لله (صابرين)

الكاتب : اصابنا الوهن   المشاهدات : 416   الردود : 1    ‏2007-03-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-03-02
  1. اصابنا الوهن

    اصابنا الوهن عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-01-10
    المشاركات:
    293
    الإعجاب :
    0
    حامد بن عبد الله العلي

    لله ( صابرين ) التي بمصابهِــا ** فُجعتْ حرائرنا ببأسٍ يُجهـِـمُ
    أمَّا العجيبُ بشأنها فهو الذي ** يبقى السؤال بـه يصكُّ ويَصْدمُ
    من مكَّن الأنجاسَ أرضَ عراقِنا** حتّى عّلا فيه المجوسُ وحُكـّّمـوا؟
    من يحبسُ الأُسْد التي لو أُطلقتْ ** بزئيرها نارُ المجوس ستُظلــمُ؟
    قالتْ ودمعُ العين يملأُ خدَّها **الآن بعدَ العرْضِ تسألُ عنْهــمُ؟!
    صبُّوا عليَّ الموتَ ليس بكم أخٌ ** كلاّ،ولا فيكم ليوثٌ تُقحِـمُ
    هل يغرسُ الإسلامُ فيكم غيرةً **فتثورُ فيكمْ نارُ ثـَـأْر تُضِـرمُ
    أمْ صرتـُمُ مثل العبيد بذلّها ** فالموتُ خيرٌ من حياة فيكـُـمُ؟!

    ***

    سأقولها ولتحملُ الأيّام عنّي ذكرها ** حكَّامُنا هتكوا العراق وقسَّموا
    كفروا وصلَّعت البلاد بكفرهم** وطغَوْا ولكنْ للعدوّ تحمحمـُـوا
    علماؤنا كذبُوا وباعوا دينَهم ** والشرعُ أصبح سلعةً ، والمحُكـمُ
    وإذا تنادى للجهاد أسودُنـا ** شنـَّـوا عليهم غــارةً وتجهُموا
    فالعرضُ من (صبرين) أو أخواتها ** برقابهـمْ ودماؤُهـنّ المحْـرمُ

    ***

    أما العراقُ فسوف يثأر غاضبا ** ويعود فيه العزًّ صرحٌ أعظــمُ
    بالشمّ والأسْد الذين صروحهم ** عجبتْ لها إنْ طالعتهـا الأنجمُ
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-03-02
  3. عبدالرحيم جيلان

    عبدالرحيم جيلان عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-04-03
    المشاركات:
    255
    الإعجاب :
    0
    نقول حكامنا ولانقول علماؤنا لاالحكام هم من بيدهم الامر اما العلماء فليس بيدهم الا البلاغ ( وانما عليك البلاغ المبين) .. لك الشكر اخي على القصيده الرائعه
     

مشاركة هذه الصفحة