الفأس يقع على الرأس و القلب في شطرين :: و رأيكم الحل الوحيد ::

الكاتب : مُجرد أمنياتـ   المشاهدات : 787   الردود : 6    ‏2007-03-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-03-19
  1. مُجرد أمنياتـ

    مُجرد أمنياتـ عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-09-29
    المشاركات:
    801
    الإعجاب :
    0
    حدثني صديقي قصته و أحببت أن أنسجها لكم بـ صيغتي و بالسانه :

    منذ صغري و أنا ابحث عن معنى الحب ، قرأت كثيراً ما أملته سوالف الزمان في طي صحائف التأريخ عن قصص المحبين ، و التي تطير بالعقول في فضاءات اللامعقول و كنت أسأل نفسي أترى ذلك النوع من الحب قد وقع فعلاً ..أم أنها مبالغات و خيالات .. و حتى إن كانت واقعة ، هل يمكن للدهر أن يسطرها في كل عصر .. و أنا أعني عصرنا هذا ..
    أسئلة كثيرة ضلت عالقة في ذهني أرجو لها أجوبة من الأيام .. و وقع الفأس في الرأس ، و رأيت الأيام تجيبني و تضع أمامي تجربة عملية فيها أجوبة لشلالات الأسئلة المتدفقه في فكري ..
    و قعت في شرك الحب .. و اقتادتني الأيام لأن أقع فيه ..
    فتاة من اللواتي خلقت و في داخلها قلب مغناطيس يجذب إليه المعجبين ..
    كحلت خلقاً و خُلقاً و تعلق قلبي بها تعلق الرضيع بأمه ، و كذلك هي .. و أرتني الأيام منها صورة .. للفتاة التي جعلتها في قلبي كأنها لم تخلق إلا لي و لم أخلق إلا لها ..
    هكذا أبتدأت القصة بخاتمة لم أكن أحسب لها حساباً ..
    و أدركت فعلاً حديثاً عن رسول الله عليه أفضل الصلاة و السلام (( واحبب حبيبك هوناً ماعسى أن يكون يغيضك يوماً ما )) ..
    و بدأ الدهر يفرط عقد أيام الحب الذي عشتها معها لتتساقط حياته في تربة النكران .. هذا التحول الرهيب جعلني ألجأ الى البحث عن صورة قلبي ..
    و فعلاً و جدتها في صديقتها و التي كانت عرفتني إليها من قبل ..
    و بدأت الأيام تحكي عمري قصة لي مع صديقتها .. قلبي مع هذه الآخرى .. كقلبي مع تلك ..
    تبادلنا الهوى ألفاظاً و معانٍ .. أعيننا تتخاطب و يلفنا صمت غريب ، لوفسر لما كان إلا صمت الخوف من تلك التي أدركت تعلقي بصديقتها و تعلقها بي ..
    و هنا تبدأ المشكلة ..
    كيف لي أن أقنع تلك أن قلبي لم يعد لها و لا معها ..
    و كيف تصنع صديقتها و هي تحس أنها سارقة قلوب في نظر تلك ..
    ولسنا ندري مايتوارى في رحم الغيب من مفاجآت قد تأتي بها تلك لنا ..

    بالنسبة لي صارحت صديقي بأني لست ماهراً في السباحة في عباب هذه المشكلة و أستشرته في أن أصيغها لكم .. فماذا أنتم له قائلون ؟!


    مُجرد أمنياتـ
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-03-19
  3. مُجرد أمنياتـ

    مُجرد أمنياتـ عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-09-29
    المشاركات:
    801
    الإعجاب :
    0
    حدثني صديقي قصته و أحببت أن أنسجها لكم بـ صيغتي و بالسانه :

    منذ صغري و أنا ابحث عن معنى الحب ، قرأت كثيراً ما أملته سوالف الزمان في طي صحائف التأريخ عن قصص المحبين ، و التي تطير بالعقول في فضاءات اللامعقول و كنت أسأل نفسي أترى ذلك النوع من الحب قد وقع فعلاً ..أم أنها مبالغات و خيالات .. و حتى إن كانت واقعة ، هل يمكن للدهر أن يسطرها في كل عصر .. و أنا أعني عصرنا هذا ..
    أسئلة كثيرة ضلت عالقة في ذهني أرجو لها أجوبة من الأيام .. و وقع الفأس في الرأس ، و رأيت الأيام تجيبني و تضع أمامي تجربة عملية فيها أجوبة لشلالات الأسئلة المتدفقه في فكري ..
    و قعت في شرك الحب .. و اقتادتني الأيام لأن أقع فيه ..
    فتاة من اللواتي خلقت و في داخلها قلب مغناطيس يجذب إليه المعجبين ..
    كحلت خلقاً و خُلقاً و تعلق قلبي بها تعلق الرضيع بأمه ، و كذلك هي .. و أرتني الأيام منها صورة .. للفتاة التي جعلتها في قلبي كأنها لم تخلق إلا لي و لم أخلق إلا لها ..
    هكذا أبتدأت القصة بخاتمة لم أكن أحسب لها حساباً ..
    و أدركت فعلاً حديثاً عن رسول الله عليه أفضل الصلاة و السلام (( واحبب حبيبك هوناً ماعسى أن يكون يغيضك يوماً ما )) ..
    و بدأ الدهر يفرط عقد أيام الحب الذي عشتها معها لتتساقط حياته في تربة النكران .. هذا التحول الرهيب جعلني ألجأ الى البحث عن صورة قلبي ..
    و فعلاً و جدتها في صديقتها و التي كانت عرفتني إليها من قبل ..
    و بدأت الأيام تحكي عمري قصة لي مع صديقتها .. قلبي مع هذه الآخرى .. كقلبي مع تلك ..
    تبادلنا الهوى ألفاظاً و معانٍ .. أعيننا تتخاطب و يلفنا صمت غريب ، لوفسر لما كان إلا صمت الخوف من تلك التي أدركت تعلقي بصديقتها و تعلقها بي ..
    و هنا تبدأ المشكلة ..
    كيف لي أن أقنع تلك أن قلبي لم يعد لها و لا معها ..
    و كيف تصنع صديقتها و هي تحس أنها سارقة قلوب في نظر تلك ..
    ولسنا ندري مايتوارى في رحم الغيب من مفاجآت قد تأتي بها تلك لنا ..

    بالنسبة لي صارحت صديقي بأني لست ماهراً في السباحة في عباب هذه المشكلة و أستشرته في أن أصيغها لكم .. فماذا أنتم له قائلون ؟!


    مُجرد أمنياتـ
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-03-20
  5. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0

    أمتأكد صديقك أن ما يمر به حالة حب ؟؟!!
    رأى إمرأة فأحبها ثم رأى صديقتها فأحبها .. لا يُعقل !
    فهو فقط في مرحلة الإعجاب .. عليه التأكد من مشاعره
    يبتعد لبعض الوقت عن الإثنتين كإختبار لمشاعره ..
    ويرى هو بحاجة أي واحدة ويشتاق لوجودها أكثر ولا يستطيع مواصلة حياته بدونها ..
    وعندما يتأكد يصبح من السهل مواجهة الأخرى .. فالصدق والصراحة في المشاعر الإنسانية أمر مطلوب حتى ولو كان مؤلم جداً ..
    وما أجمل الحب حينما ينتهي بزواج ويكون بعيداً عن الغزل والإستهتار ..
    تحياتي ​
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-03-20
  7. جميلة

    جميلة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-11-27
    المشاركات:
    987
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

    اسمح لي اخي الفاضل ان اكون صادقة مع صديقك وابلغة رسالتي كما هي ...

    انك يامن تريد النصيحة في (حبك ) وقلبك ...
    تحيا الحياة ولكن ليس من اجل الحياة ... بل من اجل تفاصيل هامشية تستقر فيها ولا تتحرك نحو الامام ...
    انك تحب .. ولكن تحب من اجل ذاتك وليس للحب ذاته ...
    قد تكون ندمت على اختيارك فتاة تتفنن في جذب الاعجاب ، ولكن ذلك الاعجاب كان سطحيا شكليا تشكلت على جوانبه مغريات الشوق واللهفة والبعد وساورتك كبرياء الحالم بالمستحيل حتى وصلته وكلك فخر بذلك .. فأذا بك تنتظر الجزاء عبودية من حولك .. فصدمت بجدار النكران الذي اشرت اليه ، وهنا يعاودك كبريا اخر .. كبرياء الانتقام .. وبواسطة من .. صديقتها ... نعم .. ولست خائفا على مشاعرها ولكنك قلق (كيف تقنعها ) ... انك لم تحب الاولى حتى تسال ان كنت تحب الاخرى .. انك تحب لذاتك .. وتنتقم لذاتك .. وستكون وحيدا في الاخير بذاتك .. لانك حتى لو وصلت للاخرى ... فستكون اكثر جحودا من الاولى وستكون اكثر عجزا من الاولى في تحقيق رضاك عن رجولتك وقوتك وجهودك الجبارة لتكون احداهما جديرة بالوقوف الى جانبك او حتى خلفك في طابور حياتك ... فان كنت تحب حقا .. فان معنى الحب لا يبهت حتى وان طعنتك بخنجر .. بل تعتب على نفسك ويضل الحب هو الحب ... ولكنك تراجعت من الحجود والنكران ... وسرعان ما تعاملت معها بنفس الكيفية ... فلا تعتب ولا تتهم ..
    [​IMG]

    اسمح لي بان اقولها كاخت كبرى لك ... اعد حساباتك مع نفسك .. واستجمع ريشات لوحتك .. وحدد مطاليب حياتك من الوان وماء واعلم بانه يجب ان تكون معك (ممحاه ) لتمحو بها اخطائك احيانا .. واخطاء الاخرين ايضا ... وقد تكون اخطاء الاخرين منهجا جديدا ومنحنى براقا في مصير لوحتك الابديه ... فحدد .. ماذا تريد .. وعلى ماذا حصلت ... وما النتيجة .. وما الحل ...
    [​IMG]

    اياك والتلاعب بالاخرين ... وابتعد عن لغة العيون والنظرات .. فالصمت رسالة الشيطان بين عينين ..
    وان كنت تجيد السباحة ... فلا ترينا القارب ...

    هدانا الله واياك سواء السبيل
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-03-20
  9. al_vath

    al_vath عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-10-24
    المشاركات:
    371
    الإعجاب :
    0
    شكرا على القصة
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-03-20
  11. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    ياخي هذا للاسف متقلب المشاعر فالقلب لا يسع اثنين ولا يستع نهائيا لغير مفرد وحيد والا اصبح قلب تعمة الفوضى والكذب ... ومن يحب فليحب باخلاص للنهاية او ليترك كل مشوار هذا الطريق ان كان هذا الحب يكتنفة الغموض والهروب والخوف من كل الطرفين...

    تحياتي لك وارجو له ولك قلب ابيض ناصع تغمرة محبة الله ومحبة الخير والصدق والبياض والوضوح

    اخوكم
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-03-20
  13. حامد سعيد

    حامد سعيد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-11-14
    المشاركات:
    4,168
    الإعجاب :
    0
    ما أروع ما كتبتيه أختي جميله :) .. أعتقد أننا نتفق كثيرا.. كنت قبل ان أقول مثل ما قلتيه ولا أعتقد انني كنت سأجيد قول ربع من روعه وحقيقه ما قلتيه هنا.. كنت ساسأله اولا كم عمر صاحبك ؟؟ هل يعمل ؟ إجابتك أختي عين الحقيقه والله..وأتمنى من الأخ أن يفهم ما قلتيه.. فالموضوع لن يتوقف عند واحده وصاحبتها... قلتفق أخي وكما قالت لك أختنا

    حاسب على خطاك ومشاعرك و مشاعر غيرك ولا تجعلها رخيصه ومستهلكه حتى لا تجد نفسك وحيدا يوما ما .. ولا زلت أرغب بمعرفه سنك ومؤهلك فلي عوده بعد إجابتك .. تأمل كثيرا وكثيرا ما قالته الأخت جميله فوالله ما قالته حق وعن تجربه منا جميعا.. كل التحيه لك يا عزيزي ولصاحبك :) .​
     

مشاركة هذه الصفحة