أخبار من بلادي

الكاتب : بنت سباء   المشاهدات : 482   الردود : 0    ‏2002-08-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-08-27
  1. بنت سباء

    بنت سباء عضو

    التسجيل :
    ‏2002-05-19
    المشاركات:
    87
    الإعجاب :
    0
    احتجاجا على عرض لوحة غنائية راقصة

    الشيخ الزنداني ينسحب من القاعة و المؤتمر يبدأ مؤتمره بإحالة فاسدين للمحاكمة

    البيان :

    قاطعت أحزاب المعارضة اليمنية افتتاح المؤتمر العام السادس لحزب المؤتمر الشعبي الحاكم أمس، وانسحب الشيخ عبد المجيد الزنداني رئيس مجلس شوري الاصلاح،

    من قائمة الاحتفال احتجاجاً على لوحة غنائية راقصة قدمتها بعض الفتيات، فيما احال الحزب الحاكم بعض قيادات للتحقيق بتهمة ارتكاب مخالفات وتم حرمانهم من حضور الاجتماع.

    وقال مصدر قيادي في مجلس تنسيق المعارضة «الاشتراكي والناصري واربعة احزاب صغيرة» ان غياب ممثليها عن الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الحزب الحاكم عائد إلى ان قيادة الحزب لم توجه الدعوة لهذه الاحزاب للحضور كما جرت العادة لذلك.

    واضاف: «لم ندع ولذلك لم نرسل اي مثل عنا وهذه خطوة نعتبرها بادرة سوء نية من قبل الحزب الحاكم تجاهنا اذ انها المرة الاولى التي يتجاهل فيها اطراف فاعلة في المنظومة السياسية عن فعالية كبيرة كهذه».

    على صعيد متصل انسحب الشيخ عبدالمجيد الزنداني رئيس مجلس شورى الاصلاح (اللجنة المركزية) من مكانه في قاعة الاحتفال احتجاجاً على تقديم بعض الفتيات لوحة فنية استعراضية باللباس التقليدي الا ان اياً من قيادات الحزب الحاكم لم تتدخل لاثنائه عن قرار المغادرة.

    من جهة ثانية قالت صحيفة «الميثاق» الناطقة بلسان المؤتمر الشعبي الذي يرأسه الرئيس علي عبدالله صالح امس ان هيئة الرقابة التنظيمية والتفتيش شكلت لجنة للتحقيق في مخالفات وتجاوزات منسوبة لاعضاء في اللجنة الدائمة (المركزية) والمؤتمر العام وقعت بين دورتي المؤتمر الاولى والثانية يوليو 1999م واغسطس 2002م.

    وطبقاً لما قاله رئيس هيئة الرقابة التنظيمية احمد العماد فإن المحالين للتحقيق الذين لم يكشف عن عددهم قد تم حرمانهم من المشاركة في الدورة الاعتيادية للجنة الدائمة التي عقدت اجتماعها الثالث الخميس الماضي وحرموا ايضاً من المشاركة في اعمال الدورة الثانية للمؤتمر العام التي بدأت امس وتنتهي غداً.

    من جهته طالب الدكتور عبدالكريم الارياني الامين العام للحزب الحاكم باجتثاث طابور المنتفعين من صفوف الحزب باعتبار ذلك احدى الظواهر السلبية.

    وقال الارياني في التقرير السياسي الذي عرض مساء امس على اكثر من خمسة آلاف مندوب ان من يركنون إلى ان المؤتمر يقود مقاليد الحكم على مدى عشرين عاماً واهمين باستمرار هذا الوضع لعقود مقبلة غير مدركين ان مبدأ التداول السلمي للسلطة لا يمكن اي حزب من الديمومة في الحكم مهما كانت قوته وشعبيته.

    واوضح الارياني ان حزبه خسر اكثر من 63 مقعداً في عشرين محافظة بسبب افتقاره للانسجام في الاداء بين قيادات الفروع وعدم الالتزام باللوائح والنظام الداخلي وتعدد جهات اتخاذ القرار ونزول اكثر من مرشح عن المؤتمر في بعض الدوائر.

    وحذر الامين العام مما آلت اليه احزاب عريقة في العالم حكمت بلدانها لعقود من الزمن قبل ان تجد نفسها في ظل التعددية السياسية خارجه وقال ان بعضها قد نجح في التكيف مع المواقع الجديد فيما اصبح البعض الآخر في خبر كان.



