الإنسان صادقا !!؟؟

الكاتب : اليمنـــــــية   المشاهدات : 454   الردود : 1    ‏2007-03-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-03-11
  1. اليمنـــــــية

    اليمنـــــــية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-26
    المشاركات:
    19,718
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    حببت أن أشاركم .. بعض ما يجول في خاطري ..
    قد تثمر مشاركاتكم .. بتوسيع مداركي ..
    وقد نصلا ايضا ..معا .. لنفس المعاني .. التي قد ننساها في عتبات الحياة ..


    كي يكون الأنسان صادقا مع نفسة شيء ليس سهلا ..
    ففي الانسان .. تناقضات اكبر من نحصرها .. بسطور ..
    تحفزنا على التعجب و تظطرنا للتسائل احيانا .. عن صدقها و مدى طهرها ..
    غريب ايها الانسان انت اينما حللت ..في اي بيئة كنت ..
    من اي عرق اتيت .. مهما اختلفنا ..
    فهناك اشياء تجمعنا شيئنا ام ابينا ..
    في حالة الفرح ... نضحك ... و هذا شي ثابت ..
    و في حالة الحزن نبكي ...
    .. وهذا اثبت .. سبحان مقدر الامور .. عالم ما تخفي الصدور ..
    .. بدايتنا .. واحده ... و نهايتنا واحده ...
    و الغريب اننا لازلنا نتسائل .. .. و نظل نتسائل ..

    مع ان الحياة ابسط مما نعتقد ...
    لأن بدايتها و نهايتها .. شي ثابت .. فلا بد .. ان يكون ما بينهما ثابت ...
    !!!؟؟
    لست ادري ..
    انما قد يكون ..؟؟!!




    ودمتم بكل الخير ..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-03-11
  3. الحبيشي

    الحبيشي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-07-17
    المشاركات:
    3,228
    الإعجاب :
    0
    الإنسان هذا الكائن الحي ، يحوي بين جنباته نفساً وروحاً معقدة جداً ، لا يمكن في كثير من الأحبان التكهن بما سيصدر عنه ، لأن الدوافع الإنسانية تختلف عن الغرائز الموجودة في الحيوان ، فالحيوان يبقى دائما يتصرف وفقاً لغريزته ، لكن الإنسان يحتوي بالإضافة إلى الغرائز البشرية ، على المبادئ ، والدوافع النفسية ، وأمور أخرى كثيرة ، حتى قال أطباء النفس أن كل نفس هي حالة فريدة في نوعها لا يوجد لها مثيل أبدا ، ولكن يبقى الإنسان هو الكائن الأرقى في هذا الوجود .
    أختي اليمنية الإنسان إذا أراد أن يعيش الحياة بسعادة ،فليأخذها ببساطتها ، وليترك الخلق لخالق ، ولا يجزع من القادم ، وليعلم أن رأس ماله يومه لا أمسه ولا غده ، فليستغل رأس ماله أحسن استغلال وإلا فلا ينفع الندم بعد الخسارة ،،،،
    تحياتي ،،،
     

مشاركة هذه الصفحة