مالكم والغزل

الكاتب : هــولاكـــــــو   المشاهدات : 1,409   الردود : 22    ‏2007-03-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-03-18
  1. هــولاكـــــــو

    هــولاكـــــــو عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-03-04
    المشاركات:
    1,227
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الى جميع الاعضاء

    رسالتي اكتبها وينتابني الحزن تكاد الكلمات تتفطر دماً وتموت ظلماً
    لقد استخدمت في مجال واحد -غزل-اقصد الاحرف
    بالله عليكم هلا كتبتم أو نقلتم غيره


    ارجوا ممن قرأ رسالتي بأن يرد علي ويبرر سببه
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-03-20
  3. هــولاكـــــــو

    هــولاكـــــــو عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-03-04
    المشاركات:
    1,227
    الإعجاب :
    0
    إلى الان ولم ارى جوابأ
    ما السبب
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-03-20
  5. ابوصريمه

    ابوصريمه قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-10
    المشاركات:
    3,900
    الإعجاب :
    1
    السبب

    يا زعيم التتار

    انك لم تقراء معظم المشاركات


    تحياتي لك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-03-20
  7. غزوان

    غزوان عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-11-13
    المشاركات:
    252
    الإعجاب :
    0
    لعل السبب انك قائد عسكري
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-03-20
  9. ناصر البنا

    ناصر البنا شاعـر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-06-11
    المشاركات:
    7,641
    الإعجاب :
    0
    عزيزي هولاكو
    بالفعل أوافقك ان هناك افراط بطرح الكثير من القصائد او النثريات الغزليه

    ولابد هنا من التنوع لكن هناك بالمقابل مواضيع بعكس هذا
    وارجو ان يؤخذ تنبيهك هذا بعين الاعتبار من الاعضاء
    وللجميع خالص تحيتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-03-20
  11. عبدالجبار سعد

    عبدالجبار سعد شاعـر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    2,158
    الإعجاب :
    0
    الأخ هولا كو
    من حيث المبدأ فإن الشعر هو الغزل والغزل هو الشعر وهكذا وجد أساسا وسترى قصائد الشعر الجاهلي كلها تبدأ بالغزل ثم تعرج إلى غيره من الأغراض وهذه القصائد هي مصادر الأدب والعربية .. ومعرفتها شرط من شروط التفسير وقد كانت تدرس في حلقات مسجديه .. بغير نكير .. ومن أجل هذا كله قال سيدنا الامام الشافعي
    ولولا الشعر بالعلماء يزري ** لكنت اليوم أشعر من لبيد
    وإنما قصد الشعر الغزلي والا فهو شاعر مجيد من أشعار الحكمة ..
    ثانيا ياسيدي .. تعلم أن سيدنا كعب بن زهير ورد الى رسول الله بعد أن أهدر دمه وأنشده قصيدة بانت سعاد
    والقصيدة من البحر البسيط.

    بانَتْ سُعادُ فَقَلبي اليومَ مَتْبولُ
    مُتَيَّمٌ إثْرَها لم يُفْدَ مَكْبولُ

    وما سعادُ غَداةَ البيْنِ إذ رَحَلوا
    إلاّ أَغَنُّ غَضيضُ الطَّرْفِ مَكْحولُ

    تَجْلو عَوارِضَ ذي ظَلْمٍ إذا ابْتَسَمَتْ
    كأنّهُ مُنْهَلٌ بالرَّاحِ مَعْلولُ

    شُجَّتْ بِذي شَبَمٍ مِنْ ماء مَحْنِيَةٍ
    صافٍ بأَبْطَحَ أَضْحى وهُوَ مَشْمولُ

    تَجْلو الرّياحُ القَذى عنهُ وأَفْرَطَهُ
    مِن صَوْبِ سارِيَةٍ بيضٌ يَعالِيلُ

    يا ويْحَها خُلَّةً لو أنّها صَدَقَتْ
    مَوْعودَها أو لَوَ انَّ النُّصْحَ مَقْبولُ

    لكِنَّها خُلَّةٌ قد سِيطَ مِن دَمِها
    فَجْعٌ ووَلْعٌ وإخْلافٌ وتَبْديلُ

    فما تَدومُ على حالٍ تكونُ بها
    كما تَلَوَّنُ في أَثْوابِها الغولُ

    وما تَمَسَّكُ بالوَصْلِ الذي زَعَمَتْ
    إلاّ كما تُمْسِكُ الماءَ الغَرابيلُ

    كانت مَوَاعيدُ عُرْقوبٍ لها مَثَلاً
    وما مَواعيدُها إلاّ الأَباطيلُ

    أرْجو وآمَلُ أنْ يَعْجَلْنَ في أَبَدٍ
    وما لَهُنَّ طَوالَ الدّهْرِ تَعْجيلُ

    فلا يَغُرَّنْكَ ما مَنَّتْ وما وَعَدَتْ
    إنَّ الأمانِيَّ والأحْلامَ تَضْليلُ

    أَمْسَتْ سُعاد بأرضٍ لا يُبَلِّغُها
    إلاّ العِتاقُ النَّجيباتُ المَراسِيلُ

    ولن يُبَلِّغَها إلاّ عُذافِرَةٌ
    فيها على الأَيْنِ إرْقالٌ وتَبْغيلُ

    مِن كُلِّ نَضَّاخَةِ الذِّفْرى إذا عَرِقَتْ
    عُرْضَتُها طامِسُ الأعْلامِ مَجْهولُ

    تَرمي الغُيوبَ بِعَيْنَي مُفْرَدٍ لَهَقٍ
    إذا تَوَقَّدَتِ الحُزَّانُ والمِيلُ

    ضَخْمٌ مُقَلَّدُها فَعَمٌ مُقَيَّدُها
    في خَلْقِها عن بَناتِ الفَحْلِ تَفْضيلُ

    حَرْفٌ أَخوها أبوها مِن مُهَجَّنَةٍ
    وعَمُّها خالُها قَوْداءُ شِمْليلُ

    يَمْشي القُرادُ عليها ثمَّ يُزْلِقُهُ
    منها لَبانٌ وأقْرابٌ زَهاليلُ

    عَيْرانَةٌ قُذِفَتْ في اللّحْمِ عَنْ عُرُضٍ
    مِرْفَقُها عن بَناتِ الزُّورِ مَفْتولُ

    كأنَّ ما فاتَ عَيْنَيْها ومَذْبَحَها
    مِنْ خَطْمِها ومِن اللّحْيَيْنِ بِرْطيلُ

    تُمِرُّ مِثْلَ عَسيبِ النَّخْلِ ذا خُصَلٍ
    في غارِزٍ لم تَخَوَّنْهُ الأَحَالِيلُ

    قَنْواءُ في حُرَّتَيْها للبَصيرِ بها
    عِتْقٌ مُبينٌ وفي الخَدَّيْنِ تَسْهيلُ

    تَخْدي على يَسَراتٍ وهي لاحِقَةٌ
    ذَوابِلٌ وَقْعُهُنَّ الأرضَ تَحْليلُ

    سُمْرُ العُجاياتِ يَتْرُكْنَ الحَصى زِيَماً
    لم يَقِهِنَّ رُءُوسَ الأُكْمِ تَنْعيلُ

    يوماً يَظَلُّ بِهِ الحِرْباءُ مُصْطَخِماً
    كأنَّ ضاحيهِ بالنّارِ مَمْلولُ

    كأنَّ أوْبَ ذِراعَيْها وقد عَرِقَتْ
    وقد تَلَفَّعَ بالقُورِ العَسَاقيلُ

    وقالَ للقَوْمِ حادِيهِمْ وقد جَعَلَتْ
    وُرْقُ الجَنادِبِ يَرْكُضْنَ الحَصى قيلوا

    شَدَّ النَّهارِ ذِراعَا عَيْطَلٍ نَصَفٍ
    قامَتْ فَجاوَبَها نُكْدٌ مَثَاكِيلُ

    نَوَّاحَةٌ رَخْوَةُ الضَّبْعَيْنِ ليسَ لها
    لما نَعى بِكْرَها النَّاعونَ مَعْقولُ

    تَفْري اللَّبانَ بِكَفَّيها ومِدْرَعُها
    مُشَقَّقٌ عَنْ تَرَاقِيها رَعابيلُ

    يَسْعى الوُشاةُ بِجَنْبَيها وقَوْلُهُمُ
    إنَّكَ يابنَ أبي سُلْمَى لَمَقْتولُ

    وقالَ كُلُّ خَليلٍ كُنْتُ آمُلُهُ
    لا أُلْفِيَنَّكَ إنّي عَنْكَ مَشْغولُ

    فَقُلْتُ خَلُّوا طَريقي لا أبا لَكُمُ
    فكلُّ ما قَدَّرَ الرَّحْمنُ مَفْعولُ

    كلُّ ابنِ أُنْثى وإنْ طالَتْ سَلامَتُهُ
    يوماً على آلَةٍ حَدْباءَ مَحْمولُ

    أُنْبِئْتُ أنَّ رسولَ اللهِ أوْعَدَني
    والعَفْوُ عندَ رَسولِ اللهِ مَأْمولُ

    مَهْلاً هداكَ الذي أعْطاكَ نافِلَةَ الـ
    ـقُرآنِ فيها مَواعيظٌ وتَفْصِيلُ

    لا تَأْخُذَنّي بأقوالِ الوُشاةِ ولمْ
    أُذْنِبْ ولو كَثُرَتْ عنِّي الأَقاويلُ

    لقدْ أَقومُ مَقاماً ما لو يقومُ بهِ
    أَرى و أسْمَعُ ما لو يَسْمَعُ الفيلُ


    لَظَلَّ يُرْعَدُ إلاَّ أنْ يَكونَ لهُ
    مِنَ الرّسولِ بإذنِ اللهِ تَنْويلُ

    حتى وَضَعْتُ يَميني لا أُنازِعُهُ
    في كَفِّ ذي نَقِماتٍ قِيلُهُ القيلُ

    لَذاكَ أَهْيَبُ عندي إذْ أُكَلِّمُهُ
    وقِيلَ إنَّكَ مَسْبورٌ ومَسْؤولُ

    مِن ضَيْغَمٍ من ضِراءِ الأُسْدِ مَخْدَرُهُ
    بِبَطْنِ عَثَّرَ غِيلٌ دونَهُ غيلُ

