تأملات في ظلال معتقد اهل السنة والجماعة

الكاتب : أحمدالسقاف   المشاهدات : 343   الردود : 0    ‏2007-04-01
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-04-01
  1. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0
    ان الله عزوجل بعث محمد صلى اله عليه وسلم بالحق الى ذوي اهواء متعددةوقلوب متفرقة واراء متباينة فجمع الله به الشمل والف به القلوب وهذا هو الاصل وهو الجماعة والائتلاف وهو بالطبع عما الدين
    قال الله تعالى : ( ياايهاالذين امنوا اتقوا الله حق تقاته ولاتموتن الا وانتم مسلمون )
    وقال سبحانه عزوجل : ( واعتصموا بحبل الله جميعاً ولاتفرقوا .)
    وقدكره النبي صلى اله عليه وسلم كل مايفضي الى الاختلاف والافتراق
    ومازال السلف رضوان الله تعالى عليهم يتنازعون في كثيرمن المسائل الخبرية والعملية ولم يشهد احد منهم على احد لابكفر ولابفسق ولامعصية فلماذا يتنازع الخلف في هذه الايام ويؤدي بهم التنازع الى التكفير والتفسيق دون وجود مبرراتهما
    ولقد كنت في جلسة مع احد الزملاء الافاضل وهو من طلاب الشيخ محمد بن عبد الوهاب بل يمثل نائبه في التدريس بالمسجد حفظهما الله ودار بيننا نقاش حول مسألة من المسائل المتنازع بينهما وتذكرنا موقف بن عمر رضي الله عنه من الفتنة التي وقفع ايام عبد الله بن الزبير وخروجه على معاوية رضي الله عنهم اجمعين وكيف انه كان متأولاً لهذا الخروج الذي يستند عليه التكفيريين هذه الايام والشاهد انه بالرغم من مخالفة بن عمر لابن الزبير الانه وقف على جثته وهو يقول رحمك الله ياعبدالله الم اكن انهاك عن هذا والشاهد انه بالرغم من خحلافهما حول مسالة الخروج الا انه كان يحفظ الود لأخيه ولم تختلف القلوب.
    أقول ومازال السلف يوالي بعضهم بعضاً ولاءً عاماً فلماذا ينظبط البعض هذه الايام في ولائهم بالانتماء لفئة او جماعة او طائفة او حزب اومركز او شيخ او مدرسة
    انه ينبغي للمسلمين ان يكونوا يداً واحدة فان التفريق بين الامة امر سوء لم يامر به الله عزوجل ولارسوله ولايجوزلامة محمد صلى الله عليه وسلم ان تفترق وتختلف حتى يصبح الرجل موالياًطائفةى ومعادياً طائفة اخرى بالظن والهوى وعدم الاستيقان
    بل قد يستحل البعض عرض اخيه ودمه وماله ويقع في بدعة اكبر مماخاف منها ويحاول البعض ان يضلل الاخر بغير وجه حق استناداً على الاهواء وهو يظن نفسه مستنداً على قواعد اهل السنة والجماعة وهو منه هذه القواعد بعيد والله المستعان
    ولذلك حاولنا ان نبين في هذه الافكار العامة التي اثبتناها هنا من كتب الامام ابن تيمية رحمه الله ونقلاً اخر من مجموعة شرح القواعد المثلى لابن عثيمين مجموعة اشرطة والارشاد له ايضاً والايمان لمحمد نعيم الياسين وكتاب ايثار الحق على الخلق واسميناها قواعد عامة لمعرفة اهل السنة والجماعة والفرق بينهم وبين غيرهم من الطوائف المبتدعة في اصول الدين
    ولقد كنت القيت هذه القواعد بشرح مستفيض على بعض اخواني ممن شارك في الدورة الشرعية الثانية التي أقامتها هيئة الأغاثة الإسلامية العالمية بمدينة الحديدة عروس السواحل في الفترة مابين 13/7/2002 و 31/7/2002 وكنت حينها رئيساً للدورة وكان اغلب المشاركين من عموم ارياف المحافظة من طلاب العلم وكانت هذه الدورة بالتعاون مع جميعية ابي موسى الاشعري وسنتناول هذه الافكار في حلقات متتابعة ان شاء الله تعالى في هذا المجلس اليمني المبارك لتعميم الفائدة والى لقاء قريب مع هذه الحلقات والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة