مرحلة مابعد كارثة الحوثي فلنتفرغ لبناء الوطن التحديات اصعب مما كانت ومما تعتقدون ؟

الكاتب : رعد الجنوب   المشاهدات : 347   الردود : 0    ‏2007-03-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-03-24
  1. رعد الجنوب

    رعد الجنوب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-07-08
    المشاركات:
    27,197
    الإعجاب :
    30
    لم يعد من المجدي الحديث عن مرحلة الحوثي وما قبلها علمنا التاريخ ان التفكير في المستقبل هو الأجدى لشعوب في مثل هذه الظروف وتلك الأشياء يسطرها التاريخ لن نستفيد شيى سوى زيادة الأنقسام ان حاولنا ان نقسم انفسنا الى قسمين قسم يغلط الحكومه واخر يغلط الحوثيين عزانا في ذالك ان المنتصر هو الوطن بدحر موجه طائفيه عاتيه رغم اختلافنا وعدم رضانا عن الحكومه وطريقة الحكومه لكننا قد تحالفنا مكرهين معها لأننا ان كنا رفضنا التحالف فلن يخسر الأ الوطن وهذا يناقض كل ما نتشدق به ونعتقد اننا مميزون به عن من لا يهمه حال الوطن عليكم ان تعلمو ان اثار الحروب سرعان ما تظهر بعد انطفاء نيرانه واعلمو اننا قد خسرنا حتى هذه الآيام ما يقارب من 500 مليون دولار والأف القتللى والجرحى في وقت كنا نمي النفس الطاهره والمقاسيه لهموم الوطن والتي تدفع ليل نهار ظريبة المراهقات السياسيه التي ما فتئو يمطرون الوطن بوابلها يجب ان تستعدو لموجه كالحه من الغلاء والتقشف وانهيار كثير من المشاريع وموت الكثير من الوعود التنمويه الميته اصلآ وكذالك سيضهر الضعف الدولي للوطن اكثر مما هو عليه والمؤسسه العسكريه ستخرج منهكه اكثر مما هي منهكه ونخشى مما هو اكثر وطئه هو تصفية الحسابات بين الأحزاب مع من كان ضد ومعى ان اكثر ما يربطنا ببعض نحن اليمنيين هو حبل سريع الأنقطاع واكثر ما يحول بيننا هو جدار سريع الأنهيار ايها اليمنيون ان ما ينتضرنا نحن والوطن هو العسير وكل عسير اذا استعنا بالله هو يسير وكل يسير اذا لم نستعن بغير الله فأعلمو انه عسير لا تولو النفس الباطله في بنا الوطن في المرحله القادمه ان من اماني النفس الباطله ان ترجى العمل الى وقت تكون فيه اكثر فراغآ واكثر نشاطآ فأنك لاتدري اياتي الوقت كما تتمناة نفسك ام يفوتك العمل في الوقتين معآ لا تنظرو الى من يذبحون الوطن الأن فئولائك حسابهم عند مليك مقتدر ارحمو وتراحمو ان ما سوف ياتي تنؤ من حمله الجبال وهنا يظهر معدن الرجال اما في ايام الفرح كلنا رجال التجائنا الى الله عند النكبات لا ينافيه الأخذ با لأسباب فهو الذي امر بها ودل عليها ويسر لها واقامها تحقيقآ لمصالح عباده ورحمه منه بنا والخائف منا اذا التجاء الى الله العزيز واشار عليه بدخول حصن من حصونه ففعل كان ذالك اتم في الخضوع واجلب للحمايه وكذالك امنا وقرة اعينا يمنا وحبيبنا انها مرحلة العمل وكسر العظم في قوة التحمل في حب الوطن اعلمو انهم زائلو اذا لم يكن في عهدنا فأعملو من اجل اولادنا يموت كل شيى وتبقى الأوطان اعملو مهما يكن العمل قليلآ ولا تحتقرو عملآ قدمته بنيه خالصه فالقليل مع الأخلاص كثير والكثير مع الرياء قليل والمحاسب الخبير لا تعجبه كثرة الدنانير وانما تعجبه جودتها الوطن لنا مثل ما كان لا زال يحتاج لنا فيجب ان نعطيه وعندما نخلص له عندها هو من سيعطينا دون منه مثلما نحن اليوم نمن عليه بتضحيه
    يجب ان لا ننتضر الجزاء من امتنا على ما نقدمه لها من خدمات فهي مهما كافأتك كفرد وانت احسنت اليها كأمه وانتضر الجزاء بما لا يفنى ممن لا يفنى ان اتهمنا امتنا اليمنيه الغالب عليها الجهل مكرهه في ذالك فهذا دليل اننا نريد السمعه ولم نرد وجه الله في حب الوطن عندما نعمل العمل هو ما ينتضر ارض الجنتين من حبها فليعمل لها اتركو الشكى ان انتم اشتكيت الى انسان مرضك او حتى ضائقتك وما
    اكثرها بنا يا ارضي ثم لم تجد من اجلك بهذا الشكوى شيى الا ان يقول لا حول ولا قوة الا بالله فلا تشتكي اليه مره اخرى فلو كان اخآ حميمآ لأرقة المك ولو كان رجلآ شهمآ لبادر الى معونتك في حب الوطن فوفر حضك من الشكوى لمن كان له حظ من المروءة وتناسى كل شيى واذهب لتعمل ما يرضي ربك ووطنك فتلك نعمه تجزا عليها من الله وعباده الصالحين واذا كان لابد من الشكوى فلا تشكوى الا الى الله الرحمن الرحيم واعلم ان الآوطان لا تقوم على جمل الشكاوي ولكنها تعمر بالعمل الممزوج بحب الوطن والثقه بالله انه لا يضيع اجر المحسنيين والعمل جزء من الأحسان الوطن مهدم في كل شيى وهذه حقيقة لا يعترف بها الا من حب الوطن ان اردتو ان ازايد بغير ذالك سأمل لكم الصحاف دجلآ لكن النفس السويه تابى ان تفعل ذالك الضمائر هي التي تكتب وليست المصالح الحقيره من تهدم عليه الوطن وركن الى الآنيين مات تحت انقاض الوطن ومن امسك جراحاته بيده والمعول بيده الأخرى استطاع ان يتجاوز الصعاب فأن عاش عاش كريمآ وان مات مات حميدآ والخيره لكم انه وقت العمل ارمو كل اخطائهم وراء ضهوركم واذهبوا الى العمل كئن لم يكن شيئآ اعلم انه اغراق في التفائل ولكن افضل من ان يموت الوطن ويغرق ببحر الفساد والريبه والآهم من ذالك كله اننا يجب ان نعمل ونقضي الوقت في العمل فكيف نعمل اعملو من اجل اليمن فتلك نعمه عليها اجر عند رب الكون تئجرون وان لم تئجرو عند العباد اجركم يوم الحساب عند رب العباد
     

مشاركة هذه الصفحة