الذكرى الثالثه لرحيله

الكاتب : أحمد العجي   المشاهدات : 568   الردود : 5    ‏2002-08-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-08-29
  1. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    يصادف اليوم الجمعه 30 اغسطس الذكرى الثالثه لرحيل شاعر اليمن والوطن العربي الكبير عبدالله البردوني.


    نبذه عن شاعرنا:

    )عبدالله بن صالح بن عبدالله بن حسين البردوني.

    - ولد في قرية البردون .. شرق مدينة ذمار.. اليمن عام 1929م.

    - أصيب بالجدري وهو في الخامسة أو السادسة من عمره وعلى إثره فقد بصره.

    عاش ضريراً يعيش مع الفلاحين ، حُرم أمه صغيراً وأخفق في حبه إخفاقاً مؤلماً ولذلك خرج شعره وفيه مسحة من الحزن الكئيب ، وفقد بصره جعله يؤثر الصور المسموعة أو الصوتية على الصور المنظورة أو المرئية ومولده ونشأته في بيئة فقيرة كادحة محرومة طبع شعره بطابع العطف والحنان الشديد على الفقراء المحرومين والمعدمين من أمثاله فهو شديد الاحساس بشقائهم ، ولذلك نجده يلمح في ديوانه على التناقض الطبقي وحمل على ترف القصورالذي بنى على استنزاف جهد الكادحين وحرمانه من القلب المحب كان سبباً لنبوغه



    - التحق بالمدرسة الابتدائية فيل قريته وهو في السابعة من العمر، وبعد عامين انتقل إلى قرية (المحلة)، ثم انتقل إلى مدينة ذمار وهناك عكف على الدراسة في المدرستين الابتدائية والشمسية.

    - حين بلغ الثالثة عشرة من عمرة بدأ يغرم بالشعر وأخذ من كل الفنون إذ لا يمر مقدار يومين ولا يتعهد الشعر قراءة أو تأليفاً، قرأ ما وقعت عليه يده من الدواوين القديمة.

    - انتقل إلى صنعاء قبل أن يتم العقد الثاني من عمره حيث درس في جامعها الكبير، ثم انتقل إلى دار العلوم في مطلع الأربعينيات وتعلم كل ما أحاط به منهجها حتى حصل على إجازة من الدار في (العلوم الشرعية والتفوق اللغوي).

    - عين مدرساً للأدب العربي شعراً ونثراً في المدرسة العلمية ذاتها.

    - رأس لجنة النصوص في إذاعة صنعاء، ثم عين مديراً للبرامج في الإذاعة إلى عام 1980م.

    - استمر في إعداد أغنى برنامج إذاعي ثقافي في إذاعة صنعاء (مجلة الفكر والأدب) بصورة أسبوعية طيلة الفترة من عام 1964م حتى وفاته .

    - عمل مشرفاً ثقافياً على مجلة الجيش من 1969م إلى 1975م، كما كان له مقال أسبوعي في صحيفة 26 سبتمبر بعنوان «قضايا الفكر والأدب» ومقال أسبوعي في صحيفة الثورة بعنوان «شؤون ثقافية».

    - من أوائل من سعوا لتأسيس إتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين، وقد انتخب رئيساً للاتحاد في المؤتمر الأول.

    نجد في شعره الوطني تعبيراً عن إيمانه العميق بوحدة اليمن الطبيعية وبالوحدة العربية ، ويشيد بالاتحاد الذي جرى بين مصر واليمن ( وأعتقد أنه شيوعي اشتراكي ) ونجد عنده ظلالا باهتة لقضية فلسطين وذلك كله بوشاح من الأسى والحزن مع سلاسة وعذوبة في وجدانياته وجزالة في حماسته ووطنياته

    والبردوني يحسن رسم الصور وابتكارها وهو مولع كثيراً بالإيحاء والرمزية وتشخيص التجريدات فللفجر شفاه وللمروج صدور وللربى أجفان وللربيع قلب.



    أعماله الشعرية

    صدرت له 12 مجموعة شعرية هي:

    - من أرض بلقيس

    - في طريق الفجر

    - مدينة الغد

    - لعيني أم بلقيس

    - السفر إلى الأيام الخضراء

    - وجوه دخانية في مرايا الليل

    - زمان بلا نوعية

    - ترجمة رملية.. لأعراس الغبار

    - كائنات الشوق الآخر

    - رواغ المصابيح

    - جواب العصور

    - رجعة الحكيم بن زائد.


    الكتب والدراسات:

    1- رحلة في الشعر اليمني قديمه وحديثه.

    2. قضايا يمنية.

    3. فنون الأدب الشعبي في اليمن.

    4. اليمن الجمهوري.

    5. الثقافة الشعبية تجارب وأقاويل يمنية.

    6. الثقافة والثورة.

    7. من أول قصيدة إلى آخر طلقة..دراسة في شعر الزبيري وحياته

    8. أشتات.


    مخطوطات لم تطبع :


    1- رحلة ابن من شاب قرناها (ديوان شعر)
    2- ا لعشق على مرافء القمر (ديوان شعر)
    3 -العم ميمون. (رواية)
    4- ا لجمهورية اليمنية (كتاب)
    5-الجديد والمتجدد في النقد الأدبي (دراسة



    نال العديد من الجوائز :


    1. جائزة أبي تمام بالموصل عام 1971 - 1391هـ.

    2. جائزة شوقي بالقاهرة عام 1981 - 1401هـ.

    3. جائزة الأمم المتحدة »اليونسكو« والتي أصدرت عملة فضية عليها صورته في عام 1982م - 1402هـ كمعوق تجاوز العجز وأقدره الله والمثابرة على مواصلة التعليم والتأليف نثراً وشعراً وإذاعة.

    4. جائزة مهرجان جرش الرابع بالأردن عام 1984م - 1404هـ.

    5. جائزة سلطان العويس بالإمارات 1993م - 1414هـ.


    كتبت عنه العديد من الكتب والدراسات التي تناولت حياته وشعره منها :

    1. البردوني شاعراً وكاتباً لطه أحمد إسماعيل رسالة دكتوراة - القاهرة.

    2. الصورة في شعر عبدالله البردوني د. وليد مشوح سوريا.

    3. شعر البردوني محمد أحمد القضاه رسالة دكتوراة - الاردن.

    4. قصائد من شعر البردوني ناجح جميل العراقي.


    أعمال مترجمة إلى اللغات العالمية :

    1 . عشرون قصيدة مترجمة إلى الإنجليزية في جامعة ديانا في أمريكا.

    2. الثقافة الشعبية مترجمة إلى الانجليزية.

    3. ديوان مدينة الغد مترجم إلى الفرنسية.

    4. اليمن الجمهوري مترجم إلى الفرنسية.

    5. كتاب بعنوان الخاص والمشترك في ثقافة الجزيرة والخليج مجموعة محاضرات بالعربية لطلاب الجزيرة والخليج ترجم إلى الفرنسية.


    في أخر حوار تليفزيوني معه رحمه الله سئل عما اذا كان يتقد انه نال حقه من التقدير والتقدير فقال: ليس لي حق عند أحد حتى يعطيني اياه في اشارة لاعتزازه بادبه وثقته بنفسه.


    لقد رحل شاعرنا الكبير، عبدالله البردوني، وقد رحل قبله رهط من شعرائنا الكبار، تاركين وراءهم أغنية واحدة، هي أغنية الشعر، تلك الأغنية التي لا تعرف الموت ولا تؤمن بالنهايات القانطة.

    إن الأجساد فقط هي التي ترحل بالنسبة لأصحاب الحس والفكر والموقف، وكأن هذه الأجساد الضعيفة لم تعد مؤهلة لحمل تلك الأمانة الثقيلة، فآثرت أن تعلّقها قنديلا على جدار الزمن، يمر عليها طالبو الحقيقة، ويستضىء بنورها من استطاعت الظلمة أن تتسلل إلى روحه، في لحظة انهزام أو يأس.

    ولا شك في أن عبدالله البردوني هو واحد من القلائل الذين علّقوا أو استطاعوا أن يعلقوا ذلك القنديل على ذلك الجدار.


    من قصائده



    أمي



    تركتني هاهنا بين العذاب ومضت، ياطول حزني واكتئابي

    تركتني للشقا وحدي هنا واستراحت وحدها بين التراب

    حيث لاجور ولا بغي ولا ذرة تنبي وتنبي بالخراب

    حيث لاسيف ولا قنبلة حيث لاحرب ولا لمع حراب

    حيث لاقيد ولا سوط ولا ظالم يطغى ومظلوم يحابي

    ***

    خلفتني أذكر الصفو كما يذكر الشيخ خيالات الشباب

    ونأت عني وشوقي حولها ينشد الماضي وبي-أواه- ما بي

    ودعاها حاصد العمر إلى حيث أدعوها فتعيا عن جوابي

    حيث أدعوها فلا يسمعني غير صمت القبر والقفر البياب

    موتها كان مصابي كله وحياتي بعدها فوق مصابي

    ***

    أين مني ظلها الحاني وقد ذهبت عني إلى غير إياب

    سحبت أيامها الجرحى على لفحة البيد وأشواك الهضاب

    ومضت في طرق العمر فمن مسلك صعب إلى دنيا صعاب

    وانتهت حيث انتهى الشوط بها فاطمأنت تحت أستار الغياب

    ***

    آه "يا أمي" وأشواك الأسى تلهب الأوجاع في قلبي المذاب

    فيك ودعت شبابي والصبا وانطوت خلفي حلاوات التصابي

    كيف أنساك وذكراك على سفر أياتي كتاب في كتاب

    إن ذكراك ورائي وعلى وجهتي حيث مجيئي وذهابي

    كم تذكرت يديك وهما في يدي أو في طعامي وشرابي

    كان يضنيك نحولي وإذا مسني البرد فزنداك ثيابي

    وإذا أبكاني الجوع ولم تملكي شيئاً سوى الوعد الكذاب

    هدهدت كفاك رأسي مثلما هدهد الفجر رياحين الروابي

    ***

    كم هدتني يدك السمرا إلى حقلنا في(الغول) في (قاع الرحاب)

    وإلى الوادي إلى الظل إلى حيث يلقى الروض أنفاس الملاب

    وسواقي النهر تلقي لحنها ذائباً كاللطف في حلو العتاب

    كم تمنينا وكم دللتني تحت صمت الليل والشهب الحوابي

    ***

    كم بكت عيناك لما رأتا بصري يطفا ويطوى في الحجاب

    وتذكرت مصيري والجوى بين جنبيك جراح في التهاب

    ***

    ها أنا يا أمي اليوم فتى طائر الصيت بعيد في الشهاب

    أملأ التاريخ لحناً وصدى وتغني في ربا الخلد ربابي

    فاسمعي يا أم صوتي وارقصي من وراء القبر كالحورا الكعاب

    ها أنا يا أم أرثيك وفي شجو هذا الشعر شجوي وانتحابي

    =-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-


    عروس الحزن

    صوتها دمع وأنغام صبايا وابتسامات وأنات عرايا

    كلما غنت جرى من فمها جدول من أغنيات وشكايا

    أهي تبكي أم تغني أم لها نغم الطير وآهات البرايا؟

    صوتها يبكي ويشدو آه ما ذا وراء الصوت ما خلف الطوايا؟

    هل لها قلب سعيد ولها غيره قلب شقي في الرزايا؟

    أم لها روحان : روح سابح في الفضا الأعلى وروح في الدنايا؟

    أم تلاقت في حنايا صدرها صلوات وشياطين خطايا

    أم تناجت في طوايا نفسها لحن عرس وجراحات ضحايا؟

    لست أدري. صوتها يحرقني بشجوني إنه يدمي بكايا

    كلما طاف بسمعي صوتها هز في الأعماق أوتار شجايا

    وسرى في خاطري مرتعشاً رعشة الطيف بأجفان العشايا

    أترى الحزن الذي في شجوها رقة الحرمان أم لطف السجايا

    أم تراها هدجت في صوتها قطع القلب وأشلاء الحنايا

    كلما غنت .. بكت نغمتها وتهاوى القلب في الآه شظايا

    هكذا غنت ، وأصغيت لها وتحملت شقاها وشقايا

    ***

    يا عروس الحزن ما شكواك من أي أحزان ومن أي البلايا

    ما الذي أشقاك يا حسنا؟ وهل للشقا كالناس عمر ومنايا؟

    هل يموت الشر؟ هل للخير في زحمة الشر سمات ومزايا؟

    كيف تعطي أمنا الدنيا المنى وهي تطوي عن أمانينا العطايا

    ولقوم تحمل البذل كما يحمل الخل إلى الحسنا الهدايا

    هل هي الدنيا التي تحرمني أم تراخت عن عطاياها يدايا؟

    أنا حرماني وشكوى فاقتي أنا آلامي ودمعي وأسايا

    لم يرع قلبي سوى قلبي أنا لا ولا عذبني شيء سوايا!

    جارتي ، ما أضيق الدنيا إذا لم تشق النفس في النفس زوايا

    =-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=


    أحتمال الاحتمال





    شوطنا فوق احتمال الاحتمال فوق صبر الصبر لكن لا انخذال
    نغتلي نبكي.. على من سقطوا إنما نمضي لإتمام المجال
    دمنا يهمي على اوتارنا ونغني للأماني بانفعال
    مرة احزاننا لكنها ياعذاب الصبر احزان الرجال
    نبلع الأحجار ندمي إنما نتحدى نحتذي وجه المحال
    وكنسيان انطلقنا في الذرى نسفح الطيب يمينا وشمال
    نبتني لليمن المنشود من سهدنا جسرا وندعوه : تعال
    وانزرعنا تحت امطار الفنا شجرا ملء المدى اعيى الزوال
    شجرا يحضن اعماق الثرى ويعير الريح اطراف الضلال
    واتقدنا في حشى الأرض هوى وتحولنا حقولا..... وتلال
    مشمشا كنا .. ورودا .. وندى وربيعا .. .. ووصيفا وغلال
    نحن هذه الارض.. فيها نلتظي وهي فينا عنفوان واقتتال
    من روابي لحمنا هذي الربى من ربى أعظمنا هذي الجبال


    -=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-


    هذه من القصيدة المكتوبة على ضريح الشاعر عبدالله البردوني بناء على وصيته



    أخواني من أراد ان يكتب في ذكرى هذا الشاعر الكبير له كل الود والاحترام
    واتمنى ان اكون قد وفقت في فيما طرحته.

    تحياتي لكم
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-08-29
  3. alena

    alena عضو

    التسجيل :
    ‏2002-08-20
    المشاركات:
    6
    الإعجاب :
    0
    أخوي : أحمــــــــــــــــد

    اولاً شكراً على طرح هالموضوع ..

    تخليداً لذكرى شاعر هذه الارض الطيبه .. عبد الله البردوني

    رحم الله فقيدنا وأسكنه فسيح جناته

    وشكراً
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-08-30
  5. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    ومن ينسى عبقري الأمة ؟!

    أخي القدير / أحمد العجي ..

    بارك الله فيك وجزاك ألف خير على تذكيرنا بعملاق الأدب ومعري العصر البردوني لقد كادت زحمة الحياة تنسيني ذكراه .. وهنا أعيد نشر مرثيتي له وسوف أنشر قصيدة أخرى لاحقا كتبتها في تأبينه ولم تنشر بعد ..

    [c]

    د مــعــة على ضـريـح البــردونـي


    د مــــع يسيــل ومهجــة تتحـــرق ُ

    وفـــؤاد مكلوم يكاد يُـــــمـــــزّقُ


    لا مهـــرب فالموت أصد ق موعــــد

    وبه لهذي الـد ار سوف نـفـــــارق


    أقسمت لو بالد مـــــع نرجع راحلا

    لتركت د مع العين يجــري دافـــق


    ليعود عـــــبدالله ينشد مـــوطنـــا

    يامـــا رواه بنـــهره المــــــتد فق


    يا صوت شعبي أنت حيا باقيـــــا

    في كل قــلب للسعـــيدة يــعشق


    فلِمَ تـعـجلت الرحيل ألا تــــــــــرى

    أنا لــفـكرك لـــم نزل نتــــشوق؟!


    هل ملّ قلبك أن يواصــــــــل نبضه

    لمّا أحس الـــدار كـــادت تـحــرق؟!


    يا من جعلت الحرف سيفــــــــا باترا

    وأنــرتنا مـــــن ذهنك المتعـــــمـٌق


    ومضيت تعلي الحـــــــق غير مبالي

    من ظالـــــم أو كـــاذ ب يـــتشــد ق


    وسخرت من أهل السياسة جمـــــلة

    وأريتهم معنى السياسة صـــــــادق


    نم في ضريحك بعــد ما أيقظتــــــنا

    يا سيّد الشعـــراء من بك يلحـــق ؟!


    سيظل صوتك كالهــزار مغــــــــردا

    وتـظل روحـك في السمـــاء تحـلـق


    إنا نودع فيك جسما هامـــــــــــــدا

    ونــعـيش فــي آ رائــك ونــــد قــق


    وتــد وم أنت المبصر الحي الــــــذي

    قد دام للــوطن الـمشرد يشـــــــفــق


    حـذ رتنا من كل ساسة أرضنــــــــا

    وذ كرت في (المقياس) كيف تمزقوا *


    علّمتنا أن لا نحـــابي ظالمـــــــــــا

    بل أن نــد وس الــظالمين ونسحــق


    ياملهم الأجيال أخذ حقوقهـــــــــــم

    سيظل شعرك مثل شمس تــشرق !!!

    تعز 30/8 / 1999م .



    ــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ


    * المقياس قصيدة للبردوني عرى فيها الحكام .
    ــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ

    [/c]

    رحم الله فقيدنا العظيم وأسكنه فسيح جنانه ، ونفعنا الله بما ترك لنا من نور .. وشكرا جزيلا لك أخي أحمد ..

    لك الود .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-08-30
  7. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    أخي درهم


    أقسمت لو بالد مـــــع نرجع راحلا
    لتركت د مع العين يجــري دافـــق



    علّمتنا أن لا نحـــابي ظالمـــــــــــا
    بل أن نــد وس الــظالمين ونسحــق



    ما اعذب كلامتك ياخي وما أقساه جمعت معاني الحزن وكأن الحزن لم يوجد ويخلق الا في هذه المرثية.

    أختي لينا

    لقد سعدت كثيرا عندما عرفت ان قصيدة

    يا من تموت .. في عشقه عيناي
    من كلماتك

    صغيرتي لينا

    لكي كل التقدير
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-09-03
  9. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    أقسمت لو بالد مـــــع نرجع راحلا

    لتركت د مع العين يجــري دافـــق

    -------------------
    سلمت مشعل الضياء في مجلسنا الغالي ...أحمد الحجي ...
    وهي ذكرى لها عبير (( انتاج فكري )) لعملاق اخذ من القرن العشرين صدر مجلسة ...أمير القرن وترب الندى ورب القوافي في قرننا المنصرم ..

    تقبل خاص التقدير والتحية ..

    اديبنا الغالي وشاعرنا القدير درهم جباري ...

    امسكت بناصية القلوب والقوافي .... في ابداع متميز ...
    ونهج (( بردوني )) واضح البناء والمنهج ..

    تقبل خالص التقدير والتحية ..

    كل مشارك في إحياء هذا الذكرى تحية إجلال وإكبار ...
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-09-03
  11. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    اعزائي الصراري ودرهم انتم دعائم هذا المجلس وانتم عون كل مبتداء وناشر دعمكم المستمر ونصائحكم هي الخطوات التي نقتدي بها ومثلكم يقتدى بهم.

    لكم الود لكم المحبة

    دمتم في رعاية لله اخواني
     

مشاركة هذه الصفحة