    العثور على متفجرات TNT في مقلب القمامة



    الحق 25/8

    أفاد عمال مقلب القمامة لمراسل ( الحق) أنهم عثروا الأسبوع قبل الماضي على ستة عبوات ناسفة من مادة ( تي . إن .تي TNT الشديدة الانفجار – ربما تركتها أياد آثمة في مقلب القمامة الكائن أمام مدرسة زيد الموشكي م / تعز حيث اكتشفها عمال النظافة عند تفقدهم ما بداخل المقلب فقام العمال بتسليمها إلى قسم شرطة ( الجملة ) والذي بدوره خالف المألوف فبدلاً من الإشادة بدورهم وشكرهم على ذلك قام مسئول القسم باحتجازهم ولم يطلق سراحهم إلا بعد وصول مديرمشروع النظافة علماً بأنه قد تم تسليم المواد ا لناسفة لإحدى الجهات المختصة وأضافت المعلومات أنه في الأسبوع الماضي عثر في إحدى الأماكن من مديرية صالة تعز على مواد متفجرة أخرى كما عثر أيضاً في صندوق قمامة على جثة طفل حديث الولادة مقطع الأوصال .

    اتفاق المعارضة والحكومة اليمنية على مقاعد لجان الانتخابات

    البيان : توصلت احزاب المعارضة اليمنية لاتفاق مع الحزب الحاكم حول لجان ادارة الانتخابات يقضي بمنحها 40% من مقاعد اللجنة البالغة نحو اربعين الف مقعد لاعداد سجلات الناخبين.

    وقال علي العراري الناطق الرسمي باسم الحزب الاشتراكي المعارض لـ «البيان»: اتفقت الاحزاب التي تمثل اللقاء المشترك واللجنة العليا للانتخابات على ان يحصل الحزب الحاكم ومجموعة الاحزاب المتحالفة معه على 52% من المقاعد في حين تحصل احزاب المعارضة الرئيسية على 40% من المقاعد وتخفض نسبة 8% للجنة نفسها.

    واكد القيادي الاشتراكي ان هذا القرار جاء كحل وسط بين المطالب التي كانت المعارضة قد طرحتها في مواجهة ما طالب به المؤتمر الشعبي وان عملية تسليم كشوفات المرشحين من قبل المعارضة ستسلم للجنة اليوم الاحد تمهيداً للبدء في تنفيذ مرحلة القيد والتسجيل المقررة في منتصف سبتمبر المقبل.

    من جهته قال رئيس قطاع العلاقات والاعلام في اللجنة العليا للانتخابات والاستفتاء انه وبمساع من رئيس اللجنة اتفقت المعارضة على المقترح المتضمن تقاسم اللجان بين الطرفين وان الرئيس علي عبدالله صالح قد بارك هذا الاتفاق وان جميع الاحزاب قد قبلت بالنسب الممنوحة لها وابدت استعدادها للمشاركة.

    واضاف: هذه خطوة كبيرة على طريق انجاح عملية القيد والتسجيل لان مشاركة الاحزاب ضرورية باعتبارها صاحبة المصلحة الحقيقية في انجاح العملية ويلغي هذا الاتفاق قرار سابق للجنة بإيكال مهمة اجراء عملية قيد وتسجيل الناخبين لموظفي قطاع التربية والتعليم.



    صالح يدعو التيارين الإسلامي واليساري للاندماج




    صنعاء - نبيل سيف الكميم: الراية::دعا الرئيس اليمني علي عبدالله صالح القوى السياسية من أحزاب اليسار واليمين الى تشكيل تكتل معارضة موحد. وقال ان التقارب الحاصل الآن بين الحزب الاشتراكي اليمني والذي يمثل تيار اليسار وبين التجمع اليمني للاصلاح ذي التوجه الاسلامي يستدعي توحد قوى اليسار واليمين في اطار تنظيمي وسياسي موحد يكون معارضا للسلطة وذلك في اطار التزام اليمن بالتعددية السياسية والحزبية والتداول السلمي للسلطة. وانتقد صالح في كلمة خلال الجلسة الافتتاحية للدورة الثانية لاعمال المؤتمر العام السادس لحزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم احزاب المعارضة وقال انها ترفع شعارات لا تطبقها وانها تسعى للاساءة للوطن من خلال ما يكتب في الصحف الصادرة عنها أو عن طريق استغلال منابر المساجد.

    صالح: من حقنا امتلاك صواريخ «سكود

    البيان + ميدل اون لاين ايست :

    دافع علي عبد الله صالح الرئيس اليمني امس عن حق بلاده في امتلاك صواريخ «سكود» في تحد صارخ لواشنطن التي عاقبت كوريا الشمالية،

    لبيعها «سكود» لصنعاء، وزاد باعلان رفضه المطلق للتهديدات الاميركية بضرب العراق. وقال صالح امام اكثر من 6 آلاف من اعضاء حزب المؤتمر الحاكم: نعم اشترينا صواريخ سكود وهذا حق مشروع لليمن.

    وأضاف متحدثا في افتتاح اجتماع دوري لممثلي الحزب الحاكم في أنحاء البلاد، ان الولايات المتحدة فرضت عقوبات على كوريا الشمالية، ولكن اليمن لانه متعاون في الحرب (ضد) الارهاب، لم يفرض عليه حظر عسكري. وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد ذكرت الجمعة نقلا عن مسئولين أمريكيين أن إدارة الرئيس جورج دبليو. بوش فرضت عقوبات على كوريا الشمالية بعدما تأكدت من أن الاخيرة باعت مكونات صواريخ سكود لليمن قبل أن يتولى بوش منصبه.

    وذكرت الصحيفة أن "شحنة مكونات سكود إلى اليمن تمت أثناء إدارة الرئيس (السابق بيل) كلينتون"، وأن "الولايات المتحدة عبرت عن مخاوفها لليمن، التي أشارت بدورها إلى أنها لا تنوي شراء المزيد من تكنولوجيا الصواريخ من كوريا الشمالية".

    وقد أثارت كوريا الشمالية مخاوف شديدة لدى الولايات المتحدة في السنوات الاخيرة ببيعها تكنولوجيا صواريخ لايران وباكستان.

    ووفقا لمركز دراسات الحد من التسلح في مونتيري، كاليفورنيا، فإن اليمن تمتلك 18 صاروخ سكود، وقد جرى استخدام عدد قليل منها في الحرب الاهلية باليمن عام .1994

    من جهة أخرى، جدد الرئيس اليمني رفض بلاده للتهديدات الاميركية ضد العراق.

    وقال صالح «التهديدات ضد العراق نرفضها جملة وتفصيلا»، مضيفا إنها بادرة خطيرة أن تقوم أي دولة بتغيير النظام في أي دولة أخرى، إن هذا شأن يخص شعب تلك الدولة فالتدخل في الشئون الداخلية لاي دولة لا يقبله أي شعب على نفسه. واعتبر الرئيس اليمني، أن الولايات المتحدة ستجد صعوبة في إيجاد «قرضاي جديد» في العراق، في إشارة إلى الرئيس الافغاني حامد قرضاي الذي جرى تنصيبه بعد الاطاحة بنظام طالبان على يد القوات الاميركية.د. ب. ا



    92 مليون ريال لطريق لم تنفذ



    الحق 25/8

    طالب مواطنو مديرية الازارق الجهات المسئولة بتنفيذ الطريق الخاصة بالمديرية والتي تربطها بالمحافظة والتي قد رصدت ميزانيتها منذ حوالي أربع سنوات ودخلت قيد المقاول إلا أن مقاول هذه الطريق لم يعمل شيئاً سوى القيام بعملية مسح لجزء بسيط ثم توقف وتحول إلى طرق أخرى .

    وأفاد المواطنون ( الحق) أنهم قد شكوا مراراً لقيادة المحافظة وحصلوا على الوعود غير أنه حتى الآن لم ينفذ شيئاً من ذلك مع المبالغ الخاصة بالميزانية والمقدرة بحوالي 93 مليون ريال قد استلمت من قبل الجهات المختصة ومقاول المشروع الذي تحول إلى تنفيذ بعض الطرق الأخرى على حساب هذه الطريق علماً أن المقاول لا يمتلك أي آلات سوى جرافة واحدة لم تقم بشيء في مثل هذه المشاريع

    مع العلم أن التقرير المرسل من المحافظة إلى صنعا ء قد أدرج هذه الطريق ضمن المشاريع المنفذة الأمر الذي أدهش المواطنين وآثار تساؤلا تهم

    وطالب المواطنون عبر ( الحق) مرة أخرى محافظ المحافظة والجهات المسئولة بمتابعة هذا الموضوع باعتبار حقاً من حقوق المواطنين والذي أكد على تنفيذه فخامة الأخ / الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية .

    عشرون عاماً على تأسيسه

    المؤتمر الشعبي العام.. من حزب الدولة إلى دولة الحزب

    الشورى 25/8

    عبدالله علي صبري

    منذ تأسيسه وإلى اليوم لا يزال المؤتمر الشعبي العام حزباً سلطوياً لم يمارس المعارضة قط، وإن كان قد لجأ لبعض أساليبها أثناء الأزمات.

    نشأ هذا الحزب مرتبطاً بشخص رئيس الجمهورية، فأطلق عليه حزب الرئيس، ولذا لم يحتج يوماً إلى التفكير في مستقبله كحزب من الطبيعي أن ينتقل بين السلطة والمعارضة.

    عشرون عاماً والمؤتمر يمارس هواية الحكم، اضطرته بعض الظروف إلى البحث عن شريك وعن حليف، ولكنه في معظم الوقت كان الحزب الحاكم الوحيد.

    قبل الوحدة لم يكن حزباً، ولكنه ضم في إطاره معظم التيارات القومية والإسلامية، كان أشبه بالجبهة، فالأحزاب كانت محرمة قانوناً، وإن كانت تنشط في الخفاء.

    وبعد الوحدة كان لا بد للمؤتمر أن يكون حزباً بمعنى الحزب، ولكن المؤتمر قبل الوحدة ظل هو المؤتمر بعد الوحدة.. فقد نشأ هذا الحزب ليحكم، بل ويتحكم في مقدرات البلاد أيضاً.

    أثناء الإعلان عن قيام المؤتمر الشعبي العام كان النظام لا يزال فتياً، ويبحث عن وسائل مشروعة ليبقى ويستمر، فكان المؤتمر الأداة التي ضمنت هذا البقاء، وكان الميثاق الوطني هو المشروع الذي أجمعت عليه كافة القوى السياسية حينها.

    وكان المؤتمر أنذاك – بحق – هو حزب الدولة!!

    لكن المتغيرات فرضت نفسها، صحيح أنها أبقت المؤتمر على سدة الحكم ولكنها تركت أثراً كبيراً على المؤتمر، ربما يبدو الحزب الحاكم اليوم متعافياً ونشطاً، لكن الحقيقة أن المؤتمر لم يعد حزباً، لقد غدا دولة، لكنها لا تعترف إلا بالهوية المؤتمرية، دولة تسير شئون الوطن، ولا تسمح للآخرين بالمشاركة إلا عبر بوابة المؤتمر وبطاقة الإنتماء إليه.

    وإبان فترة التحول من حزب الدولة إلى دولة الحزب، تعرض النظام لجملة من التداعيات أثبتت عجزه وإفلاسه معاً، فعلى مدى ثماني سنوات ومعركة الجهاد الأكبر في مضمار الاقتصاد لم تحقق أهدافها وإنما خلفت وراءها شعباً يتأوه من الفقر، والظلم، والفساد،و .. الخ.

    ثماني سنوات والنظام يحاول عبثاً تحسين الأوضاع، عن طريق برامج الإصلاح المالي والإداري والثورة على الفساد لكنها ثورة تمخضت فولدت فأراً.

    يدرك النظام الحاكم اليوم أن الفشل الذي لحق به في معركة البناء والتنمية لا يرجع إلى غياب الخطط والبرامج، ولكن بسبب فشل الجهاز الإداري للدولة في ترجمة وتنفيذ تلك الخطط، فهذه الآلية التي استنجد بها النظام قد غدت آلة حزبية، فمعظم أقطاب الحزب الحاكم هم اليوم أهم أقطاب الدولة.. ولا يمكن للنظام أن يستغني عنهم، فالحزب والنظام أصبحا وجهين لعملة واحدة إسمها – تجاوزاً – الدولة وهي دولة باتت عاجزة عن التصدي للمشكلات التي يتعرض لها الوطن.

    وربما يرى أخرون أن الحزب ليس له هذه السطوة، فسلطة القرار ليست بيد المؤتمر كحزب، وإنما بيد كبار الضباط، وكبار المشايخ، وكبار التجار، ولكن هؤلاء الكبار لا يمارسون سلطتهم إلا بهوية مؤتمريه.

    ويبقى السؤال إلى متى سيظل المؤتمر الشعبي العام حزب الدولة؟ وإلى متى سيبقى حزب الرئيس؟

    وهل سيكون في المستقبل – بدونهما – حزباً حقاً؟!!

    24/8/2002




    المشترك يسلم مندوبيه بكشف واحد

    40 % توفر للمعارضة حداً معقولاً من الرقابة




    الشورى 25/8

    يسلم اللقاء المشترك اللجنة العليا للانتخابات كشوفات ممثليه في لجان القيد والتسجيل، خلال اليومين المقبلين وفقاً لاتفاق سابق مع اللجنة العليا للانتخابات.

    وأفاد مصدر قيادي في اللقاء المشترك أن قبول الأحزاب بنسبة 40% من قوام اللجان استهدف تثبيت معايير مقبلة في مشاركة الأحزاب في اللجان الانتخابية، تضمن الحد الأدنى لنزاهة السجل الانتخابي وتمثل أساساً للعملية الانتخابية حاضراً ومستقبلاً. وهي المعايير التي كانت الأحزاب اتفقت عليها في وقت سابق.

    وأضاف أن اللقاء المشترك قدم تنازلات في سبيل الوصول إلى تثبيت المعايير وتعزيز العملية الديمقراطية ومع ذلك فإن نسبة 40% ستمكن اللقاء المشترك من التواجد في كل مراكز القيد والتسجيل وصولاً إلى تأسيس سجل انتخابي سليم ونزيه بنسبة مقبولة.

    وقال الأخ عبد السلام الرزاز " مقرر اللقاء المشترك عضو الأمانة العامة لاتحاد القوى الشعبية اليمنية" أن أمام اللقاء المشترك مهام مستقبلية منها موضوع إسقاط نسب الأحزاب في الدوائر وأيضاً الرقابة من خارج لجان القيد والتسجيل.

    وأفاد الرزاز أن اللقاء المشترك الذي عقد اجتماعه مساء أمس في مقر اتحاد القوى الشعبية اليمنية طلب من اللجنة العليا للانتخابات تمديد فترة تقديم الكشوفات من 24 ساعة إلى 48 ساعة نظراً لضيق الوقت وحتى يتمكن اللقاء من إعادة تسوية كشوفاته وفقاً للنسب الجديدة بعد أن كانت الكشوفات قد أعدت وفق نسب أعلى.

    وقال أن مندوباً يمثل اللقاء المشترك سيسلم كشوفات مندوبيه في لجان القيد والتسجيل للجنة العليا للانتخابات.

    وكانت أحزاب اللقاء المشترك قبلت في اجتماع مع اللجنة العليا للانتخابات يوم الخميس الماضي نسبة 40% موزعة على النحو التالي : 20% إصلاح، 11% اشتراكي، 4% وحدوي ناصري، 1.5% حزب الحق فيما يوزع النصف المئة الباقي مناصفة بين السبتمبري الديمقراطي والتجمع الوحدوي اليمني. على أن ترفع اللجنة نسبتهما من حصتها.

    طبقاً لتصريحات رئيس القطاع الإعلامي باللجنة العليا للانتخابات فإن حصة المؤتمر الشعبي العام مع توابعه تحتل ثلثي قوام اللجان الانتخابية 60% بعد استخراج 8% منها للجنة دون أن يذكر حصة كل من حزب البعث العربي الاشتراكي وحزب رابطة أبناء اليمن "رأي".

    وقال عبده الجندي أن مشاركة الأحزاب ضرورية في إشارة إلى تراجع اللجنة عن إعلان الاستعانة بمنتسبي القطاع التعليمي، وهو القرار الذي رفضه اللقاء المشترك مبدياً تماسكاً في مواقفه أفشلت محاولات تفكيكه وصولاً إلى انفراج الأزمة مع اللجنة العليا للانتخابات التي أظهرت انحيازها المتواتر لصالح الحزب الحاكم.

    نصف أطفال اليمن غير ملتحقين بالتعليم

    الشورى 25/8

    أكدت دراسة خاصة بحقوق الطفل أن 45% من الأطفال اليمنيين ممن هم في سن التعليم غير ملتحقين بالتعليم.

    وقال الأستاذ عبدالرحمن عبد الوهاب في سياق محاضرة له في منتدى السعيد، إن ذلك يعد مؤشراً خطيراً. وتناول المحاضر المتخصص في شئون الطفولة أهم الاتفاقيات الدولية الخاصة بحقوق الطفل مستعرضاً القوانين الخاصة بحقوق الطفل وكذا التشريعات وأهم ماجاء ت به من ضمانات لحقوق الطفل مثل الحق في التعليم والحق الصحي والحق في الحياة.

    وتأتي المحاضرة التي ألقيت صباح الخميس الماضي في مدينة تعز ضمن فعاليات منتدى السعيد المعرفي وشكلت خطوة أخرى ضمن اهتمامات مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة بالحقوق والحريات والقضايا المتعلقة بحقوق الإنسان ومنها حقوق الطفل التي تحتضن المؤسسة مركزاً ثقافياً خاصاً به.

    سياسة رسمية لخصخصة الجامعات

    كلية الطلب تقبل فتاة راسبة وتصادر مقاعد معلنة

    الطلاب يعجزون عن دفع

    الرسوم ويخضعون لإرادة الفساد




    الشورى 25/8:عجز عدد من الطلاب عن دفع رسوم التسجيل في جامعة صنعاء وسلموا بطائقهم الشخصية رهناً إلى حين يتمكنون من الوفاء بها.

    وطالب الاتحاد العام لطلاب اليمن في الجامعة برفع الطاقة الاستيعابية لكافة الكليات وتخفيض نسب القبول وجبر الكسر لصالح الطالب وإيقاف العمل بالنظام الموازي.

    وقال في رسالة إلى المجلس الأعلى للجامعات اليمنية والذي يترأسه عبد القادر باجمال رئيس الوزراء أن آلافاً من الطلاب حرموا من الالتحاق بالجامعة.

    وأوضح الأخ رضوان مسعود/ رئيس اتحاد الطلاب في الجامعة، أن الطلاب لا يستطيعون دفع رسوم 8550 للأقسام والكليات العلمية و 6650 للنظرية، مطالباً بتخفيضها عملاً بالأحكام القضائية.

    وأفاد أن جامعة صنعاء لم تنفذ حكماً قضائياً رغم أنه واجب النفاذ جبرياً وكان رئيس الجامعة السابق الدكتور عبد العزيز المقالح وجه بتنفيذه.

    وانتقد تقصير الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني والصحف إزاء الرسوم الجامعية والمرتفعة على الرغم من أن جدواها على الأنشطة الجامعية تكاد لا تذكر، مطالباً بصرف مستحقات الاتحاد الطلا بي من رسوم الأنشطة وفقاً لقرار مجلس الجامعة بهذا الصدد بداية العام 95م.

    تنتهي مدة القبول والتسجيل بعد أربعة أيام غير أن كليات الآداب والتجارة والتربية أعلنت انتهاء الطاقة الاستيعابية بعد أن تقرر أن تستوعب جامعة صنعاء بكل فروعها 13 ألف طالب فقط العام الجاري.

    وقال الأخ مسعود أنه لا مبرر لتخفيض الطاقة الاستيعابية للجامعة عن العام الماضي.. وضرب أمثلة بتقليل طاقة استيعاب كلية التربية إلى 1500 طالب مقابل 2300 في العام الماضي وتخفيض استيعاب كلية اللغات من 400 طالب إلى 250 طالباً. ورغم ذلك لم تقبل كلية الطب في قسم الطب البشري سوى 64 طالباً كما لم تقبل كلية الهندسة سوى 240 طالباً من 400 طالب.

    واعتصم الطلاب بقيادة الاتحاد ثلاث مرات خلال الأيام الماضية احتجاجاً على مخالفة لجنة التسجيل بكلية التربية لنسبة القبول المعلنة بـ 75% من مجموع الشهادة الثانوية، والإدعاء بأن النسبة المطلوبة 80% في خطوة فسرت بأنها محاولة للتلاعب بعدد المقبولين لصالح أقارب متنفذين. غير أن اللجنة تراجعت عن قرارها تحت إصرار المعتصمين.

    وطبقاً لدليل الطالب الذي وزع على المتقدمين فقد قررت سياسة القبول عدم احتساب الكسور في معدلات النجاح لصالح الطالب كما كان معمولاً به العام الماضي مما أدى إلى حرمان آلاف الطلاب من الالتحاق بالجامعة فوق أن العمل بما سمي النظام الموازي كان على حساب الفقراء.

    وقال رئيس اتحاد طلاب اليمن بالجامعة أن النظام الموازي يخالف الدستور ولا يستفيد منه إلا أبناء الأثرياء، حتى وأن كانوا راسبين في امتحان القبول.

    وأفاد أن رسوم المقعد الواحد وفقاً للنظام الموازي يكلف المتقدم ما بين ألفين إلى ثلاثة آلاف دولار وخصصت له نسبة 10 % من جملة الطلاب المقبولين أي حوالي 300 طالب وفسر ذلك بالتمهيد لخصخصة الجامعة.

    وكشف لـ الشورى حدوث حالات فساد ومحسوبية ووساطة في عمليات القبول والتسجيل وقال أن الاتحاد حصل على معلومات عن بيع كروت التسجيل بمبالغ تصل إلى ثلاثة آلاف ريال في كليتي التربية والعلوم رغم أن سعرها الرسمي 600 ريال فيما استمر بيع الكروت بعد انتهاء الطاقة الاستيعابية في بعض الكليات جراء عدم الإعلان اليومي عن أعداد المسجلين من قبل لجان القبول.

    ونقل عن ضابط أمن الجامعة أنه كشف خمس حالات بيع كروت تسجيل في كلية العلوم.

    واضاف أن كلية الطب قبلت طالبة في قسم الصيدلة كانت رسبت في امتحان القبول بناءاً على ما قيل أنها توجيهات عليا، لكن لا يعرف ممن.

    وأعرب عن سروره لما حدث، مرجعاً ذلك إلى استفادة 17 طالباً جرى قبولهم أيضاً إذ كانوا يسبقون الفتاة في كشف التسلسل حيث رقمها 68 فيما الطاقة الاستيعابية المعلنة للقسم 50طالباً وطالبة.

    وقال في ختام تصريحه أن كلية الزراعة رفضت قبول خريجي الثانوية الزراعية حتى وإن كانوا من أوائل الجمهورية.

    ودلل على ذلك بواقعة جرت لأحد الطلاب تحت ذريعة أن المجلس الأعلى للجامعات حدد القبول فقط لخريجي الثانوية في الأقسام العلمي والأدبي والتجاري فيما الطاقة الاستيعابية للمعاهد الفنية لا تتجاوز الخمسة آلاف طالب في عموم الوطن متسائلاً في الختام عن مصير ما يزيد عن مائة ألف طالب من خريجي الثانوية حرموا من القبول في الجامعات الرسمية هذا العام بعد أن حرم من ذلك 70 ألف خريج العام الماضي.

    الإجراءات الحكومية لم تقض على تهريب الديزل من حضرموت

    الحق 25/8

    رغم الإجراءات التي قالت الأجهزة المختصة بأنها إتخدتها خلال الفترة الماضية بهدف القضاء على عمليات تهريب مادة الديزل والمشتقات الأخرى إلا أن هناك من يلاحظ عودة تلك الظاهرة من جديد وبشكل قوي ويتداول مواطنون في مناطق مختلفة من المحافظة أنهم يشاهدون بين الحين والأخر نفس الأشخاص الذين كانوا يمارسون عمليات التهريب سابقاً وهم يمارسون هوايتهم تلك بعد أن انقطعوا عن ممارستها بسبب الإجراءات التي اتخذت من قبل الأجهزة الحكومية ويقول البعض أن الشريط الساحلي لمحافظات حضرموت وشبوة والمهرة يشهد نشاطاً يقوم به المهربون وعبر عدد شركات النفط في تلك العمليات المشبوهة لأنهم يعتقدون أن ذلك ما صح ستكون نتائجها وخيمة جداً على الواقع التمويني لتلك المحافظات بمادة الديزل التي شهدت بعض المحافظات مؤخراً انعداماً لها لفترات متقطعة .

    الانتداب مستمر رغم قرار مجلس الوزراء بإلغائه




    الحق 25/8

    ذكر مصدر في إدارة الخدمة المدينة والتأمينات بحضرموت أن عدد من الدوائر والمؤسسات الحكومية في المحافظات تتحدي قرار مجلس الوزراء بشأن إلغاء حالات الانتداب للموظفين من أن تلك الدوائر والمؤسسات الحكومات لا تريد أن تلتزم للقرار المذكور ولا يزال مدراؤها وبإصرار عجيب تقوم بعمليات الانتداب بعض موظفيها رغم وجود الحاجة الضرورية لذلك ودلل المصدر على وجود مثل تلك المخالفات في مكتب التربية والتعليم ضرورية من التربية والإعلام ... وقال أن هناك موظفين يعملون منتدبين لغيرحاجة ضرورية من التربية حتى في مصنع تعليب الأسماك رغم أن هؤلاء المنتدبين يستفيدون من قانون المعلم وبعلاوات لا يتحصل عليها غيرهم من الذين يمارسون المهنة فعلياً كما أن هناك عدداً آخر من دوائر مختلفة يعملون في القطاع الخاص وهم يحملون تعريفات وهمية من دوائرهم وتساءل المصدر عن موقف الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة ودور مكتب الخدمة المدينة والتأمينات في المحافظة من هذه الظاهرة ؟

    مذكرة توصي بعدم التعامل مع نقابة المعلمين اليمنيين

    الحق 25/8
    حصلت ( الحق) على مذكرة تحمل رقم (964) بتأريخ 5/8/2002م موجهة من وزير الشئون الاجتماعية والعمل إلى وزير التربية والتعليم تضمنت أن نقابة المعلمين اليمنيين لا تمثل المعلمين وليس لها أي صفة قانونية من قبل الوزارة وأن نقابة المهن التعليمية والتربوية هي النقابة الشرعية الممثلة للتربويين بحكم القانون والتسجيل والإشهار كما أفادت المذكرة بعدم التعامل مع نقابة المعلمين اليمنيين كونها لا تحمل أي صفة قانونية أو شرعية ولا تمثل قطاع التربويين تجدر الإشارة أن نقابة المهن التعليمية والتربوية عقدت مؤتمرها العام الأول في عام 2000م .



    أعضاء المجلس المحلي م / صيرة يؤكدون رفضهم للموازنة والخطة

    الحق 25/8

    استلمت ( الحق) رسالة من أمانة المجلس المحلي بمديرية صيرة م / عدن مؤرخة في 20/8/2002م جاء فيها أنه لعدم انتظام اجتماعات الهيئة الإدارية التي كان مقرر عقدها في 5/8 و18/8 ونظراً لوجود ما يدعوا إلى اجتماع الهيئة الإدارية لمناقشة الموازنة والخطة لعام 2003م وبناء على طلب أعضاء المجلس المحلي ولصعوبة التواصل مع رئيس المجلس المحلي بصيرة خلال الفترة الماضية فأنه قد تمت الدعوة لعقد اجتماع استثنائي في يوم 20/8 والذي تم فيه الإشعار مسبقاً

    تجدر الإشارة أنه تقرر في هذا الاجتماع المشار إليه ما يلي :

    رفض الموازنة والخطة لعام 2003 للأسباب التالية

    لم تخضع إجراءات الخطة للخطوات القانونية وفق اللائحة المالية لقانون السلطة المحلية

    احتواء الخطة على أعباء إضافية على المواطن مما سيؤثر سلباً على قناعته في تجربة المجالس المحلية وستزيد من معاناة الناس

    عدم احتوائها على المشاريع الضرورية التي تحتاجها مديرية صيرة بسبب عد أخذ رأينا بالمشاريع ذات الأولوية .

    ضغف اعتمادات الموزانة التشغلية للمجلس المحلي

    واختتمت المذكرة الموجهة إلى الأخ رئيس المجلس المحلي م / صيرة بمايلي :

    لهذه الأسباب نؤكد رفضنا للموازنة والخطة المعروضة ونطالب بضرورة إعادة النظر فيها وعرضها على المجلس وفقاً لقانون السلطة المحلية.
     

مشاركة هذه الصفحة