الطريقة الديوبندية إحدى الطرق الصوفية الهندية دراسة وتحليل

الكاتب : أحمدالسقاف   المشاهدات : 3,233   الردود : 14    ‏2007-03-16
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-03-16
  1. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0
    التعريف :
    تنسب الديوبندية إلى جامعة ديوبند - دار العلوم في الهند .
    فهي مدرسة فكرية صوفيةعميقة الجذور طبعت كل خريج منها بطابعها العلمي الخاص ، حتى أصبح ينسب إليها وترجع الديوبندية إلى المذهب الحنفي في مجال الفقه وإلى المذهب الأشعري الماتريدي في العقيدة وإلى الطرق الجشتية والسهوردية والنقشبندية والقادرية الصوفية في مجال السلوك والاتباع والتصوف وهي بذلك تنتمي لنفس المدرسة التي تنتمي لها الطريقة الحصافية بالمغرب وبالأخص في مصر. وصارت الجامعة الديوبندية رمزا لهذه الطريقة الصوفية المعتدلة.
    التأسيس وأبرز الشخصيات :
    • أسس جامعة ديوبند مجموعة من علماء الهند بعد أن قضى الإنجليز على الثورة الإسلامية في الهند عام 1857م فكان تأسيسها ردً قوي ، لوقف الزحف الغربي ومدنيته المادية على شبه القارة الهندية لإنقاذ المسلمين من مخاطر هذه الظروف ، خاصة وأن دلهي العاصمة قد خربت بعد الثورة ، وسيطر عليها الإنجليز سيطرة كاملة ، وخاف العلماء أن يبتلع دينهم ، فأخذ الشيخ إمداد الله المهاجر المكي وتلميذه الشيخ محمد قاسم الناناتووي وأصحابهم برسم الخطط للمحافظة على الإسلام وتعاليمه . فرأوا أن الحل بإقامة المدارس الدينية ، والمراكز الإسلامية . وهكذا أسست المدرسة الإسلامية العربية بديوبند كمركز للدين والشريعة في الهند في عصر حكومة الإنجليز .
    - وقد بدأت دار العلوم بمدرسة دينية صغيرة بقرية ديوبند التي تأسست فيها الطريقة الديوبندية وتنسب إليهاتأسست في 15 محرم 1283هـ الموافق 30 أيار ( مايو ) 1866م ، ثم أصبحت من أكبر المعاهد الدينية العربية في شبه القارة الهندية .
    - وفي عام 1291هـ تم إنشاء البناء الخاص بالجامعة ، بعد بقائها تسع سنوات بدون بناء وكانت الدروس في ساحة المسجد الصغير وفي الهواء الطلق .
    ومن أبرز شخصيات هذه المدرسة الفكرية :
    • الشيخ محمد قاسم ولد بناتوته سنة 1248هـ ورحل إلى سهارنبور في صغر سنه وقرأ المختصرات على الشيخ محمد نواز الهارنبوري . ثم سافر إلى دهلي وقرأ على الشيخ مملوك على انانوني سائر الكتب الدراسية ، وأخذ الحديث على الشيخ عبد الغني بن أبي سعيد الدهلوي ، وأخذ الطريقة عن الشيخ الحاج إمداد الله العمري التهانوي المهاجر المكي ، وكان ممن قام ضد الاستعمار البريطاني في الثورة المشهورة سنة 1273هـ . وفي 15 محرم 1273هـ أسس مدرسة دار العلوم بديوبند وتحمل مسؤلية إدارتها وشاركة في تربية طلابها رفيقة الشيخ رشيد أحمد الكنكوهي . وقد لخص هدفها في رده على اللورد ميكالي الإنجليزي بقوله : " إن غرضنا من التعليم هو إيجاد جيل يكون بلونه وعنصره هندياً ، يتنور قلبه وعقله بنور الإسلام ، وتموج نفسه بالعواطف الإسلامية ، ثقافة وحضارة وسياسة " .
    وذلك رداً على قول اللورد ميكالي " إن الفرصة من خطتنا التعليمية هو إنشاء جيل من الهند ، يكون هندي النسل واللون ، وأوربي الفكر والذهن ".
    • الشيخ أحمد الكنكوهي : أحد أعلام الحنفية وأئمتهم في الفقه والتصوف قرأ على كبار مشايخ عصره حتى برع وفاق أقرانه في المنقول والمعقول واستفاد منه خلق كثير . وهو أحد الذين بايعوا الشيخ إمداد الله المهاجر المكي على الطريقة . وكان زميلاً للشيخ محمد قاسم الناناتوي . وله مؤلفات عديدة منها مجموع فتاواه في عدة مجلدات ، توفي عام 1323هـ .

    • الشيخ حسين أحمد المدني والملقب بشيخ الإسلام : ولد في التاسع عشر من شوال سنة 1296هـ وتلقى مبادئ العلوم في تانده من مديرية فيض آباد الهند وطن أبائه . وفي سنة 1309هـ سافر إلى دار العلوم الديوبندية وفيها تعلم الحديث عن الشيخ محمود حسن الديوبندي الذي لازمه مدة طويلة وكذلك تلقى من الشيخ خليل أحمد السهارنفوري ، وبايع على الطريقة على يد الشيخ رشيد أحمد الكنكوهي الذي أجازه على البيعة والإرشاد والتلقين . ولا شك أن هذا السلوك سلوك مبتدع أي غير معروف في عهد السلف ولم يعرفه السلف الصالح .
    - سافر إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة ، بصحبة والده أيام الحرب العالمية فأسره ولاة الأمر - الشريف حسين بعد خروجهم على الدولة العثمانية - وتم ترحيله بصحبة شيخه محمد حسن الديوبندي إلى مصر ثم إلى مالطا أسرى لمدة ثلاثة سنين وشهرين . وفي عام 1338هـ أفرج عنه ثم عاد إلى الهند وقام بتدريس الحديث وإلقاء المحاضرات والخطب الحماسية ضد الإستعمار الإنجليزي فتم القبض عليه مرة أخرى في جماد الآخرة 1361هـ وسجن لمدة سنتين وعدة أشهر في سجن مراد آباد وسجن إله آباد إلى أن أطلق سراحه في السادس من رمضان 1363هـ . استمر في جهاده بالتعليم ومناهضة الإستعمار إلى أن وافاه الأجل في الثالث عشر من جماد الأولي سنة 1377هـ . من مؤلفاته : نقش حيات في مجلدين ، وكتاب الشهاب الثاقب على المسترق الكاذب .
    • محمد أنور شاه الكشميري : أحد كبار فقهاء الحنفية وأساطين مذهبهم تخرج في جامعة ديوبندي وولي التدريس في المدرسة الأمينية بدلهي ، ثم شغل مشيخة الحديث في جامعة ديوبند . في عام 1246هـ تولى رئاسة التدريس وشياخة الحديث فيها إلى جامعة دابهيل كجرات وله مؤلفات عديدة . ويعد من أبرز علماء عصره في قوة الحفظ وسعة الاطلاع . وكان أحد الذين لعبوا دوراً هاماً في القضاء على فتنة القاديانية في شبه القارة الهندية . توفي عام 1352هـ .
    • ومن أعلام الديوبندية الحديثة :
    _ الشيخ أبو الحسن علي الحسني الندوي ، رئيس جامعة ندوة العلماء في لكنهو ورئيس رابطة الأدب الإسلامي العالمية … وهو عالم داعية طبقت شهرته آفاق العالم الإسلامي .
    • والشيخ المحدث حبيب الرحمن الأعظمي
    ومن أشهر الحركات التي كان لها الدور البارز في جهاد الكافرين ونبذالبدع والشركيات في العصر الحاضر حركة طالبان الأفغانية ولعل بعض المنتديات الصوفية ذكرت مثل هذا الكلام كمنتدى روض المحبين بتاريخ 2/10/2006 وبقلم المحب الشعراني احد المراقبين بالموقع إضافة الى مواقع اخرى ليس مجال ذكرها هنا
    الأفكار والمعتقدات والطرية والمنهج :
    • ترجع الديوبندية إلى مذهب الإمام أبي حنيفة رحمه الله في الفقه والفروع ومذهب أبي منصور الماتريدي في الاعتقاد والأصول ، وتنتسب من طرق الصوفية إلى طرق النقشبندية الجشيتية والقادرية السهروردية طريقاً وسلوكاً .
    ،وهم بالتحديد يتبعون الطريقة الجشتية الصوفية التي تنسب إلى قرية " جشت " في هراة بشمال أفغانستان أسسها أبو إسحاق الدمشقي الجشتي ونشرها في الهند خواجه معين الدين حسن السنجري الأجميري وهي أول طريقة أخذها أهل الهند، وللديبونديون علاقات بفئات الصوفية وطرقهم كلها.
    يقول أحد كبار شيوخهم وهو خليل أحمد السهارنفوري( ) في بيان منهجهم:
    "ليعلم أولاً قبل أن نشرع في الجواب أنا بحمد الله ومشائخنا، رضوان الله عليهم أجمعين، وجميع طائفتنا وجماعتنا مقلدون لقدوة الأنام وذروة الإسلام الإمام الهمام الإمام أبي حنيفة النعمان رضي الله تعالى عنه في الفروع، ومتبعون للإمام الهمام أبي الحسن الأشعري والإمام الهمام أبي منصور الماتريدي رضي الله عنهما في الاعتقاد والأصول، ومنتسبون من طرق الصوفية إلى الطريقة العلية المنسوبة إلى السادة النقشبندية والطريقة الزكية المنسوبة إلى السادة الجشتية وإلى الطريقة البهيّة المنسوبة إلى السادة القادرية وإلى الطريقة المنسوبة إلى السادة السهروردية( )
    وقد أيّد عدد من علمائهم مذهب إمام الصوفية ابن عربي القائل بوحدة الوجود. إذ يقول شيخ مشايخ الديوبندية إمداد الله المهاجر:
    "القول بوحدة الوجود حق وصواب، وأول من خاض في المسألة هو الشيخ محي الدين ابن عربي". ولعل مذهب الحلول لم يلقى انتشارا وتأييدا بين صفوف الديوبندية الحديثةوانتهى منهم
    الانتشار ومواقع النفوذ:
    لم تمض سوى فترة قصيرة على تأسيس دار العلوم بديوبند حتى اشتهرت وتقاطرت إليها قوافل طلاب العلوم الإسلامية، من أنحاء مختلفة من القارة الهندية، وانتشرت المدارس التابعة لها في أنحاء مختلفة من الهند وباكستان.
    وقد أسس أحد خريجيها مدرسة في مكة المكرمة في أوائل القرن الماضي هي المدرسة الصولتيّة، وكذلك المدرسة الشرعية في المدينة المنورة، وقد أسستها أسرة الشيخ حسين أحمد المدني رئيس هيئة التدريس في دار العلوم سابقاً الذي ظل سبع عشرة سنة يدرس في المسجد النبوي بعد هجرته إلى المدينة أثناء الاضطرابات في الهند.
    • ويمكن تلخيص أفكار ومبادئ المدرسة الديوبندية بما يلي :
    - المحافظة على التعاليم الإسلامية ، والإبقاء على شوكة الإسلام وشعائره .
    - نشر الثقافة الإسلامية ومحاربة الثقافة الإنجليزية الغازية .
    - الاهتمام بنشر اللغة العربية ، لأنها وسيلة الاستفادة من مناهج من منابع الشريعة الإسلامية .
    - الجمع بين القلب والعقل وبين العلم والروحانية .
    الجذور الفكرية والعقائدية :
    • القرآن والسنة أساسها العقائدي والفكري وذلك على أساس :
    - مذهب أبي منصور الماتريدي في الاعتقاد .
    - مذهب الإمام أبي حنيفة النعمان في الفقه والفروع .
    - سلاسل الطرق الصوفية من النقشبندية والجشتية والقادرية والسهروردية في السلوك والاتباع .
    الانتشار وموقع النفوذ :
    • لم تمض سوى فترة قصيرة على تأسيس دار العلوم بديوبند حتى اشتهرت وتقاطرت إليها قوافل طلاب العلوم الإسلامية من أطراف القارة الهندية .
    • وقد لعبت دار العلوم دوراً هاماً في نشر الثقافة الإسلامية خارج الهند ، وقد انتشرت المدارس الشرعية التابعة لدار العلوم في أقطار عديدة منها الهند وباكستان .
    • وقد أسس أحد متخرجي دار العلوم المدرسة الصولتية في مكة المكرمة في بداية هذا القرن . وهي المدرسة التي قدمت خدمة جليلة من نشر العلوم الشرعية ، وكذلك المدرسة الشرعية في المدينة المنورة - بجوار الحرم المدني وقد أسستها أسرة الشيخ حسين أحمد المدني رئيس هيئة التدريس في دار العلوم سابقاً الذي ظل سبع عشرة سنة يدرس في الحرم النبوي بعد هجرته إلى المدينة أثناء الاضطرابات في الهند .
    • ومعلوم أن أغلب رجال جماعة التبليغ المشهورة في الهند والعالم الإسلامي ، هم من خريجي دار العلوم مثل الشيخ محمد يوسف مؤلف كتاب حياة الصحابة والشيخ محمد إلياس مؤسس جماعة التبليغ .
    • بالنسبة لندوة العلماء في لكنهو بالهند فإن أغلب علمائها من خريجي دار العلوم الديوبندية أيضاً ، ومنهم رئيسها الحالي العلامة الداعية أبو الحسن الندوي .
    ويتضح مما سبق :
    إن الديوبندية مدرسة فكرية أسسها مجموعة من علماء الهند ونمت حتى أصبحت أكبر المعاهد الدينية العربية للأحناف في الهند . ومن أعلامها المعاصرين الشيخ أبو الحسن علي الحسني الندوي . ومن أهداف هذه المدرسة المحافظة على التعاليم الإسلامية ونشر الإسلام ومقاومة المذاهب الهدامة ومحاربة الثقافة الأجنبية والاهتمام بنشر اللغة العربية باعتبارها أداة فهم الشريعة الغراء . وترجع الديوبندية المذهب الحنفي في مجال الفقه والعقيدة الماتريدية في مجال الاعتقاد والطرق الجشتية والسهوردية والنقشبندية والقادرية والصوفية في مجال السلوك والاتباع .

    للاستزادة:
    1ـ الموسوعة الميسرة في الأديان والمذاهب والأحزاب المعاصرة ـ إعداد الندوة العالمية للشباب الإسلامي.
    2ـ الديوبندية: تعريفها ـ عقائدها ـ سيد طالب الرحمن. 4- كشف حقيقة الصوفية لأول مرة في التاريخ _ محمود عبد الرؤوف القاسم.
    3_موقع اسلام اون لاين عن الطريقة الديوبندية.
    4_موقع انا المسلم عن الطريقة الصوفية الديوبندية.
    5_فرقة الديوبندية شبكة الدفاع عن السنة.
    وعلى العموم ايها الاخوة هذه الطريقة معروف جهادها ضد الكافرين وانكارها لاهل البدع عموما ومحاربتها لصور الشرك بالرغم من تصوفهاالا ان الاشكال الوارد هو مذهبها الاشعري الماتريدي في العقيدة الا اننا نقول انه يحكم عليهم بهذه المسالة من كونهم هل هم دعة الى هذا المذهب العقدي ام لا؟
    والى هنا اترك القلم لاسمع ردود اخوة كرام دأبواعلى الهجوم على كل ماهوصوفي دون النظر الى جهاده ولاالى انكاره على اهل البدع ولاالى محاربته للشرك وعبادة القبورفتأملوا وهي اصلا دعوة مني لاخواني للتأمل ليس الا.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-03-17
  3. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0
    اللهم علمنا اخطآءنا
    واجعل لنافي غيرنا عبرة وعظة
    ياارحم الرحمين
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-03-19
  5. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0
    المشكلة في اننا نعمي اعينناعن رؤية مايخالفنا
    ولقدعرفت ان البعض اذا كان الحق لديه ازعجنا بمايحمله من خير ليظهر لللغير اننا خلافه ونحن معه في خندق واحد
    ولايسوقه الى ذلك الاداعي الهوى والشيطان
    وعجبت من اناس يدندنون ويزمرون باقوال وهم لايعرفونها حق المعرفة فإذاماجوبهوا بمايضادها ويثبت الناس لهم خلافها
    تراهم يسكت عواءهم ولايرتفع الافي جحور هم يعرفونها والله المستعان
    هذ كلامي حول الديبوندية والتي تنتمي لها طالبان واضح لالبس فيه
    والان ايحق ان نقيس في هذا المقال ونقول هذه بتلك
    اويكون هذا الزاما للصائلين بتنفيذ حكم الدين فيهم
    ام ماذا اقول اقول له اخي تعقل تعقل تعقل
    والله المستعان
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-03-19
  7. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0
    المشكلة في اننا نعمي اعينناعن رؤية مايخالفنا
    ولقدعرفت ان البعض اذا كان الحق لديه ازعجنا بمايحمله من خير ليظهر لللغير اننا خلافه ونحن معه في خندق واحد
    ولايسوقه الى ذلك الاداعي الهوى والشيطان
    وعجبت من اناس يدندنون ويزمرون باقوال وهم لايعرفونها حق المعرفة فإذاماجوبهوا بمايضادها ويثبت الناس لهم خلافها
    تراهم يسكت عواءهم ولايرتفع الافي جحور هم يعرفونها والله المستعان
    هذ كلامي حول الديبوندية والتي تنتمي لها طالبان واضح لالبس فيه
    والان ايحق ان نقيس في هذا المقال ونقول هذه بتلك
    اويكون هذا الزاما للصائلين بتنفيذ حكم الدين فيهم
    ام ماذا اقول اقول له اخي تعقل تعقل تعقل
    والله المستعان
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-03-19
  9. أبو أريج

    أبو أريج قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-08-09
    المشاركات:
    2,521
    الإعجاب :
    0
    بارك الله لك جهدك أخي الكريم..
    ما تعلمناه ألا نغمط صاحب حق حقه وأن نحفظ لأهل الفضل فضلهم وألا نتهم قوماً بأخطاء غيرهم ولو كان منهم قال ربنا جل وعلا : (( ولا تزر وازرة وزر أخرى ))..
    ولا يسوءك أن يصم البعض سمعه ولربما أجهد نفسه بالبحث عما ينقض هذا القول وأنى له وإن جاء بشيء لم تسعفه بديهته في تمييز ما جاء به شأن من جاء بأقوال الإمامين أحمد وابن تيمية في الصوفية فلما اطلعنا عليها وجدناها في واحد ممن انتسب اليها!!!
    وفقك الله وأعانك

    خالص الود
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-03-19
  11. أبو أريج

    أبو أريج قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-08-09
    المشاركات:
    2,521
    الإعجاب :
    0
    بارك الله لك جهدك أخي الكريم..
    ما تعلمناه ألا نغمط صاحب حق حقه وأن نحفظ لأهل الفضل فضلهم وألا نتهم قوماً بأخطاء غيرهم ولو كان منهم قال ربنا جل وعلا : (( ولا تزر وازرة وزر أخرى ))..
    ولا يسوءك أن يصم البعض سمعه ولربما أجهد نفسه بالبحث عما ينقض هذا القول وأنى له وإن جاء بشيء لم تسعفه بديهته في تمييز ما جاء به شأن من جاء بأقوال الإمامين أحمد وابن تيمية في الصوفية فلما اطلعنا عليها وجدناها في واحد ممن انتسب اليها!!!
    وفقك الله وأعانك

    خالص الود
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-03-19
  13. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0
    وانا اشكرك
    على مرورك الطيب
    فقد اثلجت صدري بقولك هذا
    طمأنك الله
    واما الصمم فقد يكون في بعض الاشخاص خلقة لاينفك عنهم الابموت
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-03-19
  15. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0
    وانا اشكرك
    على مرورك الطيب
    فقد اثلجت صدري بقولك هذا
    طمأنك الله
    واما الصمم فقد يكون في بعض الاشخاص خلقة لاينفك عنهم الابموت
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-03-20
  17. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0
    الكبر هو ان تغمط الناس حقهم
    كلمة ينبغي ان يقرأها كل من كان له يصوت يبعبع به في كل مجلس وينوح
    ان كان طالبا للحق
    لا ان يشهرويتطاول


    أقول هذه حقائق تبين ان طالبان صوفية وتنتمي للديبوندية
    لكن المشكلة ان اناس يهرفون بمالايعرفون والله المستعان



    ويحاولون ان يلتفوا على كل شيء نسأل الله لنا ولهم السلامة
    ليس الدين هكذا
    ليس معنا حقا محضا وليس معكم حقا محضا



    فلاادري متى يفهمون ام انهم بأوامر الغير يكتبون



    واقولها مرارا :
    طالبان صوفية وتنتمي للديبوندية
    طالبان صوفية وتنتمي للديبوندية
    طالبان صوفية وتنتمي للديبوندية



    فهل لديكم غير هراء تبحثون عنه ليدفع ماحاولتم الصاقه بغيركم
    تعقلوا
    فكماتدين تدان


    فافهم وتأمل
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-03-20
  19. ضياء الشميري

    ضياء الشميري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-11-11
    المشاركات:
    3,214
    الإعجاب :
    0
    أخانا عاشق الجنة جعلنا الله وإياك من ساكنيها ..

    البدعة عندما تخالط الشخص تراها تجر أختها جرا ..

    نعم ..
    طالبان ديبوندية ماتريدية وأحناف متعصبة ..

    كذلك جماعة التبليغ إلا مارحم ربي ..

    كذلك الإخوان ففيهم القبوري وفيهم الحصافي وفيهم النقشبندي وفيهم الرفاعي وفيهم الشيعي أيضا وقريبا سمعنا نصراني في داخل صرحهم وفيهم من يدعي وصلا بالسنة ...
    كذلك النساء فيهن ممن هن تحت لواء ( القبيسيات )..

    كذلك كل من حاد عن الجادة لاتكاد تراه إلا وقد أصيب بغبار بدعة تلو أخرى ..

    نعم أخي ..
    هناك من الإخوان من له أعمال خيرة وفضل وعلم ..
    لكنه عند التحزب تراه أسدا ينافح ويدافع ..
    فأين علمه ؟
    أنا لاأتهمه في علمه ..
    لكن أتهمه في هذه المسألة بالذات ..
    أين علمه ؟؟
    فذلك الإفلاس ..

    كذلك يوجد ممن تسمي نفسها بجماعات الجهاد التي تنوعت راياتها ..
    وبحت أصواتها بالتكفير تارة ..
    وبالأناشيد والتباكي أخرى ..
    أقول هناك من لهم قدم سبق في العلم ومجالسة كبار أهل العلم ..
    لكنه في مسألة الولاة تراه كبير قومه في التفسيق والتحامل على ولي أمره ..
    إذ لم يكن التكفير ..
    فأين علمه ؟؟
    فذلك الفساد حقا ..

    كنت قد بدأت كتابة موضوع خاص في مسألة الإنصاف تجده في رحاب الإيمان ..
    وكنت سأتطرق لهذه الأمور أكثر ..
    ولكن تعجلت هنا لكي نعلم أمرا واحدا فقط ..

    وهو أن البدع متنوعة ومتلونة ..
    وهناك المزخرف منها والمظلم المجهول ..

    البدع يارعاك الله فتنة العالم والجاهل ..
    وهي أسهل طرق الشيطان للإنسان منها للمعصية والشهوات ..

    هذه الخلاصة تلتها خلاصة أخرى ..
    أن البدعة لاترضى أن تكون وحيدة أبدا ..
    فتراها تجر أختها ..
    إلا أن يشاء الله بذلك المحظوظ بتوبة نصوح وهداية موفقة ..

    حينها تخرج من دائرة البدعة لترى قومك وأقواما غرقا ..
    فإن قمت بدعوتهم أتهموك بالجنون أحيانا ..
    وبالتشدد أخرى ..
    وبالتعصب لعلماء منهجك ثالثة ..

    وإن تركتهم ..
    كانت حسرة في قلبك أن تراهم كذلك ولاتستطيع مد يد العون لهم ..

    بل أنك في بعض الأحيان تستخدم الشدة في نصحهم لعل ذلك يجدي نفعا ..
    فمنهم من يستجب ..
    ومنهم من يقول :
    لاتكن فظا غليظ القلب ..
    ويولي ظهره عنك ..!!!!!!!

    والله المستعان ..
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة