تدمـــــــــير امــــــــــرأة

الكاتب : محمد سقاف   المشاهدات : 561   الردود : 9    ‏2002-09-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-09-01
  1. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    تَدْمِيرُ امْرَأة

    1

    المعْذِرَةُ يا سَيّدِي .. ..

    لَكَ الحقُ لأنْ تَصْرُخَ و تَثور ..

    وتُكَلِّمَ نفسك في الأرجاءِ بِحَمَاقَةٍ .. و تُكَسِّرْ في وَحْشِيةٍ

    أَوَاني الزُهور ..

    و تُحَاوِلُ حِسَاب أجْزَاءِ الخَزَفِ المَكْسُور ..

    وتَضْجَرُ عِندَما لا تَجِدُ الوَاقِعَ مَعْقُولُ .. و ضِيَاؤُه مِنْ حَولَكَ

    مَبَعْثَرٌ مَنْـثور ..

    لَكَ الحقُ يا سَيّدِي .. في أنْ تَثور ..
    2


    تَغْلِي الدِمَاءُ في عُروقُكَ و أنْتَ تَراني مَعَهَا ..

    اسْتَفْرِغُ لها همُومي ، و أَمْسَحُ بِكَفِّي سَيْلِ مَدْمَعَها ..

    أَنَا أعْذُرُكْ فَأنْتَ تَجْهَلُ مَا مَعْنَى أنْ تَمْلُكَ امْرَأَةً في قَلْبِكَ

    دونَ مَضْجِعُهَا ..

    ولكِنْها أشلاءُ امْرأة يا سَيّدِي لا يُمْكِن لَكَ أنْ تَجْمَعَها ..؟

    فَلَقَدْ فَشِلْتَ يا صَدِيقي في أنْ تُطَبِبَ مَوْجِعَهَا ..

    فأنْتَ لا تُجِيدُ لُغَتَهَا ..

    فَكَيْفَ لَكَ أنْ تَسْمَعَها ..؟

    3


    عُذْراً يا سَيّدِي .. لَسْتَ تملُكَ مِنْهَا سِوَى نِصْفُ الوِسَادَة ..

    فلَيْسَ تَرْبِطُكَ بِهَا أَيُّ مَشَاعِرٍ ..

    تُرَوِضُ قَلْبَهَا الشفَّاف ..

    الحبُ ليْسَ مُمَارَسةٌ وعِيَادة ..

    الحبُ فنٌ وإحساسٌ و شوقٌ و التِهَاف ..

    الحبُ لُغَةٌ يا سَيّدِي

    حُرُوفُها لَيْستْ بِرُمُوزٍ أو أرْقام ..

    الحبُ أعينٌ لا تهدأُ ولا تَنَام

    الحبُ فجرٌ ورديُ اللونِ يَغْتَالُ الضَّلام ..


    4


    صعبٌ أنْ تُقَيِدُهَا نَجَاحَاتَك .. و مَا تُغْرِيهَا مُطلقاً .. امْتِيَازَاتَك

    تُبْعِدُها جماً .. حَمَاقَاتَك .. و مَا تُصَفِّدُها القُيود

    أظُنُك يا سَيّدِي ..

    مَفْرُوضٌ بِدُونِ وجُود .. ولا أظُنُها إلا وسِيلةً تَشْبِعُ بها لَذّاتَك

    فلا تُحَاوِلْ إِبْرامَ العُهُود ..

    ولا تَخْدَع نَفْسَكَ بِالوُعُودِ .. فَلَسْتَ بِعاشقٍ سِوَى ذَاتَك

    الحبُ يا سَيّدِي .. ليْسَ حَبْلٌ و لا قُيود


    5

    عذراً سَيّدِي ..

    لأِنَّها أحَبَّتْني أَنَا ..

    وأنا الذي أصْغُرُها سِنَا ..

    فلَمْ أكُنْ أهْوَاهَا جَمَالاً ..

    ولَمْ أكُنْ أشْتَهِيـهَا حُسْنا ..

    أحْبَبَتُ الرُوحَ الطَّاهِرَة التي أتْلَفَتْهَا السِّنِين 00

    عَرَفْتُ كَيْفَ أُعَالِجُ حُزْنَهَا بِالحنين 00

    و وَقَعَتْ وَ وَقَعْتُ مَعَهَا في هَذا الشعُّور ..

    والفُلْكُ كَمَا تَرى يَشُقُ البُحور ..

    في عنفٍ حزين .. والقافِلةُ ماضيَةٌ والكلاب ستعوي سائلةً ..

    6

    أحببتُها نَعَمْ .. .

    . أحَبَّتْك نَعَمْ ..

    ولكِنْ كَيْف و بِأيِّ حَقٍ .. وَ أيُ دُسْتُور ..

    وأَيُ دِين ..

    يَحِلُ لك أنْ تَعْشقُ مَمْلُوكَةِ الجَبِين ..

    و هكذا هي المأَسَاةُ يا سَيّدِي .. وهي مَازَالتْ

    لَكَ وحْدَك .. ولا يشارككَّ في جَسَدُها إِنْسَان ..

    مَكْسورةٌ مَقْهورةٌ .. تَتَعَاطى مِنْ صَدْرِكَ الحِرْمَان


    7

    أنا و أَنْتَ يا سَيّدِي .. فاشِلان ..

    أنا وأَنْتَ وَرَقَتَان ..

    لِوَرْدَةٍ أُذْبِلت بِحَمَاقَاتِنا ..

    بِسَهَراتِنا ..

    بِنـَزَوَاتِنا ..

    كُنْتَ أَنتَ أَوّل الساقطين ..

    فلا تُكَابِر ولا تَعِشْ أدوار العَاشِقين ..

    ولا يملُكَّ الغرور الكَاذِبُ .. فواقِعُكَ مُزَيّف و تَفْكِيرُكَ خَائِب ..

    لا تَنـْزَعِجْ يا سَيّدِي فَهَذِه هي الحَقِيقَةُ ..

    تَقَبّلْ في صَمْتٍ هذا اليقين ..

    وأَعْتَرِفُ أَنَا أيْضَاً بالفَشَلِ ..

    باخْتِيَارِها .. كحبيبةٍ أصْنَعُ لها أحْلامُ عِشْقٍ

    تَخُوضُ أدْوَارُها ..

    وطَوَقْتُها في الحُزْنِ يا سَيّدِي أعْتَرِفُ ..

    فأنا وَقُودُ نَارُها .. وأنا مَنْ يَشْغَلُ أفْكَارُها ..

    وأنا شَجَنُ الليْلِ .. أنا دَمَارُها ..

    بالحُبِ دَمّرتُها ودَمّرتُ نَفْسِي ..

    جَرَعَتُ الحب مِنْ ضَرْعِها و جَرَعَتْ السُمَّ مِنْ كَأسي .. ..

    فلقد كَانَتْ مَوْجودةً في أمسي ..

    فأنا لَمْ أختلقها مِنْ العَدَمِ .. أو مِنْ الخيالِ ..

    ولَمْ تَجِدُها مَلامِحُ رَسْمي .. !

    فلا تَنْذَهِل . .. ولا تَنـْزَعِجْ

    فَكِلانا فاشِلان ..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-09-02
  3. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    أكثر من رائع !!

    الحبيب / محمد ..

    في هذه القصيدة قفزة كبيرة في المعنى والمبنى .. واتضح تأثرك بنزار يانزار اليمن !!


    المعْذِرَةُ يا سَيّدِي .. ..

    لَكَ الحقُ لأنْ تَصْرُخَ و تَثور ..

    وتُكَلِّمَ نفسك في الأرجاءِ بِحَمَاقَةٍ .. و تُكَسِّرْ في وَحْشِيةٍ

    أَوَان و زُهور ..

    و تُحَاوِلُ حِسَاب أجْزَاءِ الخَزَفِ المَكْسُور ..

    وتَضْجَرُ عِندَما لا تَجِدُ الوَاقِعَ مَعْقُولا .. و ضِيَاءه مِنْ حَولَكَ

    مَبَعْثَرا مَنْـثور ..

    لَكَ الحقُ يا سَيّدِي .. في أنْ تَثور ..



    ذكرني هذا المقطع بقارئة الفنجان من حيث الوزن ، دمت مبدعا صداحا ..

    لك الود .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-09-03
  5. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    أستاذي الحبيب : درهم جبااااااااااااااري

    تحية طيبة من أعماق اعماق قلبي ..

    قد تكون القفزة التي تتحدث عنها هي شهادتك الغليه او وسامك الذي تهبني أياه في كلماتك الرقيقه .. حافز كبير يا أستاذ أتشبت به دوماً وساضل ما أتبقى لنا في العمر من إعاره ..

    أساتذي ... !!!

    كم كنت آمل ان اكون محمد اليمن لا نزار اليمن مع كل التقدير للراحل العملاق نزار قباني رحمه الله ,

    أفخر ان أصل ألى ما وصل أيه نزار ولكن احب ان أصل وحيداً .. بدون نزار وتكون لي شاعريتي الخاصه دون احد .. فالروح الخالده قما تتكرر مرتين وإن طغى التأثر ..

    لك كل الود أيها الحبيب على ما تثريني به دوماً من تشجيع ...

    تلميذكم

    محمد
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-09-03
  7. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    أنت كذلك ..

    الحبيب / محمد ..

    أنت بإذن الله سقاف اليمن وما ندائي لك بنزار اليمن إلا من قبيل التيمن بنزار وإلا فنجن نتوسم فيك خيرا أيها الغريد ..

    لك خالص الود .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-09-03
  9. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    اديبنا الغالي السقاف... بالتاكيد كل قصيدة تحمل تميزاً وتدرجاً بارزاً ..وهنا يكمن ذكاء كل سالك لدرب الأدب بالاستفادة من تراكمات تجربتة وعدم تكرارها ...فإنسان يستفد كل يوم شئ ويضيف الى فكره شئ ..غير آخر يكرر نفس التجربة لعشرات المرات ..

    كل تقدير ومحبة ..
    ------------------

    وتُكَلِّمَ نفسك في الأرجاءِ بِحَمَاقَةٍ .. و تُكَسِّرْ في وَحْشِيةٍ

    أَوَاني الزُهور ..

    و تُحَاوِلُ حِسَاب أجْزَاءِ الخَزَفِ المَكْسُور ..

    وتَضْجَرُ عِندَما لا تَجِدُ الوَاقِعَ مَعْقُولُ .. و ضِيَاؤُه مِنْ حَولَكَ

    مَبَعْثَرٌ مَنْـثور ..

    لَكَ الحقُ يا سَيّدِي .. في أنْ تَثور ..
    2


    تَغْلِي الدِمَاءُ في عُروقُكَ و أنْتَ تَراني مَعَهَا ..

    اسْتَفْرِغُ لها همُومي ، و أَمْسَحُ بِكَفِّي سَيْلِ مَدْمَعَها ..
    ------------------
    اسْتَفْرِغُ لها همُومي = أفرغ همي بين يديها

    هنا استفرغ :) جاءت نشاز في سيفونية الحلم الجميل ..
    ------------------------------ (( مجرد رأي قارئ لا أكثر :) )) --------------



    ولكِنْها أشلاءُ امْرأة يا سَيّدِي لا يُمْكِن لَكَ أنْ تَجْمَعَها ..؟

    فَلَقَدْ فَشِلْتَ يا صَدِيقي في أنْ تُطَبِبَ مَوْجِعَهَا ..

    فأنْتَ لا تُجِيدُ لُغَتَهَا ..

    فَكَيْفَ لَكَ أنْ تَسْمَعَها ..؟

    --------------------------
    مواطن ابداع وجمال عديدة تألقت فيها أديبنا المتميز
    -------------------------

    الحبُ ليْسَ مُمَارَسةٌ وعِيَادة ..

    الحبُ فنٌ وإحساسٌ و شوقٌ و التِهَاف ..

    الحبُ لُغَةٌ يا سَيّدِي

    حُرُوفُها لَيْستْ بِرُمُوزٍ أو أرْقام ..

    الحبُ أعينٌ لا تهدأُ ولا تَنَام

    الحبُ فجرٌ ورديُ اللونِ يَغْتَالُ الظلام ..
    -------------------
    فلسفة رائعة تصدر عن قلب جريح ...
    --------------------------------------------

    ولا تَخْدَع نَفْسَكَ بِالوُعُودِ .. فَلَسْتَ بِعاشقٍ سِوَى ذَاتَك

    الحبُ يا سَيّدِي .. ليْسَ حَبْلٌ و لا قُيود

    -----------
    هذه قطوف عجلة والقصيدة بمجملها مشاهد رائعة تنبض بحياة ومواقف مشاهدة تجعلنا ننتبع أجزاءها بشوق وتامل وإعجاب كبير ...


    دمت مبدعاً أيها الغالي ..
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-09-04
  11. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    تجربتي الكبرى =====> تشجيعكم لنا هنا في هذه الرحاب العطره

    أستاذي الحبيب/ : الصراري ..




    :p تحية طيبة احملها لك من نسيم الوطن أيهاالحبيب ..

    تشريفك لي في هذه المشاركه زادها ضياء .. وأضااف لي الكثير كالعاده .. أستاذي أقسم أنني قد الا أجد نفسي إلا في هذه الرحاب الجميلة ..

    عزيزي .. بكم أكون وبدونكم قد لا أكون ..

    لك الود أيها الحبيب وشكراً
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-09-04
  13. وجع الصمت

    وجع الصمت عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-07-14
    المشاركات:
    1,354
    الإعجاب :
    0
    أخى العزيز /محمد سقاف

    قصيدة أكثر من رائعه ، كل مقطع منها أخذنى الى معانيها الرائعه و جمالها الحسى و المعنوى ، و أزيد على كلام أساتذتى /درهم جبارى و الصرارى

    أنتظر منك قصيدة اخرى أروع

    و دمت
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-09-04
  15. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    الاخت المتالقه : وجع الصمت ..

    ولحضورك مذاق خاص أستلذ به انا عندما أقرا ..

    اشكرك عظيم الشكر ايتها الغاليه على هذا الاطراء ..

    لحضورك أر يج خاااااااااااااص .. يفوح عطراً من نوع خاص ..

    لك الود
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-09-04
  17. صالح العنسي

    صالح العنسي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-06-15
    المشاركات:
    278
    الإعجاب :
    0
    رد

    اخي الحبيب محمد سقاف سمفونية رائعه وخيال واسع وتصوير جميل

    ماجملها من كلمات احسست بعذوبتها سافرت معها الى عالم المراءة

    ابحرت في حروفها الدافئه
    جَرَعَتُ الحب مِنْ ضَرْعِها و جَرَعَتْ السُمَّ مِنْ كَأسي .. ..

    فلقد كَانَتْ مَوْجودةً في أمسي ..

    فأنا لَمْ أختلقها مِنْ العَدَمِ .. أو مِنْ الخيالِ ..

    ولَمْ تَجِدُها مَلامِحُ رَسْمي .. !

    فلا تَنْذَهِل . .. ولا تَنـْزَعِجْ

    فَكِلانا فاشِلان ..


    ماجمله من تعبير اخي محمد دمت لنا ايه المبدع المتألق

    نديم الليل / العنسي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2002-09-04
  19. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    نديم الليل العنسي

    الاديب الرائع : نديم الليل ( صالح العنسي )


    ما اجملها من كلمات كلماتك الدافئة ومشاعرك الصادقه ..

    أشكرك عظيم الشكر أخي نديم على ما أثريتني به من إطراء أيها الحبيب ..

    لك الود أيها المتألق ..

    ودمت
     

مشاركة هذه الصفحة