    يَغْدو فَيَلْحَمُ ضِرْغامَيْنِ عَيْشُهُما
    لَحْمٌ مِنَ القَوْمِ مَعْفورٌ خَرَاذيلُ

    إذا يُساوِرُ قِرْناً لا يَحِلُّ لَهُ
    أنْ يَتْرُكَ القِرْنَ إلاّ وهو مَفْلولُ

    مِنْهُ تَظَلُّ حَميرُ الوَحْشِ ضامِزَةً
    ولا تَمَشَّى بِواديهِ الأَراجيلُ

    ولا يَزالُ بِواديهِ أخو ثِقَةٍ
    مُطَرَّحُ البَزِّ والدّرْسانِ مَأْكولُ

    إنّ الرَسولَ لَسَيفٌ يُسْتَضاءُ بهِ
    مُهَنَّدٌ من سيوف اللهِ مَسْلولُ

    في عُصبةٍ من قريشٍ قال قائلُهُمْ
    ببطْنِ مكّةَ لمّا أسْلَموا زولُوا

    زالوا فما زالَ أنْكاسٌ ولا كُشُفٌ
    عند اللّقاءِ ولا مِيلٌ مَعازيلُ

    شُمُّ العَرانينِ أبْطالٌ لَبوسُهُمُ
    من نَسْجِ داودَ في الهَيْجا سَرابيل

    بِيضٌ سَوابغُ قد شُكَّتْ لها حَلَقٌ
    كأنّها حَلَقُ القَفْعاءِ مَجْدولُ

    يَمْشونَ مَشْيَ الجِمالِ الزُّهْرِ يَعْصِمُهُمْ
    ضَرْبٌ إذا عَرَّدَ السُّودُ التَّنابيلُ

    لا يَفْرَحونَ إذا نالَتْ رِماحُهُمُ
    قوماً ولَيْسوا مَجازيعاً إذا نِيلُوا

    لا يَقَعُ الطَّعْنُ إلاّ في نُحورِهِمُ
    ما إنْ لَهُم عن حِياضِ الموتِ تَهْليل

    وأنت ترى أنها بدأت كعادة الشعر العربي الأصيل بالغزل
    واستمع لها رسول الله وكافأه بها بردته بعد أن عفى عنه
    وكل الصحابة والخلفاء كانوا يستمتعون بهذا الشعر ويطربون له ولو شئت لحدثتك عن حبر الأمه وترجمان القرآن وقصته مع عمربن أبي ربيعه .. وغزلياته .. لهالك الأمر
    فيا أخي ..
    لاأرى مبررا للحجر على عقول الناس بأمر غير شرعي .. ولكن لاستحسان زاهد أو عابد .. ومن كان هذا شأنه فلينصرف عن الشعر والغزل الى الذكر والقرآن ففيه غنيه له ومن استهواه الغزل والشعر فمستحب له أن يترك مجالا للذكر ايضا بحيث لا يستأثر الشعر والغزل بكل مساحة وقته .. فلا يبقى للذكر نصيب ..وفي كل الأحوال فلا ينبغي التفحش في الشعر .. فالشعر كلام كالكلام حسنه حسن وقبيحه قبيح فما استقبح قوله نثرا وكلاما استقبح قوله شعرا وغناء ..
    والله من وراء القصد ..
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-03-22
  13. هــولاكـــــــو

    هــولاكـــــــو عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-03-04
    المشاركات:
    1,227
    الإعجاب :
    0
    اخي عبد الجبار انا لم قل لا تكتبوا شعر الغزل ولم احظره على احد ولكن قلت لقد كثر هنا فالشعر كالمطر اذا كثر كرهه الناس وتمنوا زواله
    فالوسطيه والاعتدال اصل كل شئ
    بارك الله فيك اخي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-03-22
  15. هــولاكـــــــو

    هــولاكـــــــو عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-03-04
    المشاركات:
    1,227
    الإعجاب :
    0
    ولكن مغلب المشاركات عن الغزل وانت تعلم ذلك
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-03-22
  17. هــولاكـــــــو

    هــولاكـــــــو عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-03-04
    المشاركات:
    1,227
    الإعجاب :
    0
    لكل مقام مقال اخي غزوان
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-03-22
  19. هــولاكـــــــو

    هــولاكـــــــو عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-03-04
    المشاركات:
    1,227
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيراً اخي
     

مشاركة هذه الصفحة