عندي مشكلة فقهية، هل يمكن نجد لها حل؟

الكاتب : insaan   المشاهدات : 1,404   الردود : 12    ‏2007-03-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-03-21
  1. insaan

    insaan عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-01-30
    المشاركات:
    1,165
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الاخوة الاعزاء
    عندي مشكلة كبيرة، وأريد ان نناقشها بدون أي نزعة طائفية او تعصب ديني،،

    لدي جارتي طلقها زوجها 3 مرات أي انها أصبحت حرام عليه والمشكلة ان زوجها نادم ويريد أن يعود اليها والى أطفاله،
    والفقهاء يقولون انه يجب ان تتزوج هذه المراة برجل آخر حتى اذا حصل طلاق
    امكنها العودة الى زوجها،،
    ولكن هذه الايام من الصعب ان تتزوج المطلقة لأسباب يعرفها الجميع!
    فما مدى تاكيد قول الفقهاء في هذا الموضوع؟
    وهل هناك نص قرآني يقول بهذا الراي؟
    وهل هناك اختلافات في رأي الفقهاء؟
    مع العلم ان هذه المراة الصالحة رفضت أي محاولة للتحليل!!
    تحياتي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-03-21
  3. الحبيشي

    الحبيشي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-07-17
    المشاركات:
    3,228
    الإعجاب :
    0
    يقول تعالى في سورة البقرة
    ((الطَّلاَقُ مَرَّتَانِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ وَلاَ يَحِلُّ لَكُمْ أَن تَأْخُذُواْ مِمَّا آتَيْتُمُوهُنَّ شَيْئًا إِلاَّ أَن يَخَافَا أَلاَّ يُقِيمَا حُدُودَ اللّهِ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ يُقِيمَا حُدُودَ اللّهِ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ تِلْكَ حُدُودُ اللّهِ فَلاَ تَعْتَدُوهَا وَمَن يَتَعَدَّ حُدُودَ اللّهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (229) فَإِن طَلَّقَهَا فَلاَ تَحِلُّ لَهُ مِن بَعْدُ حَتَّىَ تَنكِحَ زَوْجًا غَيْرَهُ فَإِن طَلَّقَهَا فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَن يَتَرَاجَعَا إِن ظَنَّا أَن يُقِيمَا حُدُودَ اللّهِ وَتِلْكَ حُدُودُ اللّهِ يُبَيِّنُهَا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (230) ))
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-03-22
  5. الشريف العلوي

    الشريف العلوي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-05
    المشاركات:
    1,964
    الإعجاب :
    0
    لا تحـل له حتى تنكح زوجاً غيره بإجماع العلماء .. لصريح الأية .. والحديث الذي أخرجه الجماعة : (لا حتى تذوقي عسيلته ويذوق عسيلتكِ) .

    ويُشترط في نكاحها الثاني أن يكون من غير نية الاستحـلال .. وإلا كان تيساً مستعاراً لا يُحل الأول.

    أسأل الله أن يُيسر أمورهما ويخلفهما خيراً ,, لكن يجب علينا جميعاً أن نبحث عن حكم الله في المسألة لا تتبع من الرخص من أجل التحليل .. هذا هو الواجب على المؤمن
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-03-22
  7. insaan

    insaan عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-01-30
    المشاركات:
    1,165
    الإعجاب :
    0
    شكرا أخي على مرورك وعلى تذكيري بالآية
    تحياتي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-03-22
  9. insaan

    insaan عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-01-30
    المشاركات:
    1,165
    الإعجاب :
    0
    شكرا اخي على مرورك،،
    ولكن نسمع دائما ان أشخاص اتوا بمحلل
    وقد تزوجوا ودخل بالمطلقة الدخول الشرعي أي حصل جماع،،
    ثم طلقها بعدها لكي تعود الى زوجها،،
    فما رأي الشرع في هذا
    علما أن المحلل ليس في نيته الا ان تعود الزوجة الى زوجها
    والاأطفال الى أبيهم،،

    شكرا يا أخوة
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-03-22
  11. سيلان

    سيلان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-01-15
    المشاركات:
    665
    الإعجاب :
    0
    سواء دخل عيها أم لم يدخل

    ما دامت النية ( الإستحلال ) فهذا حرام

    ولا يزال تيساً مستعاراً
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-03-22
  13. insaan

    insaan عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-01-30
    المشاركات:
    1,165
    الإعجاب :
    0
    ممكن تعطيني الدليل لو سمحت
    شكرا على مرورك
    تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-03-22
  15. عاشق اللواء

    عاشق اللواء قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-08
    المشاركات:
    3,150
    الإعجاب :
    0
    ماطرأ على بالي بعد قراءة المشكلة هي قصة الحسين رضي الله عنه "لقد تزوج سيد الشهداء الحسين بن على بإمرأة طلقها زوجها وقلبه متعلق بها بعد ان وعده معاوية رضي الله عنه بتزويجة ابنته اذا ماطلق الرجل زوجته ، تزوجها الحسين رضى الله عنه ليحلها لزوجها ولم يطعن احد من المسلمين فى دينه او ايمانه او علمه
    " ..

    (( علقها بظهر عالم وأخرج منها سالم ..)) ..

    لكني لست في مقام إفتاء بل أضع هذا الأمر ليطرح على عالم ثقة وتنظروا رأيه فيه . .والأمر ليس بحيلة على الشرع بل بحث عن مخرج في إجتهادات العلماء وإدراك أن الله أرحم بالجميع من أمهاتهم .
    وعلى أني أضع نصب عيني أن حكمة التشريع كانت تأديباً منصفاً ومربياً لكل من يتهاون بالأمر بعد ثلاث فرص . .مع تدقيق العالم المجتهد هل كان طلاقاً أم يميناً وهل حصل في ساعة غضب ( مغلق ) أم غير ذلك .وأن تبتعدوا كليةً عن فكرة المحلل . والله المستعان .

    ويمكنكم إرفاق الفقرة السابعة من هذا المبحث :كأن تزوج برجل صالح له زوج ثم يوضح له الأمر فيما بعد ..من تعلقها بزوجها وتعلق زوجها بها ..
    وكان الله في عونكم

    وللدلالة على علماء ثقة ذو إطمئنان في اليمن الشيخ العمراني حفظه الله وفي الخارج الشيخ نوح القضاة حفظه الله .

    كما يتوفر عندي رقم الشيخ الكبيسي إن أحببتم ذلك خاصة وله رأيه في مسألة الطلاق حال الغضب ( المغلق ) ..ورأيتم أن هذه الناحية موجودة في المشكلة .

    http://www.islamweb.net/ver2/library/BooksCategory.php?idfrom=1588&idto=1588&bk_no=10&ID=1572
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-03-23
  17. المتفائل

    المتفائل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-01-28
    المشاركات:
    3,219
    الإعجاب :
    0
    فهل بعد حكم الله حكم آخر...؟؟ أفحكم الجاهلية يبغون ومن أحسن من الله حكما لقوم يوقنون.
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-03-23
  19. insaan

    insaan عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-01-30
    المشاركات:
    1,165
    الإعجاب :
    0
    الاخ العزيز،
    أشكرك على مرورك واهتمامك،
    وقد كنت أعطيتني في قصة الحسين رضي الله عنه أملا في امكانية حل المعضلة،
    ولكن الرابط الذي أعطيتنيه أزال ذلك الامل،،
    وأنا يا أخي أعرف ان من أهداف الاسلام الحفاظ على شمل الأسرة،
    فهل من الممكن أن يكون هناك اختلاف في الرأي بين العلماء في مسألة المحلل الذي سيدخل بها دخولا شرعيا؟
    مع العلم أنها تتبع المذهب المالكي.
    أشكركم على سؤال من تثقون به من العلماء،
    وانا أعيش في دولة أوروبية ولا أدري كيف التواصل مع المشائخ الذين ذكرتهم،،
    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة