عن حكايات التمرد والنظام في صنعاء !!

الكاتب : هشام السامعي   المشاهدات : 708   الردود : 9    ‏2007-03-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-03-24
  1. هشام السامعي

    هشام السامعي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-12-21
    المشاركات:
    1,848
    الإعجاب :
    0





    التمرد ضد / التمرد مع : كلنا مُتمردون !!



    يبدو المُبرر مقنعاً حين يكون الدستور / الثورة / الوطن / الشرعية / الوحدة / وكل هذه الدلالات وربطها بسياج منيع واعتبارها من الثوابت التي يتكفل نظام الحكم بحمايتها .
    أعلاه تسميات تفقد أهميتها وتأخذ تحولاً من الجُمل الفعلية إلى الجُمل الاسمية " الشعارات " عندما لا يكون الثابت الأساسي هو الإنسان ذاته , فليس من المُمكن وضع كلمة " الوحدة " في جُملة مُفيدة لايكون المواطن هو الفعل والفاعل والمفعول لأجله .
    مايحدث في صعدة حالياً " أو ماحدث سابقاً في الجنوب تحديداً عام 1994م " هو استلاب لقدرة الإنسان على تمييز الأبيض من الأسود واعتبار المواطن اليمني غير راشد ومعاملته على هذا الأساس تحديداً , وفق هذا المبدأ يحاول الحاكم أن يسقط كل تلك الثوابت على شخصه بإعتباره حامي الحِمى ويقفز بطريقة بهلوانية على كل الحواجز التي يمكن أن تعيقه في الوصول إلى درجة التقديس وأعتبار شخصه من ضمن الثوابت التي يُحرم تجاوزها .
    يرافق ذلك تسخير بشع لكل وسائل الإعلام , وبطريقة بسيطة جداً لاتكلف سلطة الأمن القومي سوى تعميم بيان على كل وسائل الإعلام تفيد بأن الوطن سيسقط بتآمر بعض المُتمردين والخارجين على القانون , حينها لاتتخيل قط أن تنام وكل خلاياك تفرز الوطنية كأقصى مايمكن ثم تكشتف في الصباح أن اسمك قد أدرج ضمن أعداء الوطن والمتآمرين عليه يساعدهم في ذلك تناقض مُفزع بين مواطن غلبان لايدرك شيئاً مما يحدث ونُخب تخشى أكثر ماتخشاه أن تحاول البحث والتأكد من صحة ذلك الخبر أو كشف الحقائق في حالة وجود حقائق تنفي صحة ذلك الخبر .
    لقد آثر رجل وطني مثل علي سالم البيض إلتزام الصمت وهو الرجل الثاني في تاريخ الدولة اليمنية الموحدة كما كانت تردد وسائل الإعلام حينها عندما كانت القوة تتوزع بنسب متساوية بين نظام مدني يمتلك ترسانة عسكرية كونها النظام في الجنوب بعد عقود من الإستعمار وسنين من الحروب وبين نظام قبلي يمتلك إرث يعتبر السلاح قرين الرجل في حله وترحاله , لكنه أكتفى بالصمت بعد أن أكتشف أن كل وسائل الدفاع عن نفسه تسقط من بين يديه الواحدة تلو الأخرى وآمن بأن الصمت هو الخيار الوحيد في واقع لايكلف نفسه طرح أكثر من خيار وفقاً لقاعدة " خياران لاثالث لهما فإما الموت أو الموت أيضاً "
    يقال أن " التاريخ لايكتبه سوى الأقوياء " ولذلك نجد أن معظم مانُقل إلينا من تاريخ وموروث ثقافي كانت نبرة القوة هي النبرة الأعلى التي تستطيع أن تُمسك القلم في حالةِ ثورةٍ عارمةٍ لتُسطِر في كُتب التاريخ أن المهزوم هو الشر ذاته حتى وإن كان هو المُعتدى عليه والمقهور في هذه الأرض , قريباً من هذا كان النظام في صنعاء يبني تحالفاته العسكرية تارةً تحت مسمى توفير الحماية للدولة وتارةً أخرى بمسمى القضاء على المتمردين والإنفصاليين والإرهابيين , تسانده سلطات غير مدنية تحمل الطابع القبلي أو الديني التي تشترك معه في مصالح خاصة لاينتابها الخوفّ من رقابة السلطة أو محاسبة القانون فالجميع يتواجد في نفس هذه الدائرة .
    هذا التعامل أسس لذهنية الفوضى واستبدال القانون بالقوة في ظل غياب لسلطات الدولة التي يتوجب عليها تطبيق القانون , وهذا ما اعطى الضوء الأخضر لبعض الجماعات أن تُشكل أيضاً تحالفات خاصة بها في وجه النظام ذاته لكي توفر ضمانة لابأس بها في حالة إذا ما أراد النظام التخلي عنها أو تجاهلها لفترة مُعينة ولكي يتوجب عليه أن يُبقي خزانة البنك المركزي مفتوحة بكل خيراتها لهذه الجماعات .
    صعدة /الحوثية كانت نتاج ذهنية الفوضى التي أسس لها نظام صنعاء وكما يُقال " انقلب السحر على الساحر " فالجميع يعلم أن تشجيع فرق الزيدية في صعدة إنما كان لغرض الحد من إنتشار " التيار السلفي " الذي كانت تدعمه الجارة السعودية بدافع نشر المذهب " الوهابي " كانت هذه الفرق المذهبية تتصارع بإسلوب الحرب الباردة ووفق مفهوم ضرب الحديد بالحديد كانت النتيجة أن الفرقتين تمردتا على السلطة لكن الحوثية هي التي إستطاعت أن تتوحد تحت جماعة واحدة / راية واحدة / وتُحرج النظام في صنعاء , بينما اِكتفت السلفية بتصدير جماعات صغيرة كان الهدف منها هو ضرب مصالح مُعينة تحت مسوغ محاربة الكُفر وأعداء الإسلام .
    هذا مايعطينا تصور يحمل واقعية لابأس بها أن نظام علي عبدالله صالح استغل هذه الجماعات في ضرب أعدائه بسلاحين الأول يحمل طابع ديني وهو جماعات المذاهب " السلفي : الزيدي " والآخر طابع قبلي أيضاً قريب من هذه الجماعات , لكن هذا لايعطينا تصوراً أنه يحمل قدراً لابأس به من الذكاء إذا ماعلمنا أن القاتل والمقتول كلاهما يمنيين , وأن هذه الحرب ينتج عنها خسائر في البُنى التحتية للدولة والدخل القومي وبطريقة همجية يستطيع كبار المسئولين الهروب من شبح هذه الخسائر وتصديرها للطبقات الكادحة التي تعتمد على دخل محدود يتأثر سريعاً بارتفاع الأسعار ويزيد فجوة الفقر إتساعاً .
    إذاً ينتج عن ذلك كله أن مفهوم أن النظام الذي يتاجر بأرواح المواطنين يكون من الصعب عليه أن يفكر بتوفير الأمن والأمان لهم أيضاً , وأن الحرب تعني أن الخاسر الأول هو الوطن والمواطن .
    لله ثم لما تبقى من كرامة لهذا المواطن قفوا ضد هذه الحرب الهمجية .

    هشام السامعي
    24ـ3ـ2007م

     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-03-24
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي هشام السامعي
    هناك وطن وشعب وهما حقيقتان ثابتتان
    وهناك دستور وشرعية وثورة ووحدة وهي حقائق مجردة
    ولكن هذه الحقائق الثابت منها والمجرد
    تتعرض لحالة من الضبابية والتعتيم إلى حد الغياب والتغييب
    في ظل نظام يعيش على تحويل هذه الحقائق إلى مجرد شعارات
    ولايجد متنفسا له إلا من خلال الحروب و صناعة الأزمات
    وعلى كل المخلصين والعقلاء من ابناء اليمن
    استخلاص انفسهم وحقائق وجودهم من هذا النظام قبل أن يصبحوا في خبر كان
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-03-24
  5. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    !!

    عزيزي هشام
    هل تريد أن يظهر أحمد علي وأبناء عمه قادة هكذا في وضح النهار، كان لابد من سياسة إلهاء بعيدة عنهم، ومع إنشغال المجتمع بقضايا الصراعات والجوع والمخافة، إندس أولائك الشبيبة إلى مفاصل خطيرة في الدولة، حتى تأتي "ساعة الرحمن" و"يرتكز العريس على الكرسي" ويا عيباه إذا تكلم أحد:) ، وما معانا إلا هو :) عجبك والا أنت حوثي /إنفصالي/ إرهابي .. إختر دون الاستعانة بصديق أو طلب مساعدة الجمهور!.. الصديق معتقل بسببك والجمهور يتعطر بغبار الموكب ويلعن من تنكب:)

    المشهد السياسي في بلادنا بات يستلزم نفساً أطول وتخطيطاً أشمل، على الساسة أن يبتعدوا عن الوقوع أسرى المفاجآت!!


    كل التحية

    !!
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-03-24
  7. الخط المستقيم

    الخط المستقيم قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-08-07
    المشاركات:
    8,561
    الإعجاب :
    0
    الكل يعلم ان الدولة لا تحب اللجوء الي العنف ابداً وقد أقامت الدولة علي مشعلي الفتنة في صعدة (( الحوثي المتمرد )) الحجة بوسائل وطرق عدة ابتداء بحوار العلماء لهم ودحض ما علق بااذانهم من افكار مغلوطة
    وارسلت الدولة الوسطات تلوا الوسطات من كل فئات المجتمع اضف الي ذلك التعويضات التي صرفت للمتمردين واصدر الرئيس الصالح قرار العفوء واطلقو المساجين الذين احتجزوا علي ذمة الفتنة وتم تعويضهم وبناء ماتهدم
    واخر العروض عرض عليهم الرئيس الصالح تسليم اسلحتهم والانخراط في المجتمع وتشكيل حزب سياسي شريطة احترام الدستور والقانون

    لكن الحوثي المتمرد ومن غرر بهم بغوا واصروا علي القتال واستهدفوا ارواح ابناء الشعب من عسكريين ومدنيين غدراً وجبناً..

    وبعد هذا كلة نقول للجميع ان الباغي هو الحوثي وجماعتة مشعلين الفتنة

    ونسئل الله ان يجنب بلادنا شرهم وحقدهم

    وان يحفظ بلادنا الحبيبة من كل شر ومكروه
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-03-24
  9. ابو زينه

    ابو زينه عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-04-26
    المشاركات:
    496
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    واني اضم صوتي الى صوتك اخي العزيز ولنكون لجنه مناهضي الحروب الداخليه
    ولقد كنت كتبت عن هذا الموضوع وطالبت بتشيكل لجنه لمناهضه حرب صعده وكل الحروب الداخليه

    فمنهم من اقتنع بالفكره ومنهم من رأى اني من المتمردين
    فلنصنع صفا ولنجمع الاصوات في هذا المجلس لوقف هذه الحرب


    والسلام ختام ابو زينه​
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-03-24
  11. أشم / ن

    أشم / ن عضو

    التسجيل :
    ‏2007-03-23
    المشاركات:
    31
    الإعجاب :
    0
    عندما يشب الحريق في منزلك ستهرع محاولا إخماده.... وقد يكون أكبر من قدرتك وقدرة جيرانك الخائقين من امتداد الخطر الى منازلهم.. عندها ستهرعون جميعا إلى الإستعانة بالمطافي التي استنفرت طاقتها لإخماد الحريق الذي ربما تكون أنت من تسبب في إشتعاله ... ساعتها ستجد نفسك تعد الثواني منتظرا كما هو الحال مع جيرانك وجميع ابناء قريتك الذين أستشعروا الخطر من الخطر المحدق بك وبا التالي بهم .. وستراهم حولك وكلهم في عونك ...عدوك قبل صديقك .
    إن منزلك هو وطنك فكن له ولا تكن عليه .. ولا تأخذك العزة بالإثم كونك وجدت منفذا تعبر من خلاله عن ترسبات متاصلة في أعماقك بعدم الإحساس بأنك .. الوطن والوطن ..أنت ؟؟ فالوطن أكبر من الأحقاد .. ومن ضيق الأفق المعارض .. ومن الهرولة خلف حروف جوفاء تنبض بما هو عليه قلب كاتبها .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-03-29
  13. هشام السامعي

    هشام السامعي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-12-21
    المشاركات:
    1,848
    الإعجاب :
    0
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-03-29
  15. روبن هود صنعاء

    روبن هود صنعاء قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-10-13
    المشاركات:
    25,541
    الإعجاب :
    11


    طيب

    راجع موضوع كنت كتبته بعنوان ...( الحل )
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-03-29
  17. الشيعة الزيود

    الشيعة الزيود عضو

    التسجيل :
    ‏2007-02-24
    المشاركات:
    117
    الإعجاب :
    0
    النظام الأستبدادي ظلم الجميع دون أستثاء قتل الشعب الجنوبي ودمر الروح الوحدوية لدى هذا الشعب الأصيل العربي المنبع والأصل والفصل وظلم أبناء طائفتة مثل صدام عند ما قتل صهيرة وأبناء عشيرتة أنة أستبدادي يجب أستئصالة .
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-03-30
  19. بن لبوزة

    بن لبوزة عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-10-26
    المشاركات:
    476
    الإعجاب :
    0
    رجل منتهي الصلاحية يجب تخليص البلاد والعباد منة ومن أمثالة من الفسدة واللة الموفق
     

مشاركة هذه الصفحة