حينما بكت مريم ..

الكاتب : أبوالمهند   المشاهدات : 3,467   الردود : 117    ‏2007-03-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-03-14
  1. أبوالمهند

    أبوالمهند عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-07-01
    المشاركات:
    851
    الإعجاب :
    0
    لا أدري بدمع الأسى أم بأسى الدمع أبدأ وبأي كلمات أبدأ وإذا بدأت فبأي تعابير أوفي حقها لا أدري كيف أنقش الحزن على صفحات ألم الوطن وكيف أسطر الآه على إراقة كرامة الإنسان ..
    هل شاهدت برنامج الجانب المظلم والذي تبثه قناة المجد , هذا البرنامج الجميل والذي يحكي قصص وآهات المجتمع بإسلوب جميل يخلق انطباعاً أعمق لدى الجمهور تجاه بعض القضايا والأحداث المتصلة به , يصحح المفاهيم ويغرس قيم الفضيلة , كانت آخر حلقة في البرنامج بعنوان (احتياج أم احتيال) و تتحدث عن ظاهرة التسول في السعودية و استغلال براءة الطفولة من قبل عصابات الآدمية المنحطة والإنسانية المنكسرة على صخرة الظروف الصعبة .
    أول ما رأيت في الحلقة - وقد مضى منها بعض دقائق - خُيّل لي أنها تتحدث عن الريف اليمني نعم فقد رأيت أطفالاً على حمير وكأنهم ذاهبون لجلب الماء أو شراء أغراض من السوق حالهم حال كثير من القرى اليمنية المفتقرة لكثير من أبسط مقومات الحياة المتحضرة .
    لكن المفاجأة كانت كبيرة حينما بدأ المعلق يتحدث عن الصورة وأنها من حدود البؤس بين اليمن والسعودية نعم إنها تتحدث عن التهريب بل عن تهريب الأطفال لطلب الرزق حسب تعبير أحد الآباء الذي تحدث بعد الصورة الأولى وقال بأن الظروف الصعبة تجبره على إجبار ولده على الذهاب إلى السعودية لطلبت الله ..
    يا الله ما أفجر الفقر, أطفال في عمر الزهور تذبح براءتهم بسكين الحاجة , يا الله ماذنب هؤلاء و ما أرغمهم على صلف العيش والمغامرة ببراءتهم بل والمخاطرة بأرواحهم وبتوجيه من أسرهم بل بإجبارهم على ذلك .
    تنتقل الكاميرا سريعاً من حرض الحدودية إلى جدة وكما يقولون عنها (جدة غير) وفعلاً هي غير حتى في موضوع الحلقة فقد كان للكاميرا جولة وصولة في هذه المدينة نعم أيها الأحباب فقد ركزت على تجمعات ليمنيين في أحد الشوارع وهم حسب المخبر المرافق للمذيع عبارة عن عصابات تخطط و تنفذ لأعمال التسول مستغلة حاجة الأطفال وكبار السن وذوي العاهات والأمراض وبالمناسبة لم تكن الحلقة تتحدث عن اليمنيين فقط كما قد يخيّل للبعض بل كانت عامة لكن كان غالبيتهم من اليمنيين مع الأسف والحسرة الشديدين لقد قابلت الكاميرا في مدينة جدة العديد من الأطفال في عمر الزهور وهم يتخذون من التسول حرفة يقتاتون منها ويعيلون أسرهم في اليمن كانت صور الأطفال أثناء المقابلة والبراءة تتأوّه من بين جنبات وجوههم المجروحة في سماتها الأسيرة لآلام الغربة والارتهان لعصابات الانحراف المنظم ..
    وانتقلت الكاميرا بعدها إلى دار إيواء الأحداث وكان الألم هناك أشد وأنكى فهذه الدار يتم فيها إيواء الأطفال المقبوض عليهم من الجهات الحكومية وهم يزاولون مهنة التسول إما بمفردهم أو مع أحد أفراد أسرهم كان من ضمن من أجرى معهم المذيع مقابلة عابرة طفل اسمه سليمان لم يتجاوز الخامسة من العمر ويتحدث ببراءة تجعلك تبكي عليها وهي تهراق في أزقة القهر لم يرد بوضوح لضعف إدراكه لما هو فيه ..
    لكن الذي أبكاني بعد قشعريرة أصابتني هي مريم طفلة لم تتجاوز السادسة دخلت إلى السعودية مع والدها عبر مدين حرض الحدودية وقالت بأنهم كانوا مرة يستقلون سيارة ومرة يسيرون على أقدامهم , يا الله ما هو الذنب الذي جنته هذه الصغيرة لتسير كل هذه المسافة لمزاولة عمل غير شريف يتنافى مع أخلاق المجتمعات المحافظة (التسول) ..
    بالله عليكم كيف سيكون مستقبل هذه الطفلة؟! وأي أنوثة ستحمل في مستقبلها ؟! وهل يعول عليها أن تكون أحد أركان أسرة في المجتمع تربي جيل المستقبل المنتظر؟! ..
    حين سألها المذيع مالذي جعلك تغادرين وطنك وتهجرين أمك لتعيشي غربة الزمان والمكان في بيوت العزوبية وبين الذكور , أجابته ببراءة الطفولة بأن أمها ليست راضية عن ذلك لكن أباها أجبرها عليه – بفعل الظروف الصعبة - وحين سألها أما تشتاقين لأمك أما تريدين أن تعودي إليها حينها ألجمتها الدموع وأجهشت بالبكاء حينها أبكتني مريم ..


    بالله عليكم ماذنب هؤلاء الأطفال ؟! لماذا قست قلوب أولياءهم بهذا الشكل ؟! وأي ضمير يحمله من يستغل براءتهم وحاجتهم الإنسانية للتكسب ؟ إنه الفقر وصدق أبا بكر الصديق حين قال لو كان الفقر رجلاً لقتلته ..

    ثم إنني أوجه أسئلتي إلى كل فاسد وظالم في وطني أما تتق الله ؟! أما تحرك فيك هذه المواقف نخوة الرجال وشهامة القبيلة ؟! أما تغار على أطفال الوطن وهم يجردون من طفولتهم ؟! يامن عاث في الوطن الفساد أما تخشى الله , أما تخشى أن تصعد دعوة مظلوم في جوف الليل وقد قهره فسادك وخارت قواه أمام تجاهلك لإنسانيته ؟! أما تخشى أن يأتي هؤلاء وأمثالهم يوم القيامة وهم معلقون على رقبتك وأصابعهم تشير إليك وتقول يا الله هذا هذا ظلمني .. يا الله هذا أخذ حقي .. يا الله هذا لم يحقق العدل في حكمه , فاختلطت الأوراق وضعت بين ركامها !!
    إن المؤلم أن كل المسئولين في وطني يتحدثون عن الفساد و آلامه وكأنهم يدارون فسادهم بالحديث عن الفساد في الوطن ومحاربته بل تجد الكثير منهم ينهب و يأكل الحرام ويظلم المساكين ويقهر إنسانيتهم ويسلب كرامتهم وكأن الفساد عندهم شئ آخر غير هذا أو أنهم أصيبوا بانفصام في الشخصية فيمارسون الشئ وينكرونه في نفس الوقت ..

    نسأل الله السلامة , ولا حول ولا قوة إلا بالله

    خالص الود لكل من تفاعل مع ما سطرت

    ولكل وطني في وطني
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-03-14
  3. badran

    badran عضو

    التسجيل :
    ‏2007-02-19
    المشاركات:
    4
    الإعجاب :
    0
    أخي الغالي
    جزاك الله خيرا
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-03-14
  5. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خير اخي ابو المهند !!
    شاهدت الحلقه وشعرت بما شعرت به وأضم صوتي الى صوتك !!
    ولا اقول الا (( لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم ))
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-03-14
  7. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي أبوالمهند
    لاندري هل يصح أن نقول شكرا على مشاطرتنا البكاء على مريم واخواتها واخوانها؟!
    لعل ذلك جائز فقد نبهتنا لمصاب جلل وعظيم اصابنا جميعا
    ولكن لعلنا بعد البكاء نتحرك لعمل شيء ما لإنقاذ بلادنا من براثن نظام الاستبداد والفساد
    الذي بخس قيمة الوطن والمواطن إلى أن وصلنا إلى مثل ما ابكى مريم وابكاك وابكانا
    إن اكتفينا بمجرد البكاء، فإنها الفتنة
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-03-14
  9. البــازل

