حتى لا ننسى

الكاتب : البرقُ اليماني   المشاهدات : 450   الردود : 0    ‏2002-09-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-09-06
  1. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    في يوم 2 مارس 1972م عقد الحزب للقوميين العرب مؤتمرة الخامس, وسط أجواء مليئة بالتوتر والانقسام، وكعادة القوميين العرب، فقد خرج المؤتمر بانقسام جديد، يتمثل في تجزئته القوميين العرب إلى جناحين:
    الأول: بزعامة (( سالم ربيع علي)) رئيس الدولة، الذي كان يعتبر شيوعياً، معجباً بخط ((ماوتسي تونج)) ، والثورة الثقافية، في الصين، وضد التجربة اللينينية، في موسكو.
    الثاني: جناح عبد الفتاح إسماعيل، وهو الذي يرى الماركسية اللينينية، الاشتراكية العلمية ( النهج السوفيتي ) مثاله الأعلى في الحياة والحكم.
    وقد نجح الرئيس سالم ربيع علي، في الاستيلاء على الغالبية الساحقة، والاحتفاظ بمنصب الرئيس لمجلس الرئاسة، وعين علي ناصر محمد رئيساً لمجلس الوزراء.
    وبعد هذا المؤتمر عمد الحزب الحاكم إلى إدمان التصفيات الدموية العشوائية, والانقضاض على كل شيء تقع أعين الحزب عليه ليؤمم، وأجبرت الفتيات والنساء على الانخراط في السلك العسكري وأسنت الحياة العامة في المدن والأرياف، فكان أسعد الناس حظاً من سكان شطر الجنوبي، من فر بروحه تاركاً وراءه كل شيء، ومنهم من هرب عبر قوارب الصيد إلى الشمال. وكان الشرط لقبول سفر أي مواطن: أن يدفع مبلغاً باهظاً من المال، ضماناً لعودته إلى وطنه، وأغلقت كافة المنافذ والحدود البرية مع سلطنة عمان، والشطر الشمالي من الوطن,فكانت الحياة في عدن: حياة تعلن الحرب على المواهب والإبداع’ وحملة الفكر والرأي , والمدارس العلمية ومراكز الدين, وجالس المناظرات والتوعية, إلا ما كان ماركسيا إلحادياًً, لا يؤمن بغير الشيوعية, وقد خصصت حكومة الجبهة القومية, ثم الحزب الاشتراكي الطليعي في عدن , أرقاماً خيالية, من إيرادات الدولة , لطبع الكتب الماركسية , بالورق المصقول, ونحت التماثيل الصنمية, ورسم الصور الفضية والذهبية, وتفرغت أجهزة بكاملها لنحت وتصميم النجمة الحمراء, والمطرقة والمنجل, وملصقات , ونقوش.. تحمل عبارات الزعماء الشيوعيين في موسكو, فصارت المدن والأرياف مقفرة , ورحل عن عدت أهلها , وتراكمت الأوساخ في شوارعها وأغلقت المتاجر, وهاجر معظم السكان, ومنع استيراد كل شيء, وكان المواطن العادي محتاجاً إلى أربع ساعات كل يوم , ليقف في طابور على أقدامه, ينتظر شراء رغيف من المؤسسة , وقد بكى أسفاً: الذين شهدوا عصر الزهو والرخاء في عدن, خلال أيام الاستعمار, وندبوا تلك المدينة الساحرة الخلابة , ورثوا أيامها الجميلة, قريباً من رثاء مدن الأندلس, بعد محاكم التفتيش, التي أجبرت المسلمين على اعتناق النصرانية, وعذبتهم كذلك.
    ومن أشهر من بكاها ورثاها, وحن إليها وأنّ, هو: الشيخ العلامة الأديب " محمد بن سالم البيحاني" الذي فرَّ هاربا بدينه وعلمه, فقال:

    آخ يا قلبي المــــــــــعنى ثم آح ........لست أدري لست أدري هل يبـاح
    أم حرام في الأقاويل الصحــــاح ........ أن يبث المرء الام الجـــــــــــراح
    نبئوني يا صماصيم الكفــــــــاح ........ ما على الصب إذا ما قــــــال آح

    يا ليالي الوصل في هذا اــلوطن ........ لا اراك الله فصلاً من عـــــــــــدن
    يا بلاد الأنس في ماضي الزمـــن ........ ما الذي فرقنا حتى يُظـــــــــــن
    أن وقــــــــــت الأنــس ولاّ وراح ........ ما على الصب إذا ما قـــــــال آح

    أين ذاك الأنس أين الانبســـــاط ........ حينما يمتد للناس البســــــــــــاط
    في مكان بالمسرات محــــــــاط ........ وكأن القوم قد جازوا الصـــــراط
    في سرورٍ وحبور ومــــــــــزاح ........ ما على الصب إذا ما قـــــــال آح

    جلسة في عدن قبل قليــــــــــل ........ ما لها والله ما في الدنيا مثيـــل
    يتبارى الناس أصحاب المقيـــــل ........ ما الذي صار لقيس وجميـــــــــل
    ومع القات وضرب بالقـــــــــداح ........ ما على الصب إذا ما قــــــال آح

    والأغاني من كـــــــلام الآنسي ........ بخيال شاعر خانــــــــــــــــــــسِ
    يصف الغصن كقــــــــــــدٍ مائسِ ........ لفتاة ذات طرف ناعــــــــــــــــسِ
    يتثنى بين ورد وأقـــــــــــــاح ........ ما على الصب إذا ما قـــــــال آح

    وبيوت الله كانت عامــــــــــرة ........ برجال يعمرون الآخـــــــــــــــــرة
    حلقات العلم فيها زاخـــــــــرة ........ بوجوه زاخرات نيــــــــــــــــــــّرة
    في اجتماعات مساء وصبــاح ........ ما على الصب إذا ما قـــــــــال آح

    أين بالله اجتماع العظمـــــاء؟ ........ من فلان وفلان الحكمــــــــــــــــا
    ذهب العلم ومات العلمـــــــــاء ........ وأرى الأرض لأصحاب السـمــــــــا
    سلمت ما كان فيها من صــلاح ........ ما على الصب إذا ما قـــــــــال آح

    يا رجال في رحاب العـيـدروس ........ أين مافي العسـقلاني من دروس؟
    وأبانٍ حيث ترتاح النفـــــــوس ........ أفنحن اليوم في حرب البســـوس؟
    تغمد الكتب ويستل الســـــلاح ........ ما على الصب إذا ما قـــــــــال آح

    عجباً من لؤلؤ فوق ذهــــــــب ........ تنثر الأشياخ علمــــــــــــــــاً وأدب
    من كلام المصطفى خير العــرب ........ حينما يقرأ في شهر رجــــــــــــب
    ليلة الختم وعند الافتتـــــــــاح ........ ما على الصب إذا ما قــــــــــال آح

    ثم نحن اليوم في هذا البـــــــد ........ لا يرى في السوق منا من أحــــــد
    خشية أن يقتل الثعل الأســـــد ........ هكذا الوضع إذا الوضع فســـــــــد
    تختفي العمة من تحت الوشـاح ........ ما على الصب إذا ما قـــــــــال آح

    عدن كانت بما فيها تعـــــــــج ........ بين من يهمس فيها أو يضـــــــــج
    وازدحام الناس فيها مــــــزدوج ........ جوها يمسي من الـــــــطيـب أرج
    والتراب اليوم تحثوه الريــــــاح ........ ما على الصب إذا ما قــــــــال آح

    كنت لا تشهد فيها عقربــــــــاً ........ أو ذباباً أو ركاماً متربـــــــــــــــاً
    بلغ السيل كما قيل الــــــــزبى ........ وعلت أوساخه فوق الربــــــــــــا
    والمجاري سدة والمســــــتراح ........ ما على الصب إذا ما قــــــــال آح

    بعد أصوات الملاهي والغنــــاء ........ صرت لا تسمع شيئا من هنـــــــا
    غير صوت الرعب من خلف البنا ........ بندق أو مدفع يفزعنـــــــــــــــــا
    وصياح الجن من فوق الضيــاح ........ ما على الصب إذا ما قــــــال آح

    تفزع الأطفال بل الأمهــــــــات ........ طلقات النار من كل الجهـــــــــات
    ومقال البعض خذ مني وهـــات........ وعضال الداء تفتيش البنــــــــــات
    يرفع الستر بأطراف الرمـــــاح ........ ما على الصب إذا ما قـــــــال آح

    وإذا الشمس تدانت بالغـــــروب ........ كاد شمسان من الخوف يــــــذوب
    ربنا عاجل بتفريج الكـــــــروب ........ هذه الأفواه تدعو والقلـــــــــوب
    تطلب العفو وترجوك السمــــاح ........ ما على الصب إذا ما قـــــــال آح
     

مشاركة هذه الصفحة