أم تذبح أولادها الخمسه

الكاتب : عبد الله جبهان   المشاهدات : 722   الردود : 3    ‏2007-03-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-03-18
  1. عبد الله جبهان

    عبد الله جبهان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    690
    الإعجاب :
    0
    عبد الله جبهان,

    "قضية الام البلجيكية التي


    ----------------------------------------------------------------------
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    أدي الآلاف من المسلمين في بلجيكا صلاة الجنازة يوم الاثنين علي الأطفال الأشقاء
    الخمسة الذين قتلوا علي يد أمهم في مدينة نيفيل جنوب العاصمة بروكسل.

    والدة الأطفال، جينفييف لرميت، البلجيكية الأصل والبالغة من العمر نحو 40 عاما،
    اعترفت بجريمة قتل أبنائها الخمسة.

    وقتلت السيدة لرميت اولادها بالسكين الواحد تلو الآخر مبتدئة بابنها الأصغر مهدي (3
    سنوات) ومنتهية بابنتها الكبري ياسمين (14 عاما) مرورا بمني (7 سنوات) ومريم (10
    سنوات) ونورة (12 سنة) قبل أن تحاول الانتحار دون نجاح.

    ووقعت الجريمة يوم الأربعاء الماضي في غياب والد الأطفال بوشعيب مقدم المغربي
    الأصل، الذي كان في طريق عودته من رحلة إلي المغرب.
    وأشارت صحيفة لوسوار البلجيكية إلي أن الوالد تلقي النبأ المفزع عند وصوله لمطار
    بروكسل. وقد صرح في كلمة موجزة للإذاعة البلجيكية (أر تي بي أف) الأحد أنه لا يفهم
    شيئا مما حصل، وتساءل: لماذا يدان رجل لم ينته بعد من دفن أبنائه؟

    القائمون علي المركز الإسلامي والثقافي ببلجيكا، وهو المسجد الذي أقيمت فيه صلاة
    الجنازة علي الاطفال الخمسة يوم الاثنين، عبروا عن أسفهم الشديد لما حدث وقدموا
    تعازيهم لأهالي الأطفال. كما ألحوا علي الناس ألا يتسرعوا في إلقاء التهم واستنتاج
    النتائج قبل أن تقوم الجهات الامنية والقضائية بتوضيح الأمر.

    محكمة نيفيل المحلية في قيد التحقيق مع جنفييف التي لاتزال تتلقي العلاج في
    المستشفي ـ تحت مراقبة الشرطة ـ بسبب الجرح الذي أصابها في رئتيها لدي محاولتها
    الانتحار.
    وقال نائب المدعي في محكمة نيفيل لا يوجد أمام المحققين ما يمكن أن يعلل هذا الحادث
    في هذه الأسرة المتماسكة ، مضيفا ان العلاقة بين جينفييف وزوجها كانت عادية
    والأطفال كانوا يعتبرون ناجحين في دراستهم ومندمجين في المدرسة . وقال ان جينفييف
    تعلل ارتكابها للجريمة بالقول إنها وجدت نفسها في حالة نفسية صعبة، معتبرا ان هناك
    علامات استفهام في هذه القضية ونأمل أن تؤدي التحقيقات إلي الجواب عنها .

    وأضاف ممثل الادعاء إن لجنة من علماء النفس ستقوم بدراسة حالة الأم، فإن وجدت أنها
    مسؤولة عن أعمالها فإنه سيتم توجيه التهمة إليها وإرسال ملفها إلي المحكمة
    الجنائية، وإلا فإنها سترسل إلي مؤسسة رعاية .

    وقد وصلت الجثث الخمس قد ارسلت إلي المغرب ليتم دفنها في أغادير بجنوب البلاد.
    القدس العربي

    لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم
    لو أن الأب هو القاتل لقالوا إنه إرهابي مسلم ,لكن ما دام الفاعل هو إمرأة نصرانية
    غربية, فالحكم هو أنها مريضة نفسيا ,وأنها لن تحاكم بسبب مرضها...,مشاعري وأحاسيسي
    كلها متضامنة مع الأب المغربي المكلوم ,و أقول له إن لله وإنا إليه راجعون
    ----------------------------------------------------------------------
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-03-18
  3. سارا محمد

    سارا محمد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-11-18
    المشاركات:
    2,538
    الإعجاب :
    0
    لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم
    إن لله وإنا إليه راجعون
    الخبر مؤسف جدا وهذه ليست المرة الاولي ولا الفريده من نوعها لمثل وجود مسأة كا هذه في دول الغرب وشاطرك الراي اخي انه لو كان الزوج هو من قام بمثل هذا لا كانت انقلبت الدنيا راسا علي عقب
    و تحولت القضية لي قضة ارهابي .
    اشكرك اخي علي نقل هذه الحادثة .
    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-03-18
  5. عبد الله جبهان

    عبد الله جبهان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    690
    الإعجاب :
    0
    شكرا علي مرورك الكريم كان الموضع السابق في خطا في وغير مقصود وكنت انقل موضوع فحدث اشكال وإلتباس تسبب في احارج لي المعذة مرة ثانية
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-03-20
  7. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0
    ياساتر يارب ..
    منذ لحظات قرأت خبر عن أخت ضحت بنفسها في سبيل تربية اخواتها بعد وفاة الوالدين
    والآن اقرأ عن أم تذبح أولادها .. في أي دنيا نحن تعيش ؟؟
    لكن مهما كان فإن هذه الأم تعاني من حالة نفسية مضطربة ولم تكون تدرك ما تفعله
    الزوج والوالد يتحمل جزء من المسؤولية لما وصلت به حالة الزوجة النفسية ..
    أما وجهة نظر الغرب للوضع فهي خاصة بهم ولا نستطيع علاجها ونحن نعاني من نفس المشكلة فيما بيننا البين ..
    تحياتي ​
     

مشاركة هذه الصفحة