مبحث حول اختلالات المذهب الزيدي العقائدية والفقهية

الكاتب : الأموي   المشاهدات : 2,746   الردود : 50    ‏2007-03-08
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-03-08
  1. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    رغم كل ما نقوله عن اعتدال الزيدية وأنهم أقرب الفرق إلى أهل السنة والجماعة، إلا أننا يجب أن نعرف أنهم فرقة شيعية مخالفة للحق وما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم في أمور كثيرة متعددة، وأبرزها الاعتزال والغلو في آل البيت كما سيأتي ذكره، إن شاء الله تعالى....
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-03-08
  3. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    أولا: عقيدة زيد بن علي الذي ينسب المذهب إليه:

    زيد بن علي زين العابدين بن الحسين بن علي بن أبي طالب، هو الذي ينتسب الزيدية إليه، وهو انتساب شكلي لأنه لا يتبعون اختياراته الفقهية بل يتبعون اختيارات أئمة آخرين لهم، مثل الهادي يحيى بن الحسين وغيره...

    وزيد بن علي هذا معتزلي العقيدة، أخذ عقيدته عن واصل بن عطاء رأس المعتزلة، ومؤسس هذه البدعة في الإسلام هو وعمرو بن عبيد...

    وقد كانا (واصل وعمرو) طالبان في حلقة الحسن البصري أحد خيار التابعين وأعلمهم، فاعتزلا الحلقة وأخذا يثيران بعض المسائل المنحرفة المضللة، فسماهم المسلمون المعتزلة لاعتزالهم حلقة ذلك الإمام...

    ثم أخذا ينشران مذهبهما، وكان زيد بن علي تلميذا لواصل بن عطاء...

    وقد اعترض على دخول زيد بن علي مذهب الاعتزال الباطل هذا، أخوه محمد بن علي، الملقب الباقر، وهو الإمام الخامس لدى الاثني عشرية، وكذلك ابنه جعفر بن محمد، الملقب الصادق، الإمام السادس لدى الاثني عشرية، وجرت بينهما وبينه مناظرات عديدة فأبى إلا اتباع ذلك المذهب.

    ومن ذلك ماجاء في كتاب طبقات المعتزلة للإمام المهدي أحمد بن يحيى المرتضى قال: (وروي أن واصلا دخل المدينة ونزل على إبراهيم بن يحيى، فتسارع إليه زيد بن علي وابنه يحيى...فقال جعفر بن محمد الصادق لأصحابه: قوموا بنا إليه، فجاءه والقوم عنده ...... فقال جعفر: أما بعد فإن الله تعالى بعث محمدا بالحق والبينات والنذر والأيات، وأنزل عليه (وأولوا الأرحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله) فنحن عترة رسول الله وأقرب الناس إليه، وإنك يا واصل أتيت بأمر يفرق الكلمة، وتطعن به على الأئمة، وأنا أدعوكم إلى التوبة)

    ثم ذكر رد واصل عليه واتهامه جعفر بن محمد بحب الدنيا والكلف بها، ودعاه إلى مايراه حقا، حتى قال:
    (فتكلم زيد بن علي فأغلظ لجعفر - أي أنكر عليه ما قال- وقال: ما منعك من اتباعه إلا الحسد لنا، فتفرقوا)...

    انظر طبقات المعتزلة صفحة 33، وانظر كتاب فضل الاعتزال وطبقات المعتزلة ومباينتهم لسائر المخالفين للقاضي عبدالجبار بن أحمد شيخ المعتزلة صفحة35، وانظر كتاب الملل والنحل لمحمد بن عبدالكريم الشهرستاني...

    وقد روى هذه القصة الحاكم وغيره...

    وقال ابن يزداد: كان زيد بن علي لا يخالف المعتزلة إلا بين المنزلتين، انظر كتاب الزيدية نشأتها ومعتقداتها لإسماعيل الأكوع صفحة 13...
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-03-08
  5. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    ثانيا: الإمام الهادي يحيى بن الحسين معتزلي أيضا:

    والزيدية في اليمن إنما يتبعون في مذهبهم الفقهي والعقدي كذلك إمامهم المعظم يحيى بن الحسين بن القاسم الرسي المتوفي سنة 284 للهجرة...

    وقد جاء من الحجاز لليمن بناء على دعوة من بعض قبائل خولان للحكم بينهم، واستقر في اليمن، وهو أول إمامة الزيدية، وقد كان عاد للحجاز ثم رجع لليمن مرة أخرى وتوفي فيها...

    وقد أخذ علم الكلام والعقيدة الاعتزالية عن شيخه أبي القاسم البلخي....

    وإنما يسمى الزيدية في اليمن الهادوية نسبة إليه...
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-03-08
  7. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    ثالثا: إشكالية خطيرة في المذهب الهادوي:

    وهي أن الإمام الهادي زعيم المذهب كان يرفض الاحتجاج بالصحيحين ويستهزأ بهما، وينتقصهما...

    وكان يحتج لمسائله الفقهية واختياراته بأحاديث غير منضبطة يسمونها أحاديث وأسانيد أهل البيت، ليس لها زمام ولا خطام....


    حيث نقل عنه الإمام المهدي أحمد بن يحيى المرتضى في كتابه الغايات قوله أعني الإمام الهادي: (ولهم كتابان يسمونهما بالصحيحين (البخاري ومسلم) ولعمري أنهما عن الصحة لخاليان)...

    وعقب المهدي على كلام الهادي!!! بقوله: (ولعمري أنه لا يقول ذلك على غير بصيرة)

    وروى شعرا قوله:

    إن شئت أن تختار لنفسك مذهبا،،،، ينجيك يوم الحشر من لهب النار

    فدع عنك قول الشافعي ومالك،،،، وحنبل والمروي عن كعب أحبار

    وخذ من أناس قولهم ورواتهم،،،، روى جدهم عن جبرائيل عن الباري!!


    وقال أحد الزيدية الهادوية المتعصبين، وهو أحمد بن سعد المسوري في رسالته (الرسالة المنقذة من الغواية في طريق الرواية) قال: ( إن كل ما في الأمهات الست لا يحتج به وأنه كذب!!!!!!) بهجة الزمن في أخبار سنة 1052هـ.

    وقد ذكر الإمام الشوكاني في كتابه أدب الطلب بطلان هذا المذهب المنحرف في رده للكتب الستة وقال: (ولو كان لهم أقل حظ من علم، وأحقر نصيب من فهم، لم يخف عليهم أن هذه الكتب لم يقصد مصنفوها إلا جمع ما بلغ إليهم من السنة بحسب ما بلغت إليه مقدرتهم، وانتهى إليه علمهم....)

    وقال: ( ومن لم يفهم هذا فهو بهيمة لا يستحق أن يخاطب بما يخاطب به النوع الإنساني، وغاية ما ظفر به من الفائدة بمعاداة كتب السنة التسجيل على نفسه بأنه مبتدع أشد الابتداع، فإن أهل البدع لم ينكروا جميع السنة) أدب الطلب 123-124


    وانظر كتاب الزيدية لإسماعيل الأكوع 40...
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-03-09
  9. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    رابعا: الزيدية قنطرة الاثني عشرية دائما:

    قال الإمام محمد بن إبراهيم الوزير: ائتني بزيدي صغير أخرج لك منه رافضيا كبيرا...

    وقد كان الزيدية دائما سبب لدخول المذهب الاثني عشري في الأماكن التي يتواجدون فيها، رغم التباين القوي بينهما في أصل الإمامة، والتكفير المتبادل بين بعض علماء المذهبين...

    فقد أقيمت في نهايات القرن الهجري الثالث دولة للزيدية في بلاد الديلم والجيل في أجزاء مما تسمى إيران الآن، وقد تحولت مع الأيام إلى اثني عشرية، وخاصة لما سيطرت مجموعة منهم على الدولة العباسية في العراق وهم بنو بويه...

    وحتى اليوم في اليمن، فإن الزيدية يهشون ويبشون لأي اثني عشري يأتيهم ويحترمونه، كله من باب محبة آل البيت وتقديرهم وتبجيلهم، وهو باب إفساد عظيم للدين وتغلغل لأفكار خطيرة، من نتائجه ما نلمسه اليوم في صعدة....
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-03-10
  11. الشريف العلوي

    الشريف العلوي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-05
    المشاركات:
    1,964
    الإعجاب :
    0
    بحثك ضعيف .. وأنت تقحم نفسك فيما لا تُحـسن .. فالمذاهب لا تستقرأ هكذا .

    لم يصح تتلمذ الإمام زيد لواصل . ولقد كان الإمام زيد أكبر من واصل سناً وعلماً .. ولم يلتق به إلا فترة وجيزة .

    ولم يصح أن الإمام المجاهد الهادي إلى الحق قال تلك الفرية .. والصحيحان إنما قد دخلا اليمن بعد وفاته عليه السلام !!!!

    ولم يقل الإمام محمد بن إبراهيم الوزير تلك المقولة أبداً .. فلا تنسب المقول لغير قائله .. بل الإمام ابن الوزير ينتصـر للزيدية في كل مؤلفاته ..

    كما أن الزيدية هي من أفضل من رد على الإمامية والاسماعيلية .. وقد دحرت شبهاتها وعرتها .. ولولا جهاد من تـذم لكنتَ الآن من أتباع ابن الفضـل القرمطـي .. لكن ما حال من يتكلم فيما لا يعلم ؟

    وقولك أن الزيدية قنطرة الإثني عشرية .. كذب وافتراء .. بل النصـب هو قنطرة الرفـض الذي لا يأتي إلا كردة فعـل ... فكن من شيعـة أهل البيت صلوات الله عليهم تكن من أهل السنة ..


    والزيدية كحركة .. هي جهادية ثورية .. وتأريخها مشرف ومشرق .. لا تماثلها فرقة ..
    وهي كمذهب .. قد فتحت باب الاجتهـاد على مصراعيه .. وأسست قواعد عظيمة كـ ( كل مجتهد مصيب ) .. ( لايجوز التقليد في الاعتقاد ) .. وغير ذلك


    اقـترح عليك أخي الأمـوي أن تتزيـد ..

    والحمد لله ,,
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-03-10
  13. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    أهلا بالشريف العلوي....

    منتظرك من أول يوم فتحت هذا الموضوع والموضوع الذي سبقه (مذاهب الشيعة وفرقهم المعاصرة)...

    تشيعك المبطن لا تستطيع إخفاءه، وهواك للفرقة الضالة التي تغلو فيكم يأبى عليك إلا أن تخرج عن طورك وادعائك التعقل...

    يظهر أن العنصرية تجري في دمائك بشكل كبير، وأنك ممن صدقت أن العلويين مظلومين مضطهدين من أهل السنة، وأنهم لم ينالوا حقوقهم الواجبة...

    وهذا ربما من تعايشك مع الزيدية ومخالطتهم في مناطقهم، والدراسة عن مشايخهم...

    إن كان المبحث أزعجك فينتظرك الكثير....
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-03-10
  15. قرصان

    قرصان قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-07-03
    المشاركات:
    5,605
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك يااموي

    وننتظر البقيه
    فقد قرأت كل حرف كتبته
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-03-10
  17. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    خامسا: المذهب الزيدي السبب الرئيس لعامة الاقتتالات والحروب في تاريخ اليمن في الإسلام:

    وهذا أمر يعرفه كل من اطلع على التاريخ اليمني في الإسلام...

    ولهذه المسألة سببان رئيسان:

    الأول: مبدأ الخروج على أئمة الظلم الذي أخذه الزيدية من المعتزلة، وطبقوه أسوأ تطبيق، فكان كلما أراد زيدي علوي الملك خرج على صاحبه إمام الوقت، باعتباره ظالما أو فاجرا، وقامت معه بعض قبائل حاشد أو بكيل أو مذحج، ودخلوا في فتن لا حد لها، حتى أنه كان يجتمع ثلاثة أو أربعة أئمة في وقت واحد كل منهم في جهة من جهات اليمن الزيدية...

    وجرت مذابح عظيمة، وتنكيل لاحد له، وأثبت هؤلاء الأدعياء أنهم مجرمون في الدماء في سبيل الملك، ووقعوا فيما يستنكرون على الأمويين والعباسيين فيه....

    بل بلغ بهم الأمر إلى أن يكفر بعضهم بعضا لأقوال واختلافات فرعية حول الحكم وصحته كما حصل بين أتباع الإمامين الداعي والمؤيد يحيى بن الحسين في القرن الخامس الهجري من تكفير وقتال عظيم، كما ذكر ذلك الإمام محمد بن إبراهيم الوزير في كتابه القيم العواصم والقواصم، الجزء الثالث صفحة 457...


    وعامة تاريخ الزيدية في اليمن شهد وجود أكثر من إمام زيدي مختلفين مقتتلين، ولم يستقر الأمر لواحد من الأئمة الزيدية إلا نادرا، فالمطهر مثلا الذي كان في القرن الهجري التاسع عارضه المهدي صلاح بن علي، والناصر...

    وفي القرن الرابع مثلا تنازع الإمام المنصور بالله القاسم بن علي بن عبدالله، مع الإمام يوسف الداعي، مع الشريف قاسم بن حسين الزيدي، هذا مع اقتتالهم الدائم حينذاك مع حكام بني زياد ولاة الخلافة العباسية في تهامة...

    والسبب الثاني سأذكره -إن شاء الله في المبحث التالي...
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-03-10
  19. قرصان

    قرصان قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-07-03
    المشاركات:
    5,605
    الإعجاب :
    0
    بحث قيم ومشوق

    استمر بارك الله يك
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة