حضرموت والحضارم

الكاتب : rayan31   المشاهدات : 1,778   الردود : 33    ‏2007-03-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-03-19
  1. rayan31

    rayan31 قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-07-21
    المشاركات:
    5,471
    الإعجاب :
    0
    كلام جميل اعجبني فأحببت ان احضر به اليكم:



    من حضرموت العلم والفن والحضارة جاء خبر *** نكد على الخاطر وعكر صفو قلبي في السمر

    مضمونه إن الحضرمي ماهو كما كل البشر *** مايدري الكاتب بان الحضرمي مثل القمر

    شارق على كل بحر في شتى بقاع الله وبر *** في العلم بارع والتجارة حيث ماحل واستقر

    من حيث ماحط القدم للحضرمي يبقى اثر *** فيه الأمانة والوفاء والصدق مع بعد النظر

    الحضرمي دكتور ومهندس وعالم معتبر *** الحضرمي موقعه في أعلى تسلسل للتجر

    الطيب طبعه والشهامة في بلاده والسفر *** الصين تشهد له وتشهد له بالأخلاق المجر

    والدين بفضل الله ثم بالحضارم انتشر *** في آسيا وافريقيا شرع الحضارم ماقصر

    أيضا وفي جده وفي نجد ل وفي الخبر***والعاصمة صنعاء وفي تونس وفي دوحة قطر

    الحضرمي صمته ذهب خالص وكلماته درر *** مايعرف الهذرة ويهرج بالمفيد المختصر

    يامن بلا واقع تدق عالباب هذا والوتر *** راجع حساباتك ولاتهبر كما كل من هبر

    لا في الحراسة عيب ياهذا وتحميل المدر *** العيب في من خالف السنة وداوم واستمر

    الحضرمي روعُه في الإخلاص والعفة بَدَر *** في المرجلة قسمه يعادل قسم ستعشر نفر




    منقول من احد المنتديات للامانة
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-03-19
  3. rayan31

    rayan31 قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-07-21
    المشاركات:
    5,471
    الإعجاب :
    0
    كلام جميل اعجبني فأحببت ان احضر به اليكم:



    من حضرموت العلم والفن والحضارة جاء خبر *** نكد على الخاطر وعكر صفو قلبي في السمر

    مضمونه إن الحضرمي ماهو كما كل البشر *** مايدري الكاتب بان الحضرمي مثل القمر

    شارق على كل بحر في شتى بقاع الله وبر *** في العلم بارع والتجارة حيث ماحل واستقر

    من حيث ماحط القدم للحضرمي يبقى اثر *** فيه الأمانة والوفاء والصدق مع بعد النظر

    الحضرمي دكتور ومهندس وعالم معتبر *** الحضرمي موقعه في أعلى تسلسل للتجر

    الطيب طبعه والشهامة في بلاده والسفر *** الصين تشهد له وتشهد له بالأخلاق المجر

    والدين بفضل الله ثم بالحضارم انتشر *** في آسيا وافريقيا شرع الحضارم ماقصر

    أيضا وفي جده وفي نجد ل وفي الخبر***والعاصمة صنعاء وفي تونس وفي دوحة قطر

    الحضرمي صمته ذهب خالص وكلماته درر *** مايعرف الهذرة ويهرج بالمفيد المختصر

    يامن بلا واقع تدق عالباب هذا والوتر *** راجع حساباتك ولاتهبر كما كل من هبر

    لا في الحراسة عيب ياهذا وتحميل المدر *** العيب في من خالف السنة وداوم واستمر

    الحضرمي روعُه في الإخلاص والعفة بَدَر *** في المرجلة قسمه يعادل قسم ستعشر نفر




    منقول من احد المنتديات للامانة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-03-19
  5. زهرة السوسن

