تشطير الإمام أحمد حميد الدين لقصيدة أبي فراس الحمداني ( أراك عصي الدمع )

الكاتب : ابوهاشم   المشاهدات : 10,620   الردود : 70    ‏2007-03-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-03-24
  1. ابوهاشم

    ابوهاشم قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-12-30
    المشاركات:
    2,725
    الإعجاب :
    0
    تشطير الإمام أحمد حميد الدين لقصيدة أبي فراس الحمداني



    أراك عصي الدمع شيمتك الصبرُ *** مهاباً تحامتك النوائبُ والدهرُ
    سمت بك أخلاقٌ فما قيل بعدها *** أما للهوى نهيٌ عليك ولا أمرُ

    بلى أنا مشتاق وعندي لوعة *** ولكن لأمرٍ دونه الأنجمُ الزهـرُ
    أريد العلى لا أبتغي الدهر دونها *** ولكن مثلي لا يذاعُ لــه سرُ

    إذا الليل أضواني بسطت يد الهوى *** لدك دياجي الخطب كي يطلع الفجرُ
    وفزتُ بما أهواه قسراً ولم أقل *** وأذللت دمعاً من خلائقه الكبـرُ

    تكاد تضيء النار بين جوانحي *** إذا صـدني عـمـا سـعيتُ له أمرُ
    فأبصرُ في الظلماء أمري بنورها *** إذا هي أذكتها الصبابة والفكرُ

    معللتي بالوصل والموت دونه *** لكي الويل سيّان التواصل والهجرُ
    سأشفي غليل النفس من كل مفخرٍ *** إذا بت ظمآناً فلا نزل القطرُ

    بدوت وأهلي حاضرون، لأنني *** رأيت هنات القوم مصدرها المصرُ
    وشرفت نفسي بالبداوةِ ، إنني *** أرى أن داراً لست من أهلها قفـرُ

    وحاربت أهلي في هواك،وإنهم *** هم القوم لا يخفى لهم أبداً ذكرُ
    وما كنت أقلوهم وكيف وإنهم *** وإياي، لولا حبك، المـاء والخمـرُ

    فإن يك ماقال الوشاة ولم يكن *** فلا ذنب إلا من ذوائبك الخترُ
    وإن زعموا صدق الذي قد تقولوا *** فقد يهدم الإيمان ما شيد الكفرُ

    وفيتُ وفي بعض الوفاء مذلةً *** و كل امرء يوفي العهود هو الحرُ
    ولست بمشتاق ولاذا صبابةٍ *** لإنسانة في الحي شيمتها الغدرُ

    وقور وريعان الصبا يستفزها *** يخامرها منه المخيلة و الكبرُ
    تصد ملالاً ثم تذكر عهدها *** فتأرن احيانا كما يأرن المهرُ

    تسائلني من أنت؟ و هي عليمةٌ *** وماتختفي شمس النهار ولا البدرُ
    وماجهلت إسمي ولكن تجاهلت *** وهل بفتى مثلي على حاله نكرُ

    فقلت كما شاءت وشاء لها الهوى *** رويدك إني ليس ينكرني العصرُ
    فتىً قال للعلياء لما سمى بها *** قتيلك، قالت : أيهم فهم كثرُ

    فقلت لها لو شئت لم تتعنتي *** فما راعني منك التعنت و الهجرُ
    وماكان احلى لو تركت إساءتي *** ولم تسألي عني وعندك بي خُبرُ

    وماكان للأحزان لولاك مسلك *** إليّ وحزني أن يفوز بك الغمرُ
    ولولاك ماكان الغرام بنافذٍ *** إلى القلب لكن الهوى للبلى جسرُ

    وأيقنتُ أن لاعز بعدي لعاشقٍ *** وكل كلامٍ في الغرامِ هو الهجرُ
    وماضرني عتب الحبيب و صده *** وأن يدي مما علقت به صفر

    فقالت لقد أزرى بك الدهر بعدنا *** فقلت نعم لولا التجلد و الصبرُ
    فقالت وما للدهر أضناك صرفه *** فقلت معاذ الله بل انت الا الدهرُ

    وقلبت أمري لا أرى لي راحة *** أسر بها إلا المثقفة السمرُ
    وذكر العلا تسبي فؤادي و إنه *** إذا البين أنساني ألح بي الهجرُ

    فعدت الي حكم الزمان و حكمها *** وفي مهجتي مما اكابده جمرُ
    قضى بيننا ظلما علي فأصبحت *** لها الذنب لا تجزى به ولي العذرُ

    تجفل حيناً ثم تدنو كأنما *** يساورها مني المهابة و الذعرُ
    وعادت تحييني بلطفٍ كأنها *** تنادي طلاً بالواد أعجزه الخضرُ

    وإني لنزال لكل مخوفة *** بها للفتى في كل ناحية ذكرُ
    وأبرز في ميدان كل كريهة *** كثير الى نزالها النظر الشزرُ

    وإني لجرارٌ لكل كتيبةٍ *** مؤيدة ما إن يضيع لها وترُ
    سلاح بنيها الموت في حومة الوغي *** معودة ان لا يخلَّ بها النصرُ

    فأظمأ حتى ترتوي البيضُ و القنا *** وتغشى نواصي الخيل أرديةٌ حمرُ
    واحكم في اعناقهم ضرب مخزم *** واسغب حتى يشبع الذئب والنسرُ

    ولا اصبح الحي الخلوف بغارة *** ولو كان لي فيه من المغنم الوفرُ
    ولم استجز قتل البريء وسيلة *** ولا الجيش مالم تأته قبلي النذرُ

    فيارب دار لم تخفني منيعة *** تقاصر عنها الطرف وانبهر الفكرُ
    تقلب عنها الدهر لما أتيتها *** طلعنا عليها بالردى ، أنا والفجرُ

    وحيٍّ رددت الخيل حتى ملكته *** نكوصا على الأعقاب قد هاجها الذعرُ
    وشاك بها بعد التقدم جاءني *** هزيماً وردتني البراقع و الخمرُ

    وساحبة الأذيال نحوي لقيتها *** وفي نفسها مما ألم بها أمرُ
    تخال المنايا قد أناخت بساحها *** فلم يلقها جافي اللقاء ولا غرُ

    وهبت لها ماحازه الجيش كله *** لأني امروءٌ لم تسبه البيض والصفرُ
    فجئت وقد اجرى السرور مدامعا *** ورحت ولم تكشف لأبياتها سترُ

    ولا راح يطغيني بأثوابه الغنى *** فكيف وما ابقى يعزُ بِه الحصرُ
    ولا بخلت نفسي بمالٍ جمعته ***ولا بات يثنيني عن الكرم الفقرُ

    وماحاجتي بالمال ابغي وفوره *** فليس لهذا المال في نظري قدرُ
    فإني امروءٌ بالمال للعرض اتقي *** اذا لم يفر عرضي فلا وفر الوفرُ

    أسرت وما صحبي بعزلٍ لدى الوغى *** فما حط من شأني ولا عابني عذرُ
    وماكنت عند النائبات بمحجمٍ *** ولا فرسي مهر ولا ربه غمرُ

    ولكن إذا حَمَّ القضاء على امرىء *** فلا حيلة تجزي هناك ولا حذرُ
    ومن تك رسل الموت تطلب موته *** فليس له برٌ يقيه ولا بحرُ

    فقال اصيحابي الفرار أو الردى *** فتنجو كفافا او يخلدك الذكرُ
    أمامك فاختر منهما ما تحبه *** فقلت هما أمران أحلاهما مرُ

    ولكنني امضي لما لا يعيبني *** اذا كان بعض القوم يحلو له الفرُ
    ولست بقوّال اذا الموت قد دنا *** وحسبك من أمرين خيرهما الأسرُ

    ولا خير في دفع الردى بمذلةٍ *** فلا عز إلا لمن له في الوغى كرُ
    ولم استجرد دفع المنايا بهفوة *** كما ردها يوما بسوءته عمرو

    يمنون ان خلوا ثيابي وانما *** ثناهم إباء الحر ، و الطعنة البكرُ
    وفروا حيارى اذ رأوني مصمماً *** على ثياب من دمائهم حمرُ

    وقائم سيفي منهم اندق نصله *** غداة عراه من تجمعهم مكرُ
    وما عدت إلا والمنايا تنوشهم *** واعقاب رمح فيهم حطم الصدرُ

    سيذكرني قومي إذا جَدّ جدهمُ *** وداهمهم خطبٌ واعوزهم أمرُ
    وتعلم أني بدرُ كلِ دجنةٍ *** وفي الليلة الظلماءِ يفتقدُ البدرُ

    ولو سد غيري ماسددت اكتفوا به *** على أن غيري لايسدُ به ثغرُ
    ورب فتىً لا يعرف الناس قدره *** وماكان يغلو التبر ولو نفع الصفرُ

    وانا أُناسٌ لاتوسط بيننا *** ملوك على التحقيق صبابة غرُ
    فسل عن عُلانا الدهرَ يخبرك أننا *** لنا الصدر دون العالمين أو القبرُ

    تهون علينا في المعالي نفوسنا *** إذا ظن بالأموال في بذلها الغمرُ
    فمن رام كسب المال جاد بنفسهِ *** ومن يخطب الحسناء لم يغلها المهرُ

    أعزُ بني الدنيا وأعلا ذوي العلا *** لنا الطي في ظهر البسيطة والنشرُ
    وأعظم من في الأرض ملكاً وبسطة *** وأكرم من فوق التراب ولا فخرُ



    إنتهى


    الأبيات باللون الأزرق فقط .. هي القصيدة الأصلية لأبي فراس الحمداني
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-03-24
  3. العــديني

    العــديني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-03-21
    المشاركات:
    278
    الإعجاب :
    0
    لك خالص الشكر والتقدير
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-03-24
  5. ابوصريمه

    ابوصريمه قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-10
    المشاركات:
    3,900
    الإعجاب :
    1
    يا الله والروعـــــــــــــــــــــه

    سلمت يا ابوهاشم على النقل الطيب

    وبصراحه الامام احمد رحمه الله بذلك يكون شاعر من الدرجه الاولى ولكن اين موروثه الدبي


    تحياتي لك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-03-24
  7. ناصر البنا

    ناصر البنا شاعـر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-06-11
    المشاركات:
    7,641
    الإعجاب :
    0
    عزيزي ابا هاشم
    امتعتنا بحقٍ بنقل هذه الرائعه التشطيريه

    ولك خالص تحيتي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-03-25
  9. عبدالجبار سعد

    عبدالجبار سعد شاعـر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    2,158
    الإعجاب :
    0
    لله درك يا أباهاشم حققت لي رغبة .. وخدمت الأدب .. والمروءة بهذا النقل الكريم
    لك الشكر والتقدير ..
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-03-25
  11. ابوهاشم

    ابوهاشم قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-12-30
    المشاركات:
    2,725
    الإعجاب :
    0
    الله يسلمك أخي الكريم

    وشكراً لمرورك العطر

    تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-03-25
  13. ابوهاشم

    ابوهاشم قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-12-30
    المشاركات:
    2,725
    الإعجاب :
    0
    الله يسلمك أخي الكريم

    وشكراً لمرورك العطر

    تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-03-25
  15. ابوهاشم

    ابوهاشم قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-12-30
    المشاركات:
    2,725
    الإعجاب :
    0
    الله يسلمك أخي الكريم

    بخصوص سؤالك : ( أين موروثة الأدبي )
    فبعض منه موجود عند بعض الأسر في صنعاء بشكل سري
    لأن الإحتفاظ به في نظر السلطة .. يعني إلصاق تهمة الرجعية وو ... الخ !!!

    شكراً لمرورك العطر

    تحياتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-03-25
  17. ابوهاشم

    ابوهاشم قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-12-30
    المشاركات:
    2,725
    الإعجاب :
    0
    الله يسلمك أخي الكريم

    بخصوص سؤالك : ( أين موروثة الأدبي )
    فبعض منه موجود عند بعض الأسر في صنعاء بشكل سري
    لأن الإحتفاظ به في نظر السلطة .. يعني إلصاق تهمة الرجعية وو ... الخ !!!

    شكراً لمرورك العطر

    تحياتي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-03-25
  19. ابوعاهد

    ابوعاهد عبدالله حسين السوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-11-28
    المشاركات:
    10,212
    الإعجاب :
    15


    ياسيدي ابا هاشم

    ان كانت الرجعية تطلق لمثل هذا السبب

    فليشهد الثقلان اني رجعي ومتخلف ايضا!!

    وانا فعلا والحمدلله امتلك نسخة من احدى قصائده بخط يده

    ولكنها بعيدة عني الان!!

    واما هذا التشطير لهذه القصيدة فهو مصدر فخر واعتزاز لنا جميعا

    وليعلم الجميع ان من كان يحكمنا كان بهذا المستوى من الذوق والفهم بل وامام من ائمة العلم

    وليس جاهلاً كما يدعي من يشوه التاريخ... وهو لم يدخل مدرسة ثانوية!!

    ولا يستطيع ان يقرء نصف صفحة من كتاب الله بتجويد وترتيل كما ينبغي

    ولايعلم بعض الفقهيات الحيايتة

    ولذلك لا ادري من هو الجاهل!!!؟؟

    سيدي ابا هاشم لم احب الخروج عن موضوع الشعر

    ولكن شدني ماكتبت

    واما القصيدة فكما قلت سأقوم بنسخها وتوزيعها لبعض الاخوة العرب من محبي الادب والشعر

    ولا عدمناك سيدي
     

مشاركة هذه الصفحة