صلاة الفجر يا أخوتي تسوى الدنيا كلها وما فيها تفضل وشوف أجرها عند الله عز وجل ....

الكاتب : أروى العوبثاني   المشاهدات : 1,678   الردود : 20    ‏2007-03-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-03-09
  1. أروى العوبثاني

    أروى العوبثاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-06-20
    المشاركات:
    7,709
    الإعجاب :
    0
    استيقظ أحد الصالحين يوما .. فى ساعة متأخرة من الليل قبل الفجر .... فوجد امرأته تتهجد .. وتصلى وتدعو دامعة العينين مخلصة الدعاء لله. فتعجب من صلاحها وكيف أنه الرجل ينام بينما تبقى هى زاهدة عابدة .

    فقال لها : ألا تنامين .. ما الذى أبقاك الى الآن؟

    فردت الزوجة الصالحة بخشوع :وكيف ينام .. من علم أن حبيبه لا ينام؟



    وقتها بساعات بل يقوم بعضهم بصلاتها قبل الظهر مباشرة ولا يقضيها الآخرون.

    .. إن الإنسان منا إذا أحب آخرا حبا صادقا .. أحب لقاءه .. بل أخذ يفكـّـر فيه جل وقته .. وكلما حانت لحظة اللقاء لم يستطع النوم .. حتى يلاقي حبيبه ..
    فهل حقا أولئك الذين يتكاسلون عن صلاة الفجر .. يحبون الله ؟ هل حقا يعظّمونه ويريدصلاة الفجر هي مقياس حبك لله عز و جل

    إن الكثير من المسلمين في هذا العصر أضاعوا صلاة الفجر .. وكأنها قد سقطت من قاموسهم .. فيصلونها بعد انقضاء ون لقاءه ؟

    - دعونا نتخيل رجلا من أصحاب المليارات قدم عرضا لموظف بشركته خلاصته : أن يذهب ذلك الموظف يوميا في الساعة الخامسة والنصف صباحا لبيت المدير بهذا الرجل ليوقظه ويغادر ( ويستغرق الأمر 10 دقائق ).. ومقابل هذا العمل سيدفع له مديره ألف دولار يوميا .. وسيظل العرض ساريا طالما واظب الموظف على إيقاظ الثري ..

    ويتم إلغاء العرض نهائيا ومطالبة الموظف بكل الأموال التي أخذها إذا أهمل ايقاظ مديره يوما بدون عذر ..

    إذا كنت أخي المسلم في مكان هذا .. هل ستفرط في الاتصال بمديرك ؟ ألن تحرص كل الحرص على الاستيقاظ كل يوم من أجل الألف دولار ؟ ألن تحاول بكل الطرق إثبات عدم قدرتك على الاستيقاظ إذا فاتك يوم ولم تتصل بمديرك ؟

    ولله المثل الأعلى .. فكيف بك أخي الكريم .. والله سبحانه وتعالى رازقك وهو الذي أنعم عليك بكل شيء .. نعمته عليك تتخطى ملايين الملايين من الدولارات يوميا فقد قال تعالى : "وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها "

    .. أفلا يستحق ذلك الإله الرحيم الكريم منك أن تستيقظ له يوميا في الخامسة والنصف صباحا لتشكره في خمس أو عشر دقائق على نعمه العظيمة وآلائه الكريمة ؟


    ثواب صلاة الفجر



    وركعتا الفجر هما السنة القبلية التي تسبق صلاة الفجر , وهي من أحب الأمور إلى النبي صلى الله عليه وسلم إذ يقول " ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها ". وفي رواية لمسلم ( لهما أحب إلي من الدنيا جميعها )

    فإذا كانت الدنيا بأسرها وما فيها لا تساوي في عين النبي صلى الله عليه وسلم شيئا أمام ركعتي الفجر فماذا يكون فضل صلاة الفجر بذاتها ؟



    لن يلج النار

    وقد ذكر النبي صلى الله عليه وسلم أن من حافظ عليها وعلى العصر دخل الجنة وأبعد عن النار فقد روى البخاري ومسلم قوله صلى الله عليه وسلم " من صلى البردين دخل الجنة " وقال صلى الله عليه وسلم " لن يلج النار أحد صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها " . والبردان هما صلاة الفجر والعصر ,"



    قرآن الفجر

    يقول تعالى " وقرءان الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا " وقرآن الفجر هو صلاة الفجر التي تشهدها الملائكة , وقد فصل ذلك النبي صلى الله عليه وسلم إذ قال " يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل , وملائكة بالنهار , ويجتمعون في صلاة الفجر وصلاة العصر , ثم يعرج الذين باتوا فيكم فيسألهم وهو أعلم بهم : كيف تركتم عبادي ؟ فيقولون : تركناهم وهم يصلّون وأتيناهم وهم يصلّون "

    فما أسعد أولئك الرجال الذين جاهدوا أنفسهم , وزهدوا بلذة الفراش ودفئه , وقاوموا كل دوافع الجذب التي تجذبهم إلى الفراش , ليحصلوا على صك البراءة من النفاق , وليكونوا أهلا لبشارة النبي صلى الله عليه وسلم بدخول الجنة , ولينالوا شرف شهود الملائكة وسؤال الرب عنهم . ولعظمة الفجر أقسم الله فيه إذ قال " والفجر وليال عشر


    أخي المسلم- لشهود هذه الصلاة التي تجدد الإيمان وتحيي القلوب ، وتشرح الصدور ، وتملأ النفس بالسرور ، ويثقل الله بها الموازين ويعظم الأجور.أخي المسلم : إن لذة الدقائق التي تنامُها وقت الفجر لا تعدل ضَمّةً من ضمّات القبر ، أو زفرة من زفرات النار، يأكل المرءُ بعدها أصابعه ندماً أبد الدهر ، يقول : ( رب ارجعون لعلي أعمل صالحاً فيما تركت) .فتباً للذة تعقب ندماً ، وراحة تجلب ألماً.

    أيها الأخ الفاضل : تذكر نعمة الله التي تتوالى تباعاً عليك وانظر في حال قوم ينام أحدهم ورأسه مثقل بالهموم والأحزان وبدنه منهك من التعب بحثاً عن لقمة يسد بها جوعته ، يستيقظ صباح كل يوم إما على أزيز المدافع ، أو لفح البرد أو ألم الجوع ، وحوله صبية يتضاغون جُوعاً ، ويتلَّوون ألماً ، وأنت هنا آمِنٌ في سِرْبِك ، معافىً في بدنك ، عندك قوتُ عَامِك ، فاحذر أن تُسلبَ هذه النعمة بشؤم المعصية ، والتقصير في شكر المنعم جل وعلا.


    أخي : هل أمنت الموت حين أويت إلى فراشك ، فلعل نومتك التي تنامها لا تقوم بعدها إلا في ضيق القبر.فاستعد الآن ، مادمت في دار المهلة ، وأعد للسؤال جواباً ، وليكن الجواب صواباً.نسأل الله أن تكون ممن يستمعون الحق فيتبعون أحسنه ، وأن يختم لنا ولك بخاتمة السعادة ، وأن يعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته



    حكم التفريط في صلاة الفجر

    قال الله تعالى : " إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا "

    - إن الإسلام منهج شامل للحياة .. هو عقد بين العبد وربه .. يلتزم فيه العبد أمام الله بواجبات .. ونظير هذه الواجبات يقدم الله له حقوقا ومزايا .. فليس من المنطقي أن توافق على ذلك العقد .. ثم بعدها تفعل منه ما تشاء .. وتترك ما تشاء


    - ‏لقد وصف النبي صلى الله عليه وسلم الذي يفرّط في صلاتي الفجر والعشاء في الجماعة بأنه منافق معلوم النفاق ! فكيف بمن لا يصليها أصلا .. لا في جماعة ولا غيرها ... فقد قال النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏:

    " ‏ليس صلاة ‏‏ أثقل على المنافقين من الفجر والعشاء ولو يعلمون ما فيهما يعني من ثواب لأتوهما ولو حبوا أي زحفا على الأقدام" رواه الإمام البخاري في باب الآذان.

    - إن الله سبحانه وتعالى يتبرأ من أولئك الذين يتركون الصلاة المفروضة .. فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم ‏لا ‏تترك ‏الصلاة‏ متعمدا، فإنه من ترك الصلاة ‏متعمدا فقد برئت منه ذمة الله ورسوله " رواه الإمام أحمد في مسنده.

    فهل تحب أخي المسلم أن يتبرأ منك أحب الناس إليك ؟

    فكيف تفوّت الصلاة ليتبرأ الله منك ؟


    وبعد هذه المقالة .. ما هو العلاج ؟

    · أن يقوم كل منا بوضع منبّـه يضبطه على ميعاد صلاة الفجر يوميا

    · أن يتم إعطاء الصلاة منزلتها في حياتنا فنضبط أعمالنا على الصلاة وليس العكس

    · أن ننام مبكرا ونستيقظ للفجر ونعمل من بعده .. فبعد الفجر يوزع الله أرزاق الناس

    · أن يلتزم كل منا بالصحبة الصالحة التي تتصل به لتوقظه فجرا وتتواصى فيما بينها على هذا الأمر

    · أن نواظب على أذكار قبل النوم ونسأل الله تعالى أن يعيننا على أداء الصلاة

    · أن نشعر بالتقصير والذنب إذا فاتتنا الصلاة المكتوبة ونعاهد الله على عدم تكرار هذا الذنب العظيم



    جعلنا الله وإياكم من المحبين لله عز وجل .. ورزقنا وإياكم الإخلاص في القول والعمل



    هذا الكلام المكتوب لن تستفيد منه حتى تحاول تطبيقه في نفسك

    [/COLOR]لا تنسونا من صالح الدعاء وفقني الله واياكم لما يحب ويرضى

     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-03-10
  3. رمال الصحراء

    رمال الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-30
    المشاركات:
    11,312
    الإعجاب :
    1





    عند وضع منبه ( الجوال ) للاستيقاظ لصلاة الفجر

    لا نضعه على وقت الآذان ، بل نضعه قبل الآذان بــ 45 دقيقة ، بنصف ساعة ..
    الــ 45 دقيقة هذه أو النصف ساعة نجعلها للكسل والتأجيل الذي سيكون حينما يرن المنبه..

    والدعاء أن يوفقنا الله للاستيقاظ لصلاة الفجر ..
    الدعاء من القلب بذلك..​
    /
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-03-10
  5. الفقير الى ربه

    الفقير الى ربه عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-06-26
    المشاركات:
    932
    الإعجاب :
    0
    جزاكِ الله خيراً، حقاً أننا مقصرون في صلاة الفجر ، واسأ ل أن يعيننا على المحافظه عليها في المسجد

    ولكن من الآن فصاعداً لن تفوتنا صلاة الفجر في المسجد بإذنِ الله .

    وبارك الله فيك ، الدال على الخير كفاعله .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-03-10
  7. يحيى المروعي

    يحيى المروعي عضو

    التسجيل :
    ‏2007-02-19
    المشاركات:
    223
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيرا أختي على هذه النصيحة التي نسأل الله أن ينفع بها ولقد وفيتي وكفيتي في مقالك الوجيز ، حقا إنه ويجيز لمن أراد أن يتحدث عن فضل صلاة الفجر وأضيف إلى كلامك ما قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم (من صلى الفجر في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين كانت له أجر عمرة تامة تامة تامة ) أو كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولك أخي أن تتخيل إذا طلعت الشمس من مغربها وأنت لم تصل الفجر ماذا يكون موقفك أسأل الله أن يعيننا جيعا على طاعته إنه ولي ذلك والقادر عليه وجزاكم الله خيرا
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-03-10
  9. أروى العوبثاني

    أروى العوبثاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-06-20
    المشاركات:
    7,709
    الإعجاب :
    0
    جزاكم الله خيرا اخوتي و أخواتي الكرام على مروركم الطيب

    فسبحان الله فمن إعتاد على صلاة الفجر فتكون له ساعه بيلوجيه تنهضه

    أي قد إعتاد على نهوضه بهذا الوقت والله حسيب كل مسلم تقي

    فلا تتقاسوا الصلاة خــــــــــير من النوم

    وهذه الركعتان تساوي الدنيا وما فيها بل تعتبر كنز من كنوز الجنة

    فأي عظمة هذه يا أخوتي أي عظمة هذه

    أسأل الله العلي القدير بأن يهدي أخوتنا و أخواتنا إلى الحق القويم

    وجزاكم عنا خير الجزاء

    أجل التحيه لكم

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-03-10
  11. أروى العوبثاني

    أروى العوبثاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-06-20
    المشاركات:
    7,709
    الإعجاب :
    0
    يجزاك الله خيرا اختي الفاضلة

    وسررت بمرورك الطيب الله يبارك فيك
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-03-10
  13. ياسر النديش

    ياسر النديش عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-05-06
    المشاركات:
    2,059
    الإعجاب :
    1
    بارك الله فيك يا أختنا

    و الله أنك طرحتي موضوع حساس يغفله الكثير ... و أقد لا أكون مبالغاً أن قلت أغلب الشباب و المستقيمين ...

    أختى و الله أن صلاة الفجر هي الوقود الذي يحرك المسلم سائر يومه

    مساكين و الله مساكين من تفوتهم صلاة الفجر أو يتغافل عنها

    أنها الطريق المنير إلى الله في ظلمات الدجى

    بشر المشائين في الظٌلم بالنور التام يوم القيامة
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-03-10
  15. أروى العوبثاني

    أروى العوبثاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-06-20
    المشاركات:
    7,709
    الإعجاب :
    0

    جزاك الله خيرا أخي الفاضل على مرورك الطيب

    سبحان الله يا أخي

    فوائد صلاة الفجر عظيمة جدا جدا جدا

    أخبر العلماء أن هناك ريحآ تهب في ساعات الفجر الأولى لا شبيه لها في أي ساعة من ساعات الليل أو النهاء ، تلطف الجو تلطيفآ حسنآ ومؤثرآ يحسه الانسان إحساسآ كاملآ

    وفي الوقت الذي يستجيب فيه المؤمن لنداء ربه ، من صلاة الفجر ، يستنشق نسمات الفجر الرخيّة المعبأة بغاز الاوزون في الجو ، لذة وشنوة ، وصحة وعافية على بدنه

    الفوائد الصحية التي يجنيها المؤمن بصلاة الفجر

    - يمتلأ الجو حين الفجر بأعلى نسبة من غاز الأوزون ، وتقل تدريجيآ حتى تضمحل عند طلوع الشمس ، ولهذا الغاز تأثيرات مفيدة على الجهاز العصبي والمشاعر النفسية ، كما أنه ينشط العمل الفكري والعضلي


    - إن أشعة الشمس عند شروقها قريبة من اللون الاحمر وهذا اللون له تأثير باعث على اليقظة والنشاط ، كما أن نسبة الأأشعة فوق البنفسجية تكون أكبر ما يمكن ومعروف أ، هذه الاشعة تحرض الجلد على صنع فيتامين د


    - تتشبع الحويصلات والمسام بغاز الاوزون وينقل إلى الدورة الدموية ، بالاضافة إلى غاز اليوم الذي ينقي الرئتين


    - إن نسبة الكورتيزون في الدم تكون أعلى ما يمكن وقت الصباح وأقل ما يمكن عند المساء ، ومن المعروف أن الكورتزون هو المادة التي تزيد فعاليات الجسم وتنشط حركاته بشكل عام ، ويزيد نسبة السكر في الدم الذي يزود الجسم بالطاقة اللازمة له


    - إن للصلاة إيقاعآ في الحس عند مطلع الفجر ، وندواته ، وهدوءه ، ونبضه بالحركه ، وتنفسه بالحياة ، ما يجعل المسلم الملتزم بتعاليم الاسلام إنسانآ متميزآ ، فهو يستيقظ مبكرآ ويستقبل يومه بجد ونشاط ، يباشر اعماله في الساعات الاولى من النهار حيث تكون إمكاناته الذهنية والعضلية والنفسية على مستوى ، مما يؤدي إلى حصول البركات ومضاعفة الانتاج ،


    وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي دعا لأمته قائلآ : { اللهم بارك لأمتي في بكورها } رواه الترمذي وأبو داود وابن ماجه واحمد .

    وصدق الله تعالى :{ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُوداً } [ الإسراء : 78 ] دفعآ للمسلم إلى صلاة الفجر حتى تصل له سعادة الدنيا ، والفوز في الآخرة

    لك أجل التحيه أخي الفاضل

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-03-10
  17. o0oSarAo0o

    o0oSarAo0o عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-12-25
    المشاركات:
    875
    الإعجاب :
    0
    اللهم انا نسالك الثبات في القول والعمل.

    اللهم انا نسالك ان تملاء قلوبنا بحبك وحب من احبك وحب عمل يقربنا لحبك .

    لكي كل الشكر اختنا

    وجزاك الله خيرا عنا جميعا
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-03-11
  19. زيد عزيز مطهر

    زيد عزيز مطهر عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-10-24
    المشاركات:
    314
    الإعجاب :
    0
    مشكوورة أختي على الموضوع الجميل

    بالفعل نحن بحاجة إلى إحياء هذا الفرض الذي تغافل عنه الكثير من أبناء وبنات المسلمين

    لعلي أذكر هنا حديثا جميلا جاء في البخاري ومسلم وعند أحمد

    عن أبي هريرة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( يعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم ، إذا هو نام ، ثلاث عقد، يضرب على كل عقدة ، عليك ليل طويل فارقد،
    فإن استيقظ فذكر الله تعالى انحلت عقدة
    فإن توضأ انحلت عقدة،
    فإن صلى أنحلت عقدة،
    فأصبح نشيطاً طيب النفس ،
    وإلا أصبح خبيث النفس كسلان)
     

مشاركة هذه الصفحة