منتخب اليمن بطل دورة براعم الدوحة.

الكاتب : الأشم   المشاهدات : 633   الردود : 0    ‏2007-03-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-03-24
  1. الأشم

    الأشم عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-08
    المشاركات:
    195
    الإعجاب :
    0
    وزارة الشباب : سنعمل على دعم و رعاية منتخب البراعم لكرة القدم تحت إشراف إتحاد الكرة

    منتخب براعم اليمن لكرة القدم بالدوحة
    صنعاء- سبأ نت: تقرير - العزي العصامي
    أضفى المستوى الطيب الذي ظهر به منتخب البراعم اليمني لكرة القدم خلال المهرجان الآسيوي السادس للبراعم الذي اختتمت منافساته يوم أمس في العاصمة القطرية الدوحة بمشاركة عشر دول بعد ستة أيام من التنافس - أضفى جوا من الارتياح العام لدى الشارع الرياضي اليمني في خضم توالي الإخفاقات التي منيت بها المنتخبات الوطنية في المشاركات الآسيوية الحالية المتمثلة بالمنتخب الأولمبي وفريقي الصقر والهلال في بطولة كأس الإتحاد الآسيوي للأندية .
    [​IMG]
    وكان منتخب براعم اليمن الوحيد الذي أنهى مبارياته بالفوز في كل المباريات حاصدا العلامة الكاملة , ومسجلا 28 هدفا ولم يدخل مرماه إلى هدفين فقط , وهذا ما جعل قيادة وزارة الشباب والرياضة تشعر ببعض السعادة والارتياح في هذه الفترة , خصوصا وان مستوى براعم اليمن يعد ضمان أكيد لمستقبل أفضل للكرة اليمنية .
    فقد عبر وكيل وزارة الشباب والرياضة عبد الله هادي بهيان عن تقدير الوزارة وثناءها الكبير لبراعم اليمن الصغار وجهازهم الفني والإداري على المستوى الرائع الذي ظهروا به , مشيرا في حديثه لوكالة الأنباء اليمنية ( سبأ ) إلى وجود متابعة حثيثة من قبل وزير الشباب والرياضة عبد الرحمن الأكوع المشوار هذا المنتخب الذي كلل بالنجاح , مبينا أن ما حققه براعم اليمن هو محل فخر واعتزاز وزارة الشباب والرياضة واتحاد كرة القدم وكل يمني .
    وأكد بهيان أن هذه المشاركة ونجاحها أكدت إلى حد بعيد وجود الكثير من المواهب في بلادنا , والتي يمكن العمل على تطوير قدراتها وتنميتها والوصول بها إلى قمة المجد , من خلال وضع خطط وبرامج تطويريه وإعداد مستقبلية قادمة على المستويين الداخلي والخارجي لرفع قدرات هذه المواهب وتنميتها وصقلها بما يضمن مستقبلا كرويا باهرا للكرة اليمنية والمنتخبات الوطنية , وهي تجارب أخذت بها الكثير من البلدان المتطورة في المجالات الرياضية مع وجود الإمكانيات الكبيرة لديها .
    وقال " نعمل في وزارة الشباب والرياضة وفقا لإمكانياتنا على خلق مزيد من المناخات المناسبة لتحقيق الإبداع واكتشاف المواهب من خلال دعم أنشطة وبرامج الإتحاد الرياضية النشطة , وسنعمل على دعم و رعاية هذا المنتخب تحت إشراف إتحاد الكرة , وهو دعم مستمد من دعم ورعاية فخامة الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية لكل القدرات الإبداعية في بلادنا .
    لافتا إلى مبادرة فخامة الرئيس خلال الشهر الماضي بتكريم المنتخب الوطني الأول واستقبله لهم بعد المستوى الطيب الذي ظهر به لاعبونا في خليجي 18 بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة نهاية يناير الماضي , مؤكدا ان الوزارة ستعمل خلال الأيام القادمة على تكريم براعم اليمن التكريم اللائق بهم وبما يسهم في رفع معنوياتهم وخلق مزيد من الثقة والاعتزاز بالنفس لدى هؤلاء الصغار وجهازهم الفني .
    وتطرق الوكيل بهيان في حديثه إلى أهمية مراكز رعاية النشء والشباب والذي تتبناها الوزارة عن طريق الإتحاد الرياضية , مشيرا إلى أن هذه المراكز ستكون محطة أساسية في إعداد وتنشئة النجوم في مختلف الرياضات .
    من جانبه أكد النائب الثاني لرئيس إتحاد كرة القدم رئيس لجنة المنتخبات الوطنية حسين الشريف أن ما قدمه براعم اليمن في مهرجان براعم آسيا هو تأكيد عملي على وجود الموهبة والخامات الطيبة لدى أبناء اليمن في مختلف المجالات والتي تحتاج إلى الرعاية والاهتمام وحسن الإعداد , مشيدا بقدرات الجهاز الفني بقيادة المدرب الوطني عبد الله باعامر الذي تمكن من اختيار العناصر الممتازة والقادرة على تشكيل منتخب متكامل ومتجانس , وبما يضمن مستقبلا باهرا للكرة اليمنية .
    وقال الشريف " عملنا خلال الفترة الماضية على وضع الترتيبات المناسبة لهذه الفئة من خلال حسن اختيار الجهازين الفني والإدارة تحت إشراف لجنة الناشئين والشباب بالإتحاد , ومن ثم العمل على تنفيذ برنامج الجهاز الفني في مراحل إعداد داخلية وفقا لإمكانياتنا , وبعيدا عن الضجيج الإعلامي الذي يمكن ان يؤثر على لاعبين في مثل هذه السن , وهو ما أعطى ثمرة طيبة مكنت المنتخب من اكتساح الفرق الأخرى بنجاح .
    ونفى النائب الثاني لرئيس إتحاد كرة القدم ما ردده البعض عن تجاوز أعمار لاعبينا لسن 13 عاما المحددة لهذه الفئة في المهرجان الآسيوي , مشيرا غلى ان اللجنة الفنية المكلفة باختيار اللاعبين كانت قد استبعدت أكثر من 17 لاعبا ممن تم ضمهم في المراحل الأولى نظرا لتجاوزهم عاما واحدا فقط عن السن القانونية لهذه المشاركة .
    وقال الشريف : تعودنا مع كل نجاح يتحقق للكرة اليمنية أن يقوم البعض بتشويه كل ما هو جميل , وهي أمور لم تعد تخفى على حد , غير أن كل ذلك لم يعد يهمنا ونحن ننفذ استراتيجية الإتحاد في تطوير مستوى الكرة
    اليمنية بعد الانتهاء من كافة الأعباء التي خلفتها الفترة الماضية الحافلة بالمشاكل .
    مؤكدا أن الاستقرار الإداري في إتحاد كرة القدم هو الضمان الأمثلة لنجاح وتطوير الكرة اليمنية , وهو الأمر الذي أعاد ثقة الإتحاد الدولي لكرة القدم ( الفيفا ) بالكرة اليمنية ليقر مؤخرا تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع " جول " في اليمن بعد أن توقف عدة سنوات .
    في المقابل يرى الخبير الفني الكروي المعروف عمر باشامي أحد مدربي المنتخبات الوطنية وعضو لجنة المنتخبات بإتحاد الكرة أننا نحتاج إلى آلية لتنظيم عملية إعداد منتخبات الفئات العمرية بصورة متواصلة ودون
    انقطاع لضمان ديمومة رفد المنتخبات الوطنية بالنجوم في مختلف مراحلها .
    وقال باشامي " الصغار هم الضمان الحقيقي للكرة اليمنية ويجب ان نضع لهم الكثير من التشريعات المنظمة لتواصل مشاركاتهم الخارجية وإقامة البطولات المحلية لهم مع تكليف أجهزة فنية متخصصة ودائمة لاختيار
    الأفضل وفقا للمراحل السنية , وهذا يتطلب عملية تنظيمية واسعة يجب أن يضعها إتحاد الكرة عبر لجانه المتخصصة في لجنة المنتخبات ولجنة النشء والشباب واللجنة الفنية " .
    وأكد على ضرورة الأخذ بخبرات وقدرات الخبير الكروي المصري محسن صالح مدير الأجهزة الفنية للمنتخبات الوطنية في وضع مثل هذه الآليات وإيصال كافة الخبرات المطلوبة للكوادر الفنية التدريبية اليمنية التي يمكن أن تعمل في هذا المجال .
    المهرجان الآسيوي شهد مشاركة عشر دول عربية هي إلى جانب اليمن وقطر المستضيفة كل من السعودية وعمان وسوريا والعراق والأردن والبحرين والكويت ولبنان خلال الفترة من 18 إلى 22 مارس الجاري , واستضافتها أكاديمية التفوق الرياضي الشهيرة " سباير " .
    مشوار المنتخب اليمني في هذا المهرجان بدأ بفوز على سوريا بهدفين دون رد عقب وصولهم بعد رحلة طيران شاقة , ثم توالت الانتصارات على السعودية ( 2 / 1 ) , وعلى قطر ( 1 / صفر ) , على لبنان ( 3 / صفر ) وعلى البحرين ( 4 / صفر ) ثم على الأردن 4 / صفر ) , وعلى العراق ( 1 / صفر ) وعلى الكويت بنتيجة كبيرة ( 8 / صفر ) , ثم على عمان يوم أمس بنتيجة ( 2 / 1 ) , ليكون منتخب براعم اليمن الوحيد الذي أنهى مبارياته بالفوز في كل المباريات حاصدا العلامة الكاملة , ومسجلا 28 هدفا ولم يدخل مرماه إلى هدفين فقط , ورغم أن المهرجان لا يقام على الصورة التنافسية , إلا أن ما حدث من بقية المنتخبات وأجهزتها الفنية والإدارية من حدة في التعامل وشدة في التعصب والغضب حال الخسارة أمام اليمن أكد الطابع التنافسي الذي يعد أحد أهم سمات كرة القدم في مختلف المراحل السنية وفي مختلف دول العالم , ليعتبر منتخب براعم اليمن البطل المتوج لهذه المنافسة للمرة الثانية على التوالي.
    وكان المنتخب الوطني للبراعم أحرز المركز الأول وكـأس مهرجان غرب آسيا لبراعم تحت سن 14 عاماً لكرة القدم الذي استضافته سلطنة عمان في فبراير من العام الماضي 2006م ، برصيد 23 نقطة ، بعد فوزه في سبع
    مباريات وتعادله في مباراتين ودون أي خسارة , وحل المنتخب العراقي في المركز الثاني بفارق ثلاث نقاط ، ثم المنتخب السوري في المركز الثالث.
    المصدر: سبأنت
    ===================
    مبروك للنشئ القادم مع تمنياتنا بان تصدق وزارة الشباب بالاهتمام وتبني هذا النشئ كي يكون نواة لمنتخب وطني قوي ينافس ويرفع سمة الوطن عالية باذن اللي وان لا يكون مصيره مصير منتخبنا للناشئين والذي وصل الى نهائيات كاس العالم لاول مره في تاريخه.
     

مشاركة هذه الصفحة