هل توجد حقا ديموقراطية في اليمن ؟؟؟

الكاتب : TANGER   المشاهدات : 1,028   الردود : 15    ‏2002-09-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-09-07
  1. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    يري الكاتب لا ري دايموثر أنه للحكم علي الديموقراطية في أي بلد لابد من توفر معايير تسعة يمكن تطبيقها علي الواقع القائم لمعرفة ماإذا كانت هناك ديموقراطية حقيقة ام لا ..!!

    المعيار الاول :

    يجب أن تكون السلطة الحقيقية نظريا وعمليا في أيدي مسئولين منتخبين وليس في أيادي أخري مثل الجيش والقوي الخارجية ...!!!!!!

    المعيار الثاني :

    تقيد السلطة التنفيذية بالدستور!!!!!!?????

    المعيار الثالث :

    لا يكفي عدم العلم المسبق بنتائج الإنتخابات , او ان يكون هناك افتراض للتبادل السلمي للسلطة . بل يجب عدم حرمان اية جماعة من حق تشكيل حزب سياسي او الإعتراض علي الإنتخابات .

    المعيار الرابع :

    عدم حرمان الاقليات العرقية او الثقافية او العقائدية او غيرها من الجماعات الضعيفة تقليديا من التعبير عن إهتمامها السياسي او من استخدام لغتها وثقافتها

    المعيار الخامس :

    بالإضافة إلي وجود أحزاب سياسية وإجراء إنتخابات ما بين حين و اخر ’ يجب أن تكون للمواطنيين قنوات ووسائل متعددة وبشكل مستمر للتعبير عن إهتماماتهم و معتقداتهم وهمومهم وان يكون لهم الحق في تمثيلهم بجمعيات وحركات ومنظمات مستقلة وتعدديه

    المعيار السادس :

    يجب أن توجد قنوات للمعلومات والإعلام المستقل وان تكون للمواطنيين حرية غير مقيدة في الإتصال بوسائل الإعلام في أي وقت .

    المعيار السابع :

    يجب أن يتمتع الافراد بكامل الحرية في الراي والمناقشة والتعبير وحرية الصحافة والمعتقد والتظاهر والشكوي !!!!

    المعيار الثامن :

    يجب أن يتساوي المواطنون امام القانون , وان يحمي القضاء المستقل حريات الافراد والجماعات وان تحترم مراكز القوي احكام القضاء وتنفذ احكامه !!!؟؟؟

    المعيار التاسع :


    يجب أن تكوم وظيفة القانون حماية المواطنيين من الإعتقال غير القانوني والنفي والإرهاب والتعذيب والتدخل غير القانوني في الشئون الشخصية ,,!!! وأن لاتكون هذه مهمة الدولة فقط , بل ومهمة الجماعات المناهضة للدولة ..!!!


    فاين اليمن من هذا بعد مرور 40 سنه علي الثورة و12سنة علي الوحدة وقرابة العقد علي حرب الإنفصال واستفراد المؤتمر بالسلطة ؟؟؟؟؟؟؟؟

    وهل ينطبق علي واقعها شئ من هذه المعايير ؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!! :confused: :confused: :confused:

    سوف نجيب علي هذا السؤال من منظور علمي وواقعي ودراسات لمركز دراسات المستقبل والمركز الفرنسي للدراسات اليمنية ..

    ولكن بعد ان نري راي الاخوة الاعضاء في الموضوع ومناقشته وإثرائه بالطرح والنقاش


     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-09-09
  3. Ibb_almaskinh

    Ibb_almaskinh عضو

    التسجيل :
    ‏2002-08-29
    المشاركات:
    30
    الإعجاب :
    0
    كان يجب أن تسأل هل توجد حكومه في اليمن
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-09-09
  5. سياف

    سياف عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-07-23
    المشاركات:
    478
    الإعجاب :
    0

    أمة تدعي بأنها مسلمة ثم تنعي عدم وجود الديمقراطية في مجتمعاتها.

    ألا تستحق هذه الأمة أن يعمها الله بعذاب من عنده كما فعل بالعراق ومن قبلها أفغانستان؟

    أليس جدير بمثل هذه الأمة ان تعيش المهانة والذل وأن يحكمها أحفاد القردة والخنازير إلى أن تعود إلى كتاب ربها وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم؟



     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-09-09
  7. شخص عادي

    شخص عادي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-09-03
    المشاركات:
    290
    الإعجاب :
    0
    لو سلمنا بصحه المعايير التي كتبها ري دايموثر وقبلنا بامكانيه استيرادها جاهزه من غير تعديل ولا مراعه للثقافه الاجتماعيه و الدينيه في بلد شعبه يجاهد من اجل تأمين الاساسيات مثل الماء , الغذاء, الدواء, التعليم.
    فلو سلمنا بالمعايير وحاولنا مقارنه واقع التجربه الديمقراطيه في اليمن لوجدنا الاتي
    المعيار الاول : يجب أن تكون السلطة الحقيقية نظريا وعمليا في أيدي مسئولين منتخبين وليس في أيادي أخري مثل الجيش والقوي الخارجية .
    السلطه في يد الجهاز التنفيذي للدوله برأسه علي عبد الله صالح: منتخب من ممثلين الشعب في البرلمان اليمني وبما ان سلطة الرئيس مستمده شرعيا من اصوات ممثلين الشعب فمن يعينهم الرئيس في الجهاز التنفيذي او في الامن او في الجيش تنطبق عليهم الشرعيه الديمقراطيه.
    السلطه ليست في ايدي قوي خارجيه وهذا بشهاده الجميع. السلطه ليست في يد الجيش لان الجيش يستمد قوته من الرئيس وليس العكس كما هو الحال في بعض البلدان مثل تركيا.
    من يطعن في شرعيه انتخاب الرئيس من مجلس النواب بحجه ان انتخابات الرئيس في المجلس كانت صوريه . تكون الاجابه عليه بان الرئيس انتخب من ممثلين الشعب واذا ما تقاعس النواب عن القيام بمهماتهم فهذ لايعيب المنتخب ( الرئيس) ولكن يعيب الناخب ( البرلمانيين)
    اما من يقول ان المجلس مزور فاقول ان مجلس النواب انتخب ديمقراطيا ولا توجد عمليه ديمقراطيه خاليه من التجاوزات, ولكن بصوره عامه فانه علي مستوي الدائره الانتخابيه تم انتخاب من حصل علي اغلبيه الاصوات بغض النضر عن كيفيه التاثير علي الناخبيين ولو قد تفرز هذه الانتخابات بعض الاميين والعاجزين مما يضعف دور مجلس النواب فهذا كله هذا يعيب الناخب(المواطن) وليس المنتخب (البرلماني).

    اعتقد ان المعيار الثاني : (تقيد السلطة التنفيذية بالدستور) ينطبق بشكل عام علي التجربه الديمقراطيه في اليمن ويرجع ذلك ل ( مرونه ) الدستور

    اما باقي المعايير فوجود المعياران الاول والثاني يفرضان وجود باقي المعايير.
    يوجد تقصير في تطبيق معضم المعاييرخصوصا المعيار الثامن. ولكن التقصير لايعني بالضروره الانعدام. ولكن يعني الحاجه للبناء والاصلاح.

    وبعض الشيئ افضل من لاشيئ
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-09-09
  9. العجي

    العجي عضو

    التسجيل :
    ‏2002-03-17
    المشاركات:
    148
    الإعجاب :
    0
    كفيتنا يا شخص عادي الرد فقد أفحمت السائل ، وأنا استغرب من شخص يطرح مثل هذه الأسئلة ويجهل طريقة وصول رئيسه للحكم .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-09-09
  11. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    الاخ شخص عادي : الديموقراطية مسطلح غربي وطبق بالغرب واليمن تطبق نظريات وتطبيقات غربيه ..فهل هناك ديموقراطية يمنيه شعبيه قبيليه إسلاميه قوميه ...الخ ...علي العموم انتظر رد علماء السياسه ووجهة نظرك متوقعه.

    إلي العجي :


    لاتستعجل يالعجي سوف يظهر ويبان من هو الجاهل ..

    وفي كلامك كله منذ دخلت المجلس لم تنطق بحقيقه وتنطبق عليك إلا ما اوردته اعلاه .. !!!

    وسوف ياتيك البرهان .. وما كان يجدر بك أن تدخل في حوار ارقي واكبر من من فكرك ومستواك ..

    انتم تخصص تطبيل وتزمير .. وهذا الموضوع لامجال فيه لذلك ..!!!

    ولكن هذا يدل علي ان لامدرسة الحياة ولا حضانتها علمتك ولم ولن تتعلم لانك مجرد مطبل وبوق ..

    فخذ راحتك لانك غلبتنا بجهلك ..!!!
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-09-09
  13. ابو عصام

    ابو عصام قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-21
    المشاركات:
    3,772
    الإعجاب :
    0
    هذ ا ماحدث


    فى يوم قيام الوحده قدم الى الشعب اليمنى دستورا قيل انه من افظل الدساتير
    فى الوطن العربي وبعد اندحار طرفى الوحده بعد حرب عام 94 عدل الدستور اليمنى ثلاث مرات على التوالى وما زال عرضة للتعديل كلما دعت حاجة الحاكم الى ذلك وبما يصلح كقميص للحاكم فى فترة قصيره لاتزيد مدتها عن اربعه اعوام ...اعترض على التعديل معظم القوى الوطنيه فى الساحه دون فايده؟؟؟
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-09-10
  15. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    مدي تطبيق المعيار الاول

    لناخذ المعيار الاول وما قيل عنه خلال ندوة عقدت وترجمت إلي كتاب ( اليمن والعالم )

    يجب أن تكون السلطة الحقيقية نظريا وعمليا في أيدي مسئولين منتخبين وليس في أيادي أخري مثل الجيش والقوي الخارجية ...!!!!!!

    إذا طبق هذا المعيار فمن الناحية النظرية وجدنا دستور اليمن المعدل (1994 ) يؤكد أن السلطة التشريعية قائمه علي مبداء الإنتخابات من الشعب ( مادة 62) . كما ان منصب الرئيس كذلك ( مادة 107 ) ويعتبر الرئيس القائد الاعلي للقوات المسلحة ( مادة 110 ) طبقا للدستور .اما السلطة القضائيه فلا تقوم علي إنتخابات وإنما تعيين .

    وعلي الرغم من ان الدستور ينص علي خضوع السلطة المحلية لمبداء الإنتخاب , فإنه ينص ايضا علي ان القانون يبين طريقة الترشيح وانتخاب وإختيار رؤساء الوحدات الإداريه ( 143) فاتحا الباب لتفسيرات ضيقه . كما يقرر الدستور أن المجالس المحلية تقوم علي مبداء الإنتخاب الحر المباشر والمتساوي علي مستوي المحافظة والمديرية ( 144 ) !!!!!!

    إلا أن قانون السلطة المحلية لعام 2000 جاء لينص علي إنتخاب اعضاء المجلس المحلي للمحافظة والمديريات في حين ان المحافظ ومدير الناحية يتم بالتعيين ..!!!!؟؟؟
    ثم جعل المحافظ بحكم منصبه رئيسا للمجلس المحلي المنتخب ....!!!!؟؟؟؟



    اما ان تكون السلطة في ايد اخري مثل الجيش , فيعتبر رئيس الجمهورية القائد الاعلي للقوات المسلحة, لكن إكتسابه لهذا المنصب ناتج عن إنتخابه رئيسا للجمهورية وليس العكس ..!!!
    ويعتبر الجيش هو الاقوي في المجتمع اليمني ويتولي في الواقع اغلب المناصب الحكومية ذات السلطة المباشرة علي المواطنيين !!!!

    ويتولي شئون البلاد اشخاص لهم خلفية عسكرية مثل المحافظين والوزراء ؟؟؟!!!,,

    ولم يتسن للمدنيين إدارة شئون البلاد بشكل كامل قط منذ قيام الجمهورية .!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟



    اما من حيث أن تكون السلطة في ايدي قوي خارجية ,, فإن الديون التي تتراكم علي الجمهورية لصالح دول ومؤسسات دولية مثل البنك الدولي وصندوق النقد الدولي وعدم المقدرة علي تسديدها , فضلا عن إرتهان عدد من الاحزاب اليمنية لدول تمدها بالدعم السياسي والمالي’ إضافة للمشاكل مع دول الجوار قد ادي من وقت لاخر إلي جعل القرار السياسي والإقتصادي لليمن محكوما بعوامل خارجية .

    فماهي نتيجة هذا المعيار .....!!!؟؟؟؟؟:D :D :p :p



    كتاب اليمن والعالم لمجموعة من المؤلفين اليمنيين والغربيين صفحة 425
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-09-10
  17. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    شكرا للأستاذ تانجر على هذه المعلومات الثمينة ، والتحليلات القيمة ، وفي رأيي الشخصي المتواضع ، أن الدستور اليمني المكتوب يعتبر نقلة نوعية جيدة وحضارية ، ويحدد علاقة المواطن بالمسؤول والعكس ، لكن توجد به ثغرات ، أهمها :
    حل مجلس النواب المنتخب من قبل الشعب ( صحيح أنه ألزم الرئيس بإجراء إنتخابات في بحر 60 يوما ، وإلا يعود المجلس السابق بقوة القانون ) ، إلا أنه يعتبر عصا غليظة بيد الرئيس يهدد فيها أعضاء المجلس متى شاء في حالة عدم موافقة المجلس بتمرير قانون معين قدمه الرئيس ، ولنا في قانون إلغاء المعاهد عبرة ، حيث أدرج مرتين على المجلس ورفض في الحالتين برغم التعديلات التي أدخل عليها من قبل الحكومة ، وقبل أن يدخله للمرة الثالثة والأخيرة ، أطلقت إشاعة أن المجلس سوف يحل في حالة عدم موافقة المجلس ، طبعا تملك الذعر الكثير من أعضاء المجلس ، وتمت الموافقة ، لأن هناك من الأعضاء من خسر الملايين كي يصل إلى هذا المنصب أثناء الإنتخابات .. وكما تفضلت .. في تعيين المحافظين .. تعيين مدراء المديريات (من رئيس الجمهورية ..الخ ..
    .
    لكن برغم وجود الكم الكبير من القوانين الجيدة التي تنظم كل مفاصل الدولة والأحزاب وغيرها إلا إنها في بلادي للأسف تظل حبرا على ورق ، ويخضع كل شيئ هناك للمزاج الخاص لكل مسؤول ، بل الأدهى من هذا كله تدخل وزارات بأعمال تخص وزارات أخرى ..
    .
    للجميع أزكى التحيات ،،،،،،
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2002-09-10
  19. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    شكرا للأستاذ تانجر على هذه المعلومات الثمينة ، والتحليلات القيمة ، وفي رأيي الشخصي المتواضع ، أن الدستور اليمني المكتوب يعتبر نقلة نوعية جيدة وحضارية ، ويحدد علاقة المواطن بالمسؤول والعكس ، لكن توجد به ثغرات ، أهمها :
    حل مجلس النواب المنتخب من قبل الشعب ( صحيح أنه ألزم الرئيس بإجراء إنتخابات في بحر 60 يوما ، وإلا يعود المجلس السابق بقوة القانون ) ، إلا أنه يعتبر عصا غليظة بيد الرئيس يهدد فيها أعضاء المجلس متى شاء في حالة عدم موافقة المجلس بتمرير قانون معين قدمه الرئيس ، ولنا في قانون إلغاء المعاهد عبرة ، حيث أدرج مرتين على المجلس ورفض في الحالتين برغم التعديلات التي أدخل عليها من قبل الحكومة ، وقبل أن يدخله للمرة الثالثة والأخيرة ، أطلقت إشاعة أن المجلس سوف يحل في حالة عدم موافقة المجلس ، طبعا تملك الذعر الكثير من أعضاء المجلس ، وتمت الموافقة ، لأن هناك من الأعضاء من خسر الملايين كي يصل إلى هذا المنصب أثناء الإنتخابات .. وكما تفضلت .. في تعيين المحافظين .. تعيين مدراء المديريات (من رئيس الجمهورية ..الخ ..
    .
    لكن برغم وجود الكم الكبير من القوانين الجيدة التي تنظم كل مفاصل الدولة والأحزاب وغيرها إلا إنها في بلادي للأسف تظل حبرا على ورق ، ويخضع كل شيئ هناك للمزاج الخاص لكل مسؤول ، بل الأدهى من هذا كله تدخل وزارات بأعمال تخص وزارات أخرى ..
    .
    للجميع أزكى التحيات ،،،،،،
     

مشاركة هذه الصفحة