صورة لشيخ الأزهر بزي كنسي وشارة الصليب تثير أزمة في مصر

الكاتب : الرحاااااااال   المشاهدات : 469   الردود : 0    ‏2007-03-31
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-03-31
  1. الرحاااااااال

    الرحاااااااال عضو

    التسجيل :
    ‏2007-03-27
    المشاركات:
    23
    الإعجاب :
    0
    أكدت مشيخة الأزهر أنها بصدد اتخاذ اجراء قضائي ضد صحيفة مصرية مستقلة لنشرها صورة للشيخ محمد سيد طنطاوي على غلافها مرتديا زيا كنسيا عليه شارة الصليب، مصحوبا بعنوان "شيخ الفاتيكان الأكبر".

    وقال الشيخ عبدالله مجاور رئيس قطاع مكتب شيخ الأزهر لـ"العربية.نت" إن ما نشر "خارج عن كل تقاليد العمل الصحفي، لا يقره القانون ولا ميثاق الشرف الصحفي، ولابد أن يكون هناك تحرك رادع، ليس دفاعا عن شيخ الأزهر كشخص، وإنما عن رمز اسلامي يجب أن يكون له توقيره وإحترامه".

    وأضاف الشيخ مجاور: لا شك سيكون هناك رد فعل كبير، فالصحيفة جاوزت الحدود بكثير، فالصورة لا تسيئ الأدب مع شيخ الأزهر فقط بل فيها أيضا استهتار بالديانة المسيحية. وتابع: "هذه سخرية لا تتفق مع أي دين من الأديان، فهذا رمز إسلامي وشخصية دينية وليست سياسية، فكيف نكتب عنها بهذا الأسلوب الساخر غير اللائق إطلاقا".

    واستطرد بأن "كاتب الموضوع "تجنى عليه شخصيا، ونقل عنه شيئا لم يقله بهذه الصورة، مستخدما عبارة تصفه بالمراوغة، قائلا "هذا تعد ضدي وافتقاد للموضوعية الصحفية، يعني أن قصد الهجوم والاساءة كان مبيتا.

    وكانت صحيفة الفجر قد نشرت في عددها (93) السبت 17 -3 -2007 صورة على غلافها لشيخ الأزهر مرتديا زي بابا الفاتيكان تعلوه شارة الصليب وممسكا في يده بعصا البابا، مع عنوان يقول "لا تذهب إلى البابا الذي أهان الرسول.. شيخ الفاتيكان الأكبر" .

    ونشرت الصحيفة مقالا للصحفي محمد الباز في الصفحة السابعة مع الصورة نفسها، موجها انتقادات لشيخ الأزهر لاعلان قبوله زيارة الفاتيكان وتحديد موعد هذه الزيارة.

    وقال الشيخ عبدالله مجاوز إن د. محمد سيد طنطاوي علم بما نشرته الصحيفة، لكنه كان مشغولا بعدد كبير من المقابلات، فلم يخرج من الأزهر أي تعليق، ولكن لابد أن يكون هناك موقف.

    وعن زيارة شيخ الأزهر للفاتيكان قال إن تصريحاته بشأنها جرى تحويرها في بعض الصحف المصرية، وصحتها أن موقف الشيخ منها سيتحدد في مايو القادم سواء بالقبول أو الرفض، أي أنها تحت الدراسة، وما جري لم يزد عن محاورات ومناقشات مع الفاتيكان لصالح الأمة وليست خاصة بالزيارة.
    مع تحيات الرحااااااااال
     

مشاركة هذه الصفحة