مسالة الخروج على الحكام في الفقة والتاريخ الاسلامي .. دعوة للحوار !!

الكاتب : ابو مراد   المشاهدات : 766   الردود : 12    ‏2007-03-03
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-03-03
  1. ابو مراد

    ابو مراد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-06
    المشاركات:
    3,299
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مُضل له، ومن يُضلل فلا هادي له.
    وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، صلى الله عليه، وعلى آله وصحبه وسلَّم . وبعد

    فإن مسالة الخروج على الحكام من المسائل المهمة في عقيدة وتاريخ الامة الاسلامية وقد كثر الحديث
    والخلاف حول هذه المسالة المهمة في حياة الامة منذ اول يوم افترقت فية هذه الامة بعد قتال الامام
    علي ومعاوية رضي الله عنهما والى يومنا هذا .

    ونريد ان نسلط الضوء عى هذه المسالة الهامة في حياة وتاريخ الامة من الناحية الشرعية والتاريخية
    بعيدا عن التعصب لاقوال المذاهب والرجال , وبغية للوصول الحق الذي ننشدة جميعا .

    فمن اراد من الاخوة الحضور والتسجيل في هذا الحوار فليوقع هنا ثم يبين موقفه من هذه المسالة
    من حيث جواز ووجوب ذلك او تحريمه , ثم سوف نقوم بتقسيم الاخوة الى مجموعتين ويبداء بعد ذلك
    النقاش حول هذه المسالة الخطيرة والفارقة في حياة الامة !!

    ملاحظة : ارجوا من الاخوة في البداية الحضور هنا فقط مع ذكر موقفه مجردا من الادلة الشرعية
    لان النقاش وذكر الادلة سوف يبدا بعد ذلك , فليحتفظوا بادلتهم الى حين نطلب منهم ذلك .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-03-05
  3. الفقير الى ربه

    الفقير الى ربه عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-06-26
    المشاركات:
    932
    الإعجاب :
    0
    أعوذ بالله من الشيطن الرجيم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-03-05
  5. ذماري دوت كوم

    ذماري دوت كوم قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-12-06
    المشاركات:
    4,227
    الإعجاب :
    0
    لقد قرات كلامك السابق قبك تعديله يا فقير

    خاف الله وراقب الله

    والله ما توقعت ان اللي في قلبك على ابو مراد يوصلك الى هذه المرحله

    الاخ ابو مراد اخ كريم وعزيز علينا وان اختلفنا فنحن اخوه وقد عرفناه قبل ان تعرفوه وقد واجه من الرافضة والخوارج ما يواجه منكم اليوم

    والخلاف لا يفسد للود قضيه

    انصحك بالتوبه ولا تدع ابو مراد ياخذ من اجرك يوم القيامه

    واقسم بالله انك سوف تحاسب يوم القيامه عن هذا

    والاخ طلبك هنا للحوار وايراد ما يؤيد وجهة نظرك

    فان كان لك باع في الميدان فادخل والا فاقصر
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-03-05
  7. قرصان

    قرصان قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-07-03
    المشاركات:
    5,605
    الإعجاب :
    0
    اول شي نريد من الاخوه ان يبينوا حكم الخروج علي الحاكم الذي لا يقيم حكم الله

    ثم يبينوا لنا حكم الخروج علي الحاكم الذي يقيم شرع الله لكن بتقصير


    لاني مثلا اري ان رئيسنا وغيره هم من الفئه الثانيه اما مثلا رؤساء تونس فهم من الفئه الاوله


    وقبل ماتقتبسوا ردي انتبهوا انا قرصان مش جبل التقيه
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-03-05
  9. ابو مراد

    ابو مراد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-06
    المشاركات:
    3,299
    الإعجاب :
    0

    ابشر اخي الكريم قرصان سوف نبين كل ذلك .

    تحياتي لك اخي الكريم .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-03-05
  11. ابو مراد

    ابو مراد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-06
    المشاركات:
    3,299
    الإعجاب :
    0
    اقدر مشاعرك النبيلة اخي ذماري والتي تدل على معدنك الطيب واصالتك !!

    ولا عليك اخي من هذا المدعو .. فكل اناء بما فيه ينضح !!

    تحياتي لك اخي العزيز .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-03-05
  13. ابو مراد

    ابو مراد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-06
    المشاركات:
    3,299
    الإعجاب :
    0
    اقدر مشاعرك النبيلة اخي ذماري والتي تدل على معدنك الطيب واصالتك !!

    ولا عليك اخي من هذا المدعو .. فكل اناء بما فيه ينضح !!

    تحياتي لك اخي العزيز .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-03-05
  15. الفقير الى ربه

    الفقير الى ربه عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-06-26
    المشاركات:
    932
    الإعجاب :
    0
    الأخ العزيز الذماري : مشكلتنا العرب سرعة الحكم على الشئ

    ألم يقل الإمام علي رضي الله عنه إذا آتاك الخصم وقد فقئت عينه فلا تحكم له فقد يكون الطرف الآخر

    فقئت كلتا عينيه !

    أخي "الذماري " أنا ما قلت الكلام الذي عدلته ، إلا لإنه قال في مشاركه أكلمه فيه بمنتهى الإحترام


    فانظر ماذا قال
    كاتب النص الأصلي : ابو مراد
    :والله لقد صبرت على بذائتك ووقاحتك وشناعة الفاظك كثيرا يا بيبي !!

    روح دور لك ورع مثلك تلعب معه .. اش جابك هنا
    والله لقد صبرت على بذائتك ووقاحتك وشناعة الفاظك كثيرا يا بيبي !!
    هذا الكلام للكبار والرجال وليس .... !!

    فقلت له جزاك الله خيراً

    وعلى كلٍ فقد عدلت قبل أن تأني أنت الى هنا وفكرت أن لا أنزل إلى مستواه ..

    وانظر ماذا قال للاخ زنكي وبعدها احكم :


    [إفتراضي]
    [إفتراضي]
    وقال في مشارك للأخ زنكي :

    إقتباس
    كاتب النص الأصلي : ابو مراد
    لا تقذر مجلسنا ايها السفيه بهذه البذاءت التي تدل على عدم تربيتك
    لا تقذر مجلسنا ايها السفيه بهذه البذاءت التي تدل على عدم تربيتك
    وقلة اصلك وفساد عقلك وضميرك ايها الحقير !!

    بداءت اشك انك يهودي مدسوس .. عليك من الله ما تستحق !!



    بدون تعليق : شكراً على التربيه والأدب والإخلاق العاليه

    مثل هؤلاء أخي الذماري والله نقمة على العباد ويكرهون الناس في الدعوه والدين

    سلامي وإحترامي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-03-05
  17. Abdulelah

    Abdulelah عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-12-26
    المشاركات:
    326
    الإعجاب :
    0
    الخروج على الحكام عقيدة في ديننا ومن أصوله
    وقوتها هي مثل قوة تنصيب الحاكم نفسه فلا بد للأمة من حاكم
    وكذلك لا بد من الخروج عليه إن لم يحكم بالإسلام أو رأى الرعية فيه ظلما لا يخرجه من الإسلام

    هذا باختصار التزاما بما ورد من الأخ أبو مراد ..وفي الحوار تظهر الدلائل والحقائق إنشاء الله
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-03-07
  19. ابو مراد

    ابو مراد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-06
    المشاركات:
    3,299
    الإعجاب :
    0
    يمكننا ان نصنف الحكام الى ثلاثة أصناف:

    1- حاكم كافر .

    2- حاكم مسلم عادل .

    3- حاكم مسلم فاسق ظالم .


    ولكل صنف من هؤلاء الحكام حكمه المختلف عن الآخر .. وإليك بيان ذلك بشيء من التفصيل:

    1- الحاكم الكافر:

    الحاكم الكافر سواء كان كفره من جهة الردة أو كان كفره كفراً أصلياً ثم تسلط على بلاد المسلمين .. يجب على المسلمين ـ بالنص والإجماع ـ أن يخرجوا عليه بالقوة إلى أن يقيلوه ويستبدلوه بحاكم مسلم عدل .. يحكم البلاد والعباد، بالإسلام وشرائعه.
    قال تعالى:{ولن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلاً} النساء:141. ومن السبيل للكافر على المؤمنين أن يكون حاكماً آمراً عليهم .. يحكمهم بأهوائه وقوانينه وشرائعه!
    وقال تعالى:{ولا تطيعوا أمر المسرفين الذين يُفسدون في الأرض ولا يُصلحون} الشعراء:151-152. ولا مسرف أغلظ إسرافاً وإفساداً في الأرض من إسراف وإفساد طواغيت الكفر والردة الذين يحكمون الأمة بشرائع الكفر والفساد ..!
    وقال تعالى:{يا أيها الذين آمنوا إن تطيعوا الذين كفروا يردوكم على أعقابكم فتنقلبوا خاسرين}آل عمران:149. والحاكم لا يكون حاكماً إلا ليطاع فيما يحكم ويأمر .. والله تعالى يبين بوضوح أن طاعة الذين كفروا من عواقبه الارتداد عن الدين؛ كما في قوله تعالى:{وإن أطعتموهم إنكم لمشركون} الأنعام:121.
    وفي الحديث المتفق عليه، عن عبادة بن الصامت قال:" دعانا النبيُّ -صلى الله عليه وسلم- فبايعناه، فيما أخذ علينا أن بايعنا على السمع والطاعة في منشطنا ومكرهنا، وعسرنا ويُسرنا، وأثرةٍ علينا، وأن لا ننازع الأمر أهله، إلا أن تروا كفراً بواحاً عندكم من الله فيه برهان ".
    قال الخطابي : معنى قوله بواحا يريد ظاهرا باديا من قولهم باح بالشيء يبوح به بوحا وبواحا إذا أذاعه وأظهره . ثم قال : وقع عند الطبراني من رواية أحمد بن صالح عن ابن وهب في هذا الحديث كفرا صراحا , بصاد مهملة مضمومة ثم راء .

    ووقع في رواية حبان أبي النضر المذكورة " إلا أن يكون معصية لله بواحا " .

    وعند أحمد من طريق عمير بن هانئ عن جنادة " ما لم يأمروك بإثم بواحا " .

    وفي رواية إسماعيل بن عبيد عند أحمد والطبراني والحاكم من روايته عن أبيه عن عبادة " سيلي أموركم من بعدي رجال يعرفونكم ما تنكرون وينكرون عليكم ما تعرفون , فلا طاعة لمن عصى الله " .

    وعند أبي بكر بن أبي شيبة من طريق أزهر بن عبد الله عن عبادة رفعه " سيكون عليكم أمراء يأمرونكم بما لا تعرفون ويفعلون ما تنكرون فليس لأولئك عليكم طاعة " . ‏

    دل الحديث ـ دلالة صريحة ـ على أن الحاكم لا يُنازع فيما هو عليه من شؤون الحكم والولاية إلا أن نرى منه كفراً بواحاً ـ لا يحتمل صرفاً ولا تأويلاً ـ لنا فيه دليل صريح على كفره من الكتاب والسنة .. فإن وجد ذلك .. وتحقق فيه ذلك الكفر الصريح .. فلا سمع له ولا طاعة .. وقد تعينت منازعته على الحكم والولاية، والخروج عليه بقوة السيف ولا بد.
    قال ابن حجر في الفتح 13/7: إذا وقع من السلطان الكفر الصريح فلا تجوز طاعته في ذلك، بل تجب مجاهدته لمن قدر عليها ا- هـ.
    وقال النووي في شرحه لصحيح مسلم 12/229: قال القاضي عياض: أجمع العلماء على أن الإمامة لا تنعقد لكافر، وعلى أنه لو طرأ عليه الكفر انعزل، وقال وكذا لو ترك إقامة الصلاة والدعاء إليها ا- هـ.
    فإن بلغ الامر إلى الكفر البواح ، فإزاحة السلطة مع القدرة فرض بالإجماع عند أهل السنة !!

    قلت: قوله " وكذا لو ترك إقامة الصلاة والدعاء لها " هو إشارة إلى قوله -صلى الله عليه وسلم- في صحيح
    مسلم:" ستكون أمراءٌ، فتعرفون وتنكرون، فمن عرف برئ، ومن أنكر سَلِمَ، ولكن من رضي وتابع "، قالوا: أفلا نقاتلهم؟ قال:" لا، ما صلوا ".
    وفي رواية عند مسلم كذلك:" لا، ما أقاموا فيكم الصلاة، لا ما أقاموا فيكم الصلاة ".
    فالحديث أفاد أن الحاكم إذا ترك الصلاة، وترك الأمر بها .. كفر .. وتعين الخروج عليه، ومنابذته بالسيف.
    فإن قيل: وإن لم يقدر المسلمون على الخروج عليه .. فما العمل ؟
    أقول: في مثل هذه الحالة يتعين على المسلمين ثلاثة أشياء:
    أولاً: أن يعدوا العدة ـ المادية والمعنوية ـ قدر الاستطاعة التي تمكنهم من الخروج عليه، ومن إزالته .. وإراحة الأمة منه ومن شره وكفره.
    كما قال تعالى:{وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم وآخرين من دونهم لا تعلمونهم الله يعلمهم}الأنفال:60.
    قال سيد ـ رحمه الله ـ في الظلال 3/1543: فالاستعداد بما في الطوق فريضة تصاحب فريضة الجهاد، والنص يأمر بإعداد القوة على اختلاف صنوفها وألوانها وأسبابها.
    وقال: فهي حدود الطاقة إلى أقصاها .. بحيث لا تقعد العصبة المسلمة عن سبب من أسباب القوة يدخل في طاقتها ا- هـ.
    فالعجز عن الخروج عليه لا يبرر القعود عن الإعداد المقدور عليه .. فالميسور لا يسقط بالمعسور، والأصل في ذلك قوله تعالى:{فاتقوا الله ما استطعتم}التغابن:16.
    وفي الحديث المتفق عليه قال -صلى الله عليه وسلم- :" وما أمرتكم به فأتوا منه ما استطعتم ".
    قال العز بن عبد السلام في كتابه قواعد الأحكام 2/5: من كلف بشيء من الطاعات فقدر على بعضه وعجز عن بعضه فإنه يأتي بما قدر عليه، ويسقط عنه ما عجز عنه ا- هـ.
    وقال ابن تيمية في الفتاوى 28/259: يجب الاستعداد للجهاد بإعداد القوة ورباط الخيل في وقت سقوطه للعجز؛ فإن ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب ا- هـ.
    ثانياً: أن يعتزلوه .. ويعتزلوا العمل معه أو عنده .. وأن يعتزلوا أي عمل من شأنه أن يقوي من سلطانه ونفوذه على البلاد والعباد.
    قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- :" يليكم عمالٌ من بعدي؛ يقولون ما يعلمون، ويعملون بما يعرفون، وطاعة أولئك طاعة، فتلبثون كذلك دهراً، ثم يليكم عمال من بعدي يقولون ما لا يعلمون، ويعملون ما لا يعرفون، فمن ناصحهم، ووازرهم، وشد على أعضادهم، فأولئك قد هلكوا وأهلكوا، خالطوهم بأجسادكم، وزايلوهم بأعمالكم، واشهدوا على المحسن بأنه محسن، وعلى
    المسيء بأنه مسيء"[1]. أخرجه الطبراني، السلسلة الصحيحة:457
    وقال -صلى الله عليه وسلم- :" ليأتين عليكم أمراء يقربون شرارَ الناس، ويؤخرون الصلاة عن مواقيتها، فمن أدرك ذلك منهم فلا يكونن عريفاً، ولا شرطياً، ولا جابياً، ولا خازناً "[2]. أخرجاه ابن حبان، السلسلة الصحيحة:360

    وقال -صلى الله عليه وسلم- :" اسمعوا هل سمعتم أنه سيكون بعدي أمراء فمن دخل عليهم فصدقهم بكذبهم، وأعانهم على ظلمهم فليس مني ولستُ منه، وليس بواردٍ عليَّ الحوض، ومن لم يدخل عليهم ولم يعنهم على ظلمهم ولم يصدقهم بكذبهم فهو مني وأنا منه، وهو واردٌ علي الحوض "[3]. صحيح سنن الترمذي:1843

    وقال -صلى الله عليه وسلم- :" سيكون أمراء تعرفون وتنكرون، فمن نابذهم نجا، ومن اعتزلهم سلم، ومن خالطهم هلك "[4]. أخرجه الطبراني، صحيح الجامع:3661

    وغيرها كثير من الأحاديث التي تحض على اعتزل العمل عن الطواغيت الظالمين .. وعلى اجتنابهم.
    فإن قيل: الأحاديث الآنفة الذكر خاصة بأمراء الجور ..؟
    أقول: أن تُحمل على أئمة الكفر والطغيان من باب أولى وأوكد .. والله تعالى أعلم.
    ثالثاً: أن لا يعترفوا طواعية بشرعيته وشرعية حكمه ونظامه ..
    يتبع ان شاء الله ...
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة