قـارئـــة الـفـنجـــــــان اليمنــــية ..... ( إسـتراحة سـياسـية! )

الكاتب : ابوالوفا   المشاهدات : 1,704   الردود : 31    ‏2007-03-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-03-13
  1. ابوالوفا

    ابوالوفا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-14
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    2

    إقتباسا من قارئة الفنجان لنزار قباني .. صورة بروازها هذا المجلس الكريم بروادة!!
    أهديها إلى كل من يشاركني محبة الوطن والغيرة عليه ..
    ومن وجدني مبالغا في بعض المواضع .. فما ذلك إلا استفزازا للهمم من محب

    وحفاظا على رونقها النزاري .. وتغريدتها العندليبية
    يبقى الفنجان هو الفنجان ..!!

    ::
    ::
    ::

    جَلَسَت والخوفُ بعينيها
    تتأمَّلُ فنجان (الزمن) المقلوب

    قالت يا ولدي لا تَحزَن
    فالحُبُّ عَليكَ هوَ المكتوب

    فنجَانُك دنيا (مُعضلةٌ)
    وحياتُكَ أسفارٌ وحُروب

    ستُحِبُّ كثيراً يا ولدي
    (وتهيمُ) كثيراً يا ولدي

    وستعشق كل نساء الأرضِ
    وترجعُ (كالبطل) المغلوب

    :::

    بحياتك يا ولدي أحْلام
    ورجُولٌ لا تَعرفُ (قُدّام)

    ورُفاة عقولٍ قَبليّة
    وحَواريُ حوثيٌ وإمام

    وستَستقبلُ يا ولديّ .. الآت
    ضَيفاً في ديَاوين القَات

    وسيَبقى حُبك يا ولدي
    حيٌ في زِحَام الأموات

    :::

    في فنجانك رسمٌ ونقُوش
    وعصافيرُ تُغرِّد .. ووحُوش

    وبشائرُ حُبكَ يا ولدي
    قادمةٌ ببيارق وجيوش


    وأمامها ألغامٌ وشروك
    ورقاب شيوخٍ وكروش

    تُخرِّبُ طريقها ..
    تُبعثرُ صُفوفها ..
    تُحولُها إلى عِهنٍ مَنفوش

    وسيبقى حُبك يا ولدي
    موعود حبيبتك الموحوش

    :::

    لم أقرأ أبداً يا ولدي
    فنجانا يُشبهُ فنجانك

    ودروب حياتك يا ولدي
    أرقامٌ تقطعُها وحُروف

    تتراكَم .. لا تكتُبُ سطراً
    تتجمع .. لا تستوفي أُلُوف

    وسيَبقى أمسُك يا ولدي
    عنوان غَداك المألوف

    :::

    مقدوركَ أن تمضي أبداً
    بطريق الحُبِّ بغير رجوع

    وجمال خُطاكَ يا ولدي
    ينتحرُ في قُبح الممنوع

    وتُخاطبُ أهل حبيبتُك
    كخِطاب الملك المخلوع

    وسيبقى شبابك يا ولدي
    مُستلقي فوق فراش الجُوع


    :::


    فنجانك وديانٌ وحقول
    ومعاولُ مُلقاة وطبول

    وجياع المنِّ والسلوى
    تنتظرُ من موسى المحصول

    وحبيبة قلبك يا ولـدي
    يرعاها أحباشٌ ومغول

    لا يأبهوا بأهلها..
    لا يحترموا جنسها!
    لا يفهموا (إتيكيتاً) وأصُول

    وسيبقى حُبك يا ولدي
    الوعد السبأي المأمول


    :::

    (مجلس التعاون)

    أمامك عُذالٌ ومجوس
    وعِبر من عشاقٍ .. ودروس

    وستَدخل يوماً يا ولدي
    غابةُ جنتك والفردوس

    ستلاقي دقوناً مُعلقةً
    وعَمائمَ من فوقك .. ورؤوس

    ويمامة تغلب يا ولدي
    تلقاها .. وبكريٌ وبسوس

    وحصانكَ من دون لجامٍ
    وجَرائتُكَ بعينيّ عَرُوس

    وستبقَى يا ولدي أََرِباً
    تستجدي الحظ من المنحُوس


    :::


    (أطيان مزارع القات)

    بصَّرتُ.. ونجَّمت كثيرا
    وعرفت الدنيا .. بلاد بلاد

    لكنّي لم أعرف أبدا
    للقات حروثاً .. وجراد

    والأرض حزينةٌ ياولدي
    كالمرأةِ في عصمة قواد

    يغتالوا خصوبتها..
    يلهوا بأنوثتها..
    لا تفرح بزغاريد حصاد

    وسيبقى حبك يا ولدي
    مابقي اللوحُ وحرف الضاد





    يااااااااااااااااااااا ولـدي .. لا تحــزن!!

    (بنقطة فوق الحاء ..;) )

    :

    :

    :




    تحياتي ​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-03-13
  3. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    هدية رائعة
    سَلّم الرحمن مهديها :)

    بالفعل سطور تتطرب لها القلوب وتفي بالمطلوب ..!

    تحياتي يا أبا الوفاء
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-03-13
  5. ابوالوفا

    ابوالوفا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-14
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    2

    شكرا لك يا ابن الأصول .. وشرف الله قدرك

    لكن (بعد أربعين قارئ) ولم تلقى إلا تشريفك الكريم
    يُخيل لي أني فتحت محل زهور بسوق الملح :D


    لك شكري واحترامي ​
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-03-13
  7. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي ابوالوفا
    كان أخوك يتوقع حين حدثته عن قارئة الفنجان اليمنية
    موضوعا يستقريء آفاق المستقبل
    انطلاقا من تضاريس الحاضر ودروس الماضي
    ولكنك أتيت بمعارضة بديعة لرائعة نزار قباني
    وارجو أن لايكون مستقبل بلادنا هكذا
    ولعل ما اوردته يكون جرس إنذار لنا جميعا
    لنعمل على تلافي الوقوع في هاوية المستقبل المظلم
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-03-13
  9. الحبيشي

    الحبيشي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-07-17
    المشاركات:
    3,228
    الإعجاب :
    0
    يا أبا الوفاء ، هيجت فيَ الأحزان :( ، مشكور على إبداعك ،،،،
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-03-13
  11. YFreedomHeart

    YFreedomHeart عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-09-19
    المشاركات:
    811
    الإعجاب :
    0
    مشكور يأبو الوفا مقاربة جميلة

    ولكن من كانت قارئة الفنجان ؟

    أكيد قرأت الكف لصاحبك بالدين لأنة يمني مابش معة ، كمل الزلط يشيري بها سلاح ;) ;) ;)


    شكراً
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-03-14
  13. موسى النمراني

    موسى النمراني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-11-27
    المشاركات:
    373
    الإعجاب :
    0
    الأولى مدرع
    بحياتك يا ولدي غانية
    تحمل أسلحة ونعوش
    وتناجي الله بكل فم
    جئناك خطايا ورزايا ونعوش

    وصية أبناء الشهداء
    جاءت ياولدي معجزة
    تتراقص في ريش منفوش
    خدعت عيني بقلادتها
    وحين أتيت وجدت العهن المنفوش
    السمفونية
    قالت والموت بعينيها
    تتأمل في كبدي المعطوب
    بحياتك ياولدي أغنية
    تشبه هذا الكأس المقلوب
    أنشودة وطنك ياولدي
    تتسبب في ذبحك .. لتتوب
    أنا وأنت وهم وهي
    كنا في بار مفلس
    نتأمل حظا منحوس
    وننقي أحجارا من أخرى
    ونفخم أحذية وتيوس
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-03-14
  15. howbani

    howbani قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-10-16
    المشاركات:
    9,556
    الإعجاب :
    3
    الله الله ... حلوه ورهيبه جدا جدا ... ومشكوووووووووووووووووووووووووووووووووووور
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-03-14
  17. howbani

    howbani قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-10-16
    المشاركات:
    9,556
    الإعجاب :
    3
    الله الله ... حلوه ورهيبه جدا جدا ... ومشكوووووووووووووووووووووووووووووووووووور
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-03-14
  19. ابوالوفا

    ابوالوفا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-14
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    2

    أستاذي الفاضل
    كم كنت أتمنى أن أفعل مثلما توقعت مني .. وبالفعل حاولت لكني وجدت
    نفسي أطير على براق الفنطازيا .. :)

    ففضلت السير على دابة الحقيقة حتى وان كانت عرجاء .. مادمت محافظا على
    أوكسجين المشاعر (الحب) لان به تتحقق الأمنيات بإذن الله .

    تقبل خالص تقديري ​
     

مشاركة هذه الصفحة