    زهرة السوسن قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-12-06
    المشاركات:
    12,597
    الإعجاب :
    0
    الله يخليك يا اخي ريان
    اول مرة اشوف أحد يمتدح الحضارمة
    بالفعل الحضارمة اصحاب دين وأخلاق
    وكل الي يقولوه الناس هنا وهناك وبأماكن عده تهم باطله
    من لم يزر حضرموت ولم يختلط بأهلها ليس له الحق بأن يقول مثل ذلك الكلام عنهم
    كما قلت الحضارمة مهندسين ودكاترة ووووو.........الخ
    بس الاهم فيهم الروح الايمانية القوية
    انا ذهبت حضرموت مرة وكانت أجمل أيام قضيتها هناك
    ما شاء الله ما في عندهم وقت يضيع هباء منثور
    كل أوقاتهم مقسمة عبادة ودين وأذكار وزيارات وووووو.........الخ
    ما انكر ان هناك منهم من ليس كما ذكرت ولكنهم قلة
    وحضرموت دائما تجود لنا بالعلماء الافاضل كالحبيب علي الجفري والحبيب عمر بن حفيظ والحبيب العيدروس الذي أنتقل لعدن والحبيب أبو بكر المشهور والحبيب المحضار والحداد والعطاس وووووووووووو.................الخ
    الذين جادوا علينا بالعلوم اكثيرة والنصوص الجميلة
    وجدت هناك في حضرموت عدد كبيييييييييييير من الاجانب الذين أسلموا واستقروا هناك
    وكثير سورين ومصرين ومن كل مكان
    وتعجب لسماع قصص إسلامهم
    يدرسون هناك الدين ويتلقونه على أيدي علماء ومدرسين أفاضل ولهم سكن هناك .سكن خاص بالبنات
    وسكن خاص بالاولاد إسميهما دار الزهراء للبنات ودار المصطفى للاولاد
    ورأيت الاجانب وسبحان الله متمسكين بالسنن والأوراد أكثر منا
    لانهم أحبوا الدين ودخلوا اليه عن إقتناع

    عموما شكرا لك على النقل
    واسفة طولت عليك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-03-19
  7. زهرة السوسن

    زهرة السوسن قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-12-06
    المشاركات:
    12,597
    الإعجاب :
    0
    الله يخليك يا اخي ريان
    اول مرة اشوف أحد يمتدح الحضارمة
    بالفعل الحضارمة اصحاب دين وأخلاق
    وكل الي يقولوه الناس هنا وهناك وبأماكن عده تهم باطله
    من لم يزر حضرموت ولم يختلط بأهلها ليس له الحق بأن يقول مثل ذلك الكلام عنهم
    كما قلت الحضارمة مهندسين ودكاترة ووووو.........الخ
    بس الاهم فيهم الروح الايمانية القوية
    انا ذهبت حضرموت مرة وكانت أجمل أيام قضيتها هناك
    ما شاء الله ما في عندهم وقت يضيع هباء منثور
    كل أوقاتهم مقسمة عبادة ودين وأذكار وزيارات وووووو.........الخ
    ما انكر ان هناك منهم من ليس كما ذكرت ولكنهم قلة
    وحضرموت دائما تجود لنا بالعلماء الافاضل كالحبيب علي الجفري والحبيب عمر بن حفيظ والحبيب العيدروس الذي أنتقل لعدن والحبيب أبو بكر المشهور والحبيب المحضار والحداد والعطاس وووووووووووو.................الخ
    الذين جادوا علينا بالعلوم اكثيرة والنصوص الجميلة
    وجدت هناك في حضرموت عدد كبيييييييييييير من الاجانب الذين أسلموا واستقروا هناك
    وكثير سورين ومصرين ومن كل مكان
    وتعجب لسماع قصص إسلامهم
    يدرسون هناك الدين ويتلقونه على أيدي علماء ومدرسين أفاضل ولهم سكن هناك .سكن خاص بالبنات
    وسكن خاص بالاولاد إسميهما دار الزهراء للبنات ودار المصطفى للاولاد
    ورأيت الاجانب وسبحان الله متمسكين بالسنن والأوراد أكثر منا
    لانهم أحبوا الدين ودخلوا اليه عن إقتناع

    عموما شكرا لك على النقل
    واسفة طولت عليك
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-03-19
  9. اليماني الجريح

    اليماني الجريح عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-05-29
    المشاركات:
    671
    الإعجاب :
    0
    مقالة من صحيفة الأيام

    مقالة كتبتها الكاتبة ريم عبد الغني لزيارتها لحضرموت .. ضمن سلسلة من الزيارات لعدد من المناطق اليمنية ....

    مقتبس من صحيفة الايام




    وعدتكم في العدد السابق أن نقوم معاً برحلات قصيرة إلى عالم اليمن الساحر واليوم رحلتنا الأولى ومقصدنا حضرموت,لماذا اخترت أن أبدأ بحضرموت؟ هل لأنها إحدى الجذور الرئيسية للحضارة اليمنية؟ أم لأني لا أملك أن أكتم مشاعر المحبة لهذه المنطقة دون غيرها من سائر مناطق اليمن، وربما العالم؟ بغض النظر عن الأسباب سندخل اليمن من بابها الخلفي كما فعل الرحالة الألماني هانس هلفرتز قبل سبعين عاماً فرافقوني إلى حضرموت.

    «سنحط» على مرمى حجر من صحراء الربع الخالي بين ثنايا الهضاب الصخرية الخلابة .. هنا تقع واحة وادي حضرموت الخصيب، الموطن التاريخي والحضاري العريق، ولأن ناحيتها الشمالية الشرقية مكسوة بالكثبان الرملية فقد عرفت طويلاً باسم وادي الأحقاف (جمع حقف: أي كثيب من الرمال).

    وحضرموت التي عرفت الحضور البشري قبل أكثر من سبعمائة ألف عام، والتي تضم قبر نبي الله هود (الذي بعثه الله إلى قوم الأحقاف عاد) كانت مملكة مزدهرة منذ القرن العاشر قبل الميلاد، وكان لها شأن عظيم في العالم الاقتصادي بفضل شهرتها أرضاً للبخور واللبان وشهرة أبنائها في النسيج وصناعة الحلي وازدهار الزراعة وأنظمة الري فيها،«كانت القوافل التجارية تنساب على مهل من غابة البخور في حضرموت (كما كتب الباحث الأمريكي وندل فايبس) متجهة نحو الشمال على طول الجزيرة العربية ثم تعود محملة بالبضائع من مصر واليونان وروما، حتى وصف أحد ملوكها بـ(ملك اللبان)».

    ويعرف الكثيرون عن حضرموت، حتى أولئك الذين لم يزوروها إن لم يكن من خلال قراءاتهم فمن خلال التقائهم بالحضارم، الذين يتوزع مئات الآلاف من المهاجرين والمغتربين منهم في مختلف أرجاء العالم.

    وللحضارم قصة طويلة مع الهجرة والاغتراب فعلى مدى القرون الماضية، هاجر الكثير منهم نتيجة للظروف الاقتصادية والاجتماعية وكذلك بهدف نشر الإسلام، في عدة موجات أبرزها في القرن السابع عشر وأهمها على مدار النصف الأول من القرن التاسع عشر، وخصوصاً إلى جنوب شرق آسيا وإلى الشاطئ الغربي من الهند وكوّنوا مستعمرات تجارية في سنغافورا وإندونيسيا.

    ولأنهم أتوا يحملون الدين مشفوعاً بالتسامح وأخلاقهم العالية وسمعتهم الحسنة، فقد كان طبيعياً أن يستقبلوا في كل مكان أحسن استقبال، وقد عرف الحضرمي على مر التاريخ وفي كل مكان حط فيه رحاله بإجادته للتجارة وأمانته وتفانيه في عمله، وفي الحديث الشريف:«الأمانة في الأزد وحضرموت فاستعينوا بهم».

    ونادراً ما نرى على خصر الحضرمي المنظر المعتاد «للجنبية» اليمنية، فهو بطبعه يرفض العنف ويكره السلاح وإن كان قد أجاد دائماً استخدامه في الدفاع عن مقدساته، ولا يمكنك إلا أن تحترم اهتمامه بالعلم والثقافة وحرصه المعروف على اقتناء المخطوطات والكتب. ورغم أنهم أخلصوا للبلاد التي احتضنتهم في المهجر وساهموا في بنائها وتبوأوا المناصب بل وتزوجوا وأنجبوا، لكنهم حملوا وطنهم دائماً داخل قلوبهم وأصروا باستمرار على تعزيز الجسور معه، فعاد بعضهم بعد أن جمعوا الثروات ليبنوا المرافق والمدارس والطرقات (وغالباً يبني المهاجر بعد إيابه مسجدا قبل أن يبني منزلاً له)، وحتى من لم يرجعوا ضخوا المال لإعمار وطنهم الأم.

    ولهذا تطورت الحركات العمرانية في حضرموت وشيدت المنازل والمساجد والقصور وكانت الطرز الجديدة نتيجة التجربة الرائعة للتفاعل الخلاق بين الأساليب والطرز المعمارية لجنوب شرق آسيا والهند وبين أنماط البناء المحلي وتقنياته التقليدية، ويمكننا استشفاف تأثيرات عمارة بلاد المهجر في ملامح أبنية حضرموت، في التصاميم والزخارف والألوان، وحتى في بعض العادات التي أتت مع المهاجرين أو أحفادهم، وكذلك في بعض الألفاظ الدخيلة على اللهجة الحضرمية الدارجة، أقرب اللهجات العربية للفصحى.

    أغلى هدية يوصى المسافر بحملها من حضرموت إلى أصقاع الأرض هي حفنة من ترابها «المبارك» وطالما اعتاد بعض الحضرميين أن يضعوا كمية من التراب يطأها المسافر بقدمه داخل قطعة قماش صغيرة، ويعلقونها في سقف درج منزله قبيل مغادرته البلد، اعتقاداً منهم بأن في هذا التراب البركة التي تعيده من السفر سالماً، لذا قد تجد في مدخل بعض الدور عدداً من الصرر بقدر عدد المسافرين من أهله، وما أكثر مهاجري حضرموت، لهذا في كل مرة أغادر فيها حضرموت أنحني لألم حفنة تراب، أقسمها بعناية ضمن صرتيّ قماش صغيرتين، واحدة أعلقها على مدخل أقرب بيت حضرمي كي أعود دائماً والأخرى أخبئها في حقيبة يدي، لأحمل معي دفء حضرموت أنى رحلت.






    تحياتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-03-19
  11. اليماني الجريح

    اليماني الجريح عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-05-29
    المشاركات:
    671
    الإعجاب :
    0
    مقالة من صحيفة الأيام

    مقالة كتبتها الكاتبة ريم عبد الغني لزيارتها لحضرموت .. ضمن سلسلة من الزيارات لعدد من المناطق اليمنية ....

    مقتبس من صحيفة الايام




    وعدتكم في العدد السابق أن نقوم معاً برحلات قصيرة إلى عالم اليمن الساحر واليوم رحلتنا الأولى ومقصدنا حضرموت,لماذا اخترت أن أبدأ بحضرموت؟ هل لأنها إحدى الجذور الرئيسية للحضارة اليمنية؟ أم لأني لا أملك أن أكتم مشاعر المحبة لهذه المنطقة دون غيرها من سائر مناطق اليمن، وربما العالم؟ بغض النظر عن الأسباب سندخل اليمن من بابها الخلفي كما فعل الرحالة الألماني هانس هلفرتز قبل سبعين عاماً فرافقوني إلى حضرموت.

    «سنحط» على مرمى حجر من صحراء الربع الخالي بين ثنايا الهضاب الصخرية الخلابة .. هنا تقع واحة وادي حضرموت الخصيب، الموطن التاريخي والحضاري العريق، ولأن ناحيتها الشمالية الشرقية مكسوة بالكثبان الرملية فقد عرفت طويلاً باسم وادي الأحقاف (جمع حقف: أي كثيب من الرمال).

    وحضرموت التي عرفت الحضور البشري قبل أكثر من سبعمائة ألف عام، والتي تضم قبر نبي الله هود (الذي بعثه الله إلى قوم الأحقاف عاد) كانت مملكة مزدهرة منذ القرن العاشر قبل الميلاد، وكان لها شأن عظيم في العالم الاقتصادي بفضل شهرتها أرضاً للبخور واللبان وشهرة أبنائها في النسيج وصناعة الحلي وازدهار الزراعة وأنظمة الري فيها،«كانت القوافل التجارية تنساب على مهل من غابة البخور في حضرموت (كما كتب الباحث الأمريكي وندل فايبس) متجهة نحو الشمال على طول الجزيرة العربية ثم تعود محملة بالبضائع من مصر واليونان وروما، حتى وصف أحد ملوكها بـ(ملك اللبان)».

    ويعرف الكثيرون عن حضرموت، حتى أولئك الذين لم يزوروها إن لم يكن من خلال قراءاتهم فمن خلال التقائهم بالحضارم، الذين يتوزع مئات الآلاف من المهاجرين والمغتربين منهم في مختلف أرجاء العالم.

    وللحضارم قصة طويلة مع الهجرة والاغتراب فعلى مدى القرون الماضية، هاجر الكثير منهم نتيجة للظروف الاقتصادية والاجتماعية وكذلك بهدف نشر الإسلام، في عدة موجات أبرزها في القرن السابع عشر وأهمها على مدار النصف الأول من القرن التاسع عشر، وخصوصاً إلى جنوب شرق آسيا وإلى الشاطئ الغربي من الهند وكوّنوا مستعمرات تجارية في سنغافورا وإندونيسيا.

    ولأنهم أتوا يحملون الدين مشفوعاً بالتسامح وأخلاقهم العالية وسمعتهم الحسنة، فقد كان طبيعياً أن يستقبلوا في كل مكان أحسن استقبال، وقد عرف الحضرمي على مر التاريخ وفي كل مكان حط فيه رحاله بإجادته للتجارة وأمانته وتفانيه في عمله، وفي الحديث الشريف:«الأمانة في الأزد وحضرموت فاستعينوا بهم».

    ونادراً ما نرى على خصر الحضرمي المنظر المعتاد «للجنبية» اليمنية، فهو بطبعه يرفض العنف ويكره السلاح وإن كان قد أجاد دائماً استخدامه في الدفاع عن مقدساته، ولا يمكنك إلا أن تحترم اهتمامه بالعلم والثقافة وحرصه المعروف على اقتناء المخطوطات والكتب. ورغم أنهم أخلصوا للبلاد التي احتضنتهم في المهجر وساهموا في بنائها وتبوأوا المناصب بل وتزوجوا وأنجبوا، لكنهم حملوا وطنهم دائماً داخل قلوبهم وأصروا باستمرار على تعزيز الجسور معه، فعاد بعضهم بعد أن جمعوا الثروات ليبنوا المرافق والمدارس والطرقات (وغالباً يبني المهاجر بعد إيابه مسجدا قبل أن يبني منزلاً له)، وحتى من لم يرجعوا ضخوا المال لإعمار وطنهم الأم.

    ولهذا تطورت الحركات العمرانية في حضرموت وشيدت المنازل والمساجد والقصور وكانت الطرز الجديدة نتيجة التجربة الرائعة للتفاعل الخلاق بين الأساليب والطرز المعمارية لجنوب شرق آسيا والهند وبين أنماط البناء المحلي وتقنياته التقليدية، ويمكننا استشفاف تأثيرات عمارة بلاد المهجر في ملامح أبنية حضرموت، في التصاميم والزخارف والألوان، وحتى في بعض العادات التي أتت مع المهاجرين أو أحفادهم، وكذلك في بعض الألفاظ الدخيلة على اللهجة الحضرمية الدارجة، أقرب اللهجات العربية للفصحى.

    أغلى هدية يوصى المسافر بحملها من حضرموت إلى أصقاع الأرض هي حفنة من ترابها «المبارك» وطالما اعتاد بعض الحضرميين أن يضعوا كمية من التراب يطأها المسافر بقدمه داخل قطعة قماش صغيرة، ويعلقونها في سقف درج منزله قبيل مغادرته البلد، اعتقاداً منهم بأن في هذا التراب البركة التي تعيده من السفر سالماً، لذا قد تجد في مدخل بعض الدور عدداً من الصرر بقدر عدد المسافرين من أهله، وما أكثر مهاجري حضرموت، لهذا في كل مرة أغادر فيها حضرموت أنحني لألم حفنة تراب، أقسمها بعناية ضمن صرتيّ قماش صغيرتين، واحدة أعلقها على مدخل أقرب بيت حضرمي كي أعود دائماً والأخرى أخبئها في حقيبة يدي، لأحمل معي دفء حضرموت أنى رحلت.






    تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-03-19
  13. الجوكر

    الجوكر مشرف الكمبيوتر والجوال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-01-26
    المشاركات:
    54,688
    الإعجاب :
    8
    مضمونه إن الحضرمي ماهو كما كل البشر *** مايدري الكاتب بان الحضرمي مثل القمر

    مشكووووور اخوي عل ىالموضوع


    الجوكر
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-03-20
  15. rayan31

    rayan31 قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-07-21
    المشاركات:
    5,471
    الإعجاب :
    0
    أختي العزيزة
    اشكر ك مرورك الطيب على الموضوع
    اما بالنسبة لكونها انك اول مرة ترين احد يمتدح اصحاب حضرموت فهم معروفون تاريخيا وليسوا بحاجة الى مديح من احد.
    وكفاهم فخرا وحسب انهم من ادخل الاسلام الى شرق آسيا.
    وختاما تقبلي احترامي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-03-20
  17. أبو الخير

    أبو الخير عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-09-14
    المشاركات:
    842
    الإعجاب :
    0
    أنعم وأكرم بالحضارم ..

    !
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-03-20
  19. ابن المظلوم

    ابن المظلوم عضو

    التسجيل :
    ‏2005-10-15
    المشاركات:
    67
    الإعجاب :
    0
    الحضارم معروفین فی کل حته صاروا زی الدحابشه والصینیین اقلب حجر تحصل حضرمی
    هههههههههههههههههههههههههههههههه بس فرق بین الثری والثریا
     

مشاركة هذه الصفحة