()ஐღ()...كيف تطور الغناء الصوفي ( الأناشيد ) عند الإخوان المسلمين ؟ ...()ஐღ()

الكاتب : أبو هاجر الكحلاني   المشاهدات : 1,872   الردود : 39    ‏2007-03-09
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-03-09
  1. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    كيف تطور الغناء الصوفي ( الأناشيد ) عند الإخوان المسلمين ؟؟؟؟؟

    • قال حسن بن أحمد البنا الساعاتي ، مرشد " الإخوان المسلمين " : ( وظللت معلق القلب بالشيخ حتى التحقت بمدرسة المعلمين الأولية بدمنهور ، وفيها مدفن الشيخ وضريحه ... فكنت مواظبًا على زيارته كل يوم تقريبًا ، وصحبت الإخوان الحصافية بدمنهور ، وواظبت على الحضرة في مسجد التوبة في كل ليلة ، وسألت عن مقدم الإخوان فعرفت أنه الرجل الصالح التقى الشيخ : بسيونى ، العبد التاجر ، فرجوته أن يأذن لي بأخذ العهد عليه ففعل ، وإذا لم تخن الذاكرة فقد كان يوافق يوم الأحد ، حيث تلقيت الحصافية الشاذلية عنه ، وآذنني بأورادها ووظائفها ) .

    " مذكرات الدعوة والداعية " : ( ص 23 ) .

    وقال أيضًا : ( وفى المسجد الصغير رأيت الإخوان الحصافية يذكرون الله تعالى عقب صلاة العشاء من كل ليلة ... فاجتذبتني حلقة الذكر بأصواتها المنسقة ونشيدها الجميل ) .

    " مذكرات الدعوة والداعية " : ( ص 19 ) .

    وقال أيضًا : ( وأذكر أنه كان من عادتنا أن نخرج في ذكرى مولد الرسول صلى الله عليه وسلم بالموكب بعد الحضرة ، كل ليلة من أول ربيع الأول إلى الثاني عشر منه ... ووزع الشربات والقهوة والقرفة على مجرى العادة ، وخرجنا بالموكب ونحن ننشد القصائد المعتادة في سرور كامل وفرح تام ) .

    " مذكرات الدعوة والداعية " : ( ص 48 ) .

    وقال القيادي الإخواني محمود عبد الحليم : ( وكنا نذهب جميعًا كل ليلة إلى مسجد السيدة زينب ، فنؤدي صلاة العشاء ، ثم نخرج من المسجد ، ونصطف صفوفًا ، يتقدمنا الأستاذ المرشد - يعني : حسن البنا - ينشد نشيدًا من أناشيد المولد النبوي ، ونحن نردده من بعده في صوت جهوري جماعي يلفت النظر ) .

    " الإخوان المسلمون : أحداث صنعت التاريخ " : (1/109) .

    ونقل القيادي الآخر جابر رزق حديث عبد الرحمن البنا ، شقيق حسن البنا : ( وذلك أنه حين يهل هلال ربيع الأول كنا نسير في موكب مسائي كل ليلة حتى ليلة الثاني عشر ننشد القصائد في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم وكان من قصائده المشهورة في هذه المناسبة المباركة : صلى الإله على النور الذي ظهرا . للعالمين ففاق الشمس والقمرا ، كان هذا البيت تردده المجموعة ينشد أخي وأنشد معه : هذا الحبيب مع الأحباب قد حضرا . وسامح الكل في ما قد مضى وجرى . لقد أدار على العشاق خمرته . صرفًا يكاد سناها يذهب البصرا . يا سعد كرر لنا ذكر الحبيب لقد . بلبلت أسماعنا يا مطرب الفقرا . وما لركب الحمى مالت معاطفه . لا شك أن حبيب القوم قد حضرا ) .

    " حسن البنا بأقلام تلامذته ومعاصريه " : ( ص 70 ) .
    ونقل أيضًا عن عبد الرحمن البنا ، قوله : ( وعقب صلاة العشاء يجلس أخي - يعني : حسن البنا - إلى الذاكرين من جماعة الإخوان الحصافية ، وقد أشرق قلبه بنور الله ، فأجلس إلى جواره نذكر الله مع الذاكرين ، وقد خلا المسجد إلا من أهل الذكر ، وخبأ الصوت إلا ذبالة من سراج ، وسكن الليل إلا همسات من دعاء ، أو ومضات من ضياء ، وشمل المكان كله نور سماوي ولفه جلال رباني ، وذابت الأجسام وهامت الأرواح وتلاشى كل شئ في الوجود وانمحى وانساب بصوت المنشد في حلاوة وتطريب : الله قل وذر الوجود وما حوى . إن كنت مرتادًا بلوغ كمالي . فالكل دون الله إن حققته . عدم على التفصيل والإجمالي * ) .

    " حسن البنا بأقلام تلامذته ومعاصريه " : ( ص 70 ) .


    قلت : تطور الغناء الصوفي في دعوة الإخوان الحصافية الشاذلية الصوفية ، وقسمه أتباعه إلى قسمين : فأخذ التنظيم الدولي الأم : الأناشيد الصوفية والإجتماعية والحركية الخفيفة ، بينما أخذ تنظيم سيد قطب الشاذلي السري ( تنظيم 1965 م ) : الأناشيد الحركية الثورية الخارجية .

    وجعلوا لمن يتبع دعوتهم ( المريد ) يمر بعدة مراحل تدريجية ، ومثال ذلك : يبدأ المريد العامي المنظم حديثًا بالمواظبة على الإستماع إليها من بابين رئيسيين :

    الأناشيد الصوفية البدعية : كمدح النبي صلى الله عليه وسلم ، وذكر شمائله ، وسيرته ، وغزواته ، ودعائه ، والغلو فيه ، وطلب الغوث والعون منه صلى الله عليه وسلم ، ومدح أزواجه ، وأهل بيته ، وصحابته رضي الله عنهم ، والبردة ، وغير ذلك .

    الأناشيد الوعظية والإرشادية والإجتماعية : كفضل الصلاة والنوافل ، وصوم رمضان ، وحج بيت الله الحرام ، والتذكير بالموت ، وعذاب القبر ، وعذاب النار ، وتجنب الكبائر والمعاصي ، وترك الغيبة والنميمة ، وتحسين الأخلاق الإسلامية ، والاحتفال بالأعياد الإسلامية ( عيد الفطر ، وعيد الأضحى ) ، والمناسبات البدعية ( المولد ، الإسراء والمعراج ، رأس السنة الهجرية ) ، وحجاب المرأة المسلمة ، وتجنب المعاكسات والإختلاط ، وطاعة الوالدين ، وصلة الرحم ، والحفاظ على الأسرة ، وتربية الأبناء ، والأخوة الإسلامية ، والتحذير الغناء الفاحش المنافس لهم ، وغير ذلك .

    ثم ينخرط ( المريد ) بمرحلة متقدمة من الغناء الصوفي ، وأعني : مرحلة جذبه وانخراطه في دعوة " الإخوان المسلمين " ، ومثال ذلك :

    الأناشيد الحركية الحزبية : كتقديس الأشخاص ( القادة ) ، وربطه بوصاياهم ، ومآثرهم ، وأفعالهم ، وتضحياتهم ، وتضيق المخالفين لهم ، وجذبه للانخراط بدعوة الإخوان بشقيه ( تنظيم حسن البنا الدولي ، تنظيم سيد قطب السري العالمي ) ، ونشر الدعوة والمبايعات ( الحزبية ) ، والدفاع عنها ، والطعن بدعوات المخالفين لها ولمزهم ، والدعوة لإتحاد المسلمين ، والوحدة الإسلامية بمفهومها المطاط ، ونبذ الخلاف بين المسلمين بسبب أمور هامشية كـ ( العقيدة : توحيد الأسماء والصفات ) .

    وبعدها يبدأ التجنيد الحزبي حسب ميول ( المريد ) لقادة التنظيم . وينقسم ميول ( المريد ) إلى قسمين ( بناوي ، قطبي ) : وذلك بسبب التنافس بينهم في اخراج الأناشيد الحركية ، فمنهم من يربط بقادة وأفكار تنظيم حسن البنا ، بينما يربط الآخر بقادة وأفكار تنظيم سيد قطب ، أو من خرج وتفرع منهم . فإن بقي ( المريد ) على فكر التنظيم البناوي الحركي فسيستمر على الأناشيد المذكورة أعلاه بزيادة الميوعة وتطويرها كـ ( الدف ، العود ، أصوات مردان ونساء ، المؤثرات الصوتية ، التصفيق ، الرقص - الدبكة - ، التمايل ، فيديو كليب ، الغناء أمام الجمهور المختلط ) .

    أما ( المريد ) الذي يجند في تنظيم سيد قطب ، فسيستمع إلى :
    الأناشيد العاطفية الثورية الجهادية الخارجية : كالتي تدعو للثورة الإسلامية ( الخروج ) ، ونصرة الحركات التخريبية ، وجهاد الأنظمة ( الحكام ) ، والهجرة في سبيل الله ( أفغانستان ، الشيشان ، العراق ) ، والتي تلعب بعاطفة المستمع بتذكيره بمآسي المسلمين في فلسطين ، وأفغانستان ، وكشمير ، والشيشان ، والعراق ، والبوسنة والهرسك ، وغيرهما من بلاد المسلمين ، والأناشيد التي تنتقص من أهل العلم والصلاح ، وأنهم : سبب البلايا والمحن لعدم ايجادهم الحلول المناسبة ( فقه الواقع ) ، والأناشيد التي تكفر الحكام صراحة ، وتنشر الحقد والحسد والكراهية ولغة الدم : ( التفجير ، الانتحار ) ، والنعرات الجاهلية ، وتعبث بأمن البلاد الإسلامية ( ثوروا ، زلزلوا ، فجروا ، قاتلوهم ، إلى متى السكوت ؟ ) .

    ولذا كانت الأغاني ( الإسلامية ) عند الحركات الحزبية ، وسيلة رئيسية من وسائل التجنيد والتربية الحزبية ، فنجد من شباب الأمة المحمدية من قد تربى عليها ، وأصبح يحفظ كلماتها ويُنصت لها أشد الانصات ، ويتابع آخر أخبار المغنين ( المنشدين ) ، وآخر الأشرطة والإصدرات والمواقع العنكبوتية التي ترعاها ، والكتيبات المدونة لكلماتها ، كأهل الغناء الفاسق الفاحش ، بل وقدمت على كتاب الله عز وجل ، وسنة النبي صلى الله عليه وسلم ، وأقوال أهل العلم ، فأصبح من الواجبات الحزبية عند هؤلاء : الدفاع عنها والترقيع لها ولأهلها ، وبالمقابل الطعن والنيل ممن يحذر منها من العلماء والمصلحين . فهم كبعض أساتذة الجامعات ، والكُتاب ، والأدباء ، وأهل الإعلام ممن تربى على " معالم في الطريق " وغيره من الكتب الثورية ، فانغمس بالحزبية وما استطاع الخلاص منها .

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية قدس الله روحه : ( ولما كان الغناء والضرب بالدف والكف من عمل النساء : كان السلف يسمون من يفعل ذلك من الرجال مخنثًا ، ويسمون الرجال المغنين ......ًا ، وهذا مشهور فى كلامهم ) .

    " مجموع الفتاوى " : (11/565) .

    وقال أيضًا : ( فأحدث قوم سماع القصائد والتصفيق والغناء مضاهاة لما ذمه الله من المكاء والتصدية ، والمشابهة لما إبتدعه النصارى ) .

    " مجموع الفتاوى " : (11/522) .


    والله المستعان ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .

    -=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-
    * : أنظر تعليق فضيلة العلامة أحمد بن يحيى النجمي حفظه الله ورعاه على هذا البيت في كتابه " المورد العذب الزلال " : ( ص 135 ) .

    ملحوظة : فضلت عدم ذكر أسماء المغنين ( المنشدين ) ، وتخصصاتهم ، وميولهم الحزبي ، حتى لا نعين على نشر البدعة والفسق والهوى !
    ومن أراد زيادة فائدة فعليه بمقال أخينا الشيخ الفاضل : أبي عاصم ، عبد الله بن حميد الغامدي ، حفظه الله ووفقه ورعاه ، وعنوانه : " إلى أين سيمضي بنا هؤلاء مع النشيد !؟ "
    .


    منقول من شبطة سحاب المباركة ..
    .والشكر موصول للاخ الفاضل عبدالله الخالدي صاحب الموضوع.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-03-09
  3. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    قال فضيلة العلامة صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله ورعاه : ( أما ما تسمونه بالأناشيد الإسلامية ، فقد أعطي أكثر مما يستحق من الوقت ، والجهد ، والتنظيم ، حتى أصبح فنًا من الفنون يحتل مكانًا من المناهج الدراسية والنشاط المدرسي ، ويقوم أصحاب التسجيل بتسجيل كميات هائلة منه للبيع والتوزيع ، حتى ملأ غالب البيوت ، وأقبل على استماعه كثير من الشباب والشابات حتى شغل كثيرًا من وقتهم ، وأصبح استماعه يزاحم تسجيلات القرآن الكريم ، والسنة النبوية ، والمحاضرات والدروس العلمية المفيدة ...

    أن محاولة تسويغ تسمية هذه الأناشيد بالأناشيد الإسلامية محاولة فاشلة ، لأن تسميتها بذلك يعطيها صبغة شرعية ، وحينئذ نضيف إلى الإسلام ما ليس منه ...
    ما يسميه بالأناشيد الإسلامية وبين أناشيد الصوفية تفريقٌ لا وجه له ، لأن بإمكان الصوفية أن يدعوا في أناشيدهم ما تدعونه في أناشيدكم من الفائدة ، والترغيب في الخير ، والتنشيط على العبادة والذكر ، فكما أنكم تدعون أن في أناشيدكم الحث على الجهاد ، وأنها كلام طيب بصوت حسن ، وفيها مدح الإسلام وذم الكفر إلى غير ذلك ، فيمكنهم أن يقولوا مثل ذلك في أناشيدهم ...

    فربما يأتي تطوير جديد لأناشيدكم يدخل فيه استعمال الآلة فيها ، وتسمى موسيقى إسلامية ، أو دف إسلامي ، ويزول الفارق عند ذلك ، كما ورد أنه في آخر الزمان تُغير أسماء بعض المحرمات ، وتستباح ، كأسم الخمر ، وأسم الربا ، وغير ذلك .
    فالواجب على المسلمين سد هذه الأبواب ، والتنبيه للمفاسد الراجحة والوسائل التي تفضي إلى الحرام ، والتنبيه كذلك لدسائس الأعداء في الأناشيد وغيرها ) .


    " البيان لأخطاء بعض الكتاب " : ( ص 341 ) .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-03-10
  5. سيلان

    سيلان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-01-15
    المشاركات:
    665
    الإعجاب :
    0
    كيف تسمي الأناشيد ( الغناء الصوفي )؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-03-10
  7. قرصان

    قرصان قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-07-03
    المشاركات:
    5,605
    الإعجاب :
    0
    بل هو غناء

    اي كلام يخرج بترتيب وتناسق مع لحن فهو غناء
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-03-10
  9. التعاون1

    التعاون1 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-07-31
    المشاركات:
    3,322
    الإعجاب :
    0
    هل تكفيه هذه الكلمة أم لا ؟؟؟؟؟؟؟؟

    هو يتكلم عن شئ قديم ...... ويقول إذا لم تخن الذاكرة ....


    أما عن منهجة في الصوفية ,,,,,, يمكنك أن ترجع إلى الأصول العشرين ......


    تحياتي ....
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-03-10
  11. التعاون1

    التعاون1 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-07-31
    المشاركات:
    3,322
    الإعجاب :
    0

    ما شاء الله ..........

    :eek: :eek: :eek:

    قرصان أصبح سلفي ......

    ومفتي في نفس الوقت .....

    سبحان الله !!!!!!!!!!!!!!

    اللهم زدنا علماً
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-03-10
  13. قرصان

    قرصان قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-07-03
    المشاركات:
    5,605
    الإعجاب :
    0
    مالك تخاشف بالهدرة يمين شمال

    مفتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-03-10
  15. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    التعاون...
    لماذا لايعجبكم أي واحد من جماعتكم يعرف الحق ويتبعه , تريدونه بس على ماتم تعبئته في اللقاءات الحزبية والنوادي وبس ؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-03-10
  17. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    ماوجدت الا هذه ؟؟؟
    مارايك ببقية الكلام وفتوى الشيخ الفوزان حفظه الله , والا مابتعجيكم هذه الفتاوى لانها ضد توجهاتكم الحزبية ومخططاتكم المشبوهة لافساد الشباب؟؟؟
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-03-12
  19. ولد التام

    ولد التام عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-09-20
    المشاركات:
    329
    الإعجاب :
    0
    للشيخ اجتهاده ولمشائخنا الاخرين اجتهادهم..
    قال بحرمته وقال الكثير بانه ليس فيه شيء ....
    او الا انته تريد ان تجعل من فتوى الشيخ الفوزان اجماع
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة