راي ابن تيمية وابن القيم واحمدبن حنبل في الصوفية والتصوف

الكاتب : أحمدالسقاف   المشاهدات : 2,994   الردود : 54    ‏2007-03-16
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-03-16
  1. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0
    انا متاكد اني بعد مايقرأ البعض مقالي هذا عن التصوف سأوصف بأني صوفي مبتدع ولكن لايهمني ذاك ولنبدأ ببيان الغرض من هذا الموضوع الذي قمت بنقله للفائدة من موقع الدرب بتصرف فلنعلم
    والآن لنقف عند بعض أقوال هؤلاء الصوفية الذين أخرجهم البعض من أهل السنة والجماعة واتهمهم بالضلال والانحراف هذا إن كان لم يكفرهم, وكذلك نذكر إن شاء الله. بعضا الأقوال التي أنصفت التصوف واهله


    الكتاب والسنة أساس التصوف

    يقول الإمام أبو القاسم ,الجنيد الملقب بسيد الطائفة : الطرق كلها مسدودة على الخلق إلا على من اقتفى آثار رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال : من لم يحفظ القرآن ويحفظ الحديث لا يقتدى به في هذا الأمر – أي التصوف . - لأن علمنا مقيد بالكتاب والسنة ويقول سهل بن عبد الله : كل فعل يفعله العبد بغير اقتداء - أي بالمعصوم صلى الله عليه وسلم- فهو عيش النفس أي من هوى النفس لا يقبله الله تعالى
    ويقول ابن عطاء الله السكندري : من ألزم نفسه آداب السنة نور الله قلبه بنور المعرفة ولا مقام اشرف من مقام متابعة الحبيب صلى الله عليه وسلم في أوامره وأفعاله وأخلاقه .

    ويقول حجة الإسلام أبو حامد الغزالي عن الصوفي : إن سالك سبيل الله قليل : والمدعي فيه كثير و نحن نعرفك على علامتين له الأولى أن تكون أفعاله موزونة بميزان الشرع ,موقوفة على توقيفاته إيرادا و إصدارا و إقداما وإحجاما , إذ لا يمكن سلوك هذا السبيل إلا بعد التلبس بمكارم الشريعة كلها والثانية لا يصل فيه إلا من واظب على جملة من النوافل فكيف يصل إليه من أهمل الفرائض.
    ويقول الإمام التستري : أصول طريقتنا – أي منهج الصوفية- سبعة : التمسك بالكتاب والاقتداء بالسنة و أكل الحلال وكف الأذى وتجنب المعاصي ولزوم التوبة وأداء الحقوق .
    : ويقول الشيخ أحمد التيجاني ت1230هـ : ماسمعتم عني فزنوه بميزان الشرع فما وافق فخذوه وما خالف فاتركوه.

    ويقول الشيخ إبراهيم نياس (ت1395هـ) أكبر مشايخ التصوف في إفريقيا الغربية خلال القرن العشرين الميلادي :إن طريقة الشيخ التجاني رضي الله عنه التي نحن عليها ليس إلا امتثال ما أمر
    الله ورسوله صلى الله عليه وسلم به وترك ما نهى الله عنه ورسوله صلى الله عليه وسلم, فمن امتثل الأوامر وترك النواهي فهو منا ومن لا فلا (جواهر الرسائل ص 28)
    ويقول في موقع آخر : فمن أراد السؤال فليسأل الله ومن استعان فليستعن بالله ومن طلب فليطلب منه,, فوالله ليس عند غيره شيء لا في الظاهر ولا في الباطن . ولا في الدنيا ولا في الآخرة (جواهر الرسائل ص16)
    يقول السيد أبو الحسن الندوي يامن تستشهد به في كتابه : المسلمون في الهند : ص140. إن هؤلاء المتصوفة كانوا يبايعون الناس على التوحيد والإخلاص وإتباع السنة .

    محاولة محو كل فضل عن الصوفية
    يقول بعض طلبة العلم : قد وصل الحال ببعض اليابسين أن أصبحت نظرتهم إلى من يكتب في الرقائق وتصفية النفوس أو يتكلم فيها نظرة شك وريبة وربما اتهام بالصوفية والابتداع.
    ومن غرائب أهل هذا المسلك أن بعضهم نفى بعض كتب الرقائق عن أصحابها مثل كتاب مدارج السالكين.
    وسمعت أن بعضهم وسم شيخا فاضلا بالصوفية و عندما طلب منهم البرهان على ذلك ذكروا انهم لاحظوا كثرة بقائه في المسجد وإكثاره من الذكر بعد الصلاة وإطالة : الدعاء, و أن يزيد في الصلاة النافلة
    إذا محاسني اللائي أدل بها ** كانت ذنوبي فقل لي كيف اعتذر
    ( العاطفة الإيمانية) نقلا عن زغل الدعاة ص74-75

    مواقف منصفة :
    دفاع الشيخ بكر ابو زيد عن سيد قطب
    أرسل إليه احد المشايخ كتابا يطلب منه أن يقرظه والكتاب خصص للوقيعة في الأستاذ سيد قطب وقد اتهمه صاحب الكتاب اتهامات شنيعة جمعت أصول الكفر والإلحاد ,ودافع الشيخ بكر أبو زيد في رده على هذا الشيخ عن سيد قطب ومما جاء في رده :. . . فالواجب على الجميع الدعاء له – سيد قطب- بالمغفرة والاستفادة من علمه وبيان ما تحققنا خطأه فيه وأن خطاه لا يوجب حرماننا من علمه ولا هجر كتبه .
    ويشبه الشيخ بكر أبو زيد حال سيد قطب بحال بعض أقطاب التصوف فيقول: اعتبر ,رعاك الله ,حاله بحال أسلاف مضوا أمثال أبي إسماعيل الهروي والجيلاني , كيف دافع عنهما شيخ الإسلام ابن تيمية مع ما لديهما من الطوام لأن الأصل في مسلكهما نصرة الإسلام والسنة, ويضيف بكر بوزيد : أنظر منازل السائرين للهروي رحمه الله تعالى ترى عجائب لا يمكن قبولها ومع ذلك فابن القيم رحمه الله يعتذر عنه أشد الاعتذار ولا . يجرمه فيها و ذلك في شرحه مدارج السالكين ( القدوات الكبار بين التعظيم والانبهار ص 95-96

    ويقول الدكتور محمد موسى الشريف
    ليعلم انه ليس كل من انتسب إلى التصوف يعد ما يأتي به بدعة وضلالا ولكن هناك ميزان دقيق يجب ان تعرض كل الأعمال عليه, وهو ميزان الشرع المطهر ويعززالشيخ ما ذهب إليه هنا بكلام نفيس لابن تيمية يقول ابن تيمية : تجد كثيرا من المتفقهة إذا رأى الصوفية المتعبدة لا يراهم شيئا و لا يعدهم إلا جهالا وضلالا و لا يعتقد في طريقهم من العلم والهدى شيئا وترى كثيرا من المتصوفة و المتفقرة لا يرى الشريعة والعلم شيئا بل يرى المتمسك بهما منقطعا عن الله و أن ليس عند أهلها شيء مما ينفع عند الله .
    والصواب ان ما جاء به الكتاب والسنة من هذا وهذا حق وما خالف الكتاب والسنة . من هذا وهذا باطل
    نقلا عن اقتضاء الصراط المستقيم. ) العاطفة الإيمانية ص 77

    انتشار التصوف
    انتشر التصوف في مختلف أرجاء العلم الإسلامي و ليس من المبالغة إذا قلنا أن الصوفية يمثلون الغالبية العظمى من المسلمين يقول الدكتور موسى الشريف . . . بل إنه منذ اواخر القرن العاشر كان كل مسلم - الا القليل- يريد السلوك إلى الله والدار الآخرة لا يجد أمامه إلا التصوف والطرق الصوفية
    (العاطفة الإيمانية ) ص76 و الصوفية هم الذين نشروا الإسلام في الدنيا وجاهدوا بعلمهم ودعوتهم ووعظهم وان اقتضى الحال بسيوفهم , فعلوا ذلك في إفريقيا والأندلس و المغرب العربي . و السودان وآسيا , في تركيا وفي اندنوسيا وفي الهندوالقوقاز : يقول السيد أبو الحسن الندوي في كتابه روائع إقبال . ولولا وجودهم – الصوفية – لابتلعت الهند وحضارتها . . ج2ص393
    ويقول الأمير شكيب ارسلان في كتابه حاضر العالم الإسلامي . اسباب هذه النهضة الأخيرة في إفريقيا راجعة إلى التصوف .
    بعض مواقف أئمة الحركة السلفية من التصوف : سئل الشيخ محمد عبد الوهاب عن مسائل مفيدة فاجاب اعلم أرشدك الله ان الله سبحانه وتعالى بعث محمدا صلى الله عليه وسلم بالهدى . الذي هو العلم النافع ودين الحق الذي هو العمل الصالح إذا كان من ينتسب إلى الدين منهم من يتعانى بالعلم والفقه ويقول به كالفقهاء . ومنهم من يتعانى العبادة وطلب الآخرة كالصوفية, فبعث الله نبيه صلى الله
    . عليه وسلم بهذا لدين الجامع للنوعين القسم( الثالث من مؤلفات الشيخ محمد عبد الوهاب. )

