هكذا كنا

الكاتب : أحمد العجي   المشاهدات : 437   الردود : 1    ‏2002-09-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-09-04
  1. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    أريد تعليق فقط؟؟؟


    [اخي المسلم : اقرأ هذه الرسالة وتأمل:-

    من جورج الثاني ملك انكلترا والغال والسويد والنرويج الى الخليفة ملك المسلمين في مملكة الاندلس صاحب العظمة هشام الثالث الجليل المقام. بعد التعظيم والتوقير . فقد سمعنا عن الرقي العظيم الذي تمتع بفيضه الصافي معاهد العلم والصناعات في بلادكم العامرة فاردنا لابنائنا اقتباس نماذج من هذه الفضائل لتكون بداية حسنة في اقتفاء اثركم لنشر انوار العلم في بلادنا التي يسودها الجهل من اركانها الاربعة . ولقد وضعنا ابنتة شقيقنا الاميرة ( دوبانت ) على رأس بعثة من بنات اشراف انكلترا لتتشرف بلثم اهداب العرش والتماس العطف لتكون مع زميلاتها موضع عناية عظمتكم وحماية الحاشية الكريمة وحدب من اللواتي سيتوفرن على تعليمهن ولقد ارفقت مع الاميرة الصغيرة هدية متواضعة لمقامكم الجليل ارجو التكرم بقبولها مع التعظيم والحب الخالص ).



    من خادمكم المطيع جورج الثاني ملك انكلترا والغال والسويد والنرويج
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-09-04
  3. الصحوة الراشدة

    الصحوة الراشدة عضو

    التسجيل :
    ‏2002-09-01
    المشاركات:
    10
    الإعجاب :
    0


    هكذا كنا لاننا كنا على هذا الدين الحنيف الذي جاء لينقذ البشرية من أدران الظلم و العبودية و كنا نحمل مشاعل التنور لهذه الأمم فهذه هي مبأدي ديننا الجنيف فهو يدعو إلى العلم و التعلم و الريادة و القيادة لهذه الأمة الظالة عن الجادة فكنا سادة الأمم بهذا الدين فكان العالم منا موسوعة في كل شي في الدين أولاً قبل كل شي فعالم الفلك كان عالم دين قبل ان يكون عالم فلك و كذا الطبيب و غيرها لنهم عرفوا مقاصد الدين و تعلموا لكي يحملوا مشاعل الريادة لهذا العالم فكنوا لهم السبق و الريادة بكل معنى الكلمة فلما بداء المسلمون يتركوا هذا الدين و يتبعوا كل ظال من شيوعين و علمانين بدأت الأمة في الإنحطاط و ياله من انحطاط فقد أصبحت امة من غير مبداء إلأ من رحم الله و كا لهث في أتجاة يبحث عن المنقذ و هو واهم فلن يرجع غير بالإنحطاط فديننا الحنيف هو المنقذ ليس للمسلمين فقط و لكن للبشرية جمعا و ان يكون هذا الدين شامل كل نواحي الحياة ( سياسية ، أقتصادية ـ، أجتماعية ،،،،، ) فعلينا ان نتمسك بهذا الدين و العودة إالى منابعة الصافية حتى نعودة للريادة و استنقاض البشرية التي ظلت و ستظل في ظللة مالم نمد لها اسباب النجاة والفلاح و هذا واجب علينا جميعا في هذا الزمن ......



     

مشاركة هذه الصفحة