قصيدة غازي القصيبي

الكاتب : jemy   المشاهدات : 532   الردود : 1    ‏2002-08-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-08-27
  1. jemy

    jemy عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-03-26
    المشاركات:
    1,426
    الإعجاب :
    0
    يشهدُ اللهُ أنكم شهداءُ

    يشهدُ الأنبياءُ.. والأولياءُ

    مُتّمُ كي تعزّ كِلْمة ربّي

    في ربوع أعزها الإسراءُ

    إنتحرتمْ؟! نحن الذين إنتحرنا

    بحياةٍ.. أمواتها الأحياءُ



    أيها القومُ! نحنُ مُتنا... فهيّا

    نستمعْ ما يقول فينا الرِثاءُ

    قد عجزنا.. حتي شكا العجزُ منّا

    وبكينا.. حتي إزدرانا البكاءُ

    وركعنا.. حتي إشمأز ركوعٌ

    ورجونا.. حتي إستغاثَ الرجاءُ

    وشكونا إلي طواغيتِ بيتٍ

    أبيضٍ.. ملءُ قلبهِ الظلماءُ
    ولثمنا حذاء شارون .. حتي

    صاح مهلاً! قطعتموني! الحِذاءُ

    أيّها القوم! نحن مُتنا.. ولكنْ

    أنِفت أن تَضمّنا الغَبْراءُ



    قل لآيات : يا عروسَ العوالي!

    كلّ حسنٍ لمقلتيكِ الفِداءُ

    حين يُخصي الفحول... صفوةُ قومي

    تتصدي للمجرمِ الحسناءُ

    تلثمُ الموْت وهي تضحكُ بِشْراً

    ومن الموتِ يهربُ الزُعماءُ

    فتحت بابها الجنانُ.. وحيّتْ

    وتلقتكِ فاطمُ الزهراءُ

    قُلْ لمن دبّجوا الفتاوي: رويداً!

    رُبّ فتوي تضجّ منها السماءُ

    حين يدعو الجهادُ.. يصمتُ حِبرٌ

    ويراعٌ.. والكتبُ.. والفقهاءُ

    حين يدعو الجهادُ... لا إستفتاءُ

    الفتاوي، يوم الجهاد، الدماءُ!



    لندن - ابريل 2002
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-08-27
  3. السيف المسلول

    السيف المسلول شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-15
    المشاركات:
    2,214
    الإعجاب :
    0
    نعم اخي

    شكرا جزيلا وسلمت

    سنذكرك حتما برائعة غازي القصيبي الرثائية الحزينة التي نعزّي بها أنفسنا

    وسلامتكم
     

مشاركة هذه الصفحة