ..
    وإن اختلفت المرضعات ...

    العمل الحزبي بحاجة إلى إعادة تقييم حقيقية ..
    تتكاتف فيها جميع الجهود ..

    فائق الود
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-04-03
  15. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    !!


    مخاوف كهذه لها ما يبررها، دام وأن الكذب صار صفة رسمية، ولم يكن التراجع السابق عن الترشح آخر تلك الأكاذيب ولا أولها، لذا فالمتشائمون لهم الحق فيما يذهبون إليه، مع وجود مؤشرات لذلك، ولكن أين العُقلاء لمنع حدوث مهازل جديدة كتلك التي حصلت ؟!
    تحياتي


    !!
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-04-03
  17. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    آمل أن يأتي هذا اليوم، وليس بالضرورة أن يفر من البلاد، ولكن المهم أن تكون البدائل "المناسبة" جاهزة، وهي كثيرة لو تحرك المجتمع اليمني بصحوة ضمير وشعور صادق بالتغيير، لأن المزيد من الانتظار هو المزيد من الضياع، وقد أضحكني بعض الإخوة في المجلس معلقاً على بعض القرارات الجمهورية بشأن تعيين بعض المسؤولين قائلاً"أول الغيث قطرة" تخيل أول الغيث، بعد أكثر من عشرين عاماً يقال "أول الغيث"، حسناً لنقل: ماهو حصاد عشر سنوات مضت، ولماذا تأخرت قطرة الغيث هذه، لاشك أنها قد تكون قطرة غيث، لكن المصيبة أن الغيث المدرار لن يأتِ قريباً فالوقت ليس بصالح أصحاب القطرة :)

    تحياتي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-04-03
  19. الحرية الفكرية

    الحرية الفكرية عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-03
    المشاركات:
    109
    الإعجاب :
    0
    كلام جميل ويستحق المتابعة
     

مشاركة هذه الصفحة