الف مثقف مصري يطالبون بمحاكمة وكيل وزارة الزراعة الاول بتهمة الخيانة العظمى

الكاتب : TANGER   المشاهدات : 375   الردود : 1    ‏2002-09-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-09-06
  1. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    طالب مثقفون مصريون بتوجيه بمحاكمة يوسف عبد الرحمن وكيل اول وزارة الزراعة والرجل الثاني بالوزارة بتهمة الخيانة العظمى، والذي يتم التحقيق معه حاليا في عدة اتهامات.

    وذكرت مصادر صحفية ان نحو الف من المثقفين المصريين تقدموا ببلاغ الى النائب العام المستشار ماهر عبد الواحد يطلبون فيه توجيه تهمة الخيانة العظمى الى يوسف عبد الرحمن.

    وذكر البلاغ ان تهم الرشوة واهدار المال العام واساءة استخدام السلطة على جسامتها ولا اخلاقيتها تصبح جريمة ثانوية امام جريمة اكبر واخطر.

    واكد البلاغ ان المتهم عمل على الابادة الجماعية للشعب المصري والقتل العمد للمواطنين الابرياء باستيراده مبيدات زراعية محظورة عالميا لكونها تصيب الانسان بالفشل الكلوي والسرطان، واوضح البلاغ ان هذه القضية لا تسقط بالتقادم.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-09-07
  3. سياف

    سياف عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-07-23
    المشاركات:
    478
    الإعجاب :
    0

    "واكد البلاغ ان المتهم عمل على الابادة الجماعية للشعب المصري والقتل العمد للمواطنين الابرياء باستيراده مبيدات زراعية محظورة عالميا لكونها تصيب الانسان بالفشل الكلوي والسرطان..."

    يا سلااااام على هالألف مثقف مصري.....

    باين إن الجماعة "مثقفين" بالفعل وأكثر من اللازم...

    دولة مثل مصر تحولت إلى مجرد إقطاعية مملوكة لأمريكا وإسرائيل يديرها لحسابهما شخص كافر يعبد الأمريكان والإسرائيليين من دون الله الواحد القهار وله سجل حافل بكل أشكال الجرائم ضد مصر وشعبها، تم تجاوز هذه الحقيقة وصفت مسألة الخيانة على راس موظف صغير في نظام حسني بدرجة وكيل وزارة؟

    يعني نفهم من ذلك بأن حسني الراقصة لم يمارس الخيانة العظمى ضد مصر وشعبها، بل مارسها موظف صغير في وزارة الزراعة والذي استحق أن يساق إلى المحاكمة بتهمة الخيانة العظمى..

    تصوروا أن ألف "مثقف" مصري هم من يطالب الآن بمحاكمة هذا الموظف.

    إذا كان مثقفي مصر قد عميت بصائرهم عمن ظل يمارس الخيانة العظمى ضد مصر وشعبها طيلة أكثر من عشرين عاما لحساب أمريكا وإسرائيل، فاكتشفوا "بثقافتهم" وبذكائهم الألمعي بأن موظف صغير في وزارة الزراعة هو الخائن الأول الذي يجب أن يقدم إلى المحاكمة بتهمة الخيانة العظمى.

    إذا كان هؤلاء هم مثقفي مصر، فإنه يمكن القول بأن مصر ستظل إقطاعية مملوكة لأمريكا وإسرائيل إلى أبد الآبدين، وسيظل الشعب المصري شعبا من العبيد والمماليك إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.

    يا عيني على هالثقافة...




     

مشاركة هذه الصفحة