    ابن تيمية
    يقول العلامة ابن تيمية . . لأجل ما وقع فيه كثير منهم من الاجتهاد والتنازع فيه تنازع الناس في
    طريقهم فطائفة ذمت الصوفية والتصوف و قالوا إنهم مبتدعون خارجون عن السنة على العموم كماهو مكتوب عن بعض الاخوة الافاضل في هذا المجلس,ونقل عن طائفة من الأئمة في ذلك من الكلام ما هو معروف, وتبعهم على ذلك . طوائف من أهل الفقه والكلام , وطائفة غلت فيهم وادعوا أنهم أفضل الخلق وأكملهم بعد الأنبياء و كلا طرفي . هذه الأمور مذموم
    والصواب أنهم مجتهدون في طاعة الله كما اجتهد غيرهم من أهل طاعة الله , ففيهم السابق المقرب بحسب اجتهاده و فيهم المقتصد الذي هو من أهل اليمين و في كل من الصنفين من قد يجتهد فيخطئ و فيهم من يذنب فيتوب أو لا يتوب , ومن المنتسبين إليهم من هو ظالم لنفسه عاص لربه ( مجموع الفتاوي )المجلد11

    ابن القيم
    يقول ابن القيم في كتابه مدارج السالكين الذي شرح فيه كتاب منازل السائرين لشيخ الإسلام أبي اسماعيل الهروي :. . وهذه الشطحات أوجبت فتنة على طائفتين من الناس إحداهما حجبت بها عن محاسن هذه الطائفة ولطف نفوسهم وصدق معاملتهم فأهدروها لأجل هذه الشطحات و أنكروها غاية الإنكار و ساءوا الظن بهم مطلقا و هذا عدوان وإسراف. فلو كان كل من أخطأ او غلط ترك جملة وأهدرت محاسنه لفسدت العلوم والصناعات و الحكم وتعطلت معالمها .
    والطائفة الثانية حجبوا بما رأوه من محاسن القوم وصفاء قلوبهم وصحة عزائمهم وحسن معاملتهم عن رؤية عيوب شطحاتهم ونقصانها فسحبوا عليها ذيل المحاسن واجروا . عليه حكم القبول وهؤلاء أيضا معتدون مفرطون, والطائفة الثالثة ,وهم أهل العدل والإنصاف, الذين أعطوا كل ذي حق حقه و أنزلوا كل ذي منزلة منزلته فلم يحكموا للصحيح بحكم السقيم المعلول ولا للمعلول السقيم . بحكم الصحيح بل قبلوا ما يقبل وردوا ما يرد

    الإمام أحمد بن حنبل
    وللإمام احمد مواقف كثيرة تبين إجلاله وتقديره للصوفية ومن ذلك ما ورد في : 138 ص ج1 طبقات الحنابلة : قيل لأحمد : يجيئكك بشر ,يعنون بشر بن الحارث, ( بشر الحافي) فقال لا تعنوا الشيخ نحن أحق ان نذهب إليه انظر تفاصيل اقوال هؤلاء الأئمة في مواقعها وخاصة في كتاب : مواقف أئمة الحركة السلفية من التصوف والصوفية لعبد الحفيظ بن ملك عبد الحق المكي

    الكلام في ائمة السلفية
    ليس اهل التصوف وحدهم هم من عانى ممن يدعون الدفاع عن السنة بل إن بعض أكابر أئمة الحركة السلفية لم يسلموا من بعض الغلاة فوصفوهم بالزندقة والبدعة بل والكفر .
    قالوا عن ابن تيمية في كتاب المفردات : لا تؤخذ منه احكام الولاء والبراء وذلك لكلامه الحسن في بعض الصوفية الأوائل . ومدحه بعضهم القدوات( الكبار بين التحطيم والانبهار ص72)
    ويقول عنه آخر في كتاب براءة أهل السنة وقد سئمت من تتبع مخازي هذا الرجل المسكين الذي ضاعت مواهبه في شتى البدع . . ويضيف : من اتخذه إماما إنما اتخذه إماما في الزيغ والشذوذ

    ما ذا قالوا عن ابن القيم؟
    . زائغ, مبتدع, كذاب وقح, بليد, غبي, جاهل, ضال, مضل ,خارجي, ***** ,كافر . . أي والله كافر وقال آخر : فيه تصوف وابتداع من هذا الجانب, وخصوصا كتاب مدارج السالكين . وكتاب الروح نقلا عن براءة أهل السنة وكتاب المفردات. ( القدوات الكبار ص73-74 )

    أخي الحبيب يامن اطلقت حكمك على الصوفية عموما بأنها مبتدعة دون تفصيل هذه أقوال الصوفية التي حددوا فيها منهجهم وأساس عملهم وهذه أقوال المنصفين من أئمة المذهب السلفي في أهل التصوف أفلا يصلح أي شيء من هذا ليشفع لهم حتى لا تبقيهم سامحنا الله وإياك, في . خانة الزيغ والضلال و. . ؟
    فمن يكون أهل السنة والجماعة إذا لم يكن الصوفية منهم؟
    ألا يشفع لهم جهاد الحاج عمر الفوتي سلطان الدولة التجانية في غرب إفريقيا الذي جاهد ضد الفرنسيين و ضد الوثنيين في مناطق شاسعة من منطقة غرب إفريقيا وثبت اركان الإسلام فيها وكان يحفظ صحيح البخاري ومسلم ؟
    أو لا يشفع لهم جهاد الأمير عبد القادر الجزائري في الجزائر أو جهاد الحركة السنوسية في ليبيا أو جهاد الحركة المهدية في السودان او جهادهم في شبه القارة الهندية وغيرها؟ أو جهاد الأسرة الفودية العالمة في نيجريا وما جاورها؟ أو دعوة الحضارمة في شرق إفريقيا وفي جنوب شرق آسيا؟
    وإذا لم ينفعهم كل ذلك أفلا يشفع لهم فتح القسطنطينية التي حاول المسلمون فتحها11مرة منذ عهد الصحابة رضوان الله عليهم واستعصت عليهم وكان شرف تلك المهمة للسلطان محمد الفاتح وكان متصوفا كما هو حال سلاطين الدولة العثمانية ومشايخها عموما ؟
    ألم يرد في الحديث : لتفتحن القسطنطينية فلنعم الجيش ذلك الجيش ولنعم الأمير ذلك الأمير
    وهل يمكن أن تشفع لهم مواقف السلطان عبد الحميد التاريخية عندما رفض بكل قوة . وثبات أن يمكن اليهود من فلسطين.
    أولا يشفع لهم جهاد المجاهد شامل الذي جاهد الروس في القوقاز مدة 30سنة في القرن التاسع عشر الميلادي؟
    فاي مكان في العالم الإسلامي لا تجد فيه أثرا للصوفية إما دعوة أو نشرا للعلم أو تحفيظا للقرآن أو إصلاحا اجتماعيا أو دفاعا عن السنة,,,,أو. . أو.
    .
    فهل يعقل أن هؤلاء كلهم على ضلال وهل يعقل أن يكون كل من أنصفهم مطموس البصيرة لا يميز بين الحق والباطل او بين السنة والبدعة.؟
    ثم ألسنا بحاجة اليوم كمسلمين نواجه أعداء لا تعرف الرحمة سبيلا إلى قلوبهم , ألسنا بحاجة إلى ما يوحدنا ويجمع كلمتنا فأين كلمتنا الطيبة وإلى متى نتمسك بمنطق التعالي والإقصاء وتضييق الواسع وعدم الاعتراف بالآخر والتركيز على هدم كل سبل الحوار النافع, وكيف نسمح لأنفسنا ان نغلق باب رحمة الله الواسعة عن عباده, وننجي من نشاء ونهلك من نشاء. . . ! ! ! وننصب أنفسنا أوصياء على عباد الله ؟؟

    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
    قال النبي صلى الله عليه وسلم : من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا او ليصمت.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-03-17
  3. الشــعيبي

    الشــعيبي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-03-01
    المشاركات:
    381
    الإعجاب :
    0


    14- قال القارئ :

    " قال الجنيد – رحمه الله – : " علمنا هذا مبني على الكتاب والسنة فمن لم يقرأ القرآن ويكتب الحديث لا يقتدى به في هذا الشأن " ( مجموع الفتاوى 10/412) " .


    أقول :

    هذا النقل عن شيخ الإسلام فيه خلل بل مغالطة من القارئ , إذ هو يتحدث عن مساوئ الصوفية التي تبين حقيقة ما هم فيه من جهل وضلال وأن الشيطان يزين لهم عباداتهم البدعية ويبغضهم في العلم والقرآن والحديث ويبغض إليهم الكتب , وكثير منهم ينفر ممن يذكر الشرع أو القرآن أو من معه كتاب أو يكتب , وهذا الداء واقع في الصوفية من عهد سهل التستري .

    وكلام الجنيد يواجه واقعاً صوفياً فيدفعه واقعهم المر إلى هذا القول وإن كان لا يجدي فيهم كلامه ولا كلام غيره , وكلام الجنيد هذا لا يرفع شيئاً من شأن الصوفية والتصوف إذ حالهم النفور من العلم وأهله , وهذا كلام شيخ الإسلام الذي يعتبر من أقوى الحجج عليك وعلى الصوفية . قال – رحمه الله – كما في (10/411-412):( وأهل العبادات البدعية، يزين لهم الشيطان تلك العبادات، ويبغض إليهم السبل الشرعية حتى يبغضهم في العلم والقرآن والحديث، فلا يحبون سماع القرآن والحديث، ولا ذكره، وقد يبغض إليهم حتى الكتاب، فلا يحبون كتابا، ولا من معه كتاب، ولو كان مصحفًا أو حديثًا، كما حكى النصراباذي أنهم كانوا يقولون‏:‏ يدع علم الخرق، ويأخذ علم الورق، قال‏:‏ وكنت أستر الواحى منهم، فلما كبرت احتاجوا إلى علمي‏.‏
    وكذلك حكى السري السقطي‏:‏ أن واحدًا منهم دخل عليه فلما رأى عنده محبرة وقلمًا خرج، ولم يقعد عنده، ولهذا قال سهل بن عبد اللّه التستري‏:‏ يا معشر الصوفية، لا تفارقوا السواد على البياض، فما فارق أحد السواد على البياض إلا تزندق‏.‏ وقال الجنيد‏:‏ علمنا هذا مبني على الكتاب والسنة، فمن لم يقرأ القرآن ويكتب الحديث لا يقتدى به في هذا الشأن‏.‏
    وكثير من هؤلاء ينفر ممن يذكر الشرع، أو القرآن أو يكون معه كتاب أو يكتب، وذلك؛ لأنهم استشعروا أن هذا الجنس فيه ما يخالف طريقهم، فصارت شياطينهم تهربهم من هذا، كما يهرب اليهودي والنصراني ابنه أن يسمع كلام المسلمين حتى لا يتغير اعتقاده في دينه، وكما كان قوم نوح يجعلون أصابعهم في آذانهم، ويستغشون ثيابهم لئلا يسمعوا كلامه ولا يروه، وقال اللّه تعالى عن المشركين‏:‏ ‏{‏وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَسْمَعُوا لِهَذَا الْقُرْآنِ وَالْغَوْا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَغْلِبُونَ‏}‏ ‏[‏فصلت‏:‏ 26‏]‏، وقال تعالى‏:‏ ‏{‏فَمَا لَهُمْ عَنْ التَّذْكِرَةِ مُعْرِضِينَ‏.‏ كَأَنَّهُمْ حُمُرٌ مُسْتَنْفِرَةٌ‏.‏ فَرَّتْ مِنْ قَسْوَرَةٍ‏}‏ ‏[‏المدثر‏:‏ 49 - 51‏]‏‏.‏ وهم من أرغب الناس في السماع البدعي، سماع المعازف‏.‏ ومن أزهدهم في السماع الشرعي سماع آيات اللّه تعالى‏‏".

    فهذا حال الصوفية الأوائل الذي يعرفه شيخ الإسلام وغيره فلماذا يكتمه القارئ ويجتزئ بكلام الجنيد الذي لا يستفيد منه صوفية عصره فضلاً عمن بعدهم ولماذا يجعل القارئ من ابن تيمية مدافعاً عن الصوفية وهو يذمهم أشد الذم ؟ !!


