تنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن لا يزال نشيطا في اليمن

الكاتب : TANGER   المشاهدات : 470   الردود : 0    ‏2002-09-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-09-12
  1. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    مفكرة الإسلام : فيما يكشف عنه لأول كشف السفير الأمريكي في اليمن أن السلطات اليمنية بالاشتراك مع المحققين الأمريكان نجحوا في إحباط خطط لتنظيم القاعدة كانت تستهدف تنفيذ هجمات قوية ضد المصالح الأمريكية والغربية وذلك بالتزامن مع هجمات 11 سبتمبر .
    وقال ادموند هول السفير الأمريكي في صنعاء أمس الأربعاء أن تنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن لا يزال نشيطا في اليمن .
    وقال هول في كلمة ألقاها في مراسم بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لأحداث 11 سبتمبر : 'صحيح أنه تم القضاء على كثير من قواعد تنظيم القاعدة في أفغانستان ولكن هذا التنظيم لا يزال يعمل على مستوى العالم في الولايات المتحدة وأوروبا والخليج وفى اليمن .
    وأوضح السفير الأمريكي أن التعاون الأمني والاستخباراتى قد اتسع بين الولايات المتحدة واليمن بشكل كبير ، وقال إنه على سبيل المثال عندما فجر أعضاء من تنظيم القاعدة أنفسهم هنا في صنعاء في الشهر الماضي عمل المحققون الأمريكيون جنبا إلى جنب مع المحققين اليمنيين الذين تم تدريبهم في ألمانيا .
    وكان قد وقع انفجار نهاية الأسبوع الأول من الشهر الماضي في الضاحية الجنوبية للعاصمة صنعاء أودى بحياة شخصين كانوا في الشقة، كما كشف السفير عن عملية ضخمة كانت إحدى خلايا القاعدة تعد لتنفيذها في اليمن وتستهدف مصالح حيوية للولايات المتحدة.
    وقالت مصادر صحفية إن الأجهزة الأمنية باشرت بإجراء تحقيقات سرية تامة وأظهرت قدرة فائقة لأعضاء هذه العملية في التخطيط ونقل المواد المتفجرة وتخزينها داخل المدينة ومن ثم إعدادها للقيام بعملية وصفت بأنها كبيرة لتأتي متزامنة مع حلول الذكرى الأولى لهجمات الحادي عشر من سبتمبر على مدينتي واشنطن ونيويورك، غير أن خطأ فنيا حدث أثناء تركيب قوالب من مادة [تي إن تي] أدى إلى انفجار شديد وقتل الشخصين اللذين كانا يقومان بالعملية، لكن لم تعرف حينها أن محققين أمريكيين اشتركوا في التحقيقات إلا اليوم بإعلان السفير الأمريكي عن اشتراكهم فيها.
    وأوضحت مصادر أن ما بين سبعة إلى تسعة أشخاص كانوا يمثلون الخلية التي كانت تعد لهذه العملية التي كانت تستهدف ضرب بعض المصالح الحيوية في البلاد ومصالح غربية مستخدمة صواريخ محمولة على الكتف ومتفجرات شديدة القوة من نوع c4 التي استخدمت في الهجوم على المدمرة كول في ميناء عدن.
    وطبقا لهذه المصادر فإن الرجال الثمانية اختاروا بعناية شقة في إحدى العمارات غير المسكونة وقاموا بنقل الأسلحة والمتفجرات بواسطة سلال للخضار وخزنوها هناك بحيث يتولى بعضهم مسئولية إعداد وتجهيز العبوات بواسطة أجهزة توقيت تمهيدا للعملية.
    لكن المصادر لم تكشف عن مصدر مادة 'سي 4' لكنها قالت إن الصواريخ الأربعة التي وجدت في الشقة متداولة في بعض أسواق السلاح المنتشرة خارج صنعاء وبعض المحافظات، وأن الخلية تمكنت من العمل بعيدة عن أعين الأجهزة الأمنية المستنفرة منذ إحدى عشر شهرا تحسبا من عمليات انتقامية ضد الولايات المتحدة وأهداف غربية.
    وقد نفذت السلطات عقب الحادث حملة اعتقال طالت ما يزيد على عشرة أشخاص وأوقفت مالك العمارة بهدف جمع معلومات عن أفراد المجموعة والقبض على الهاربين.
     

مشاركة هذه الصفحة