خاطره -من بريدي

الكاتب : ابو العتاهية   المشاهدات : 389   الردود : 2    ‏2007-03-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-03-28
  1. ابو العتاهية

    ابو العتاهية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-10-22
    المشاركات:
    9,979
    الإعجاب :
    0
    خاطره

    علاء شديد

    تاريخ 10/03/2007



    كلما فكرة كيف تقدم صحابة نبينا وقائدنا وخليلنا محمد إبن عبدالله إبن عبد المطلب إبن هاشم وهاشم من قريش وقريش من العرب عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم

    لعجبت أشد العجب ولذهلت أشد الذهول ولوقفت حائراً كيف هذا يحدث لأناس لبشر من لحم ودم مثلنا مثلهم عاشو على نفس الأرض التي نعيش عليها وتميزو كل هذا التميز كيف ..كيف ... هنا تكمن القوة وهنا يكمن السر وهنا تكمن إمكانياتهم وتتجلى الفروقات ليست الفروقات العشرة ولا المئة ولا الألف بل أكثر من ذلك بكثير والتى لا يعلم عددها إلى الواحد الديان



    ما اريد أن نفكر سوياً به هو ما هوا الشيء الذي نتوقع أن الصحابة الكرام رضى الله عنهم وأرضاهم فعلوه فجعلهم يتميزون..



    هل وجود سيد ولد أدم بينهم ..

    هل إتباع سنه المصطفى ..

    أم الخوف من الجليل ..

    أم عبادة التفكر ..

    أم حب الجنه ..

    أم حب وإتباع القرآن أم ماذا ..



    فعرض نفسك وتصرفاتك وأعمالك على ما ذكر أعلاه ...



    أما أنا فقد عقدة إختياري على عبادة التفكر ..



    إن التفكر في خلق الله لهو الطريق لعبادة لا ينضب ينبوعها ولا يجف سيلها ولا يقف غيثها ولهي طريق المعرفة لقدرة الجليل العظيم الجبار المتكبر القاهر الماجد الواجد الواحد الأحد الفرد الصمد

    وأعتقد أن صحابة نبينا وحبيينا محمد صلى الله عليه وسلم قد طبقوا هذا الأمر فأصبحوا يمشون على هذه الأرض ويعيشون مع الله قلباُ وقالباً من كثرة التفكر في الجليل والحساب والجزاء والعقاب والأجر



    لقد عبد عباد الله الصالحون الله بالتفكر في قدرته صبح مساء في كل وقت وموقف وقد رأية بعض المواقف سأسرد موقفين إثنين ...



    · صليت التراويح في جامع الملك خالد (يرحمه الله) في مدينة الرياض وبعد الإنتهاء من الصلاة توجهنا إلى البوابة للخروج فكان مكتضاً جداً .. وقتلاً للوقت أخذة أنظر في الناس فشخص يدافع للخروج وأخر يبحث عن ثغره للمرور وأخر يحادث من بجواره وأخر يدعو للشيخ وأخر يبكي وأما الذي يبكي وكان قريباً مني .. فشدني أمره فكلما إقتربنا من الباب كنت أزدادا قرباً منه فإذا بصوته يعلو قليلاً وأسمعه يقول يالله إجعلني والواقفين على هذا الباب ممن يدخلون من أبواب الجنه يوم تكتض يا الله يا الله ويعيد ويعيد ، فشتان بين الثرى والثريا، الكل خارج من المسجد الكل انهى عبادته ولكن ليس الكل سواء ... فما أجمل التفكر بلأخره وليس الأخره فقط لا بل بالجنه وليس بالجنه فقط لا بل بأبواب الجنه وليس بأبواب الجنه فقط لا بل بحديث النبي الأمي محمد صلى الله عليه وسلم عن إكتضاض أبواب الجنه ... فهذا تفكر بالآخره بطريقته .. فهنيأ له....



    · ركبت مع أحد الأخوة بالسياره فتلمسة من طريقته بالقياده أنه يفضل الأخرين على نفسه ، عند التقاطع عند مفرق الطرق وأكثر ما يكون كذلك عندما يقطع المشاه الشارع، فسألته لماذا هذا كله الا ترى أنك تكثر وتعرض سيارتك للخطر فقال لي "فتعجبت والله أشد العجب من إجابتة":

    o أعشق أن يبتسم لي الشخص

    o أفرح عندما يرفع يده لي بالشكر

    o أتمنى أن يدعو لي

    o وعليه أتمنى أن يتجاوز عني الجليل كما عطلت نفسي وتوقفت من أجل أخي المسلم



    في رأيي لو أنه لم يتفكر بوقوفه أمام الجليل ومحاسبته له يوم العرض الأكبر لما عمل هذا كله، فلقد:

    o فتفكر بالأمر

    o فخاف

    o ففكر في الطريقه

    o فطبق

    .. فأسأل الله له الإخلاص .. فهنيأ له ...





    وعليه فتفكر ..

    بالسماء والأرض... والقمر والنجوم ...والموت والحياة ... والطفل والعجوز... والنهر والبحر... والجبال والوديان... والبشر والجن ...والنار والماء ...والدواب ولأسماك... وكل شيء ...

    وتفكر به نظرا ..وسمعا ..وشما..ولمسا..وحسا..وعشقا..وحبا ..وخوفاً..



    فيا الله لا تحرمنا التفكر في عضمة خلقك ... أمين.. وجعلنا من المتفكرين
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-03-28
  3. الذيباني 7

    الذيباني 7 مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-19
    المشاركات:
    11,358
    الإعجاب :
    3
    موضوعك رائع يا ابو العتاهية

    شكرا

    شكرا شكرا شكرا شكرا شكرا

    ونبتسم لك

    وإن شاء الله نكون من المتفكرين المتأملين في ملكوت السماوات ولارض
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-03-28
  5. العندليب

    العندليب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    39,719
    الإعجاب :
    4
    بارك الله فيك أخي

    والله نسأل الهداية والتوفيق
     

مشاركة هذه الصفحة