من روائع طارق عثمان

الكاتب : مهدي الهجر   المشاهدات : 1,415   الردود : 24    ‏2007-03-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-03-30
  1. مهدي الهجر

    مهدي الهجر كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2005-12-13
    المشاركات:
    2,471
    الإعجاب :
    0
    من روائع الاخ طارق
    ليسمح لي الاخوة والاخ طارق باستدعاء هذا الموضوع لجدته وجماله ولنضوب ما عندنا من افكار
    فعودة الى ما يمكن ان نسميه تراث متجدد
    موضوع اطربني كثير ا واطرب غيري
    فاقبلوه
    ودمتم بخير
    عيد كبير جدا




    ابقلم/ طارق عثمان








    الساعة الثامنة مساءً يعلو الصراخ ... الصغير يريد بنطلون احمر وجيوبه واسعه ومعطوف من تحت وقميص اصفر عليه صورة سلاحف النينجا وجيب فوق البطن ... يبكي ويرمي بجسده الهزيل على الارض ويحركهما بالتتابع ... وعندما لم يعره احد اي اهتمام يدفع برأسه للخلف بقوة ولكنه يصادف ركن طاولة التلفزيون ... فيختفي صوته فجأة ويفرح الجميع انه سكت ولكن يتفاجئون اكثر عندما يقطع المسافة بين طرفي الغرفة ذهابا وايابا متدحرجا على ظهره وبطنه كالمغزل ويظهر صوته ثانية على شكل شهيق عميق يسحب الهواء ويعب منه عبا...



    ثم يتوقف بعد ان تستنفذ طاقته عند منتصف الغرفه منبطحا على الارض وقد مد يديه وفرج رجليه ومنح خده برودة البلاط ... ووسط تشجيع الاب ... يستاااااهل ... احححححححسن ... حااااالي ...مليييييح ... وهو يقول الكلمات بلذة متناهية ويمضغ الحرف الاخير من كل كلمة كاغصان القات الطرية التي انتها منها قبل قليل ... وفي وسط دائرة مكونة من الام واربعة من الاخوة غط الصغير في نوم عميق خده دامع وقفاه دامي ويلقي بالتنهدات العميقة ويختلج جسده لااراديا بين الفينة والاخرى ..ينفض الجمع من حولة لتبدأ الجولة الثانية من الصراخ ...



    البنت الصغيرة ... مصرة ان الملابس ... التي لبستها في العيد الصغير كانت غير مناسبة وقد نهشت الثقوب مواضع الجلوس ... ومواضع الركب ... وانها تريد هذا العيد الكبير بدلتين حلوات ...



    صرخ الاب وتوثب من على متكأه القابع في ركن الغرفة ... وقبل ان يقول كلمة واحدة اختفى صوته هو الاخر و لوح بيديه في الفراغ بحركات لاارادية وجحضت عيناها واربد وازبد واشار الى ظهره والى صدره والى حلقة ... وجثا على ركبتيه واخذ يشفط هواء الغرفة وكان احدهم اخبره ان الكمية ستنفذ خلال العيد .... فهمت الزوجة من المشهد العفوي الذي اداه الاب ان (الشرغ ) اصابه ولكن مبكرا هذه المرة على غير العادة ... فتجارى الجميع في كل الاتجاهات كأطقم اسعافية منظمة ومعده لهذه الحالات الطارئة وتوزعوا بين من احضر السكر وبين من احضر الماء وبين من انطلق ينهال على ظهره باللكمات وينفس عن غيظه من الحوار حول الملابس وبين من ينفخ في انفه وفمه .. ..وعلى وقع الضجة التي رافقت هذا المشهد الذي يعاد يوميا فتح الصغير المنبطح على البلاط عينه المقابلة للاب وتأمله لبرهه وهو ينازع فغمرته ابتسامة خبيثة ارتسمت على شفته المزرق وتنهد بعمق وعاد للنوم ...



    عاد صوت الاب متحشرجا اول الامر وهو يقوم بتسليك حنجرته بالنحنحات المتكرره ... واخذ يمسح عينيه من قطرات الدموع التى تأهبت للسقوط.... ثم نفض الجمع الذي تحلق حوله .... صارخا العيد الكبييييييييير !!!! هااااا ... تشتي حق العيد الكبير اعجبكم كذا كنتم شتعيدوا بي الله لا رأيتكم عيني .... والله لو يزيد واحد منكم يذكر العيد لا اقوم اضحي به الان ...



    - طيب يابا انا مافيش معي بدله ... الثاني ولا انا .... البنت ولا انا البنت الصغيرة ولا انا ... يفتح المنبطح على الارض عينه ويرفع راسه وانا لاتنسونيش ...



    -ياناس ياهو ياخلق الله هي كلها 23 الف قد راحت 12 الف للايجار و4الف ماء وكهربا و5 الف للبقالة و5 الف للمقوت و ااا..



    - يقاطعه اوسطهم يابا قده .26 الف ...



    تمام والله تمام ... عيدنا قالوا عيد كبيييييير ... طيب اروح اسرق لكم من شان الملابس ... يالله يالله قوموا من قدامي ولا اشتي اشوف مخلوق يتراكضزن باتجاه باب الغرفة قبل ان يتكرر المشهد السابق ... يدوسون الصغير الملتصق ببلاط الغرفة فيثب مفزوعا ويلقي بنفسه في احضان ابيه ...



    يتنهد الاب وتترقرق الدمعة في عينيه ...



    طيب... طيب ياحبيبي... ولا يهمك بكرة الله يفرجها واشتري لك احسن بدلة ... ادعي الله ياحبيبي يرزق بابا ... وتسقط الدمعة من عينه على خد الصغير النائم و لمتعلق برقبته ...

     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-03-30
  3. اليحصبي

    اليحصبي عضو

    التسجيل :
    ‏2007-02-21
    المشاركات:
    71
    الإعجاب :
    0
    فعلا جميل ومؤثر ومعبر ورائع
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-03-31
  5. صنعــــاء

    صنعــــاء عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-02-24
    المشاركات:
    472
    الإعجاب :
    0
    رائـــعة بحق
    توصيف عميق للشخصيات و حبكة جميلة و فريدة . قرأت المقالة فأذا بي أراني متكأ في أحدى زوايا الغرفة واضعاً كلتا يدي على خديّ متابعاً بشغف جميل.. و في نفوس الأطفال غصت فأذا بي أتلبس جسد ذلك الصغير متحسساً برودة البلاط محاججاً و معبراً عن سخطي.آه..ما أروعها من قصة عشتها بتفاصيلها لحظة بلحظه...لا أحرمنا الله من أبداعتك يا أخ طارق..هذا ما نريده...معالجة القضايا بأسلوب جميل و راقٍ يخالج قلوبنا و عقولنا في آن واحد... و الشكر موصول للأخ مهدي.

    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-03-31
  7. رحاب عبد العزيز

    رحاب عبد العزيز عضو

    التسجيل :
    ‏2005-10-24
    المشاركات:
    98
    الإعجاب :
    0
    رااااااائع جدا, صحيح هذا مايحدث في اغلب البيوت اليمنية
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-03-31
  9. حامس

    حامس عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-06-01
    المشاركات:
    568
    الإعجاب :
    0
    توصيف رائع للحقيقة كما هي

    مشكور للعزيز طارق عثمان وللأستاذ القدير مهدي الهجر فهو توصيف للواقع كما يعيشه غالبية الشعب اليمني نسأل الله أن يفرج كربة الجميع !!!!!

    تحياتــــــــــــــــــــــــــــــــــي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-03-31
  11. حامس

    حامس عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-06-01
    المشاركات:
    568
    الإعجاب :
    0
    توصيف رائع للحقيقة كما هي

    مشكور للعزيز طارق عثمان وللأستاذ القدير مهدي الهجر فهو توصيف للواقع كما يعيشه غالبية الشعب اليمني نسأل الله أن يفرج كربة الجميع !!!!!

    تحياتــــــــــــــــــــــــــــــــــي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-03-31
  13. طارق-عثمان

    طارق-عثمان كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-09-18
    المشاركات:
    4,332
    الإعجاب :
    2
    اخي مهدي احرجتني جدا حين استدعيت موضوعا كتبته في فترة العيد ووصفته انه اطربك ... اذ ان الموضوع لايعدو عن محاولة بسيطة لتصوير مايحدث في اغلب البيوت اليمنية كما قالت الاخت رحاب ..
    اشكر لك اهتمامك ودمت راعيا لكل المحاولات الادبية ...
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-03-31
  15. طارق-عثمان

    طارق-عثمان كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-09-18
    المشاركات:
    4,332
    الإعجاب :
    2
    اخي مهدي احرجتني جدا حين استدعيت موضوعا كتبته في فترة العيد ووصفته انه اطربك ... اذ ان الموضوع لايعدو عن محاولة بسيطة لتصوير مايحدث في اغلب البيوت اليمنية كما قالت الاخت رحاب ..
    اشكر لك اهتمامك ودمت راعيا لكل المحاولات الادبية ...
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-03-31
  17. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    رائعة بالفعل
    وقد أجاد الأخ صنعاء في تذوقها إلى حد تقمص إحدى شخصياتها
    كما أجاد الأخ طارق رسمها بقلمه الرائع
    حتى صارت أشبه ماتكون بلوحة تنبض حياة
    وإن كانت تلك الحياة مريرة إلا أنها حياة تعيشها الغالبية العظمى من ابناء شعبنا
    نأمل أن يبدلنا الله خيرا منها في الدنيا والآخرة
    فتأملوا !!!
    ولك أخي مهدي الهجر وللجميع خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-03-31
  19. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    رائعة بالفعل
    وقد أجاد الأخ صنعاء في تذوقها إلى حد تقمص إحدى شخصياتها
    كما أجاد الأخ طارق رسمها بقلمه الرائع
    حتى صارت أشبه ماتكون بلوحة تنبض حياة
    وإن كانت تلك الحياة مريرة إلا أنها حياة تعيشها الغالبية العظمى من ابناء شعبنا
    نأمل أن يبدلنا الله خيرا منها في الدنيا والآخرة
    فتأملوا !!!
    ولك أخي مهدي الهجر وللجميع خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     

مشاركة هذه الصفحة