الد ستور

الكاتب : العديني   المشاهدات : 485   الردود : 4    ‏2007-03-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-03-06
  1. العديني

    العديني عضو

    التسجيل :
    ‏2006-08-14
    المشاركات:
    57
    الإعجاب :
    0
    قاضي محكمة جنوب شرق الامانه بداء في الجلسه التي بين الاخت ساميه الاغبري وصحيفة الدستور
    بسوال قائلا فيه اين الاستاذ محمد( يقصد رئيس تحرير الصحيفه) وهو موجود في الجلسه
    رد عليه احد الاخوه لماذا لم تقل اين المتهم
    ثم بعد ذللك كان من المقرر ان يحجز القاضي القضيه للنطق بالحكم
    الا ان القاضي اتخذ الاسلوب السياسي
    فقد حجز القضيه للفصل في الدفع المقدم من محامي الجاني
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-03-06
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي العديني
    شكرا على هذا الرصد والمتابعة
    وقديما قالوا: "إذا القاضي غريمك فمن تشارع"
    والطريقة التي يتعامل بها القاضي مع المتهم تدل على تحيز واضح
    وتأجيله القضية رغم وضوحها وسطوعها يدل على نية مبيتة لإماتة القضية
    ومع ذلك فلننتظر الحكم
    فالحق لاتضيعه الأحكام الجائرة والمتحيزة
    ولك ولأختنا الفاضلة سامية اغبري عضوة المجلس اليمني خالص التقدير
    والتحية المعطرة بعبق البُن



     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-03-06
  5. العديني

    العديني عضو

    التسجيل :
    ‏2006-08-14
    المشاركات:
    57
    الإعجاب :
    0
    شكرا اخي تايم
    وكان من المفترض ان نتضامن جميعا مع الاخت ساميه الاغبري اعضاء ومشرفيين لانهذا يعتبر ضلم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-03-06
  7. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    قد كان ذلك أخي العديني في حينه
    ومازال تضامننا معها ومع كل من يقف في وجه الاستبداد و الفساد والبذاءة موصولا بموضوعك هذا
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-03-07
  9. Ibn ALbadyah

    Ibn ALbadyah قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-12-29
    المشاركات:
    2,831
    الإعجاب :
    0
    االقضاء الفاسد هو سبب فساد الامم
     

مشاركة هذه الصفحة