الحوثي للجيش : أحذركم من مؤامرة لتقسيم اليمن إلى ثلاث دول حضرموت وجنوب وشمال

الكاتب : المازق   المشاهدات : 657   الردود : 8    ‏2007-03-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-03-23
  1. المازق

    المازق قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    3,696
    الإعجاب :
    0
    حذر يحي الحوثي من مؤامرة تستهذف تقسيم اليمن الى ثلاث دول هي حضرموت وشمال وجنوب ، وقال الحوثي في بيان وجهه الى الجيش اليمني الذي يقاتل أنصاره في صعدة
    عليكم مواجهة مشاريع أعداء اليمن ، الذين يسعون إلى تفتيت اليمن ، إلى ثلاث دول ، حضرموت ، والجنوب ، والشمال ، وإلى تفرقة الشعب إلى طوائف وهابية، وشيعية، وسنية، ليسهل عليها صناعة الأزمات ، وإثارة النعرات ، ولننبذ سياسة الاقتتال الداخلي ، الخاسرة " .
    نص نداء يحي الحوثي إلى الجيش في اليمن

    بسم الله الرحمن الرحيم

    قال تعالى { ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له جهنم وساءت مصيرا} صدق الله العظيم

    إلى إخواننا في القوات المسلحة والأمن وجميع الفرق، والمنظمات والمليشيات، المقاتلة، إلى جانب السلطة، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

    بعد تحية الأمن والسلم، والسلام ، تحية الأخوة الدينية، والمحبة، والاحترام،

    فإنكم قد حاربتم شعبكم، وإخوانكم، بما فيه الكفاية، وخضتموها حروبا متعددة، في كل الأوقات، وعلى كل منطقة داخل بلدنا الحبيب، وقد آن لكم أن تراجعوا حساباتكم، وتنظروا كم كانت كل تلك الحروب عبثية، وغير مفيدة للوطن، ولا طائل تحتها، سوى إزهاق الأرواح البريئة، والأنفس المظلومة، و الاستيلاء على الأموال المحرمة، وانتهاك الأعراض التي كنتم أولى بحفظها، والذود عنها ، لأنها أعراضنا جميعا، وفق ديننا، وأعرافنا، وأن خسارة الوطن كانت كبيرة، وقد رأيتم وشاهدتم، ما نتج عن هذه الحروب المتكررة، والنزاعات، المستمرة، من سيادة حالات الجوع ، والفقر، وانتشار الأمراض، والأوبئة، ودمار البلاد، وشتات الألفة، واتساع الفرقة.
    وكيف وصلت أوضاع البلاد من التدهور، وعلى جميع مستويات الحياة، فيها، حتى أصبحنا نرى وليتنا لم نر، أسرا تقتات من براميل القمامة، في الكثير من المدن، وأناسا كثرا ينامون في الشوارع ، وأناسا يموتون جوعا، ومرضا، في عيش ضنك، وحياة مرة، وكيف يدفع بكم من لا ضمير لهم ولا ذوق، إلى قتل إخوانكم، وآبائكم، وأمهاتكم، وأخواتكم، وأطفال رضع، وشيوخ عجزة، ومرضى، ومسالمين، هاجمتموهم إلى بيوتهم، وقتلتموهم على عتبات أبوابهم،ودمرتم بيوتهم على رؤوسهم ، وذبحتم الأطفال أمام أمهاتهم، وحلتم بينهم وبين أن يعيشوا في أسباب أرزاقهم ، دون ذنب اقترفوه، ولا جريرة ارتكبوها، وما عساه ذنب الرضيع ، وما هو حيل العجوز، والمريض، فالله المستعان .
    لقد خضتم كل تلك الحروب، ورأيتم كيف أن آثارها السيئة، قد ألحقت بكم وبأهاليكم، أنتم أولا الضراء، والمتاعب، وكيف يتنكر لكم تجار الحروب، ولأولاد من قتل منكم، ويقطعون عنهم حتى مرتباتكم، أو يمنحوها لغيرهم، فيعيشوا في الظلم ، وانعدام الضمير فقراء، معوزين، لا يجدون حتى من يسعفهم في مرض، أو يقوتهم، من جوع ، بل إن معظم من يقتل لا يعرفونهم، ولم يسجلوهم ، ولا حتى يكرمونهم بدفنهم، كغيرهم من الأموات، همهم الوحيد ،أن لا يعرف أحد عدد القتلى، فيستغلون حياتكم، وموتكم، وكل الخسارة واقعة عليكم، ثم ومع ذلك راحوا إلى تجنيد أطفالكم، ودفعهم، في أتون حرب عبثية، لا مبرر لها، بينما يحتفظون بأولادهم، وأطفالهم ، في الفلل، والنعيم ، ثم ألا ترون كيف غير ت الحروب وجه البلاد، حيث كان الناس يعيشون في خير ، ونعمة طيبة، ثم صارت إلى ما هي عليه، من الفقر، والتخلف، والانحدار إلى الهاوية.
    وها أنتم الآن ترون، كيف تقاتلون إخوانكم في " صعدة" والكثير من المناطق الأخرى، في استمرار في السلبية، وما ليس فيه أي مصلحة، وكيف أن تلك الادعاءات ، والأباطيل التي ألصقها المخطئون، بهم، كانت عارية عن الصحة، فلا ادعاء النبوات، ولا جباية الزكوات، ولا شيء مما ادعوه من العلاقات، وإنما قصدهم الدفع بكم، بطريقة تضليلكم، والكذب عليكم، لترتكبوا جرائم القتل، وكل ما يعتبر جرائم ضد الإنسانية، حتى سحلتم القتلى، والجرحى في شوارع " صعدة" في سابقة لم يفعلها حتى الإسرائيليون، الذين يكرر الإعلام ما يمارسونه ضد الفلسطينيين، كل أوان،
    حتى تشوهت صورتكم ، في أنظار العالم ، واعتبروكم، لا إنسانيين،وغير مثقفين،وهمجيين.
    كذلك ما تمارسونه من قتل الأطفال، والعجزة، والشيوخ، والنساء، والمرضى، والمسوقين، والفلاحين، وما تقومون به من تدمير البيوت على رؤوسهم ، وقتلهم في مساكنهم، دون أن تراعوا الله ، أو تخافوا نقمته،
    مستخدمين في ذلك كل الأسلحة الثقيلة، والخفيفة، والطيران، والصواريخ، وحتى الغازات الكيماوية، ودون أن تعرفوا على ماذا تقاتلون، ولأجل من تقاتلون، وإنما تكتفون بمقولة جاهلية ليست من ديننا،الإسلامي في شيء، وهي كلمة " أوامر " وكأنها حجة تنسخ القرآن الكريم، وتبيح العدوان، وأنتم تعلمون قول الله تعالى { فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره، ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره} ، وقوله تعالى { وكل إنسان ألزمناه طائره في عنقه ونخرج له يوم القيامة كتابا يلقاه منشورا اقرأ كتابك كفي بنفسك اليوم عليك حسيبا} وقوله تعالى { ولا تقف ما ليس لك به علم إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤلا} فانظروا ما سيكون جوابكم على الله ، وهل سيكفيه أن تجيبوا عليه بكلمة " أوامر" خاصة وقد قدم إليكم بالوعيد، والتبيين ، كما قال تعالى
    {لا تختصموا لدي وقد قدمت إليكم بالوعيد ما يبدل القول لدي وما أنا بظلام للعبيد يوم نقول لجهنم هل امتلأت وتقول هل من مزيد} وكيف سيأسف المبطلون المتبعون لأهل الجور، والظلم، حين يعبرون عن حسرتهم وخسرانهم { وما أضلنا إلا المجرمون فمالنا من شافعين ولا صديق حميم فلو أن لنا كرة فنكون من المؤمنين} ، ويقول عن التخاصم بين الأتباع ومتبعيهم { إذ تبرأ الذين اتبعوا من الذين اتبعوا ورأوا العذاب وتقطعت بهم الأسباب وقال الذين اتبعوا لو أن لنا كرة فنتبرأ منهم كما تبرأوا منا كذلك يريهم الله اعما لهم حسرات عليهم وما هم بخارجين من النار} فاتقوا الله واخشوا نقمته، واتركوا مشاركة الظالمين في ظلمهم، ومعاونتهم عليه، فإنه يروى عن النبيء (ص) يؤتى بأعوان الظلمة يوم القيامة ولهم أظفار من حديد فيحكون بها جلودهم حتى تبدوا أفئدتهم، فيقولون يا رب ألم نك نعبدك فيقول بلى ولكنكم كنتم أعوانا للظلمة،
    وأي ظلم بعد الشرك بالله والافتراء عليه، من قتل النفس التي حرم الله، وأي ذنب ارتكبه الأطفال، والعجزة، والشيوخ والنساء في " صعدة " حتى تستحلون قتلهم وابادتهم، ونهب ممتلكاتهم، وتدمير بيوتهم، وتشريدهم في الفيافي والقفار، يعانون من الجوع ، والعطش، والأمراض، والبرد ، أفلا تخافون الله، أفلا تخشون الله { ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله، وما نزل من الحق } فا لله المستعان .
    فيا أهل العقول الراجحة، والأفئدة الواعية، والضمائر الحية، يا إخواننا في الجيش والأمن كفوا عن ما دفعتم إليه من الظلم، وأعلموا أن من يجرئكم على ذلك ، يمكنه أن يجرئ الآخرين عليكم، حين يحتاج إلى أن يجعل منكم كباش فداء، أو للدعاية الإعلامية، فاتقوا الله { فلا يغرنكم بالله الغرور} ، ومن يحل لكم ارتكاب الجرائم لن يتورع عن أن يحل منكم للآخرين ما أحله لكم منهم .
    فيا إخواننا إن كنتم تؤمنون بالله، وتخشونه { والله أحق أن تخشوه إن كنتم مؤمنين} فإنني أقسم عليكم بالله العظيم وبكتابه، الكريم ، وأستحلفكم بكل أسماء الله، وكتبه، في أن تتوقفوا، عن القتال، وأن تتفهموا، وأن تمدوا أيديكم إلى نداء الأمن، والسلم والسلام ، تعالوا إلى تحريم الدم اليمني، المسلم ،والعرض اليمني ،
    تعالوا لنعمل على أن يشيع السلام والأمن في ربوع اليمن الجريحة، تعالوا لنفوت فرص أصحاب المخططات التدميرية، من أعداء اليمن أرضا، وإنسانا، ومدوا أيديكم، إلينا لنوحد جهودنا، لنقف صفا واحدا في مواجهة، أعداء اليمن، تعالوا إلى مواجهة مشاريع أعداء اليمن،الذين يسعون إلى تفتيت اليمن، إلى ثلاث دول ، حضرموت ، والجنوب، والشمال، وإلى تفرق الشعب إلى طوائف وهابية، وشيعية، وسنية، ليسهل عليها صناعة الأزمات، وإثارة النعرات، ولننبذ سياسة الاقتتال الداخلي، الخاسرة، وارفضوا أي نوع من أنواع التحريض ضد بعضنا البعض، لنفشل كل المخططات العدوانية ضد اليمن، وها نحن نمد إليكم أيدينا ، ها نحن ننادي فيكم الضمائر الحية، والأرواح الأبية، والمشاعر الإنسانية، والشهامة العربية، { وإن جنحوا للسلم فاجنح لها وتوكل على الله} واعلموا أن إخوانكم في " صعدة " لم يقاتلوكم لأنهم يعتقدون كفركم، ولا لأنهم يكرهونكم، ولا لأنهم يحسدونكم، ولكن لا خيار لهم، سوى الدفاع عن أنفسهم، وأموالهم، وأهلهم، وقد رأيتم كيف يتوقفون عن القتال فور أن يعلن الرئيس توقف الحرب،
    ولكم أن تنظروا هل غزوا أحدا منكم إلى بيته، هل دمروا بيت أحد منكم على رؤوس أطفاله؟ هل نهبوا مال أحد؟
    وإذا كنتم ترون أنكم تقاتلونا على الدعاوى التي قيلت عنا، ولا زلتم تصدقونها، فليس هناك من يدعي النبوة، وكيف يوجد من يدعي النبوة وقد ختمها الله بمحمد(ص) ولكم وجوهنا أن لا ندع إلى الملكية، وأن لا نرد عقارب الساعة إلى الوراء، ولا نجبي الزكاة، فماذا تريدون بعد هذا مع أنكم تعلمون إنكارنا لكل ما أدعي علينا، بل وعدم معقولية الكثير منها.

    فالله الله في الاستجابة لندائنا، فإن من واجبنا الديني، والأخوي، أن نناديكم بنداء السلام، وإن نالنا ما نالنا، حفاظا على الدماء اليمنية، وتفويتا لأغراض المغرضين، ونحن نؤكد لكم، صدقنا، والرغبة في السلام فيما بيننا، والمبادرة إلى ما من شأنه حقن الدماء، وليفسره المفسرون، كيفما يشاءون، فإن غرضنا، هو تحقيق السلام ، والأمن للجميع، ليس إلا ،والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
    أخوكم يحيى بدر الدين الحوثي
    23/3/2007
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-03-23
  3. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    طبعاً والحوثي يقاتل من أجل عدم تمرير هذا المخطط الخطير!!!!!!!!!!!!!!!!!
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-03-23
  5. المازق

    المازق قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    3,696
    الإعجاب :
    0
    [طبعاً والحوثي يقاتل من أجل عدم تمرير هذا المخطط الخطير



    اعتقد ان الاثنين من صلب واحد -- وقريب سيعلن التسامح والعفو -وبالاحضان بايقع --
    وسيحصلون عن نصيبهم في الحكم والثروة والاراضي وغيرة --
    اما شهداء الحرب من عسكريين ومدنيين -- ربنا يكون مع اسرهم واولادهم -- والبحث عن المعاش -- وبماذا سايسمونهم -- شهداء من اجل ايش --------
    استغفر الله العظيم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-03-23
  7. الرجل الاخر

    الرجل الاخر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-10-22
    المشاركات:
    4,947
    الإعجاب :
    0
    ههههههههههههههه فعلا شر البلية مايضحك
    لما ابسر نفسه رايح فيها سوى فيها وطني شريف و خايف على الشعب
    لا و لاحظ التحذير "انتبهوا من تقسيمكم الى سني و وهابي" و المعروف عند السنة مابش شئ اسمه سني و وهابي....و هذا ان دل على شئ فيدل على ان هذه نيته هو لا غيره عليه لعنة الله
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-03-23
  9. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    الصلح خير, ولو أنني استبعد تحليلك هذا لأنه بعيد عن المنطق, أقصى شيء سيحصل عليه هؤلاء هو العفو وهذا مستبعد الآن خاصة وأنه قد عفي عن هؤلاء من قبل وأظن أن السلطة ليست بهذا الغباء حتى تعفي عنهم مرة أخرى بعد أن ثبت أن هؤلاء لا يحترمون العهود والمواثيق.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-03-23
  11. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    تعرف من الذين يكرهون الوهابية؟
    الرافضة هم أشد الناس كرهاً وحقداً على الوهابية والسبب هو محاربة هذه الحركة التي قادها الإمام محمد بن عبد الوهاب في محاربة البدع منها التقرب والتمسح بالقبور والدعاء والاستجداء بغير الله والمعروف أن الرافضة هم أصحاب بدع, لهذا نراهم يكرهون الوهابية كرهاً شديداً وانظر ماذا يقول هذا الرافضي بحيى الحوثي وكيف يردد ما يردده الرافضة في خطبهم, وهذا دليل على أن الحوثي يسعى إلى نشر هذا المذهب وأنه قد ارتد عن المذهب الزيدي.
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-03-23
  13. المازق

    المازق قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    3,696
    الإعجاب :
    0
    ياجماعة الامر ابسط من ذلك --------------------------------- النصيب من ثروة البلاد والعباد لاغير
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-03-23
  15. ابو لافى

    ابو لافى قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-12-31
    المشاركات:
    27,616
    الإعجاب :
    590
    هل هذا الحوثي يناشد اغبياء من الجيش والشعب00وهل الحكومه هي من تفتت اليمن الى ثلاث دويلات
    اما يخجل هذا الحوثي مما يقول 00هذا مخطط الصفويون الجدد 00التقسيمات على الطريقه والمحاصصه الطائفيه 00هل نريد مثل العراق لا والف لا لو يستشهد من ابناءنا مليون شهيد
    لن نقبل باجنده من وراء البحار كفانا مؤامرات 00قد نصبر على الفساد مع انه بلاء ولكن لن نرضى بتفتيتنا الى اقزام وطوائف 00صحيح اذا لم تستحي فافعل ما شئت000تحياتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-03-23
  17. المتنبي_2007

    المتنبي_2007 عضو

    التسجيل :
    ‏2007-02-23
    المشاركات:
    215
    الإعجاب :
    0
    هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
     

مشاركة هذه الصفحة