    البــازل عضو

    التسجيل :
    ‏2007-03-01
    المشاركات:
    87
    الإعجاب :
    0
    يا ابو المهند

    نحن ضد هذه الظاهرة طبعا
    لكن هؤلاء الذي تتكلم عنهم من أسر تهامية
    حدودية يرخصون بكل شيئ بحياتهم من اجل ربطة قات حتى في الجانب السعودي
    لايجوز تربط اطفال اليمن كلهم وكفاية المجد وغيرها
    انا عايش في جدة واصلي بمساجد مختلفة لم ارى متسولين الا افارقة وصومال
    وهؤلاء الصومال يدعون انهم يمنيين على شان لا يزفروهم لغيراليمن
    واذا وجد يمنيين ليست بهذه الآفة التي تبكينا بها
    في كل بلد متسولون
    هداك الله
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-03-14
  11. أبو الخير

    أبو الخير عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-09-14
    المشاركات:
    842
    الإعجاب :
    0
    المسئولون تبلد إحساسهم تماما ..

    أحيانا أكون في تفكير داخلي عميق وأتساءل : ألن تستيقظ بعض الضمائر يوما؟؟
    أتساءل ماذا لو ربحوا وربحت بلادهم ؟؟
    إنه الحقد والعمالة والكبر وخبث النية

    علي صالح أنت المسؤول وليسألنك الله عن كل فرد فينا ،
    فهل أنت مستعد للجواب؟؟
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-03-14
  13. أبوالمهند

    أبوالمهند عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-07-01
    المشاركات:
    851
    الإعجاب :
    0
    وجزاك الله ألف خير أخي الحبيب بدران


    شكراً لمرورك
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-03-14
  15. أبوالمهند

    أبوالمهند عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-07-01
    المشاركات:
    851
    الإعجاب :
    0
    وجزاك الله ألف خير أخي أبوحذيفة

    وأقدر مشاعرك الوطنية


    ولك خالص الود
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-03-14
  17. أبوالمهند

    أبوالمهند عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-07-01
    المشاركات:
    851
    الإعجاب :
    0
    أشكر مرورك الذي أعتز به

    وفعلاً أخي الحبيب تايم إننا يجب أن نفعل شئ في ظل وضع كهذا

    وكلٌ من موقعه في إطار النضال السلمي وأقدر ما طرحت

    خالص الود
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-03-14
  19. أبوالمهند

    أبوالمهند عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-07-01
    المشاركات:
    851
    الإعجاب :
    0

    أخي البازل وإن كان هؤلاء من تهامة أليسوا يمنيين ألا يستحقون

    الألم أليسوا مسلمين أليسوا آدميين ألا تربطنا بهم علاقة عجيب أمرك يا أخي ..

    ثم من قال لك أن الذين رأيناهم صومال وكأننا لا نميز البشرة ولا اللهجة

    يا أخي نحن والله لا نتجنى , كما أنني أيضاً في السعودية و الشارع

    يعج باليمنيين أمثال هؤلاء والمساجد مليئة بالمتسولين اليمنيين وبكثرة

    ولست هنا للتشهير يا أخي بقدر ما أتحدث عن ألم في قلوبنا جميعاً ,

    ثم لماذا لم تعجبك المجد يا أخي ولماذا كل شئ عندك غير معجب به

    يا أخي كلنا نحب الوطن ولولا هذا ما كتبت وما تألمت .. فاتق الله

    وصحيح أن في كل بلد متسولين لكن المؤلم أننا في اليمن نرى المتسولين

    بكثرة في الوطن وخارج الوطن , طبعاً بسبب الوضع الاقتصادي المتردي ..

    مع خالص الود
     

مشاركة هذه الصفحة