    منقول من إحدى الردود على الشبكة

     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-03-17
  5. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0
    معاتبة

    اخي الشعيبي:
    المشكلة اننا وقعنافي وهم اسمه التصوف
    وكلامك اعلاه لايزيدفي الموضوع شيء الاتفاق حاصل بيننا ان هناك من المتصوفة من خرج عن الحد في تصوفه وهم طائفة من المبتدعة بل والزنادقة والقبورية
    وهذا لاشك فيه وليس موضع خلاف بيننا
    والنقل عن الجنيد اظنك لم تفهمه
    النقل لنبين ان هناك من الصوفية من هم على خير كثير ومن هؤلاء الجنيد رحمه الله وهذا هو السياق الطبيعي للنص

    واظنك تجنيت كثيرا على الكاتب وعلى الموضوع بماقدمت من كلامك
    فلم نجتزيء ولم نخرج الكلام عن قصده هداك الله
    ولو انك قرات بقية المواضيع التي تتكلم عن هذه النقطة لرأيت التبيين

    ثم ان الامام ابن تيمية لم يذم الصوفية بكل اشكالها وانواعها
    بل فصل القول في ذلك
    ولكل انسان مساويء وحسنات
    فلايعمينا تعصبنا على ان نغض الطرف عن حسنات الناس ونرى مساوئهم
    بل العدل ان ننكرعلى السيئات ونثني على الحسنات فافهم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-03-17
  7. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0

    ابن هذا الخلل من كتاب الفتاوى لو كان هناك تغيير بالنقل او مغالطة هداك الله واياي
    ولاترمي الكلام على عواهنه
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-03-17
  9. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0

    اقول دون تفصيل فتنبه
    وطالع كلام الائمة رحمك الله واياي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-03-17
  11. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0
    زن الامور بميزانها ياشعيبي

    [
    [أقول :

    هذا النقل عن شيخ الإسلام فيه خلل بل مغالطة من القارئ , إذفهذا حال الصوفية الأوائل الذي يعرفه شيخ الإسلام وغيره فلماذا يكتمه القارئ ويجتزئ بكلام الجنيد الذي لا يستفيد منه صوفية عصره فضلاً عمن بعدهم ولماذا يجعل القارئ من ابن تيمية مدافعاً عن الصوفية وهو يذمهم أشد الذم ؟ !!




    ياشعيبي لاتستعجل بالرد قبل ان تستكمل قراءة كل المواضيع فقد كتبت عن الصوفية الفلسفية الت تتحدث عنهم في نفس هذه الصفحة فاراه وتعقل هداني الله واياك للحق
    انظرهذا الرابط
    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?t=211404

    [/SIZE][/QUOTE]

    والى اللقاء اخي شعيبي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-03-17
  13. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0
    والى اللقاء اخي شعيبي[/QUOTE]

    http://www.ye1.org/vb/showthread.php
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-03-17
  15. الشــعيبي

    الشــعيبي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-03-01
    المشاركات:
    381
    الإعجاب :
    0
    على العموم التصوف من أصله مبتدع فلم يكن النبي صلى الله عليه وسلم ولا أصحابه صوفية

    والصوفية قد وقعت في أمور مخرجه عن دائرة الإسلام منها الشرك بالله عزوجل وذلك بالدعاء والذبح والنذر لغير الله. والصوفية من عشاق المشاهدي والقبور وهذا أمر معروف عنهم.

    ثم هناك نقطة يجب أن تتنبه لها، وهو أنه ليس هناك طريقة صوفية معاصرة تسلك على طريق من تسميهم الصوفية المعتدلين وإلا فأتحفنا بهذه الطريقة التي تمشي على الكتاب والسنة.
    فاكثرها إن لم أقل كلها تعيش على خرافات وضلالات من اختراع أسيادها الذين يأكلون أموال الناس بالباطل ويترزقون من دجلهم على الناس قيامهم على القبور وضحكهم على الرعاع من الناس.

    والصوفية تارخها معروف ومخزي في اليمن وغير اليمن.
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-03-17
  17. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0


    هذا اخي الحبيب ماسأجيب به وقد تكلمت به قبل ان تقوله فانظر اليه بعين العقل
    وجزاك الله خيرا على غيرتك على الدين
    واشكرك على النصيحة
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-03-17
  19. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0


    لااريد ان اطيل معك في هذا الموضوع
    فالفكرة التي اردت ان توصلها لي قد وصلت

    وانصحك لتعرف اجابة سؤالك ان ترى في مواضيعي السابقة
    لتجد اجابة لسؤالك
    تحياتي اليك ايها الغالي الشعيبي
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة