العراق للبيع !!!!

الكاتب : فايزالعربي   المشاهدات : 415   الردود : 3    ‏2002-09-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-09-04
  1. فايزالعربي

    فايزالعربي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-03-09
    المشاركات:
    347
    الإعجاب :
    0
    هذه كتابه احد العراقيين والذي يتكلم بروح كل عراقي جريح تخفيضات موسمية: وطن للبيع

    ملفتة للنظر هذه الصفقات (الاقتصادية) التي يقوم بها نظام ابن صبحة في الفترة الاخير.

    إنه على مايبدو موسم للتخفيضات التي يعلنها نظام الإفلاس الصدامي. فبعد الافلاس في

    بيع الشعارات القومية والاسلامية وغيرها, ها هو يبع العراق قطعة قطعة. نفط للاردن

    تحت لافتة: إشتري برميلا بنصف السعر وخذ الاخر هدية من بابا صدام. سورية ومصر

    تستطيع بيع كل انتاجها المتردي من صابون الرقي المغشوش الى ابر الخياطة العوجاء.

    ومقابل ذلك ينقل اليهم نفط البصرة وكركوك حلالا زلالا. وكل من عنده شئ يأتي به

    ليحمل من النفط الذي أعطاه الله للعراق هبه منه سبحانه ثم أصبح ملكا لابن صبحة

    يفعل به ما يشاء. وأخيرا وليس اخرا صفقة بأربعين مليار دولار لروسيا. مقابل وجبة

    سيارات موسكوفج وربما المكاوي البخارية. ولكن السؤال هو: ماذا يشتري بهذه

    الصفقات؟ العراق يباع برخص التراب ايها السادة في مزاد علني وسري قذر.

    وكل ما يشتريه صدام في مقابل ذلك هو الوقت. نعم الوقت الذي يمضيه في الكرسي.

    انه على استعداد ليشتري اليوم الواحد بملايين الدولارات التي يحتاج ابناء (الخايبات)

    بعضا منها في مستشفيات العراق لعلاجهم من امراض فقر الدم والسرطان البعثي

    الاشتراكي التقدمي. حال غير مستغرب من نظام أقل ما يقال في حقه انه سارق.

    ولكن ما يثير الاستغراب هو هذا التهافت من دول تضع نفسها على خارطة العالم

    السياسي لنهب خيرات شعب لا حول له ولا قوة. انهم يعلمون ان نظام صدام

    الارعن لا يتورع عن بيع اي شئ يطلبونه مقابل وهم بقائه يوما اخر في السلطة.

    ان تلك الدول تتحمل المسؤولية الدولية لابقاء الشعب العراقي جائعا وعرضة لكل

    الامراض والافات. يجب ان تقدم دول كهذه لمحكمة جرائم الحرب الدولية مع

    شريكهم في السرقة صدام بن ابيه. الشعب العراقي لن ينسى الموقف المخزي

    لكل من يشارك الطاغية في عمليات النهب المبرمج للعراق. فليسمع من يهمه

    الامر ذلك وليعلموا ان أعمار الشعوب أطول من أعمار الحكام وأن شعب العراق

    لن ينسى هذه المرة أبدا. وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-09-04
  3. الغيث

    الغيث عضو

    التسجيل :
    ‏2002-05-09
    المشاركات:
    143
    الإعجاب :
    0
    أنا برأيي
    مصر والأردن أفضل بكثير من غيرهم على الأقل عرب ولكن المشكلة في من يحملون البترول وعائداته000 منذ اكتشافه بالمنطقة مقابل حمايتهم لانظمة لا تختلف كثيرا اهدافها عن أهداف صدام حسين 000 الكراسي وبس
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-09-04
  5. سياف

    سياف عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-07-23
    المشاركات:
    478
    الإعجاب :
    0

    ليس إبن صبحة هو من باع العراق، بل الشعب العراقي هو من باع العراق عندما ظل صامتا عن جرائم العائلة التكريتية الحاكمة طيلة 34 عاما متواصلة ولم يعلن الثورة عليها.

    سقط نظام فرعون عندما آمن الشعب بدعوة موسى عليه السلام وأعلن الثورة على فرعون ونظامه وزبانيته وضحى من أجل ذلك.

    على الشعب العراقي الآن أن يدفع ثمن سكوته عن جرائم العائلة التكريتية الحاكمة.

    فلكل شيء ثمن.




     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-09-05
  7. فايزالعربي

    فايزالعربي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-03-09
    المشاركات:
    347
    الإعجاب :
    0
    أخي الغيث

    كل الحكام العرب همهم على الكراسي ومع ذلك فمن غير المعقول مساواة

    طاغية مثل صدام حسين بحكام الخليج فحاكم العراق أدخل شعبه في حربين

    مدمرتين وضربهم بالأسلحة الكيماوية وجعل أربعة ملايين عراقي متشردين

    ومتسولين في بقاع الدنيا رغم ثراء بلادهم الفاحش ، أما حكام الخليج فهم

    الأكثر بين حكام العرب إحتراما لشعوبهم وإهتماما بأوطانهم ، لا أقصد أن

    أقول أنهم ملائكة فهم أيضا بشر لهم عيوبهم وأخطاءهم ولكن عند مقارنتهم

    بحكومة العراق نقول رحم الله هذا عن ذاك .

    ------------------------

    أخي سياف هداك الله

    لقد تجنيت على الشعب العراقي ، هذا الشعب المحاصر من الداخل والخارج

    هل تعرف ماذا حدث لهم عقب إنتفاضة مارس عام 1991 ؟؟

    يا عزيزي الشعب العراقي يواجه نظام إجرامي ليس له مثيل + مؤامرات

    الدول العظمى التي استغلت جنون العظمة والعنجهية المسيطرة على حاكم

    بغداد ، أضف الى ذلك الخلاف المذهبي بين أبناء العراق وخوف كل طائفة

    من الأخرى ، كل هذه العوامل تجعل من الصعوبة إسقاط النظام العراقي .
     

مشاركة هذه الصفحة