مواقف مرة محرجة للبنات

الكاتب : jemy   المشاهدات : 481   الردود : 0    ‏2002-09-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-09-05
  1. jemy

    jemy عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-03-26
    المشاركات:
    1,426
    الإعجاب :
    0
    والله مواقف محرجة مرة للبنات هههههههههههههه
    واحد طلب يد اخت صديقه ولما جا يبي يشوفها قاله صديقه خلاص

    انا بقولها تجيبلي كاس ماي وانت تعال غرفتي انخش وشوفها

    ( لان البنت خجوله كلش) المهم جا الموعد وجا الرجال ونادى اخته..

    وجات الاخت وهي تفحط... ( ماسكة الصينيه على شكل دركسون

    وهي ماخذته سياره وتفحط) هههههههه

    المهم يوم تزوجها قال لها القصه وماتت من القهر وكانت راح

    تذبح اخوها .




    وحده جاب زوجها تمر وجلس يأكلها واستحت من رجلها تطلع

    النواه (الفصم)قدامه .. قامت تبلع فيها وهو يعطيها تمر وهي تبلع (خبله)

    وبعدين ودوها المستشفى




    وحده جا خطيبها يشوفها وطبعا هي بتموت من الحيا . المهم دخلت عليه وابوها كان موجود الا شويه ودخل خالها وبعدين عمها وبعد شوي يدخلون اخوانها كلهم وصار المجلس مليان ناس( وطبعا كلهم عيونهم عليها)
    ومن يوم شافتهم كان بيغمى عليها . فكرت تطلع. راحت للباب ولقته مقفل
    ( مقفلته امها علشان ماتطلع)

    طبعا البنت طاح وجهها خصوصا لما شافت الموجودين في المجلس وهم يحاولون يكتمون الضحك ( والله فشيله)

    المهم ظلت واقفه شوي لما استوعبت انه في باب ثاني راحت تركض له تبي تطلع وبعد كم خطوه الا هيلا هوب وتطيح

    طبعا هذي اللحظه البنت كان بيغمى عليها من الحيا وبس وصلت للباب واخيرا طلعت وهي تسمع ضحكات الشباب في المجلس عليها .

    ************************************
    وهذا موقف بنت ثانيه هههههههه

    *************************

    يوم انخطبت وجاء يوم الشوفه المهم وجانا الرجال ومابقى الا أنزل لهم لاني للحين ألبس واتزين في غرفتي وأهلي أنواع الأزعاج اللي يطق الباب واللي يدق علي بالتليفون يقولون لي تاخرتي بسرعه أنزلي ومن هالأزعاجات اللي تخلي الواحد يرتبك زياده وهذا غير الربكه والروعه اللي فيني المهم وشوي والا يجي أخوي يطق الباب ويقولي يالله خلصتي وماادري الا انا فاتحتله الباب من غير التنوره تخيلو ويوم شفته مطير عيونه انتبهت اني نسيت ألبس تنورتي وطرررررررررررررخ بالباب ....بس مع ذلك اخوي قعد من ورى الباب يقولي ياسلام وجهك صاير حلو يالله عجلي انزلي ( يرفع معنوياتي ويحاول يخفف من الارتباك اللي فيني )
    والمهم واجيكم نازله وامي وخواتي ينتظروني وكلهم يقولون لي ياسلام تهبليييييييين يالله سمي وادخلي .. ومسكني اخوي من يدي عشان يشجعني وابوي كان في المجلس مع الرجال ينتظروني .. وتخيلوا قعدت انا واخوي عند باب مجلس الرجال ربع ساعه هو يقول يالله وانا اقول لالالا مااقدر مااقدر والله ماقدرت ادخل وشوي واصيح بس خفت تخرب عيوني وامي واخواتي طلعوا للحوش عشان يتفرجون علي من الدريشه (الشباك) يعني احراج بقوه ... المهم وكنت متفقه انا واخوي اني اقعد على اول كنبه في المجلس عشان ماامشي كثير .. ودخلت وماادري شلون كان صوتي وانا اقول السلام عليكم واللي صار ان ابوي الله يجزاه بالجنه قالي هلا بنيتي تعالي جنبي هنا (وهو قاعد في اخر المجلس ) يووووووه بغى ينغمى علي من الاحراج والا مجلسنا حسيت ان طوله كيلووو والا مشيتي هذي صارت شيء ثاني .. وانا امشي ماادري الا قعدت العب بشعري وجبته قدام وقعدت اسوي حركات غريبه في وجهي من الاحراج .. ويوووووه يوم وصلت للكنبه اللي بقعد عليها كاني لي اسبوع أركض من التعب .. واخوي الصغير كان يصب القهوه وقالي اصب لك فنجال (محترمني هالمره ) وانا من الاحراج بس اقول لا .. وجاء ابوي قاله الا صب لها فنجال وصب لي فنجال ومن بعد هالفنجال شربت تقريبا 5 فناجيل نسيت نفسي ....
    وقعدت عندهم تقريبا ثلث ساعه وبعدن قمت بطلع ويوم شفت انه مابقى على الباب الا كم خطوه قمت اركض ..
    وتدرون وش صار بعدين ؟؟؟؟؟؟؟؟





    الرجال ماعد جانا
    هووووووون

    *********************************

    - خُطبت إحدى الفتيات الفاضلات وطلب الخاطب النظرة الشرعية . وجاء يوم ( الشوفة ) ... المهم جاء الخاطب ودخل المجلس عند أبيها دون أن تعلم أن الخاطب موجود وكان أبوها ينادي عليها من قبل أن يأتي الخاطب .... يريد أن يُكلمها .... فأتت تمشي وتقول لأبيها : .... موافقة ..... موافقة ودخلت وإذا بالخاطب موجود في المجلس فصعقت من هول المواقف وكادت أن يُغمى عليها وهربت دون عودة . وانتظر الخاطب طويلا عودتها مرة أخرى ولكن لم تعد فوافق عليها وتزوجها وأُعجب بها وكانت له نعم الزوجة الوفية .

    2- قصة أخرى ووالله إنها حقيقية ..... إحدى الأخوات كانت في البيت لوحدها فقد خرج جميع أهلها من البيت فدخلت للحمام كي تغتسل ونسيت أن تأخذ معها ملابسها أو المناشف ولما تذكرت وهي في الحمام تساهلت وقالت لا يوجد أحد في البيت !!
    4- المهم انتهت من الحمام وعندما خرجت من الحمام دون ملابس متوجهة إلى غرفتها عبر صالة البيت وإذا بأخيها يفاجئها وهو خارج من المطبخ !!!!

    طبعا صرخت من الخوف والفزع وهربت حياءً منه وكانت أقرب غرفة لها مجلس الضيوف فدخلت وأغلقت الباب وإذا بأخيها يطرق الباب عليها بشدة ...

    ويقول لها : افتحي الباب وإلا كسرته !!!!

    وهي تبكي وتقول له : اتقي الله يا مجنون !!

    أنا أختك أنا عرضك !!

    عيب عليك !!

    وأخوها يكاد يجن في الخارج ويطرق بأقوى ما عنده محاولا كسر الباب ...

    ثم صرخ فيها من خلف الباب .....

    يا مجنووووووووووونة صديقي عندك في الغرفة جالس !!!!!!!!!!!!!!!!!!

    طبعا أُسقط في يديها وفتحت الباب بسرعة راكضة نحو غرفتها حتى أنها لم تقف لتأخذ ما بيد أخيها لتستر نفسها .


    المفاجأة

    أنه بعد فترة جاء الصديق بأهله خاطبا لها دون أن يطلب منها النظرة الشرعية ( الشوفة ) وتزوجا ووفق الله بينهما .

    عاد هذي مالهل داعي هههههههههههههههههههههه

    ********************

    وان شاء الله عجيتكم ههههههه
     

مشاركة هذه الصفحة