بين ركام الزمن - (( البحث عن الهوية )) ..

الكاتب : الهاشمي اليماني   المشاهدات : 1,202   الردود : 12    ‏2007-03-31
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-03-31
  1. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    البحث عن الهوية ... لاشك أن هناك تخبطا للأجيال الجديدة من أبناء المهاجرين اليمنيين عامة وعلى قمة هرم ذلك التخبط هو البحث عن الذات والذي قد يجده الجاد عبر التنقيب بالذات أو الأسرة ومنها للقرية والقبيلة وتتوسع العملية .... ولكنها لاتصل بالضرورة للإنتساب الأممي أو الوطني وهناك مكمن الخلل ،،،
    هل يعني أن المهاجر تائه ؟ والجواب كلا ،،، ولاكن هناك تراكم من الأخطاء بل وأكوام من ركام الزمن جعلت من المهاجر الموصوف يأبى التطلع للوطن الأم بل ربما يشيح بوجهه عن وجهته حيث يعتقد عميقا أنه عار لافخار ..
    بالطبع لا أحد ينكر سلبيات المجمتعات بالشرق الأوسط وعنصريتها الصارخة ،، وإذا سلمنا أن الجيل القديم كان يتأقلم ومن كلا الطرفين المهاجر والمواطن لكن الجيل الجديد (ببلدالمهجر) أخذ من الحضارة العالمية أسواء مافيها وهو التعالي وجرح شعور الغير بمناسبة أو غير مناسبة والامبالاة بما ستسفر عنه النتيجة ،، وهنا كانت القصة التي الهبت عقل المهاجر وجعلته يبتكر أكثر من علامة إستفهام حول هويته ... فهو يجد أنه يعيش بموطن يتكلم نفس اللغة ويتعامل بنفس الثقافة ولكن ذلك المجتمع لايتقبله بل ولايطيقه رغم أنه (المهاجر) لم يعرف مكان أخر سواه ،، وهو بالتالي يشعر بالإغتراب .. بل والوحشة والكرب والكدر ونسئل الله السلامة .
    المهاجر اليمني قديما وتحديدا من حضرموت وعبر التاريخ تعود أن يحافظ على هويته الوطنية ... لإسباب مألوفة وهي وصوله لمجتمع مختلف وكان الدين هو الفيصل لذا كان المهاجرين يشكلون تجمعات أقلية ويحيطون أنفسهم بإطار إجتماعي معين ... هذه المجتمعات الصغيرة تناثرت ولكنها كانت تحتوي على قواسم مشتركة وهي إما الأسرة الواحدة ونضرب مثال لها :
    آل جمل الليل المتواجدين بجزر القمر والمتواجدين بأندونيسيا ثم المهاجرين منهم لدول الخليج الحديثة نسبيا كبلاد مهجر .. كان التعامل يتم وكأن الأسرة لم تفصلها محيطات ،، وعبر زمن قديم حيث كانت الرحلة البحرية من المكلا أو من جزر القمر وبأي إتجاه تحتاج لمايقارب الستة أشهر مابين إستعداد وإنتضار وإبحار ... لكن وبمجتمع الغربة الجديد القريب البعيد ذاب البعض بذاك المجتمع وتعس البعض فالذائب ذاب حتى فقد والتعيس يبحث عن هوية ..
    وإما القبيلة أو المنطقة وتأتي ترتيبا بعد الأسرة ..
    آل حضرموت ومع النصب والتعب وبعد المسافات قديما لم يكن لهم تلك الجذور القوية بمجتمع الغربة بكل كانت روابطهم بأسرهم الرئيسية بالوطن الأم وبالتالي تلك الصفة الحميدة بالطبع أورثتهم مشاكل وعدم إستقرار خلال القرنين التاسع عشر والعشرين ... وبالطبع أنا أؤمن بنظرية المؤامرة ، فأنا لاأنفي أن للإنجليز دورا بمحاولة شل قوة التيارالجامح الديموغرافي اليمني عامة وتقزيمه وتحجيمه .. وتهميش دوره حضاريا مع دخول البشرية للعصر الجديد ...
    بأندونيسيا لم يحاول الحضارم وغيرهم من اليمنيين التوطن أو حمل الهوية الهولندية ربما تأففا من حمل هوية نصراني كما كان يقال ... وعندما تحرك الوطنيين الأندونيسين بقيادة أحمد سوكارنو كان اليمنيين بأندونيسيا معظمهم يعيش دون هوية .. وهكذا برزت أزمة هوية ، وقبلها حدث نفس الشئ بالهند وبعدها بشرق أفريقيا ثم بالحبشة ولكن مراحل مابعد الهند وأندونيسيا لم يكن لها تأثير قوي ..
    سردنا وقائع ومشاهد ربما تقودنا للتعرف على حل نجد معه مبررا لإنتساب وطني ... وهي الدائرة المفرغة والتي لازال الكثير يدور بداخلها دون أن يدرك إتجاهه الحقيقي ... حيث أننا أمة أشبه بسفينة تائهة ولاتجد فنارا يرشدها .... وعصرنا ليل حالك الظلام وإن استدل البعض على الفنار لايجد به نورا يضئ ..
    الفنار هو الوطن والضؤ هو السلطة ... فهلا تكاتفت الجهود لترميم الفنار وتزويده بمصباح قبل أن ترتطم سفينتنا بصخور الشاطئ ..
    وإذا كان الهوية الوطنية وتعميقها مطلب أساسي فإن الإشارة لمرجعية تتعامل مع الموضع الحرج بشئ من المصداقية العالية والشفافية بالطرح هو المطلب الملح ... أما تمييع القضية وتقطيع أوصال الوطنية عبر سلسلة من العنتريات الغجرية التي عفى عليها الزمن وعلى شعارتها وأهازيجها المملة فإن ذلك ما يجعلنا نعود للمربع الأول من اللعبة وبالتالي تكن كل قبيلة أو قرية تبحث عن هويتها الفردية حيث أن لكل قبيلة زامل ومهجل ومغرد ( نشيد) يختلف عن القبيلة أو القرية ...... الأخرى ...
    المطلوب إبراز الزوامل والمهاجل وإخراس العنتريات والمستورد منها له الأولوية .
    مع خالص التحيات والإحترام .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-03-31
  3. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    البحث عن الهوية ... لاشك أن هناك تخبطا للأجيال الجديدة من أبناء المهاجرين اليمنيين عامة وعلى قمة هرم ذلك التخبط هو البحث عن الذات والذي قد يجده الجاد عبر التنقيب بالذات أو الأسرة ومنها للقرية والقبيلة وتتوسع العملية .... ولكنها لاتصل بالضرورة للإنتساب الأممي أو الوطني وهناك مكمن الخلل ،،،
    هل يعني أن المهاجر تائه ؟ والجواب كلا ،،، ولاكن هناك تراكم من الأخطاء بل وأكوام من ركام الزمن جعلت من المهاجر الموصوف يأبى التطلع للوطن الأم بل ربما يشيح بوجهه عن وجهته حيث يعتقد عميقا أنه عار لافخار ..
    بالطبع لا أحد ينكر سلبيات المجمتعات بالشرق الأوسط وعنصريتها الصارخة ،، وإذا سلمنا أن الجيل القديم كان يتأقلم ومن كلا الطرفين المهاجر والمواطن لكن الجيل الجديد (ببلدالمهجر) أخذ من الحضارة العالمية أسواء مافيها وهو التعالي وجرح شعور الغير بمناسبة أو غير مناسبة والامبالاة بما ستسفر عنه النتيجة ،، وهنا كانت القصة التي الهبت عقل المهاجر وجعلته يبتكر أكثر من علامة إستفهام حول هويته ... فهو يجد أنه يعيش بموطن يتكلم نفس اللغة ويتعامل بنفس الثقافة ولكن ذلك المجتمع لايتقبله بل ولايطيقه رغم أنه (المهاجر) لم يعرف مكان أخر سواه ،، وهو بالتالي يشعر بالإغتراب .. بل والوحشة والكرب والكدر ونسئل الله السلامة .
    المهاجر اليمني قديما وتحديدا من حضرموت وعبر التاريخ تعود أن يحافظ على هويته الوطنية ... لإسباب مألوفة وهي وصوله لمجتمع مختلف وكان الدين هو الفيصل لذا كان المهاجرين يشكلون تجمعات أقلية ويحيطون أنفسهم بإطار إجتماعي معين ... هذه المجتمعات الصغيرة تناثرت ولكنها كانت تحتوي على قواسم مشتركة وهي إما الأسرة الواحدة ونضرب مثال لها :
    آل جمل الليل المتواجدين بجزر القمر والمتواجدين بأندونيسيا ثم المهاجرين منهم لدول الخليج الحديثة نسبيا كبلاد مهجر .. كان التعامل يتم وكأن الأسرة لم تفصلها محيطات ،، وعبر زمن قديم حيث كانت الرحلة البحرية من المكلا أو من جزر القمر وبأي إتجاه تحتاج لمايقارب الستة أشهر مابين إستعداد وإنتضار وإبحار ... لكن وبمجتمع الغربة الجديد القريب البعيد ذاب البعض بذاك المجتمع وتعس البعض فالذائب ذاب حتى فقد والتعيس يبحث عن هوية ..
    وإما القبيلة أو المنطقة وتأتي ترتيبا بعد الأسرة ..
    آل حضرموت ومع النصب والتعب وبعد المسافات قديما لم يكن لهم تلك الجذور القوية بمجتمع الغربة بكل كانت روابطهم بأسرهم الرئيسية بالوطن الأم وبالتالي تلك الصفة الحميدة بالطبع أورثتهم مشاكل وعدم إستقرار خلال القرنين التاسع عشر والعشرين ... وبالطبع أنا أؤمن بنظرية المؤامرة ، فأنا لاأنفي أن للإنجليز دورا بمحاولة شل قوة التيارالجامح الديموغرافي اليمني عامة وتقزيمه وتحجيمه .. وتهميش دوره حضاريا مع دخول البشرية للعصر الجديد ...
    بأندونيسيا لم يحاول الحضارم وغيرهم من اليمنيين التوطن أو حمل الهوية الهولندية ربما تأففا من حمل هوية نصراني كما كان يقال ... وعندما تحرك الوطنيين الأندونيسين بقيادة أحمد سوكارنو كان اليمنيين بأندونيسيا معظمهم يعيش دون هوية .. وهكذا برزت أزمة هوية ، وقبلها حدث نفس الشئ بالهند وبعدها بشرق أفريقيا ثم بالحبشة ولكن مراحل مابعد الهند وأندونيسيا لم يكن لها تأثير قوي ..
    سردنا وقائع ومشاهد ربما تقودنا للتعرف على حل نجد معه مبررا لإنتساب وطني ... وهي الدائرة المفرغة والتي لازال الكثير يدور بداخلها دون أن يدرك إتجاهه الحقيقي ... حيث أننا أمة أشبه بسفينة تائهة ولاتجد فنارا يرشدها .... وعصرنا ليل حالك الظلام وإن استدل البعض على الفنار لايجد به نورا يضئ ..
    الفنار هو الوطن والضؤ هو السلطة ... فهلا تكاتفت الجهود لترميم الفنار وتزويده بمصباح قبل أن ترتطم سفينتنا بصخور الشاطئ ..
    وإذا كان الهوية الوطنية وتعميقها مطلب أساسي فإن الإشارة لمرجعية تتعامل مع الموضع الحرج بشئ من المصداقية العالية والشفافية بالطرح هو المطلب الملح ... أما تمييع القضية وتقطيع أوصال الوطنية عبر سلسلة من العنتريات الغجرية التي عفى عليها الزمن وعلى شعارتها وأهازيجها المملة فإن ذلك ما يجعلنا نعود للمربع الأول من اللعبة وبالتالي تكن كل قبيلة أو قرية تبحث عن هويتها الفردية حيث أن لكل قبيلة زامل ومهجل ومغرد ( نشيد) يختلف عن القبيلة أو القرية ...... الأخرى ...
    المطلوب إبراز الزوامل والمهاجل وإخراس العنتريات والمستورد منها له الأولوية .
    مع خالص التحيات والإحترام .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-03-31
  5. howbani

    howbani قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-10-16
    المشاركات:
    9,556
    الإعجاب :
    3
    مشكوووووووووووور يا ابو الشباب ...
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-03-31
  7. حامد سعيد

    حامد سعيد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-11-14
    المشاركات:
    4,168
    الإعجاب :
    0
    الأخ الفاضل الهاشمي اليماني :) ..كنت قد كتبت موضوع في الأسره قبل أسبوعين عن الإغتراب في عيون أهل الوطن وركزت فيه على معاناه أبناء المغتربين من النظره المشككه في وطنيتهم وحبهم وإخلاصهم للوطن الأم من قبل البعض الكثير منا والذي أنطبع في فكره أن المغترب وخصوصا في الخليج متكبرا ومتعاليا على تراب الوطن وإنتمائه له !! وهذا بالطبع من مخلفات الثقافه العدائيه التي تراكمت وتوارثت عبر الإعلام الظاهر والخفي بين الحكومات العربيه ذات الأنظمه

    والأيدلوجيات المختلفه والخلافات الحدوديه ومن نتاج الحرب البارده سابقا !! وللأسف لا زالت عالقه في كثير من العقليات التي تأبى التغيير وترضى بالإمعيه !! وبالطبع لا زالت هناك أهداف عليا لكل حكومه بتأجيج هذا العداء لإصباغ وطنيه زائفه تشغل الشعب عن قضاياه الأساسيه !! وذكرت أيضا إستنكار الكثير منا حب أبناء المغتربين للبلد الذي عاشوا فيه وترعرعوا وأكلوا من خيراته فأحبهم وأحبوه فكان له عليهم الوفاء والإخلاص وهذه شهاده لهم بنبل أصلهم وعظيم

    موطنهم وتشريف لنا فما جزاء الإحسان إلا الإحسان ..فماذا نستنكر عليهم كل هذا ولم يمنعهم ولم يقلل من حبهم ووفائهم للوطن الأم بل كانوا خير ممثل له في هذه الصفات وغيرها !! بالطبع كان نقاشي في موضوعي قائم على الناحيه الإيجابيه من الطرف المهاجر لأنه الأغلب .. وكانت دعوه لتفهم هذه المعادله البسيطه عن هؤلاء الذين هم منا وفينا وليس حب الوطن حكرا علينا دونهم !! أما ما تفضلت به مشكورا في ذكر من يتخبطون في البحث عن الهويه وبالذات من ينسلخ عن

    جذوره فهذه ظاهر آخذه بالظهور كلما إزدادت الهوه بين أبناء المهاجرين والوطن الأم وكلما زاد وضع اليمن سوء وتنفيرا منه مع غياب دور الأب المذكر بالأصل وغرس حب الوطن في أبنائه بقدر ماتلهيه قسوه الحياه لتوفير لقمه العيش والإنسجام مع البلد المضيف !! .. أخي العزيز يظل الوطن الأم هاجس أبنائه في كل مكان ولولا أن حكوماتنا لا توليهم

    الإهتمام الحقيقي والذي يجدد إرتباطهم وأبنائهم بالوطن وتوفير كل السبل لتعميق هذه الروابط لما كانوا في بحث عن الهويه فهي أمامهم واضحه !! والفائده ستعم الجميع.. ولكن من يهتم ومن يبالي !! .. كل التحيه والتقدير :)
    .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-03-31
  9. الهاشمي1

    الهاشمي1 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-11-28
    المشاركات:
    3,322
    الإعجاب :
    0
    سلمت يمينك ، بالفعل أخي الكريم الهاشمي وأويد ما طرحه أخي حامد من أن السبب الأول في ضياع الهوية هو محاولة نزعها أو على الأقل تهميشها من قبل الوالدين ويرتبط ذلك بالواقع السيء الذي يربطهم ببلدهم الأصلي ، وأجد نفسي مستغرباً عندما أسأل أحد الاشخاص وأكون متأكد 100% أنه يمني ومن المنطقة الفلانية من وين الأخ يقول من الرياض ؟؟ أقول أيوه يعني قبيلتكم أصلاً من البطحا أو من العليا ؟؟؟
    وعلى العكس وبكل أمانه لا أسأل أي حضرمي إلا وأجده ( حتى وان كان يحمل جنسية البلد) يقول معتزاً بتاريخه أنا حضرمي من المنطقة الفلانية !!!
    برأيي أن البحث عن الهوية يبدأ من اصلاح اليمن . واذكر هنا الاخوة الرشايدة في السودان وهم قبائل عربية من منطقة حال تتبع الامير آل الرشيد بعد ان هربوا في عهد الحكم السعودي واستقروا باهلهم وابلهم وغنمهم في السودان ورأوا التطور والنهضة التي عاشتها المملكة عاد كثير منهم أيام الملك فيصل رحمه الله واستعادوا جنسياتهم ويعود منهم الكثير حتى اليوم ، وينطبق الحال على العمانيين الذين عاشوا في القرن الافريقي ...
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-04-01
  11. الخطير

    الخطير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-10-25
    المشاركات:
    1,363
    الإعجاب :
    0
    لك خالص الشكر أخي على موضوعك القيم
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-04-02
  13. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    أستاذي القدير / الهاشمي اليماني
    منذ أن وضعت هذه المشاركة الهادفة هنا وأنا محتار كيف أبدأ معاك لأني أرى بأن البحث عن الهوية أصبح أمر خطير في الزمن المعاصر وهذا ماجعلني أحتار كيف أبدأ .. ولأن الأمر أصبح مؤلما ً حاولت أن أنتظر الإخوة كيف يفهمون هذه الرؤى والفكر الذي وضع هذه السطور والتي تحوي في طياتها معانات شعوب وأمم ... البحث عن الهوية أمر خطير وخاصة ً في زمننا هذا ،

    سوف أبدأ بالإشارة حول الأسباب التي تدفع المرء بأن يبحث عن الهوية ثم تنطوي السنوات ويرجع ثانية ً يبحث عن الهوية للجذور وهنا الخطر الذي تتعايش معه الأمم وخاصة ً شعوبنا بشبة الجزيرة العربية والعرب كآفة ...

    بلاشك وكلي أمل بأن يأخذ هذا الموضوع حقه وأن يغوصوا الإخوة المبدعون في أعماق الموضوع لنتدارس أسباب البحث عن الهوية :
    وسوف أبدأ ببعض منها حسب وجهة نظري لاحقا ً ،
    وهذا الرد أظنه يحوي لك مدى التردد والبحث عن هوية الكلام لنتشرف بالحوار معكم أستاذي :
    تحياتي لكم
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-04-05
  15. نجم رازح

    نجم رازح عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-11-29
    المشاركات:
    1,261
    الإعجاب :
    0
    سيدي الهاشمي اليماني أحيانا يكون الوضع السياسي في البلد الأم له الدور الأكبر في البحث عن عن هوية اخرى فمثلا اليمن مقومات ان نكون أفضل ممن حوالينا متوفرة ارض خصبة طبيعة خلابة شعب عملي هواء نقي ( بلدة طيبة ) ولكن الحكم له تأثير في ضياع كل المقومات الحضارية والدليل أن المانيا الشرقية والغربية الشرقية بحكمهم كانو يعيشوافي ماساة والغربية رأسمالية ذات إقتصاد عالي وما يفرق بينهم الا سور العقلية هي نفس العقلية لكن إختلاف الحكم انعكس على رفاهية وتقدم الشعوب عشنا في اليمن اكثر من ثلاثين سنة بعد الثورة تحكمنا العقلية العسكرية بدون اي تفكير تنموي أو إقتصادي أو إجتماعي أو تربوي ولا نزال إلى الأن ومنذ فترة بسيطة بدا التفكير فقط في محاولة الحصول على إستثمارات لما في اليمن من خيرات ولكن المستثمر يحتاج إلى أمان أولا وهذا ماهو مفقود في اليمن , لذلك يبدا المغترب يبحث عن هوية اخرى وذلك لعدم وجود إستقرار فعلي في وطنه الأصلي بل إن البعض يستحي نظرا لتغير شكله وإندماجه في المجتمع الخليجي أن ينادى بأفضل إنتمى ( أبو يمن )
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-04-05
  17. بسام البان

    بسام البان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-11-25
    المشاركات:
    2,024
    الإعجاب :
    0
    يكفي ماقاله لك الاستاذ/ الهاشمـــــــــي

    كما ورد في النص ومع الشكر للاخوة الهاشمي 1والهاشمي اليماني على هذا الموضوع القيم والمفيد

    تحياتي لكم

    بسام البان
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-04-05
  19. الدكتور صريح

    الدكتور صريح عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-09-12
    المشاركات:
    717
    الإعجاب :
    0
    سلام ياحباب قلبي سلام ــــــــــــــــــــــــــــــــــ ماردد الالحان شادي
    الى اليمن واهله الى ارض سام ـــــــــــــــــــــــ الى مدنها والبوادي
    من صب مايهنا لذيذ المقام ــــــــــــــــــــــــــــــــــ هايم شجي في كل وادي
    فارق بلاده منذ عشرين عام ــــــــــــــــــــــــــــــ لا سامح الله الاعادي
    يا ارض حمير والملوك الكرام ـــــــــــــــــــــــــــــ هواك ساكن في فؤادي
    كم جهد قلبي يابلادي هيام ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ الى اليمن عاشت بلادي

    تحياتي للاخ الكبير الهاشمي اليماني ولما اشجانا به
     

مشاركة هذه الصفحة