هنا الحملة التعريفية بعلماء اليمن شاركوا جميعا من معرفة علمائنا

الكاتب : المهدي محمد   المشاهدات : 16,997   الردود : 104    ‏2007-03-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-03-05
  1. المهدي محمد

    المهدي محمد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-01-02
    المشاركات:
    890
    الإعجاب :
    0
    هنا الحملة التعريفية بعلماء اليمن شاركوا جميعا في التعريف بعلمائنا

    أحبتي الكرام اعضاء وزوار في رحاب الآيمان

    تزخر اليمن بعلماء و دعاة أجلاء لهم دور كبير وبارز في الدعوة إلى الله تعالى و خدمة دين الله لا يقل دورهم وعلمهم عن نظرائهم من العلماء والدعاة في الدول العربية و الإسلامية ...

    و لكن للاسف رغم دورهم الكبير في الدعوة إلى الله و الإصلاح في الإرض وعلمهم الوفير إلا أنهم مغيبين تمام عن الساحة العربية و الإسلامية و ذلك نتيجة لتجاهل وسائل الإعلام الرسمية لهم ولم يبرز منهم الأ القليل والقليل جداً رغم وسائل الإعلام التي أصبحت تملأ الأرجاء ..

    ومن هنا يأتي دورنا وواجبنا تجاه علماءنا ودعاتنا وذلك بإبرازهم و التعريف بهم من خلال المجلس اليمني

    و أطرح عليكم فكرة القيام بحملة تعريفيه بعلماء ودعاة يمن الإيمان والحكمة وذلك بجمع سير و نبذ عن علماء ودعاة اليمن سواء كانوا في اليمن أو خارج اليمن حيث نتمنى أن نتواصل مع علماء ودعاة اليمن و نطلب منهم السيرة الذاتية بهم مرفقة بصورة وسيتم في البداية عرضها هنا في هذه الصفحة ومن ثم سيتم القيام بتصميم صفحة لعلماء ودعاة اليمن تظل ثابتة في الموقع الرسمي في المجلس اليمني لمن أراد التعرف على علماء ودعاة اليمن ...

    و هنا أدعو إخواني في اليمن بالتعاون معنا بالتواصل مع العلماء و أخذ سيرهم الذاتية و صورة ووضعها هنا في هذه الصفحة ..
    هذه الفكرة نقلتها من أحدى المنتديات اليمنية وقد لاحظت بعض الأخطاء هناك حيث ترجم لمن لم يكن من أهل العلم من الساسة وطلاب العلم فنرجو الالتزام بالموضوعية والجد وحسن الاختيار [/[/SIZE]COLOR]
    وننتظر الإخوة في اليمن التفاعل معنا

    نريدها مؤسوعة لأعلام اليمن

    نريد سير هولاء الإعلام من يأتينا بها ياشباب

    الشيخ محمد بن علي الشوكاني
    الشيخ محمد بن إبراهيم الوزير
    الشيخ إبن الأمير الصنعاني
    الشيخ محمد بن إسماعيل الصنعاني
    الشيخ محمد بن سالم البيحاني
    الشيخ المحدث عبدالرحمن المعلمي
    الشيخ الداعيه عبدالله علي الحكيمي
    الفقيد :القاضي يحيى الفسيل
    الشيخ / عمر بن أحمد سيف
    الشيخ مقبل بن هادي الوادعي
    الشيخ العلامة محمد بن إسماعيل العمراني
    الشيخ عبدالمجيد بن عبدالعزيز الزنداني
    العلامة / الدكتور / عبد الوهاب بن لطف الديلمي
    الشيخ محمد محمد المهدي
    الشيخ محمد المؤيد-فك الله أسره
    الشيخ محمد الصادق
    الشيخ الداعية عبده عبدالله الحميدي
    الدكتور/ صالح الضبياني
    الشيخ ابوالحسن مصطفى بن اسماعيل السليماني
    الدكتور/ صالح صواب
    الشيخ/ محمد على عجلان
    الشيخ عبدالرحمن العماد
    الشيخ محمد الإمام
    الداعية المجاهد محمد علي الآنسي
    الدكتور فضل مراد
    الشيخ ناصر الشيباني
    الشيخ محمد سيف عبدالله
    الشيخ محمد العبادي
    الشيخ هزاع المسوري
    الشيخ محمد الحزمي
    الداعية سعد حنتوس
    الداعية عبدالله علي علي صعتر
    الشيخ حسن الشافعي
    الشيخ نعمان الوتر
    الشيخ عباس النهاري
    القاضي علي بن علي البعداني
    الشيخ عمار بن ناشر العريقي
    الشيخ عقيل بن محمد بن زيد المقطري
    الشيخ عبد العزيز الدبعي
    الشيخ الدكتور محمد احمدالزهيري
    الشيخ عبدالله بن غالب الحميري
    الشيخ محمد بن احمد الحداء
    الشيخ طارق عبد الواسع
    الشيخ حميد قاسم عقيل
    الشيخ علي بن يحي شمسان
    الشيخ عارف انور نور
    الشيخ عبد الولي ياسين
    الشيخ حسين عمرمحفوظ
    الشيخ صالح باكرمان
    الشيخ عبد الله الاهدل
    الشيخ عبد المجيد الريمي
    الشيخ عبد الوهاب الحميقاني
    الشيخ عبد القادر الشيباني ​

    وغيرهم الكثير والكثير من العلماء الذين تزخر بهم اليمن لم نستطع الاستيفاء بذكرهم هنا ولكن من لم يذكر فعلى من يعرف عنه شيء فليكتب ولتكن هذه سلسلة ثابته ليتعارف بها العلماء


    أبحث في الإنترنت عن سير هولاء الإعلام و أضفها هنا و أذا تعرف دعاة أخرين أكتبهم هنا حتي يتمكن من هو قريب منهم أن يأتنا بسيرته أو تتواصل انت معهم[/CENTER]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-03-05
  3. Malcolm X

    Malcolm X قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-11-10
    المشاركات:
    2,973
    الإعجاب :
    0
    العلامة أحمد محمد زبارة رحمه الله (مفتي اليمن سابقا)
    العلامة محمد بن محمد المنصور (ناظر الوصايا عضو مجلس الافتاء)
    العلامة مجد الدين المؤيدي (مفتي اليمن والحجاز سابقا)
    العلامة حمود بن عباس المؤيد (ئائب المفتي العام سابقا)
    مفتي الجمهورية القاضي العلامة محمد بن أحمد الجرافي
    العلامة عبد الله عباس المؤيد
    العلامة أحمد الشامي

    ولي بقية

    أستغرب عدم ذكر هؤلاء العلماء واقتصارك على طائفة معينه
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-03-05
  5. الحبيشي

    الحبيشي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-07-17
    المشاركات:
    3,228
    الإعجاب :
    0
    للأسف ألاحظ الخطأ الذي انتقدته على المنتدى السابق وقعت فيه ، فقد أدخلت الخطباء بين أسماء العلماء ، لذا نرجو الموضوعية.
    بقي من العلماء :
    شيخنا العلامة عبدالقادر شرف الدين رحمه الله والذي هو شيخ الشيخ العمراني والجرافي وغيرهم ...
    شيخنا الشيخ العلامة سالم الشاطري
    شيخنا الشيخ العلامة علي بن سالم بكير
    شيخنا العلامة حسن أحمد حيدر الكبودي .
    شيخنا العلامة أحمد لطف الديلمي .
    شيخنا العلامة محمد بن عبدالله الخطيب .
    شيخنا الدكتور / علي أحمد القليصي رحمه الله ...
    وإن جادت الذاكرة بغيرهم فسأذكرهم ، ولكن إن أردنا هذا الإنجاز فلا بد أولاً من التجرد ، والبعد عن المذهبية الضيقة ، والتزام الموضوعية والمنهجية العلمية ،،،
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-03-05
  7. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    لقد خلطت الحابل بالنابل ياالمهدي ...أين الثرى من الثريا ...
    لقد خلطت اسماء علماء أكابر , وجهابذة بين ائمة مساجد وخطباء ودعاة ...من حزبيين ودعاة ضلالة والعياذ بالله ...واسميتهم (علماؤنا).
    هلا عرضت هذ ه القائمة على أبيك لـتاخد رايه فيها , ولو انا لانوافقه في بعضهم لكن ربما كان سيخفف هذه القائمة الطويلة .
    نرجوا ان تختصر القائمة وتقتصر على العلماء فقط ...بارك الله فيك..
    وإلا غيرت عنوان موضوعك هذا الى:
    هنا الحملة التعريفية بعلماء وخطباء المساجد ودعاة الحزبية ....الخ.!!!!!!!!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-03-05
  9. الفقير الى ربه

    الفقير الى ربه عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-06-26
    المشاركات:
    932
    الإعجاب :
    0
    يا أخ " مهدي محمد " كل هؤلاء العلماء الأجلاء ضآلين مضلين إلا "الوادعي ،والحجوري" المعصوم !

    عندك مانع ....علماء اليمن كلهم حزبيون إلا من على نهج "الحجوري" ..!!
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-03-05
  11. المهدي محمد

    المهدي محمد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-01-02
    المشاركات:
    890
    الإعجاب :
    0
    المسامحه ان اخطأت

    انا في الحقيقة اعتذر كل الآعتذار أن ذكرت احدهؤلا وهو لايستحق ومن لم يذكر هنا من العلماء
    ليس بقصد مني لتغييبهم اوتغييب دورهم اما من لم يذكر فمن يعرفه منكم او يعرف عنه شيء فليعرفنا
    عليه وهذا ليس على سبيل الحصر فاعذروني أن صدر خطاء هنا عفواااااااااااااااااااااااااااااا
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-03-05
  13. المهدي محمد

    المهدي محمد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-01-02
    المشاركات:
    890
    الإعجاب :
    0
    نبداها بالعلامه الكبير الشيخ محمد بن اسماعيل العمراني

    نبدا هنا بالعلامه الفقيه محمد اسماعيل العمراني واليكم هذا التعريف
    ]السيرة الشخصية للقاضي محمد بن إسماعيل العمراني



    اسمه :
    هو القاضي الأجل ، والعلم الشامخ ، والطود الباذخ ، والقمة السامقة ، والشعلة الوقادة , والهمة العالية ، علم الفقهاء ، وبقية الفضلاء ، الفقيه ، المحدث ، اللغوي ، والمحقق ، شيخ القضاة ، وإمام الدعاة ، وكبير الدعاة ، شيخ الإسلام القاضي الإمام وجيه الدين أبو عبد الرحمن محمد بن إسماعيل بن محمد بن محمد بن علي بن حسين بن صالح بن شايع العمراني الصنعاني

    مولده:

    حدد بنفسه تاريخ ولادته فقال : ولدت في الثاني والعشرين من شهر ربيع الأول سنة ألف وثلاثمائة وأربعين للهجرة النبوية قي مدينة صنعاء ، ولما بلغت الرابعة من عمري توفي والدي ، فنشأت يتيماً فقيراً جاهلاً , ألهو وألعب مع الصبيان

    أصل أسرته :

    انتقل جده القاضي علي بن حسين بن صالح العمراني ( توفي سنة 1219هـ ) من مدينة عمران إلى صنعاء سنة 1155هـ وعمره آنذاك عشر سنوات ، فمدة وجود آل العمراني في صنعاء يربو على المائتين واثنتين وسبعين سنة ، إذاً فهم الآن يعدون من أهل صنعاء ، وكانت منازلهم في حارة العَلَمي القريبة من الجامع الكبير بصنعاء القديمة .

    القاضي العمراني سليل بيت علم أثيل :

    لم يكن أسلاف القاضي العمراني رجالاً مغمورين ، بل كانوا من رموز العلم في صنعاء ، فهذا جده القاضي علي بن حسين بن صالح العمراني كان من أشهر رجال القرآن الكريم في صنعاء ، عاش معاصراً لمجموعة من أعظم رجال اليمن على مر التاريخ ، هما الإمامان محمد بن إسماعيل الأمير ومحمد بن علي الشوكاني .
    أما جده القاضي محمد بن علي بن حسين العمراني ( توفي سنة 1264هـ ) فقد كان أحد أبرز تلاميذ شيخ الإسلام الإمام محمد بن علي الشوكاني ، وأحد مفاخر اليمن في ميدان العلوم ، ترجم له شيخه الشوكاني في كتابه البدر الطالع فقال : برع في جميع العلوم الاجتهادية ، وبلغ في المعارف إلى مكان جليل ، وهو قوي الذهن ، سريع الفهم ، جيد الإدراك ، ثاقب النظر ، يقل نظيره في هذا العصر ، مع تواضع وإعراض عن الدنيا ... وفي الجملة فهو قليل النظير في مجموعه وكثرة فنونه وإتقانه .
    أما أحد تلاميذه فقد وصفه بقوله : إنه إمام العلوم ,وحافظ العصر الذي انتهت إليه رئاسة العلم في هذه الديار ( يعني اليمن ) ... وإنه برع في علم الحديث حتى بز الأقران ، بل فـُقـِد نظيره فيمن تقدم بقرون حتى سمعت عمن يروي عن بعض الأعلام أنه لم يأت في هذه الديار بعد عبدالرزاق الصنعاني نظيره في هذا الشأن ، وله مؤلفات شهيرة ليس هذا مجال ذكرها .
    أما جده محمد بن محمد بن علي العمراني ( توفي سنة 1302هـ ) فقد أخذ عن والد معظم كتب الصحاح والسنن ، واللغة والأدب ، والتفسير والتاريخ ، كما تتلمذ على يدي علي بن الإمام محمد بن إسماعيل الأمير وشيخ الإسلام الإمام الشوكاني الذي أجازه إجازة عامة في كل علومه ، وتتلمذ أيضاً على أيدي أشهر علماء الإسلام في صنعاء و زبيد ومكة ، فقال أحد المؤرخين : إنه اجتهد في طلب العلوم ، وقام وقعد في تحقيق حدودها والرسوم ، حتى برع في جميع الفنون ، وكان خاتمة أهل السند العالي لعلم الرواية في عصره باليمن الميمون ، ومعظم علماء صنعاء في القرن الرابع عشر الهجري هم تلاميذه , وقد شغل عدداً من المناصب في فترة الحكم العثماني الثاني لليمن.
    وأخيراً نذكر والد قاضينا حفظه الله ورعاه , ونقصد به القاضي إسماعيل بن محمد بن محمد العمراني ( توفي سنة 1344هـ ) الذي قال عنه المؤرخ الكبير محمد بن محمد زبارة : كان فاضلاً زاهداً قانعاً متواضعاً ورعاً رحمه الله رحمة الأبرار .

    بيئته التي نشأ فيها:لم يكن الفقر إلا باعثاً للطموح في قلب القاضي محمد بن إسماعيل العمراني ، إذ جعله حافزاً لبذل الجهد الكفيل بتجاوزه ، ولا يُنكر أن إحساسه منذ الصغر بأنه ابن العلماء الكبار قد جعله يبذل كل طاقته في بلوغ مراتبهم ، إذ صرح بذلك بنفسه عندما قال : طالما تردد إلى سمعي من كبار السن من القضاة والعلماء عبارة توبيخية : أنت ابن القاضي إسماعيل بن القاضي محمد ... لقد كان جدك من كبار علماء صنعاء ، وكذلك جد أبيك ، وكأنهم بهذا يستجيشونني ويحفزونني للعلم واللحاق بركب العلماء .
    القاضي العمراني في مرحلة طلب العلم :

    كانت ساحات مسجد الفليحي في صنعاء القديمة ( وأطلق عليها آنذاك مدرسة الفليحي الابتدائية ) هي أولى مجالس العلم التي جلس فيها القاضي العمراني ، فأخذ فيها القرآن الكريم وتجويده ، كما أخذ مختصرات العلوم الدينية ممثلة في منهج المدرسة من الأخلاق والنحو والخط والإنشاء والحساب والهندسة والجغرافيا والصحة ونال منها أول شهاداته ، ثم انتقل منها إلى مدرسة الإصلاح التي أسسها الإمام يحيى سنة 1351هـ وكان من أوائل خريجيها .
    كان القاضي العمراني حريصاً على طلب العلم أينما وجده ، لا يهمه الاقتصار على مدرسة بعينها أو شيخ بذاته ، فقد كان ابن خالته العلامة عبدالكريم بن إبراهيم الأمير أحد أكبر مشائخه ، وفي حين أنه كان طالباً في مدرسة الفليحي فقد كان يتبع أثر أحد العلماء الذين أحبهم ، هو الأستاذ غالب الحرازي ، فيجلس بين يديه أينما ذهب ، في مدرسة بير العزب ومدرسة بير الشمس ، كما كان يذهب إلى الروضة في ضواحي صنعاء للتتلمذ على الأستاذ الحسن بن إبراهيم ، كل هذا وهو لم يبلغ الرابعة عشرة من عمره .
    وفي المرحلة التالية ( بعد تخرجه من مدرسة الإصلاح ) انتقل القاضي العمراني ليدرس في الجامع الكبير بصنعاء بالإضافة إلى مسجد الفليحي ، وهناك تتلمذ على أكثر من عشرين شيخاً ، هم أكثر أهل صنعاء علماً ، وأبرزهم فهماً ، وأطولهم باعاً ، وقد عد هو بنفسه ما درسه على أيديهم فإذا بها حوالي أربعين كتاباً في جميع فروع العلوم من القرآن وعلومه ، والتفسير وفنونه ، واللغة وآدابها ، والنحو وقواعده ، والفقه وأصوله ، الفرائض ، والحديث ، والتاريخ وغيرها الكثير .
    يقول القاضي عن نشاطه في هذه المرحلة : وبينما كنت أختلف إلى مشائخي لآخذ عليهم كبار الكتب – كتب التخصص – كنت أستعين الله ، وأفتح حلقات علمية لطلاب أقل مني تحصيلاً في الكتب الأولية من المتون والمختصرات التي تشمل كتب الفقه واللغة والحديث ، وبهذا الأسلوب حصلت على فوائد جمة ، وعلوم نافعة قيمة أكثر مما لو كنت مقتصراً على التحصيل فقط .
    وقد حصل القاضي محمد العمراني على حوالي ثلاثين إجازة عامة وخاصة من أكبر العلماء وأشهرهم ، من علماء اليمن في صنعاء زبيد والمراوعة ، والحديدة ، وكذلك بعض علماء العراق ، وقال أحدهم في إجازته له : ( إن القاضي محمد بن إسماعيل العمراني إذا ما أعطي درجة علمية فهو فوق الدرجات والشهادات العلمية العالية ، وهذا أقل ما يقال في حقه ) ، ولا يمنح العلماء إجازاتهم إلا لمن ارتقى عندهم إلى منزلة عالية رفيعة القدر ، وتمتع بإجلالهم واحترامهم وتقديرهم ، وهذا ما هو ما حققه القاضي العمراني ، إذ يتضح ذلك من خلال أوصافهم له في ثنايا إجازاتهم ، فمما وصفوه به أنه : ( العلامة ، الفهامة ، الألمعي ، النبيه ، المدقق ، الحافظ ، الورع ، التقي ، الزاهد ، المحقق ، علم الأعلام ، مفخرة اليمن ، نسابة الزمن ، عز الإسلام ) .
    وللقاضي العمراني أسانيد عالية سامية ، فعلى سبيل المثال بينه وبين البخاري – صاحب الصحيح – ثلاثة عشر رجل ، وهو يروي عن بعض مشائخه عن شيخ الإسلام القاضي محمد بن علي الشوكاني جميع ما حواه كتابه ( إتحاف الأكابر بإسناد الدفاتر ) ، كما أنه يروي عن شيخه العلامة عبدالواسع الواسعي جميع ما تضمنه كتابه ( الدر الفريد من المقروءات والمسموعات والمجازات عن علماء اليمن ، وحضرموت ، ومصر ، والهند ، والشام ، وغيرها من الأقطار ) .
    والقاضي محمد العمراني من المغرمين بعلوم الأهل السنة عموماً والحديث على وجه الخصوص ، درساً وتدريساً , لذلك واجه كثيراً من المحن والمصائب في عهود التعصب المذهبي في مرحلة ما قبل الثورة السبتمبرية المباركة ، ولولا أن قيض الله له من يدفع عنه الأذى لحصل له ما لا يحمد عقباه ، فوقاه الله سيئات ما مكروا ، وحاق بهم سيئات ما كانوا يعملون .

    إسهاماته العلمية والدعوية :

    لم يدخر القاضي محمد بن إسماعيل العمراني وسعه في بذل العلم لمن يحرص على تحصيله ، وسلك في ذلك كل الوسائل الممكنة ، التقليدية منها والحديثة ، وتعد الحلقات العلمية المسجدية هي أفضل قنوات بذل العلم عنده ، وكانت أولى حلقات العلم التي عقدها في مسجد الفليحي سنة 1359هـ ، أي عندما كان عمره تسعة عشر عاماً ، واستمر عطاءه فيه حتى سنة 1402هـ ، وهي مدة تبلغ بضعة وعشرين سنة ، إذ انتقل بعدها إلى جامع الزبيري في مدينة صنعاء قريباً من بيته الجديد .
    أما التدريس الرسمي فقد خاضه القاضي العمراني منذ شبابه الأول ، إذ انتدبه الإمام يحيى للتدريس في المدرسة العلمية ، التي أنشئت لتكون أكبر صرح علمي في اليمن آنذاك ، وكان القاضي أصغر عضو هيئة تدريس بها ، ثم أنتخبته جامعة صنعاء مدرساً فيها عند إنشائها سنة 1390هـ ، فدرس بها سنتين ثم تركها لما رأى أن عمله فيها يشغله عن الانتظام في حلقته العلمية المسجدية ، ولما تأسس معهد القضاء العالي في عام 1402هـ كان هو أول مدرس يتم تعيينه فيه ، وهو الآن مدرس الفقه في جامعة الإيمان بصنعاء منذ تأسيسها .
    كانت الصحافة إحدى منابر العمراني منذ مرحلة ما قبل الثورة المباركة ، وله عدد من البحوث والكتب التي ما زال أغلبها مخطوطاً ، وهو على العموم قليل التأليف ؛ لانشغاله بالتدريس ، شأنه في ذلك شأن كثير من عظماء اليمن ، الذين لم يأخذوا مكانتهم خارج بلدهم بسبب قلة نتاجهم المكتوب .
    فتاوى القاضي العمراني تبث من إذاعة صنعاء منذ أكثر من خمسين عاماً ، وفتاواه في المسائل تأتي على المذاهب الأربعة المشهورة ، بل على المذاهب الخمسة على اعتبار أن الزيدية الهادوية مذهب لا فرقة ، وهو ما جعل فتاواه محل رضا وقبول الجميع ، والقاضي العمراني غالباً ما تندبه وزارة الأوقاف للسفر مع بعثة الحج اليمنية ليكون مفتي الحجيج ومرشدهم الأول في مناسكهم لأن طول الباع في الاطلاع على فقه جميع المذاهب صفة لا يتصف بها غيره على الساحة اليمنية .
    وقد شغل القاضي العمراني عدداً من المناصب الرسمية مثل رئاسته لمكتب رفع المظالم إلى رئيس الجمهورية ، وتم تعيينه في لجنة تقنين الشريعة الإسلامية بمجلس الشورى في مرحلة ما قبل والوحدة اليمنية سنة 1990م ، ومواقفه مع ولاة الأمر تدل على خشيته لله ، وأنه لا تأخذه في نصحهم لومة لائم ، وله في المواقف الاجتماعية رصيد كبير ، يعرفه من جاوره وعاشره ، من التعاون النجدة والسعي في حل مشكلات كثير من الناس ، والتوسط لدى المسؤولين في رفع الظلم على المظلومين وما في حكم ذلك من أعمال أخرى ، وهو دائم التحذير من التفرقة والتمذهب ، وينادي بأعلى صوته : ( ألا إن من أوجب الواجبات في هذا العصر وحدة الصف والجماعة ، وإن التفرقة من أقبح البدع وأشنعها ) .
    وقد حاز القاضي محمد بن إسماعيل العمراني رضا غالبية الناس ، فتجد في حلقة أطيافاً مختلفة من الناس ، من شتى المذاهب والفرق والبلدان والطوائف ، وكلهم معجب به ، وبعلمه ، وتواضعه ، وإنصافه ، واعتداله ، ونشاطه ، حبه للعم والمتعلمين .
    للقاضي العمراني أربعة من الأبناء الذكور ، هم : الدكتور عبدالرحمن العمراني أستاذ الأدب اليمني الحديث بكلية الآداب – جامعة صنعاء ، والدكتور عبدالغني العمراني الأستاذ بجامعة العلوم والتكنولوجيا ، عبدالوهاب وعبدالرزاق الذين يعملان في السلك الدبلوماسي بوزارة الخارجية اليمنية .
    حفظ الله شيخنا ومعلمنا القاضي العمراني ، ووقاه كل سوء ومكروه ، وأمده بالصحة والعافية ، ومتعه بطاعته ، ونفع الله به وبعلمه ، وأطال من عمره ، وجعل الله عمره عامراً بالخير ، حافلاً بالعطاء ، وجزاه الله عن الإسلام والمسلمين خير الجزاء ، آمين .
    استقيت معلوماتي عن القاضي محمد بن إسماعيل العمراني من معلوماتي الشخصية عنه ، وعلاقتي الشخصية بأبناءه الأساتذة الجامعيين ، ومعظمها مستقاة من كتاب ( القاضي العلامة محمد بن إسماعيل العمراني ، حياته العلمية والدعوية ) للأستاذ عبدالحمن عبدالله الأغبري .
    آمل من كل من قرأ هذه السيرة العطرة أن يدعو لي بظهر الغيب أن يتقبلها الله مني ، وأن يتجاوز عن سيئاتي ، وألا يميتني إلا وهو راض عني ، وأن يوفقني لما يحبه ويرضاه .
    وجزاكم الله خيراً .
    [/CENTER]
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-03-05
  15. Malcolm X

    Malcolm X قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-11-10
    المشاركات:
    2,973
    الإعجاب :
    0
    العلامة الحجة مجد الدين المؤيدي

    العلامة الحجة مجد الدين المؤيدي



    اسمه و نسبه

    هو أبو الحسنَيْن مجدالدين بن محمد بن منصور بن أحمد بن عبدالله بن يحيى

    بن الحسن بن يحيى بن عبدالله بن علي بن صلاح بن علي بن الحسين بن الإمام

    المؤتمن عزالدين بن الحسن بن الإمام علي بن المؤيد بن جبريل بن فقيه آل محمد

    المؤيد بن ترجمان الدين أحمد الملقب المهدي بن الأمير شمس الدين الداعي إلى

    الله يحيى بن أحمد بن يحيى بن يحيى بن الناصر بن الحسن بن المعتضد بالله عبدالل

    ه بن الإمام المنتصر لدين الله محمد بن الإمام القاسم المختار بن الإمام الناصر أحمد

    بن الإمام الهادي إلى الحق القويم يحيى صاحب اليمن بن الحسين بن نجم آل الرسول

    القاسم الرسِّي بن إبراهيم بن إسماعيل الديباج بن إبراهيم الشبه بن الحسن الرضا

    بن الحسن السبط بن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليهم السلام

    مولده


    كان مولده ــ أيده الله تعالى ــ يوم السبت السادس و العشرين من شهر شعبان،

    سنة اثنين و ثلاثين و ثلاثمائة و ألف من الهجرة النبوية الشريفة (26/8/1332 هـ)

    بهجرة برط من أرض اليمن السعيد.

    والداه​


    أمه هي الشريفة الطاهرة أمة الله بنت الإمام المهدي محمد بن القاسم بن محمد

    الحوثي الكاظمي الحسيني ــ عليه السلام ــ، و أما والده فهو السيد العلامة محمد بن

    منصور المؤيدي و قد تقدم نسبه في نسب ابنه، كان رحمه الله على غاية من العلم

    و الزهد و الورع و التمسك بمذهب العترة الزكية، قرأ عليه ولده ــ أي العلامة مجدالدين ــ

    المقروءات الواسعة، و كان من أعيان أصحاب الإمام المهدي ــ جد العلامة مجدالدين لأمه ــ

    و الموالين له، توفي رحمة الله تعالى عليه في جمادى الأولى سنة ستين و ثلاثمائة

    و ألف (1360 هـ) بمدينة صعدة المحروسة.

    صفاته الخَلقية و الخُلُقية

    سيدي مجدالدين طويل القامة إلى الاعتدال، أقرب بين النحافة و السمن، أقنى الأنف،

    أبلج الوجه، أزج العينين، تام اللحية مع خفة في العارضين، لا عاهة به أبداً، صحيح

    الأطراف، سليم الحواس، كان يعتريه مرض في أذنيه لا يخل بسمعه أبداً.

    و هو أيده الله تعالى حسن الأخلاق، لين الجناب، لطيف الشمائل، متواضع، سهل الطبيعة،

    يعتريه بعض الغضب حين يسمع أو يرى أحداً يتعدى حدود الله، لا تأخذه في الله لومة لائم.

    حالته الاقتصادية

    لم يكن مترفاً و لا مشغولاً بالرفاهية، فقد نشأ على الزهد و استمر عليه، لا فقيراً فقراً

    مدقعاً يزدريه الأراذل و لا ثرياًّ ثراءً مبطراً كمن نشاهده من أبناء الدنيا الذي همهم الأكل

    و الشرب و الراحة، يقنع من الزاد بما يقيم صلبه غير شره و لا نهم، لا يبالي بالزمان

    و لا يهمه اكتساب درهم و لا دينار.

    ورعه و زهده

    ورع عفيف، لم يخالط الدولة و لم يقم بوظيفة قط سوى تدريس العلم و راتبه مشترط

    أن يكون من أموال المعارف الموقوف على العلماء و المتعلمين. لم يقم بقضية تتصل

    بالدولة إلا نافعاً أو شافعاً لضعيف ظُلِم.

    الآخذين عنه

    و من أبرز الآخذين عنه ــ أيده الله تعالى ــ السيد العلامة الولي إبراهيم بن علي الشهاري

    رحمه الله تعالى، و القاضي العلامة علي بن إسماعيل الحشحوش، و القاضي العلامة

    الحسين بن علي حابس، و السيد العلامة المفضال بدر الدين بن أمير الدين الحوثي،

    و أخواه الشهيد عبدالكريم و حميد الدين، و كذلك السيد العلامة بدر آل محمد الحسين

    بن يحيى بن الحسين الحوثي. و السيد العلامة الأوحد علي بن عبدالكريم الفضيل

    و السيد العلامة الهمام علم الإسلام قاسم بن صلاح عامر و أخوه عبدالرحمن و

    السيد العلامة حسن بن محمد الفيشي و الفقيه العلامة صلاح بن أحمد فليته. و غيرهم

    الكثير ممن لم يتسنَّى لنا ذكرهم.

    مشائخه


    والده العلامة محمد بن منصور و السيد العلامة سيف الإسلام عبدالله بن الإمام الهادي

    الحسن بن يحيى المؤيدي و المولى السيد العلامة الحسن بن الحسين بن محمد الحوثي.

    مؤلفاته

    لوامع الأنوار في جوامع العلوم و الآثار و تراجم أولي العلم و الأنظار

    مجمع الفوائد المشتمل على بغية الرائد و ضالة الناشد

    التحف شرح الزلف

    كتاب الحج و العمرة

    و مجموعة أخرى متنوعة من الرسائل



    أولاده

    الحسين و الحسن و علي و إبراهيم و إسماعيل. و له من الأحفاد محمد و عبدالوهاب

    و عبدالله و أحمد و طــه و المؤيد و الحسن أبناء الحسن بن مجدالدين، و محمد و

    عبدالله و يحيى و علي و الحسن أبناء الحسين بن مجدالدين، و محمد بن علي بن

    مجدالدين، و محمد بن إبراهيم بن مجدالدين، و محمد بن إسماعيل بن مجدالدين، و أحمد

    و علي ابنا محمد بن الحسين بن مجدالدين بارك الله فيهم أجمعين.


    ويكيبيديا
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-03-06
  17. Malcolm X

    Malcolm X قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-11-10
    المشاركات:
    2,973
    الإعجاب :
    0
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-03-06
  19. من المملكة

    من المملكة عضو

    التسجيل :
    ‏2007-02-11
    المشاركات:
    38
    الإعجاب :
    0
    فكره رائعة جدا يالمهدي محمد دلت على روعة صاحبها
    جهدك ياابن شيخنا ظاهر واعتدالك واضح اما المنتقدين لك فقد
    اذهلتهم بأدبك
     

مشاركة هذه الصفحة