القادة العرب يختتمون ((قمتهم)) اليوم بجلسة علنية..

الكاتب : أبومطهر   المشاهدات : 399   الردود : 2    ‏2007-03-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-03-29
  1. أبومطهر

    أبومطهر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-05-17
    المشاركات:
    3,631
    الإعجاب :
    0
    القادة العرب يختتمون ((قمتهم)) اليوم بجلسة علنية

    [​IMG]
    القادة العرب دعوا إسرائيل إلى اغتنام فرصة السلام واستئناف المفاوضات.


    تختتم اليوم في العاصمة السعودية القمة العربية التاسعة عشرة بجلسة علنية بعد تبني القادة العرب بالإجماع قرارا بإعادة تفعيل مبادرة السلام العربية التي تبنتها قمة بيروت عام 2002، وقرارات أخرى خاصة بفلسطين والعراق ولبنان وغيرها.
    وأكد نص القرار تمسك جميع الدول العربية بالمبادرة بكافة عناصرها والمستندة إلى قرارات الشرعية الدولية ومبادئها لإنهاء النزاع العربي الإسرائيلي، وإقامة السلام الشامل والعادل الذي يحقق الأمن لجميع دول المنطقة ويمكن الشعب الفلسطيني من إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

    وتقرر تكليف اللجنة الوزارية الخاصة بمبادرة السلام بتشكيل فرق عمل لإجراء الاتصالات اللازمة مع الأمين العام للأمم المتحدة والدول الأعضاء بمجلس الأمن واللجنة الرباعية لسلام الشرق الأوسط والأطراف المعنية، من أجل استئناف عملية السلام وحشد التأييد لهذه المبادرة.

    وتهدف هذه الاتصالات لبدء مفاوضات جادة على أساس المرجعيات المتفق عليها والمتمثلة في قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، ومبدأ الأرض مقابل السلام. وتم أيضا تكليف المجلس الوزاري للجامعة بمتابعة تقييم الوضع بالنسبة لجهود السلام الحالية ومدى فعاليتها، وإقرار الخطوات القادمة للتحرك في ضوء هذا التقييم.

    كما دعا القادة العرب "حكومة إسرائيل والإسرائيليين جميعا إلى قبول مبادرة السلام العربية واغتنام الفرصة السانحة لاستئناف عملية المفاوضات المباشرة والجدية على المسارات كافة".

    وكان ملك السعودية عبد الله بن عبد العزيز دعا في كلمته بالجلسة الافتتاحية أمس إلى رفع الحصار الدولي عن الفلسطينيين قائلا "أصبح من الضروري إنهاء الحصار الظالم المفروض على الشعب الفلسطيني الشقيق بأقرب فرصة ممكنة لكي يتاح لعملية السلام أن تتحرك في جو بعيد عن القهر والإكراه على نحو يسمح بنجاحها في تحقيق هدفها المنشود في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة".

    ووصف الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى المطالب الإسرائيلية بتعديل مبادرة السلام العربية بأنها لا تلغي المبادرة فحسب وإنما تمنع إقامة السلام في المنطقة. وحذر موسى في كلمته من أن استمرار النزاع العربي الإسرائيلي هو لب الاضطراب وأساس التوتر في المنطقة.

    من جهته أكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في كلمته أن مبادرة السلام العربية واحدة من دعائم عملية السلام، وتشير إلى أن العرب جادون بشأن تحقيق السلام.


    الموقف الإسرائيلي [​IMG]
    السلام الآن طالبت أولمرت بالتعامل بجدية مع المبادرة

    وقد أعلنت ميري إيسين المتحدثة باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت، أن تل أبيب ستدرس تفاصيل المبادرة لمعرفة ما إن كانت تتضمن عناصر جديدة ثم تعلن موقفها رسميا. وجددت المتحدثة رفض إسرائيل حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى أراضيهم.


    في هذه الأثناء اعتصم العشرات من أنصار حركة السلام الآن الإسرائيلية الليلة الماضية أمام منزل رئيس الوزراء إيهود أولمرت في القدس الغربية, وطالبوه بقبول المبادرة العربية كأساس لمصالحة وسلام شاملين مع العالم العربي.


    وقد حمل المتظاهرون العلم الإسرائيلي إلى جانب أعلام الدول العربية، ودعا رئيس حركة السلام الآن ياريف أوبنهيمر الحكومة الإسرائيلية إلى التعامل بجدية مع المبادرة.


    الواقع الراهن
    وإضافة إلى القضية الفلسطينية تناول ملك السعودية في كلمته الواقع العربي الراهن، وقال إنه أبعد عن الوحدة عما كان عليه يوم إنشاء الجامعة العربية. وناشد العرب التغلب على نزاعاتهم وتوحيد صفوفهم في مواجهة المخاطر التي تهدد العرب في العراق ولبنان وفلسطين، وقال إن أول خطوة في طريق -ما سماه- الخلاص هي استعادة الثقة بين العرب.



    وتناول الملك عبد الله الأوضاع في بلدان عربية عدة، وقال إنه "في العراق الحبيب تراق الدماء بين الإخوة في ظل احتلال أجنبي غير مشروع وطائفية بغيضة تهدد بحرب أهلية". [​IMG]
    ملك السعودية عرض مشكلات الوضع العربي الراهن.
    مشروعات قرارات
    وأعلن وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط أن القادة العرب أقروا في الجلسة المغلقة التي عقدت مساء أمس الأربعاء جميع مشاريع القرارات التي رفعها وزراء الخارجية.

