خصائص الإســــلام "الأمازيغي "

الكاتب : ياسر النديش   المشاهدات : 597   الردود : 7    ‏2007-03-02
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-03-02
  1. ياسر النديش

    ياسر النديش عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-05-06
    المشاركات:
    2,059
    الإعجاب :
    1


    الإسلام الأمازيغي: مزيج من المالكية والصوفية والأعراف المتوارثة

    كان لتضعضع سلطة الموحدين في ربوع المغرب الكبير آثار على منظومة التعليم الديني، إذ أفلت من رقابة الدولة ما سمح بتطور المالكية والصوفية. وقد شجع الكثير من ولاة الموحدين الطرق الصوفية محاولين استغلال تعلق الأهالي الأمازيغ بها لإضفاء الشرعية على نفوذهم الذي تزايد بعد تفكك أوصال الإمبراطورية الموحدية.

    ولم تكن الصوفية المدرسة في الزوايا(13) مذهبا بديلا عن المالكية, بل كانت تعتبر نفسها مكملا روحيا لها. وكما يقول بول بالتا "المالكية استوعبت بشكل واقعي التقاليد الشعبية المتجذرة في الحياة اليومية للأمازيغ خاصة تقديس الأولياء الصالحين، وهذا ما يفسر أيضا تبنيها من قبل جزء من سكان أفريقيا السوداء"(14).

    وهكذا فتح تلاشي السلطة الموحدية ومذهبها صفحة التعايش بين المذهب المالكي والصوفية والتقاليد الشعبية(15) في مجمل المجموعات البربرية غير الإباضية وبدأت الزوايا (الطرق) في الازدهار.

    ولم يسع الأتراك في الجزائر وتونس إلى حمل الأهالي على اتباع مذهبهم الحنفي، خاصة أن سلطتهم كانت عسكرية بحتة لا يعني عندها الولاء للباب العالي شيئا غير دفع الضريبة له. كما أن الاحتلال الفرنسي لبلاد المغرب الكبير لم يقض على التوازن بين الصوفية والمالكية والتقاليد الشعبية.

    ويمكن القول إن مقاومة الشعوب المغاربية للاحتلال كثيرا ما تمت تحت راية الزوايا الصوفية، ويصدق ذلك على المجموعات الناطقة بالعربية (ثورة الأمير عبد القادر التي ساندتها الزاوية القادرية) والمجموعات الناطقة بالأمازيغية (ثورة 1870 في بلاد القبائل التي قادتها الزاوية الرحمانية).

    ومع خضوع عدد من الزوايا في الجزائر للسلطة الاستعمارية فلم يمنع ذلك بعضها من أن تتحول إلى مراكز استعملتها جبهة


    التحرير الوطني لنشر نفوذها بين الأهالي خلال الحرب التحريرية (1954-1962).
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-03-02
  3. ذو الخويصرة

    ذو الخويصرة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-05-24
    المشاركات:
    598
    الإعجاب :
    0

    شكراً للكاتب على هذا النقل المفيد ، والإختيار الموفق .​
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-03-04
  5. ياسر النديش

    ياسر النديش عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-05-06
    المشاركات:
    2,059
    الإعجاب :
    1

    الله يكرمك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-03-04
  7. الحبيشي

    الحبيشي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-07-17
    المشاركات:
    3,228
    الإعجاب :
    0
    كثير من القادة في الجهاد الإسلامي كانوا من الصوفية ، وممن درسوا في الزوايا والتكايا المتناثرة في كل مكان ، على سبيل المثال ( عبدالقادر الجزائري ، عمر المختار ، شامل الشيشاني -القديم وليس المعاصر- )، وغيرهم كثر في أصقاع الأرض ، وهذا يثبت أن نظرية القعود عن الجهاد التي يلصقها البعض بالصوفية ليست عامة ، وإنما هي في بعض الطرق أو الطوائف ،،،،​
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-03-04
  9. Umar_almukhtar

    Umar_almukhtar قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-28
    المشاركات:
    6,564
    الإعجاب :
    0
    هذا الكلام لا يشمل كل الحقيقة فمن المعلون أن عمر المختار رحمه الله ليس من الصوفية . وأثناء فترة جهاده الإيطاليين كان يقاتل بأسم الحركة السنوسية وهو كان ممثلها في ليبيا ولكن ان الخطاء الشائع هو إعتبار أن الحركة السنوسية هي طريقة صوفية وهذا خطاء لأنك لو بحثت في التاريخ لن تجد الطريقة السنوسية وستجد بدل من ذلك الزاوايا السنوسية التي كان منارات للعلم ولكن الحركة السنوسية ظهرت إستجابة لحركة الشيخ محمد بن عبد الوهاب في الحزيرة لإرجاع الناس لكتاب الله و سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم .
    والمتتبع للحركة السنوسية يجد ان لها فضل كبير في نشر الدعوة السلفية في كثير من مناطق شمال افريقيا

    ولكن هذا لا ينفي أن هذه الحركة في مابعد مالت إلى التصوف بعد ان تشتت بتأثير محاربة بعض ولاة الاتراك ومن تم الغزو الإيطالي

    ملاحطة : بعض المعلومات أستقيتها أثناء دراستي في جامعة قاريونس بليبيا وبعضها من الانترنت

    وإليك الرابط لمزيد من المعلومات توكل على الله
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-03-05
  11. الحبيشي

    الحبيشي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-07-17
    المشاركات:
    3,228
    الإعجاب :
    0
    أخي الكريم لا يمكن أن نقرن بين الحركة الوهابية والحركة السنوسية إلا من حيث الدعوة للرجوع إلى الأصول ، أما من حيث التفريعات و التشعيبات في العقيدة والممارسات فالاختلاف واضح جلي ،،،
    تحياتي ،،،
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-03-05
  13. ذماري دوت كوم

    ذماري دوت كوم قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-12-06
    المشاركات:
    4,227
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خير على الموضوع ابو اليسر

    وبلا شط ان ما يعرف بالاسلام الامازيغي فيه الكثير من الشذوذ والمخالفات
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-03-05
  15. ياسر النديش

    ياسر النديش عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-05-06
    المشاركات:
    2,059
    الإعجاب :
    1
    شكراً على مرور الجميع
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة