اليمن يمنع قناة "الجزيرة" من تغطية زيارة منظمة العفو لبحث أوضاع المعتقلين السياسيين

الكاتب : TANGER   المشاهدات : 435   الردود : 0    ‏2002-09-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-09-07
  1. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    منعت السلطات اليمنية مكتب قناة الجزيرة في صنعاء من إرسال تقرير يتعلق بزيارة وفد منظمة العفو الدولية إلي اليمن. وبعثت د. وهيبة فارع وزيرة حقوق الإنسان رسالة شديدة اللهجة إلي مكتب الجزيرة تطالب فيها مدير المكتب بعدم إرسال أي تقرير بشأن زيارة الوفد الذي اطلع علي أوضاع المعتقلين في صنعاء علي ذمة أحداث الحادي عشر من سبتمبر وحادث المدمرة كول، وعبر وفد منظمة العفو الدولية الذي يزور اليمن عن قلق المنظمة إزاء ترحيل الكثير من المعتقلين علي ذمة أحداث الحادي عشر من سبتمبر من الجنسيات العربية المقيمة في اليمن.
    وعدم السماح لهم بالطعن في إجراءات الترحيل وينبع تخوف المنظمة الدولية من كون المرحلين قد أرسلوا إلي بلدان قد يتعرضون فيها للتعذيب أو لعقوبات الإعدام والتقي وفد منظمة العفو الدولية بأسر وأهالي المعتقلين واستمع إلي مطالبهم حيث طلب هؤلاء من الوفد زيارة أبنائهم المعتقلين في السجون اليمنية.
    كما طالبوا وفد المنظمة بالتواصل مع السلطات اليمنية للسماح لأبنائهم بالاتصال بالمحامين أو القضاء للطعن في قرارات اعتقالهم من جانب آخر تعرض مسجد وضريح يعتقد أنه للنبي أيوب عليه السلام في منطقة يافع محافظة ابين اليمنية للتدمير الكامل من جراء عبوة ديناميت وضعها مجهولون داخل المسجد يعتقد أنهم ينتمون إلي جماعات دينية متشددة،
    وأفادت مصادر محلية في المنطقة أن جماعة متشددة أقدمت قبل أيام علي نبش وإزالة ضريح يعتقد أهالي المنطقة أنه يعود للنبي أيوب عليه السلام والذي يقع في منطقة متوسطة بين قري خلاقة وبني بكر والفردة بيافع اليمنية.
    وأضافت المصادر أن هذه الجماعة لم تكتف بذلك بل أقدمت علي المسجد التاريخي المجاور للضريح والمبني منذ مئات السنين وطمس معالمه التاريخية الإسلامية النادرة،
    وقالت نفس المصادر إن الجماعة ذاتها والتي يعتقد أنها إحدى الجماعات الدينية المتشددة التي تري في وجود تلك الأضرحة بدعة تخالف التعاليم الإسلامية سبق وأن أقدمت قبل أيام قلائل علي نبش وإزالة ضريح لأحد الأتقياء يدعي الشيخ عبد الله والذي يقع بقري خلاقة بيافع.


    المصدر : محيط أول سبتمبر 2002



    http://www.gn4mamnoo3.com/mamnoo3/article.jsp?ID=15062&order=4
     

مشاركة هذه الصفحة