    وتشمل هذه القرارات التأكيد على الدعم الكامل لاتفاق مكة المكرمة الذي تم التوصل إليه بين الفلسطينيين، والدعوة إلى مساندة الرئيس الفلسطيني وحكومة الوحدة الوطنية.

    أما في الشأن اللبناني فيدعو مشروع البيان الختامي إلى توفير الدعم السياسي والاقتصادي للحكومة اللبنانية وتأكيد التضامن مع لبنان، ودعوة جميع الفئات والقوى اللبنانية إلى الحوار الوطني. يشار إلى أن القمة عقدت بمقاطعة الجماهيرية الليبية.


    المصدر:http://www.aljazeera.net/NR/exeres/7FB70D7C-CAF9-4C6E-8121-480B767A9263.htm



    سلالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالام

    العبد الفقير لله

    أ بــــو مــــــــطـــــــهـــــــر
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-03-29
  3. أبومطهر

    أبومطهر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-05-17
    المشاركات:
    3,631
    الإعجاب :
    0
    النص الكامل لمبادرة السلام العربية لعام 2002

    [​IMG]
    المبادرة العربية تتصدر أعمال قمة الرياض
    في ما يلي النص الحرفي لمبادرة السلام العربية التي أطلقت في قمة بيروت العربية عام 2002 والتي من المتوقع أن تعيد قمة الرياض التأكيد عليها:

    - "إن مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة المنعقد في دورته العادية الـ14 إذ يؤكد ما أقره مؤتمر القمة العربي غير العادي في القاهرة في يونيو/ حزيران 1996 من أن السلام العادل والشامل خيار إستراتيجي للدول العربية يتحقق في ظل الشرعية الدولية، ويستوجب التزاما مقابلا تؤكده إسرائيل في هذا الصدد.

    - وبعد أن استمع إلى كلمة صاحب السمو الملكي الأمير عبد الله بن عبد العزيز، ولي عهد المملكة العربية السعودية، التي أعلن من خلالها مبادرته داعيا إلى انسحاب إسرائيل الكامل من جميع الأراضي العربية المحتلة منذ 1967، تنفيذا لقراري مجلس الأمن (242 و338) واللذين عززتهما قرارات مؤتمر مدريد عام 1991 ومبدا الأرض مقابل السلام، وإلى قبولها قيام دولة فلسطينية مستقلة وذات سيادة وعاصمتها القدس الشرقية. وذلك مقابل قيام الدول العربية بإنشاء علاقات طبيعية في إطار سلام شامل مع إسرائيل.

    وانطلاقا من اقتناع الدول العربية بأن الحل العسكري للنزاع لم يحقق السلام أو الأمن لأي من الإطراف:

    1- يطلب المجلس من إسرائيل إعادة النظر في سياساتها، وأن تجنح للسلم معلنة أن السلام العادل هو خيارها الإستراتيجي أيضا.

    2- كما يطالبها القيام بما يلي:
    أ - الانسحاب الكامل من الأراضي العربية المحتلة بما في ذلك الجولان السوري وحتى خط الرابع من يونيو/حزيران 1967، والأراضي التي مازالت محتلة في جنوب لبنان.
    ب- التوصل إلى حل عادل لمشكلة اللاجئين الفلسطينيين يتفق عليه وفقا لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 194.
    ج- قبول قيام دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة على الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ الرابع من يونيو/حزيران 1967 في الضفة الغربية وقطاع غزة وتكون عاصمتها القدس الشرقية.

    3- عندئذ تقوم الدول العربية بما يلي:
    أ - اعتبار النزاع العربي الإسرائيلي منتهيا، والدخول في اتفاقية سلام بينها وبين إسرائيل مع تحقيق الأمن لجميع دول المنطقة.
    ب- إنشاء علاقات طبيعية مع إسرائيل في إطار هذا السلام الشامل.

    4- ضمان رفض كل أشكال التوطين الفلسطيني الذي يتنافى والوضع الخاص في البلدان العربية المضيفة.

    5- يدعو المجلس حكومة إسرائيل والإسرائيليين جميعا إلى قبول هذه المبادرة المبينة أعلاه حماية لفرص السلام وحقنا للدماء، بما يمكن الدول العربية واسرائيل من العيش في سلام جنبا إلى جنب، ويوفر للأجيال القادمة مستقبلا آمنا يسوده الرخاء والاستقرار.

    6- يدعو المجلس المجتمع الدولي بكل دوله ومنظماته إلى دعم هذه المبادرة.

    7- يطلب المجلس من رئاسته تشكيل لجنة خاصة من عدد من الدول الأعضاء المعنية والأمين العام لإجراء الاتصالات اللازمة بهذه المبادرة والعمل على تأكيد دعمها على كافة المستويات وفي مقدمتها الأمم المتحدة ومجلس الأمن والولايات المتحدة والاتحاد الروسي والدول الإسلامية والاتحاد الأوروبي".


    المصدر:http://www.aljazeera.net/NR/exeres/5823C083-A6D8-43E5-BC98-D627DCD4611D.htm


    سلالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالام

    العبد الفقير لله

    أ بـــــو مــــــــطــــــهــــــر
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-03-29
  5. العندليب

    العندليب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    39,719
    الإعجاب :
    4
    عجيبة .. أبو مطهر باااااند

    لو كان أبو رائد كان فيها وفيها :D
     

مشاركة هذه الصفحة